 نصوص أدبية

التوك توك يصهل

صحيفة المثقفصوت التوك توك، يصهل

يشغف،

السائق ضماد

يلهف ساحة التحرير

بين جنحيه.!!

**

(المغني)

ضباب الغيوم

يجرف النجوم ويقطع الخشب

يرفع الشعارات

عالية

من خلال الأشجار.

**

(خيمة تشرين)

جردت حتى الخصر

المطرقة ثقيلة في توزيع المطر

زخت

رنينها في الشمس

 توشح المساء سهر تشرين.!

**

(التوك توك)

الأبتسامة في الهواء

الجروح والضمادات الماضية

محلات تحف مغلقة.!

**

طاولات صغيرة

سائق التوك توك البوهيمي

يبتسم فوق العشب.!

**

(حديقة الأمة)

هكذا قالوا: ساحة الأمة

مقاعد وخيم وحميمية

وسائق التوكتوك يبتسم في الهواء.!

**

حديقة الأمة

 يجوبها الشباب يقظة

لمع المعاني تحت الجدارية تعلو وتعلو.!

**

خيمة تشرين

عجلات التوك توك مسرعة

حديقتها أمة خير.

**

تحت

جدارية جواد سليم

تشمخ الأشجار، تغني فيروز (بغداد).

**

تأهب حتى تخصر

سائق التوكتوك أقسم بنزول المطر

رحلات بلح نخيل للقمر.!

**

سائق التوكتوك فوق

الجسور

تثنى قوس القزح.!

**

التوك توك

في الشوارع

يحمل النجوم على المطر.

**

التوك توك

 مضاء بالنجوم

أندفع أعلى السماء.!

***  

أكد الجبوري

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4824 المصادف: 2019-11-20 03:49:07