 نصوص أدبية

بغداد سرة الخلق

طارق الحلفياقطفي لِي مِن سَوادِ اللَّيلِ شَمسأ ابديَّةْ

واكتُبي كُلَّ الحَكايا

منذُ ان مَرَّ غرابُ البينِ يوماً

في فَضاءِ الأَبجَديَّةْ

وَادرِكيني

حيثما هَبَّت اعاصيرُ الضَّلالُ الهَمَجيَّةْ

او اُسِرنا في فِخاخِ الطائفيةْ

كلَّما نَحنُ سَقَطنا

كالغرانيقِ نَطيرُ

ابتِهاجاً في فضاءاتِ يديكِ

فالبُطولاتُ سَتَقضي عُمرِها زَهواً لِتَروي

كيفَ يَوماَ غَسَلَت بِالطَّلِّ حُبّاً قَدَمَيكِ

و النَّهاراتُ تُمَشِّط شَعرَها المَجبولُ بالوَجدِ لديكِ

ازرَعي فَوقَ لِساني

كلَّ ما اينَع في رَملُكِ يا بغداد من شَدوِ الاَغاني

واِمنَحيني جَذوَةً مِن مُقلَتَيكِ

لاُيَمِّم مَقْلَتَيَّ

وَاَنا اَقرَاُ في التأويل كُنْتِ

سرَّةَ الخلقِ البهيّةْ

***

طارق الحلفي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (18)

This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي المبدع

طارق الحلفي.

النص. البديع. يستثيرُ قريحة المتلقي. فلكُلِّ صوتٍ

صدى و رجعُ .

اقطفي لِي مِن سَوادِ اللَّيلِ شَمسأ ابديَّةْ
واكتُبي كُلَّ الحَكايا
منذُ ان مَرَّ غرابُ البينِ يوماً
في فَضاءِ الأَبجَديَّةْ

*********

حدّثيني يابهيّة

عن فناءِ الروحِ ذوباً في رذاذِ الأبديّة

عن سُلافاتٍ و نجوى في ليالي. الأعظميّة

أشْعلَ الجسرُ شذاها من عبيرِ. الكاظميّة

أخبريني ياصبيّة

عن حماماتِ الفساقي. والمنارات الشجيّة.

كيف طارتْ ثمَّ حطّت قُرْبَ نُصْبٍ ( لِجوادْ)

في. الصباحاتِ النديّة.

زاجلاتٍ مثل قلبي

في رؤاه. العبقريّة.

إيهِ بغداد. الأبيّة.

دُرّةَ الشعرِ المُحلّى بنبيذِ. العربيّة

والمقاماتِ. الشجيّة

تطرقُ البيبانَ صُبْحاً قلتُ مرحى

و شدا قلبي لضيفٍ ( طارقٍ )

مُشعلاً. جمْرَ الأغاني

في براعمنا. الفتيّة.


مع خالص الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الديباج مصطفى علي

محبتي


شكرا لك أبا الجيداء على هذه العصافير الرديفة التي تسللت مغردة بين دغل
قصيدتي فأثارت بهجتي جدا جدا..

اعتزازي الاخوي

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير طارق الحلفي
تحية وتقدير
قصيدة جميلة بموسيقى راقصة ترقّص فيها بغداد الجميلة، ولو انها رقصة المذبوح، الرقصة التي رقصتها بغداد على وقع الطائفية المقيتة وما تنتجه من دمار وخراب.
كم من غربان بين مرت عليها على مر العصور وكم هبت عليها من اعاصير ظلام!
دمت شاعرا قديرا..

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم القدير د. عادل صالح الزبيدي

مودتي

هل بغداد هي الطريدة التي يعمل الجميع على اصطيادها..؟؟
استطيع ان أقول نعم بلا تردد.. الامر الذي يجعل ابناءها البررة.. مدعومين من جميع أبناء المحافظات الأخرى ليحافظوا عليها
وليحموها بعد ان اشبعها الاخرون تنكيلا وتجريحا..

علها تكون المطاردة الأخيرة التي نستطيع بها انقاذ العراق من جميع
الانذال.. محتلين وعملاء ووكلاء.. وخونة لنبني عراقا على مقاسنا
نحن العراقين.. بالعدل والقسطاط.. فهل نستطيع.. انه الحلم..

شكري لك مع التقدير

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر طارق الحلفي ..اسعدني صباحك وانت تغرد في المثقف (اقطفي لي من سواد الليل شمسا ابديه ..دمت ودامت المثقف
ناصر الثعالبي

N-AL-thaalibi
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الجميل ناصر الثعالبي

محبتي

وشكرا على هذه الاطلالة التي بها تصبح على ّ وعلى قصيدتي

دمت لي صديقا لدودا مجللا بالعافية

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

( ازرَعي فَوقَ لِساني
كلَّ ما اينَع في رَملُكِ يا بغداد من شَدوِ الاَغاني
واِمنَحيني جَذوَةً مِن مُقلَتَيكِ
لاُيَمِّم مَقْلَتَيَّ
وَاَنا اَقرَاُ في التأويل كُنْتِ
سرَّةَ الخلقِ البهيّةْ )

طارق الحلفي
شاعر الرهافة والحكمة والجمال
سلاماً ومحبة

قصيدتك : ترنيمة مكتنزة بموسيقى الروح
التي تتعالى في سماوات بغداد الحالمة بالخلاص
من دهاقنة الفساد والجشع والظلام

تبقى بغدادنا سرة الخلق
والخلق نحن وكل البشر الحالمين بالحب والحرية

دمت بعافية وشاعرية وابداع

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الرقيق والهايكوي المجدد سعد جاسم

مودتي

لما كان العراق هو مهد الحضارات.. فاني اردت ببغدادنا ان تكون سرة الخلق لأنها الحاضرة التي
التي تتوسط العراق كما تتوسط قلوبنا.. فانتصار بغداد هو انتصار العراق.. والذي يعني انتصارنا.. وهزيمتها ليس سوى هزيمتنا نحن.. والذي سيؤجل كثيرا حلم العراقيين بمستقبل عادل ومزدهر..

بالمحبة احييك

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي العزيز طارق
تحياتي
شكراً لهذا البياض
التي يشبه بياض نواياك

محبات

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا اخي سعد لرفعة حاشيتك.. ونبض بلور
عذوبتك.. وانت ترد على زورق كلماتي المحيية اياك
بمركب من مخمل المودة

دمت بالمحبة

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

طارق الحلفي الشاعر المبدع
ودّاً ودّا

حيثما هَبَّت اعاصيرُ الضَّلالُ الهَمَجيَّةْ
او اُسِرنا في فِخاخِ الطائفيةْ
كلَّما نَحنُ سَقَطنا
كالغرانيقِ نَطيرُ

بوركتْ حنجرتك وهي تنشد لثورة تشرين .
المجد والخلود لشهداء الثورة والشفاء والعزّة لجرحاها .
دمت في صحة وإبداع أخي الحبيب طارق .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الصديق والناقد الألق جمال مصطفى

مودتي

شكرا اخي أبا نديم على رفعة مشاعرك و رقة كلماتك.. وشفوق دعواتك..
عسى ان تكون هي التهيئة الأخيرة للانتصار الناجز على الازلام المتلفعة
بعباءة الدين وخرقة العمالة والتبعية..

لك محبتي التي تعرف

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

بوركت روحك وسلم قلمك الصادر بالثورة بغنائيتك العذبة

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا الكبير عبد الستار نور

مودتي

وبورك حضورك البهي وكلماتك الدمثة..
علها تكون الجولة الأخيرة في القضاء على الفاسدين والمفسدين..
قتلة الشباب.. وراهني مستقبل العراق بالدوائر المشبوهة والملوثة.
من عملاء وخونة ..

مع الاعتزاز

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المائز طارق الحلفي
حين يلتقي جمال الحرف بجمال الروح ونبل المشاعر
تطرب القلوب قبل الأسماع
دمت لبغداد ولشبابها مبدعا نبيلا أصيلا

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

يعسوب الشعر الغريد جميل حسين الساعدي

مودتي

علنا نفي ببعض ما تستحقه بغداد وشبانها المنتفضون الابطال..
بغداد التي اذل وخرب حكامها الاوغاد كل شيء فيها..
عسى ان تكون النهاية التي يتمناها كل انسان حريص على
علو ورفعة وطنه..

دمت ابدا بصحة وابداع

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
صياغة شعرية فخمة في التعبير والرؤية والموقف , بهذه الصور الشعرية المبهرة في الدلالة البليغة في التعبير والمغزى عن العراق . وما اصابه من نكسات حين مرت غربان الشؤوم , في اسرابها الطائفية والعراق يشهد الخراب والدمار . لذلك جاءت ثورة تشرين العظيمة لتعدل الميزان , وترجع الحق الى اصحابه الشرعيين . هذا المارد العراقي الجبار . قادر على انقاذ العراق , وهو يسطر الملاحم البطولية على قوى الشر والعدوان على النظام الطائفي والفاسد . على الفاسدين والقتلة والسفاحين . سيشرق صباح العراق لا محالة . وكل العار من باع العراق من العملاء والخونة المأحورين .
كلَّ ما اينَع في رَملُكِ يا بغداد من شَدوِ الاَغاني

واِمنَحيني جَذوَةً مِن مُقلَتَيكِ

لاُيَمِّم مَقْلَتَيَّ

وَاَنا اَقرَاُ في التأويل كُنْتِ

سرَّةَ الخلقِ البهيّةْ
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

جليلنا الكاتب والناقد المثابر جمعة عبد الله

مودتي

شكرا اخي أبا سلام على مداخلتك التي تعبر فيها عن احساسنا الملوع الذي
نتطلع ان ينتهي على ايدي هؤلاء الابطال البواسل الذين يمنحونا قبلة الحياة..
القبلة التي كنا نعتقد اننا من كان يفترض ان يمنحهم إياها..

انهم يعلموننا والعالم قوة تحملهم واصرارهم وسلميّتهم التي يحاول الاوغاد
انتزاعها منهم بالاستفزاز المتواصل..

لك محبتي واعتزازي

طارق الحلفي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4825 المصادف: 2019-11-21 02:19:28