 نصوص أدبية

الفجيعة

عبد اللطيف الصافيهي الفجيعة

ترفل في السواد

تأتي في صور متعددة

أحيانا تكون عجوزا

برأس معقوفة كمخلب

و أظافر من لهب

من ثدييها يتدفق تاريخ طويل

من الدم

والدمع

واللغو والصخب

وتكون أحيانا أخرى

أمرأة غاية في العجب

ترفع اعلام حرية موهومة

بيد فولاذية

وفي صدرها الابيض

قلب من خشب

تستدرج الحالمين إلى جنتها المزعومة

فيسقطون جماعات وفرادى

في مصيدة العنكبوت الأجرب

تأتي الفجيعة دوما

ونحن نيام

مع الأنغام

و صدى الألغام

تأتي في شكل رسالة عابرة للأحلام

أو حبلا من حرير

يلتف كثعبان حول الرقاب و الأنعام

وتأتي أيضا

كصرخة مكتومة

في الأرحام

نصادقها خلسة في ليالينا الخمرية

ونصدقها كما نصدق مأثور الكلام

نعلقها كتعويذة حجرية

بين تجاعيد اجفاننا الموشومة

نكتب عنها

نكتب لها

نراودها بعيون شبقية محرومة

نهديها ما نملك

وما لانملك

فتردينا بقبلة ملغومة

***

  عبد اللطيف الصافي- كلميم / المغرب

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4877 المصادف: 2020-01-12 02:19:06