 نصوص أدبية

متاهات في ساحة التحرير

ناصر الثعالبياقترب من زحام الدخان

انحنى ليلتقط بقعة دم تتنفس

اغرقه الغاز بطوفان محبه

2

في الاشياء المتناثرة في ساحة التحرير

ينبعث صوت الوجود

فيهرب الطابور الخامس

فزعا من هذا الاصرار

3

ينحني المسعف متواضعاً

ليرتب الاجساد المتناثرة  في العيون

لكنه سار ضاحكا ...

انهم لا ينهزمون!

4

في الزوايا المظلمة

يختبئ  القناص بقناعه

وحين تستيقظ الحجارة

يصرخ

 

أنهم ليسوا سلميين

5

ألقدور ألمتحدية

مسحت أسنان الجوع

فوجدتها سوداء

فبكت بخاراً

6

حين فشل الطابور الخامس

سخرت  منه مهمته

شكى للسفلة الذين وعدوه بالعون

فصاحوا أغلقوا ألهواء

أنهم يتنفسون

7

ألأعلام تجوب الساحة فرحاً

لقد أطلق سراح رفيفها

فتشتت غيوم الغاز

8

لا تقف .. قال رفيقي

وتحركِ  حاملني باتجاه الموت

9

أليد التي أطلقت ألغاز

هربت مسرعة الى الماء

بأصابع محترقه

فرفض مصافحتها

***

ناصر الثعالبي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

اقترب من زحام الدخان

انحنى ليلتقط بقعة دم تتنفس

اغرقه الغاز بطوفان محبه

الشاعر المبدع الاخ العزيزناصر

تصوير جميل ومشاهدات حية من ساحة التحرير.
فعلا الموت لا يخيفهم فهم عازمون على المضي والتضحية بدمائهم مهما طال الوقت.

لا تقف .. قال رفيقي

وتحركِ حاملني باتجاه الموت

انهم يعرفون بسيرهم نحو حتفهم ولكن الوطن أغلى.

دمت شاعرا مبدعا

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

انهم من هواجسنا ينسجون خيوط الاقدام ياعزيزي عادل
وصدورهم بدأت من الضيق تبحث عن ثقوب رصاص، فقد بات الهواء ثقيلا
خالص مودتي

ناصر الثعالبي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
مشاهد حية تصويرية بالعدسة الشعرية المتألقة . تسجيل حي بما يدور في ساحة التحرير وحواليها . وتظهر بروعة قوة الشعب واصراره على تحقيق حلم نريد وطن , والصراع الدامي بكل وسائل آلآت الموت , التي يستخدمها مرتزقة ( ماما طهران ) في عقلياتهم الاجرامية والدموية . وكذلك جسدت صور رائعة من الصور الانسانية بالتضامن العظيم بين افراد واطياف الشعب . لانهم يداً بيد نحو تحقيق الطموح العظيم في تحرير العراق من الغاصب ( ماما طهران ) . وكذلك جسدت مقارعة الثوار للطابور الخامس من الذيول الحقيرة
في الاشياء المتناثرة في ساحة التحرير

ينبعث صوت الوجود

فيهرب الطابور الخامس

فزعا من هذا الاصرار
تحياتي ودمت بخير وصحة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد والكاتب القدير العزيز عبد الله جمعه
ثمة من يتصور اننا العراقيين نفور ونهفت . شبابنا اثبتوا انهم بفوران سلمي مستمر. في الحرب الاهلية الاسبانيه رفعت المناضلة الشيوعيه لابسيوناريا شعار ( لن يمروا) ولكن الفاشية مرت! بسبب تحالف الفاشية والنازية وقطاع طرق اوربا. مايحدث عندنا ،تحاف رجعي امبريالي مزدوج لسحق الانتفاضه
لكنهم لن يمروا
أتمنى لك ما يفرح القلب وهو ليس بعيد

ناصر الثعالبي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4844 المصادف: 2019-12-10 01:54:09