 نصوص أدبية

المزيفون

صالح البياتيبابتسامة صفراء

يجيد رسمها بإتقان

وبألوان فاقعة

يلوح بيده واعداً

يوزع احلاماً  وردية

يقسم بمقدساته الخاصة به

 الفائقة القداسة

 انها ستتحقق قريبا جدا

يطوي الزمن أكاذيبه

يأتي يوم آخر

يلوح بيده متوعدًا

يطلق قنابله الغازية

يظن ان دخانها الكثيف

سيخفي حقيقته  الكاذبة

***

صالح البياتي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

تبدو لي انها من تداعيات الاحتقان الأخير في شوارع بغداد.
وهي عموما فكرة شعرية اكثر من تراكيب شعرية. تم الاعتماد على الافكار و العاطفة و ليس الصور.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الاديب الشاعر صالح البياتي

نعم هذه كل الحكاية، صورتها بايجاز شديد. في العراق اليوم لا يستثنى سياسيوه من هذه الحالة،
وهم يفعلون اي شيء مهما قبح للحفاظ على مواقعهم، وابتساماتهم الصفر.

حياك الله ودمت بصحة وسلام

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

انها فعلاً من تداعيات الإحتقان، كما تفضلت دكتور صالح، فالأحداث المتسارعة لم تترك لنا مجالًا للتفكير بالصور الشاعرية، دم بصحة طيبة.

صالح البياتي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأحداث في سباق مع الزمن ، ونحن المغتربون نراقب عن بعد، نرى وطننا يتمزق تنهش الكلاب المسعورة بلحمة، وتلعق بدماءه، لك الله يا عراق الشهداء، اخي الدكتور عادل ، املنا ان يخرج وطننا بأقل الخسائر، بعد كل هذه المحن التي لا تنتهي، أطيب تحياتي وتمنياتي لكم بالصحة والعافية.

صالح البياتي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4834 المصادف: 2019-11-30 02:36:31