 نصوص أدبية

تحت نصب الحرية

قاسم محمد الساعديالى: د. خليل الناصري

***

أَعْرَفُ

من نافذِة مقهى في القاهرة

تسرحُ بذكريات أيّام بعيدة

وأَعْرَفُ أَيْضًا

قبل رحيل أواخر ظلال الليل

تتلهف للحظة عناق

تحت نصب الحرية

**

تجلس أَمامَ   التِلْفاز

وطقس ألحنين جَلَّلَ  الروح

ومثل قوس مشدود للنهاية

 تراودك أسئلة خاطفة

الى اين تتجه البلاد  ؟

وأشجار نخيلك تَغَمْغَمَ على حافِة ألبستان

كهدير البحر !!

**

أيْ لحظة، صخب تدوي في  الرَأْس

وانت تخط وَشْم، عتب على ساعد القمر

لكن .......

ما يزال ثمة وقت 

 لخطوات فوق جسر باب ألمعظم 

**

كل ليلة

يحدث ذلك كالبرق

ترتد  بك الصور والأخيلة

لشمس البلاد...  أللامعة في الافقِ البعيد

***

قاسم محمد مجيد الساعدي

25-10 -2019

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4824 المصادف: 2019-11-20 03:53:40