 نصوص أدبية

البوهيمي

فتحي مهذبلأن لك رصيدا هائلا في العدم .

أطفالا موجودين بالقوة

في الطابق السفلي من عمودك الفقري.

لأنك قاتل متوحش .

ثور بآلاف الأجنحة في رحم المدينة..

تزين جدران حجرتك بصور نادرة

لغزالات افريقية ..

تهوى جمع ألبوم المسدسات القديمة..

وخرائط تجار المخدرات الكبار..

تهوى الأماكن المعتمة..

لتأكل امرأة جميلة بشوكة ذهبية

ثم ترمي هيكلها العظمي في سلة المهملات..

لأنك قناص جيد

تختفي في الأماكن العالية..

وتصوب رصاصتك الأولى باتجاه

مصيرك الأعمى..

ثم تسقط من عل أمام أول قطار

مليء باللصوص والقتلة..

تهدي عظامك لعجلات الحظ العاثر.

لأنك مليء بزئير المتناقضات

كافر ومؤمن معا ..

عربة يجرها جوادان على طرفي نقيض.

الجسر مأهول بالسحرة..

وبيتك تطوقه ثيران سوداء..

والعدو الوحيد هو النهار..

مسلحا بالقش والقاذورات.

لأن أمواجا من الضحك العبثي

تهاجمك وأنت في تلة الميتافيزيق

تتسمع أصواتا غريبة ولاترى شيئا.

بينما قدماك المرهفتان في أرض هشة..

وبراهينك مثل مصابيح مطفأة تتدلى من برج الرأس..

والزئبق صمغ الأقانيم .

لأنك التجسيد السيء للرغبة ..

والثعبان الذي يرصد حركات النجوم والنساء والمراكب الضائعة..

ابن الشمس المتوج بلبدة الأسد.

الذاهب قسرا الى عتمته الأثيلة..

لأنك مسمر على حافة الهاوية.

لأنك تنظر كثيرا الى السماء.

وترتاد المواخير في الأوقات الحرجة..

سيمنحك الله قصرا هائلا في الجنة..

لترمم كل شظاياك المبعثرة .

***

فتحي مهذب

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4824 المصادف: 2019-11-20 03:52:18