 نصوص أدبية

ترنيمة للحب والمطر

جمال مرسي أَنتِ غَيْثٌ مِنَ السَّمَــاءِ أَتَانِي

كُنتُ فِي التِّيهِ ظَامِئاً فَرَوَانِي

 

كُنتُ وَحدِي أَقتَاتُ دَمعَةَ حُزنِي

و أُدَارِي مَا فَاضَ مِن أَحزَانِي

 

نَقرَةٌ مِنكِ فَوقَ شُبَّـــــــاكِ قَلبِي

أَيقَظَتْنِي ، و حَرَّكَتْ أَغصَانِي

 

فَنَمَا الفُلُّ فِي حَدِيقَةِ رُوحِــــي

و زَكَا اليَاسَمِينُ فِي أَحضَانِي

 

و تَجَلَّتْ بِالشَّدوِ طَيرُ حَنِينِي

فَسَقَتْنِي مِن أَعذَبِ الأَلحَانِ

 

أَنتِ يَا مُزنَةً سَمَتْ بِفَضَائِي

و تَهَادَى أَرِيجُهَا النُّورَانِــي

 

أَمِنَ الغَربِ سَاقَكِ الرِّيحُ نَحوِي

أَم مِنَ الشَّرق سِرتِ بِاطمِئنَانِ

 

أَفُرَاتاً عَذباً سُقِيـــــــتِ ونِيلاً

جَاءَ بِالخَيرِ مِن عَلِيِّ الجنانِ

 

جَاءَنِي مِن عَدنٍ بِفَوْحِ عَبِيرٍ

و سَقَانِي مِن خَمرِهِ مَا سَقَانِي

 

وَيْ كَأَنِّي بِكَوْثَرٍ يَتَبَـــــــــــاهَى

فَوقَ أَرضِي فِي حُسنِهِ الرَّبَّانِي

 

يتَمَشَّى فَوقَ الأَدِيمِ بِسَــــــاقٍ

مِن لُجَيْنٍ و أُختُهَا مِن جُمَانِ

 

و بِعَرضِ السَّمَاءِ يَبسُطُ كَفّاً

مِن حَرِيرٍ بِأَلفِ أَلفِ بَنَـــانِ

 

وَيْ كَأَنِّي أَرَى بِعَيْنَيكِ سِحراً

وجَمَالاً بِالنُّورِ يَكتَحِـــــــــلانِ

 

فَإِذَا مَا جَنَّ الظَّلامِ أَرَانَا

نَتَنَاجَى، كَأَنَّنَا قَمَــــرَانِ

 

مُزنَةٌ أَنتِ و الجَنَاحُ كَسِيــــرٌ

فَاْحمِلِينِي عَلَى جَنَاحِ الأَمَانِي

 

اِحمِلِينِي إِلَى فَضَاءٍ بَعِيدٍ

فِيهِ أَنسَى فَظَائِعِ الإِنسَانِ

 

فِيهِ أَنأَى عَن نَارِ كُلِّ حَقُودٍ

و حَسُودٍ و مُدَّعٍ و أَنَانِي

 

عَن خُيُولِ المَنُونِ فِي النَّاسِ تَرعَى

و دِمَــــــــــاءٍ تَجرِي بِكُلِّ مَكَــــانِ

 

عَن حُرُوبٍ و فِتنَةٍ و شِقَاقٍ

أَبعِدِينِي ، و بَدِّدِي أَشجَانِي

 

اُنثُرِينِي فَوقَ البَسِيطَةِ بَـــــرداً

و سَلاماً ، يُطفِي لَظَى الظَّمآنِ

 

و اْزرَعِينِي يَا مُزنَةَ الخَيرِ قَمحاً

يَمحقِ الجُوعَ فِي رُبَا أَوطَانِـــي

 

إِنَّــــهُ الحُلمُ، فَاْحمِلِينِي إِلَيْهِ

رَغمَ أَنفِ القُيُودِ و السَّجَّانِ

 

و خُذِينِي مِن عَالَمِي ، فَجُفُونِي

تَتَشَهَّى رُؤياكِ كُــــــــــلَّ أَوَانِ

 

أَنتِ غَيثٌ سَقَاكِ رَبُّكِ طُهراً

فَأرَقْـــتِ الحَيَاةَ فِي شِريَانِي

 

و تَرَبَّعتِ فَوقَ عَرشِ فُؤَادِي

و أَنَختِ الرِّكَابَ فِي وُجدَانِي

 

أَتُرَانِي وَفَّيتُ حَقَّكِ وَصفــــاً

لا و رَبِّي ، فَفِيكِ حَارَ بَيَانِي

***

شعر: د. جمال مرسي

الأحد 12/10/2014 م

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (36)

This comment was minimized by the moderator on the site

مذ حطمت كؤوسي وقلبت موائد نصف الليل ، وسكبت ابنة التفاح على الأرض ـ مذ ذاك اليوم ـ قبل عقود ـ وأنا ألتجئ الى الشعر الحقيقي لأنتشي بخمره الحلال كهذه الخمرة التي ارتشفتها الان بكأس قصيدتك صديقي الشاعر الكبير د . جمال مرسي ..

القصيدة لم تكشف لي عن شاعريتك ـ فأنا أعرفها منذ أكثر من ربع قرن ... ولم تكشف لي عن إنسانيتك ، فمعرفتي بها قديمة أيضا .. ولم تكشف لي عن عشقك ـ فأنا أيضا أعرف عشقك اللانهائي لسيدتي الأخت الجليلة أم رامي ..

الذي كشفته لي هو تجذّر اللغة الصوفية في شعرك .
*
المخاطبة في قولك :
أَنتِ غَيْثٌ مِنَ السَّمَــاءِ أَتَانِي
كُنتُ فِي التِّيهِ ظَامِئاً فَرَوَانِي

كُنتُ وَحدِي أَقتَاتُ دَمعَةَ حُزنِي
و أُدَارِي مَا فَاضَ مِن أَحزَانِي

هي السيدة الجليلة التي لولاها ماكنت ستكون أبا ..
وتوصيفها بالحمامة كان توصيفا جميلا يليق بها :

نَقرَةٌ مِنكِ فَوقَ شُبَّـــــــاكِ قَلبِي
أَيقَظَتْنِي ، و حَرَّكَتْ أَغصَانِي

فَنَمَا الفُلُّ فِي حَدِيقَةِ رُوحِــــي
و زَكَا اليَاسَمِينُ فِي أَحضَانِي

أمّا إنسانيتك التي خبرتها فيك ، فواضحة لغيري في هذين البيتين ـ على اعتبار أنني أعرفها من زمن طويل :

اُنثُرِينِي فَوقَ البَسِيطَةِ بَـــــرداً
و سَلاماً ، يُطفِي لَظَى الظَّمآنِ

و اْزرَعِينِي يَا مُزنَةَ الخَيرِ قَمحاً
يَمحقِ الجُوعَ فِي رُبَا أَوطَانِـــي

القصيدة بهرتني ـ كعهدي بكل ماقرأته من شعرك أبا رامي الحبيب ..

الذي بهرني أكثر هو الغة الصوفية والإستعارات الصوفية والمخيال الصوفي :
تَهَادَى أَرِيجُهَا النُّورَانِــي / خُيُولِ المَنُونِ فِي النَّاسِ تَرعَى / أَرِيجُهَا النُّورَانِــي / خُذِينِي مِن عَالَمِي / أَنتِ غَيثٌ سَقَاكِ رَبُّكِ طُهراً / جُفُونِي
تَتَشَهَّى رُؤياكِ كُــــــــــلَّ أَوَانِ ..
أما بيتك :

اِحمِلِينِي إِلَى فَضَاءٍ بَعِيدٍ
فِيهِ أَنسَى فَظَائِعِ الإِنسَانِ

فقد ذكّرني بقول العرفاني شيخ العشاق الحلاج حين طلب الغربة ليختلي بنفسه هربا من نفس الناس الذين تفكر أنت في الهرب منهم :

ما لي و للناس كم يلحونني سفها ديني لنفسي و دين الناس للناسِ

( ولو أن معنى هذا البيت مأخوذ من أبي نؤاس فهو أسبق من الحلاج ـ واللافت للإنتباه أن العرفاني الجليل أبا الحسن الششتري قد أخذ معناه من نفس البيت في قوله الذي أصبح أغنية مشهورة غناها أكثر من مطرب عربي :
شويّخ من أرض مكناس بالأسواق يغني
( إيش عليّ أنا من الناس و أيش على الناس مـنّـي )

*
أبا رامي ، هل ثمة ضرورة لأخبرك عن حجم منزلتك في قلبي ؟
لا أظن ذلك ، فأنت تعرف يقينا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

فقط نسيت أسألك عن المكان الذي كتبت فيه القصيدة ..
ها أنا أسألك : هل كتبتها خلال تأديتك الحج يا أبا رامي ؟

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

لا و الله يا صديقي.. ما كنت اؤدي ساعتها مناسك الحج فقد عدت من المملكة العربية السعودية و استقريت بمصر منذ عشرة أعوام.
و لكنني اطوف كل ليلة بكعبة الشعر النقي.
و الكعبة ليس فيها إلا الملائكه فأعتقد ان من أوحى لي بهذه القصيدة كان ملكا بفتح اللام و ليس شيطانا من شياطين وادي عبقر.
مساؤك العطر و النور

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

أيها الشامخ شعرا و نقدا.. أبا الشيماء الغالي على قلوب الجميع و على قلبي بصفة خاصة.
ماذا أقول و قد توجتني تاج البهاء..و اعطيت قصيدتي فوق ما تستحق من تقديرك و اهتمامك و وقتك.. و الله لقد فرت من عيني دمعة.. فأن يعترف يحيى السماوي بشاعريتي فهذا لعمري هو كل ما تمنيت.
لقد توجت القصيدة بنقدك البناء و استخرجت من بطنها و بطن شاعرها كل المعاني التي كانت غائبة حتى عني.. ما أجملك و انت تتحدث عن لغتي الصوفية التي لم أكتشفها إلا عبر قراءتك البهية
كل كلمات الشكر لا توفيك حقك فدعني أطبع قبلة على جبينك و أمضى تاركا بين يديك قلبا يحبك.

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

الهائل اخي د.جمال مرسي . غزل عملاق .مطعم باخلاق الخطاب القرأني . تصوف . سهل ممتنع بناءا وصعب مسهل معنى .كل هذا موجود لكنه لا يعنيني .الذي ىعنيني هو كيف استطعت ان تضيع علينا وعلى حرمك واولادك هوية من خاطبتها في القصيدة ثم من يضمن انها امرأة . الا تتذكر خمرة ابن الفارض .تحياتي

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

حُييتم من مترنم بعذب الشعر المبدع الأريب الدكتور جمال..💐

سعدية بلكارح
This comment was minimized by the moderator on the site

القديرة سعدية بلكارح
ما أسعدني بمرورك و تعليقك الجميل أيتها الشاعرة و الروائية المتميزة
شكرا لأنك هنا
و دمت بأخوة و وفاء

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

د. ريكان الغالي
كلمة ( الهائل) هذه كبيرة و جديدة عليّ و لكنني أحببتها لأنها من قامة كبيرة.
اما شهادتك للقصيدة فهي وسام على صدرها
أما كيف أخفيت عن حرمي و أولادي هوية من خاطبها فلا اقول سوى كان الله في عون زوجات الشعراء
لكن سلوانا من كلام رب العزة و الجلال ( ألم تر أنهم في كل واد يهيمون)
و القصيدة تنفتح على كل الدلالات و لزوجتي أن تختار الدلالة التي تخصها هههههه
مساؤك العطر سيدي

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

من الروائع يا حبيبي ابدعت

ثروت سليم
This comment was minimized by the moderator on the site

انت الأروع و مرورك غال غال يا صديق الحرف مهندس الشعر
محبتي م. ثروت

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة عن عيون الشعر العربي التي تجلى روعة الأدب وسنوه وعمقه.. وتلك سمة من سمات الإبداع لدي شاعر مصر الكبير وعميد قناديلها الدكتور جمال مرسي بحقاعتكاف في مقامات عاشقة النص يفيض شاعرة وعذوبة تستوقف القارئ وتجعله يقلب الروح في وضاءتها جميل صورها وعميق انسانيتهاا

نبيلة حماني
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرتنا المتألقة دائما شعرا و نثرا نبيلة حماني
أسعدك ربي في الدارين
شهادتك وسام على صدري و تاج على رأسي
فكل الشكر لك و التقدير

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

حرفك سامق كما عهدناك شاعرنا المبدع ..
للحبيبة،للزوجة،للأم،وقد يكون للوطن
الرؤيا تتسع هنا لتأويلات عدة ..
دمت مبدعا شاعرنا د.جمال مرسي

سامية سلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

نعم شاعرتنا المتألقة سامية سلوم .. القصيدة تنفتح على تأويلات عدة
الشاعر يكتبها و يخرجها من قلبه و أدراج مكتبة لتتلقفها عيون و قلوب القراء و النقاد فإما أن يتقبلوها بصدور رحبة و إعجاب و إما أن يُلقى بها وراء الظهر
شكرا لك حضورك و تشجيعك

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة من عيون الشعر تنم عن شاعرية كبيرة وعمق احساس و انسانية لا متناهية في شعر الدكتور جمال مرسي شاعر مصر الكبير وعميد قناديل منتديات الأدب والفكر فعلا قصيدة فيها من العذوبة والحلاوة ما يشد القارئ ويجعله يقرأ ويعيد... بمزيد من الإبداع والتالق لشاعر نا الكبير

نبيلة حماني
This comment was minimized by the moderator on the site

مرة أخرى تعودين بالألق يا أميرة القصيدة النثرية شاعرتنا المتألقة نبيلة حماني
من القلب أشكرك مجددا و أتمنى لك التوفيق و أتمنى ألا تحرميني من زياراتك لقصائدي فهذا لعمري شرف كبير لي
تحياتي و مودتي

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

من روائع ماقرات لك استاذي الشاعر د.جمال مرسي. لغة وبيانا وشعرا. قصيدة تفوح باعذب وأرق المعاني . شكرا على هذا الجمال والإبداع الراقي . مودتي .

عبدالاله اغتامي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المغربي الكبير عبد الإله إغتامي
من القلب أشكرك عهلى طيب مرورك و تعليقك البهي و شهادتك التي أعتز بها و أفخر
دمت لأخيك بكل المحبة
و تقبل تقديري و احترامي

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

رائع اخي جمال كما عهدك دائما مبدع بتصوراتك الجذابة اطال الله في عمرك.

اسماعيل محمد صباح
This comment was minimized by the moderator on the site

أبا محمد إسماعيل صباح الغالي
حيم تكون هنا أو معي في الفيس أعود بذاكرني و ذكرياتي لأيام السعودية حيث صالوننا الأدبي كل خميس نتداول فيه الشعر نقدا و إلقاءً و استماعا و استمتاعا
شكرا لأنك دائما بالجوار رغم بعد المسافة
محبتي و تقديري

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

رائع كم عهدناك شاعرنا الكبير وأخانا العزيز فالقصيدة عاطفتها جياشه وإحساسها راقٍ وعميق وخيالها صوَّال وجوَّال والأمنيات فيها إنسانية أكثر مما هى شخصية .
كل هذا فى إطار شعرى شاعرى ممتع من إبداعاتك التى تشرق علينا دائما بكل ما هو جميل .

هدى فرحات .
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذتني و أختي الكبيرة أخلاقا و شعرا و أول من شجعتني على الاستمرار هدى فرحات
أنا فخور بك
و لا أستطيع إلا أن أقول هذا
فليبارك الله لنا فيك لتظلي شمعة وقادة في حياتنا و في أشعارنا

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

أَنتِ غَيثٌ سَقَاكِ رَبُّكِ طُهراً

فَأرَقْـــتِ الحَيَاةَ فِي شِريَانِي



و تَرَبَّعتِ فَوقَ عَرشِ فُؤَادِي

و أَنَختِ الرِّكَابَ فِي وُجدَانِي



د.جمال مرسي الشاعر القدير ، مساء الخيرات والسعادة ، تحية عاطرة وكل التقدير ..

قصيدة شفيفة من بابها إلى محرابها ، كنقاء الزلال على خد الكوثر ، فيها البساطة والعظمة والجمال والمفردات الزاخرة بالحب ، والمجاز الفاتن ، والصور المجترحة بطريقة ملفتة حداثوية ، سلم أسلوبك السامي ، وحروفك المغردة المخضلة بضفائر السماء ، تقبّل مروري ، احترامي وكل السلام ..

فاتن عبدالسلام بلان
This comment was minimized by the moderator on the site

القديرة فاتن عبد السلام بلان
ما أسعدني بك و بتعليقك و ما أسعدني أن تكوني أحد من اكتسبتهم قارئين لشعري هنا في المثقف يعطون للقصيدة حقها قراءة و نقدا و تقديرا.
أنا سعيد بهذه الإطلالة و شاكر لصحيفة المثقف أن عرفتني بك عبر حروفك الجميلة في قصيدتي و كذلك بكل القامات التي علقت على قصيدتي و أعطتها حقها
مرورك فخر لي و شهادتك وسام
فدمت بكل الخير و السعادة
و لا تحرميني هذه الإطلالة الجميلة

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
هذا الغيث الشعري الغزيز والشفاف . الذي تدفق بكل عذوبة من اعماق الوجدان بروحها التي تسبح في هذا النهر الشفاف في نقاوته وصفائه وهدايته . انساب كالشلالات النورانية المتدفقة في شغاف الشعري وصياغته التي تسلقت في الاعالي , والصور الحساسة التي زغردت بها الروح بهذه الترنيمات الايقاعية الجميلة , في التنغم ولحن والغناء الروحي , في اغتباط حميم هبت نسائمه بعطر الياسيمين . الذي ملئ جنات عدن بالاطياف , التي تسقيها خمرة الالهام العشقي في هالته الربانية . الذي رائ السحر والجمال في طلعته في ملامحه الربانية . انه اشبه بالحلم / اليقظة , التي تحمله الى هذه الضفاف التي تنعش الوجدان في هوائها النقي . لذلك ابحر هذا الغيث الشعري في سفينته ليبحر في ضفتين متوازيتين ومتناسقتين , انصهرت في وعاء واحد , وسكبت روحها الشفافة , في الحب الصوفي والحب العشقي يمتزجاً معاً في انصهار واحد في الرؤى والرؤية . كما ان الحب الصوفي في عشقه يحلق الى العشق الالهي والرباني لذات الالهية , ليكون هداية ونور وملجأ للروح . والحب العشقي الوجداني في هذا الغيث الشعري المتدفق له سمة وميزة اخرى في التحلق نحو الذات الالهية في عشقها , لانها ارسلت له هدية ربانية من السماء, لتنير حياته ودربه من العثرات .
أَنتِ غَيْثٌ مِنَ السَّمَــاءِ أَتَانِي

كُنتُ فِي التِّيهِ ظَامِئاً فَرَوَانِي
ليرتوي من ظمائه الشديد الى الهدية الروحية . وكان وحده يقتات تجرع المعاناة والحزن وشقاء الحياة وعسفها . التي فاضت بها الروح . فكانت هدية السماء لتملي بالفل واريجها حديقة الروح , ياسميناً وسلاماً واماناً . وارتوى من الظماء وهطل الخير . بهدى وندى هذا العشق الوجداني او الذاتي . الذي كان حارساً من كل نار حقودة . من كل اشجان الحياة ومتاعبها . ابعدته عن الحروب والفتن والشقاق . فكانت كالبيدر الخير والقمح . في هذه الهبة الالهية , التي سقاه الله طهراً . لتكون هدية لهداية الروح والنفس في الحياة وتداعياتها . لذلك انصهرت الضفتين في بوتقة واحدة . الحب الصوفي الالهي , والعشق الصوفي الذاتي , لتكون شلالاً روحيا ونورانياً واحداً. انا اسميه بالمصلح بالرومانسية الصوفية , في تجلياتها العشقية , في الصفاء والنقاء والصدق الروحي والوجداني .. روعة ان يختم الغيث الشعري بالتماهي والاكبار الجميل الذي يملك ثقة الالهام العشقي في هذا التساؤل من شغاف الوجدان. هل اوفئ بحقه ووصفه ؟ الجواب في منتهى الصراحة الوجداني في هذه الصورة الشعرية باهرة الجمال .
أَتُرَانِي وَفَّيتُ حَقَّكِ وَصفــــاً

لا و رَبِّي ، فَفِيكِ حَارَ بَيَانِي
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الله الله الله
أصدقك القول أخي المبدع جمعة عبد الله أني أصبحت أترقب نعليقك النقدي هذا لأنه يغوص في أعماق ما أكتب فيستخرج منه الدر
حدث هذا في قصيدتي الأولى للبحر حكايات أخرى و اليوم مع ترنيمة للحب و المطر أقرأ نفسي من جديد عبر سطورك و إضاءاتك
كل كلمات الشكر لا توفيك حقك
انا سعيد حقا بك و فخور بما تكتبه تعليقا على قصائدي و أنتظرك دائما على خير
فإلى اللقاء في هذا العالم الجميل عالم الشعر الحبيب على قلوبنا جميعا
تحياتي و امتناني

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الشاعر د. جمال مرسي

مودتي

أَتُرَانِي وَفَّيتُ حَقَّكِ وَصفــــاً

لا ورَبِّي، فَفِيكِ حَارَ بَيَانِي

نهبط على سفوح محاجرنا.. املا في جمع ما تبعثر من صورك البهية بين هواجس الفيء
المصافح للمناجاة المطرزة بورود المكاشفة الجاثية عند اخضرار انفاس غيم مهراق على
انسجة من هوادج مطر مؤطر بتداعي وميض حب حوافه شطآن من الفيروز..

قصيدة تذيب خواصر الأفق.. مولدة الوانا من غَزلٍ غُزِلَ على صهيل من قُبَلٍ..

دمت بصحة وابداع

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المبدع طارق الحلفي
كما قلت في ردودي السابقة للزملاء إني فخور بوجودي بين هذه القامات الكبيرة في صحيفة المثقف
فهنا من يقرأ و ينقد و يحلل و يعطي نصوصنا حقها من القراءة و الاستيعاب بعكس مواقع التواصل الاجتماعي أو المنتديات التي أصبحت مهجورة بفعل الفيس بوك
أنا سعيد بأنك قرأتني و ألقيت على قصيدتي بردة كلماتك النثرية الجميلة كما كنت أسعد بالقراءة لك قبل أيام فأنت من الشعراء الذين يستمتع المرء بالقراءة لهم
شكرا لأنك هنا
و دمت بخير

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

ملخص أهم محاور الدراسة النقدية *
... تشرفت في غير مكان ، و بدعوات عدة للحديث عن شاعرنا د. جمال مرسي ، واطلع على بعضها – فيما أذكر – عبر القنوات المرئية والمسموعة والمكتوبة... و قلت بحق الرجل ما يليق به ، بناء على متابعتي له ، فأنا أتابعه من قبل إنشاء القناديل أكاديميةً متخصصة...
و يعد هذا النص الذي اخترت عرض ملخص سريع له ، من دراسة موسعة متخصصة أكاديمية موثقة علميا ، إنموذجا في غير بعد ...
... فقد قسمت النص إلى عشرة مفاصل أساسية ، من العنوان إلى القفلة ، وعلقت بعض الأسئلة طمعا بما تتفضلون به من ملحوظات و رفد وإثراء أنتم أهل لا ريب... وهذه دعوة للطيبين الأكارم في إثراء البحث والدراسة في شعر و أدب د. جمال مرسي...

العنوان عندي يعد مفصلا أساسيا في هذا النص تحديدا ؛ فقد جمع الناص ثلاثة ألفاظ تهيأ المتلقي لتأويلات و احتمالات عدة في و حول هذا النص :
1- ترنيمة للحب و المطر
لفظ ترنيمة وحده يدخلنا في عوالم النشيد و الابتهال إلى الله وحده و حمده وشكره على نعمه ، لا سيما في ترانيم الكنيسة ، ثم إنه يدخلنا في عالم موسيقي متخصص خاص فيه أوجه التشاركية في اللحن و الغناء ويصل أحيانا إلى الجمهور و الاعتماد عليه في مقطوعة ما ...الخ .
اللفظ الثاني الحب لا يحتاج إلى تعريف موسع ؛ فهو لا يخفى على المتلقي الكريم ، وفي مختلف الثقافات و الأعمار والجنس ... على أن اقترانه باللام و عطفه على المطر يعطي دلالات أنساق لفظية مختلفة ، محملة بدلالات بلاغية متناقضة و مضطربة فيما تبثه من معان ورسائل و مضامين، قد تكون قادمة في النص ، فاللام حرف جر يفيد هنا احتمالين :
أ- الحب و العطاء و الترنم حد الطرب والارتواء المعتق
ب- إستنكار ما هو قادم ، و طلب الدعاء والرجاء للمضامين القادمة في النص.
ثم إن دلالات المطر غالبا ما تكون موجعة مؤلمة ؛ ففي النص القرآني الكريم لم يأت هذا اللفظ إلا في صور العذاب ، و أدرك هذا الشعراء قديمهم و حاضرهم ؛ فعلى سبيل المثال " أنشودة المطر " للسياب من خيرة ما يستشهد به من قصيد في هذا المعنى ، و الأمثلة كثيرة قديما و حديثا – و ثمة تفصيل لاحقا – فهل هي ترنيمة السياب ، أم أنشودة الجمال ..؟!
أم ثمة خطب آخر ؟ نقرأ المطلع حيث يقول الناص :
2-أَنـــتِ غَـيْــثٌ مِـــنَ الـسَّـمَــاءِ أَتَــانِــي
كُـنــتُ فِـــي الـتِّـيـهِ ظَـامِـئــاً فَــرَوَانِــي
كُـنـتُ وَحــدِي أَقـتَـاتُ دَمـعَــةَ حُـزنِــي
و أُدَارِي مَـــا فَــــاضَ مِــــن أَحــزَانِــي
لنقرأ صدمة في لفظ غيث ؛ فهي الخير والسقيا والبشرى ...لا بل و قوعها خبرا للمبتدأ أنتٍ يقرر النص ابتداءا بأنها عطاء إلهي تكرم به على تائه وحيد حزين .... فالمطلع في القراءة الأولى يبدو سهلا لا بل عاديا في غزل المحبوبة ، وإن استفزنا لفظ غيث مبطلا الدهشة ، والدلالات المحتملة في العنوان و هذه الإضافة الجديدة ليس غير ...!! فهل امتدت في المقطع الثالث ؟ نذهب مع الناص و نرى ، فالمشوار ما زال في بدايته ...
--------
3- نَــقــرَةٌ مِــنــكِ فَــــوقَ شُــبَّـــاكِ قَـلــبِــي
أَيقَـظَـتْـنِـي ، و حَــرَّكَـــتْ أَغـصَــانِــي
فَـنَـمَـا الــفُــلُّ فِــــي حَـدِيـقَــةِ رُوحِــــي
و زَكَـــا اليَـاسَـمِـيـنُ فِــــي أَحـضَـانِــي
و تَـجَـلَّــتْ بِـالـشَّــدوِ طَــيــرُ حَـنِـيـنِــي
فَـسَـقَـتْـنِـي مِـــــن أَعـــــذَبِ الأَلــحَـــانِ
حيث نقرأ في هذا المقطع بعدين ، كل بعد يتفرع إلى غير بعد :
ا- تأثير المحبوبة في الناص في صورة رائعة : نقر على شباك القلب..!!
ب- بعد ثان – وأقصد في البنية – ما بعد الحادثة ، و هو الرؤيا الإيكولوجية في إخراج فارق في التصوير المدهش عبر الطبيعة ، ليلفت نظرنا أكثر للمحبوبة ...فما الذي يريده الناص ؟ و هل يمتد بهذه الرؤيا في المقطع الرابع في إضافته الجديدة ؟
____
4-
أَنـــتِ يَــــا مُــزنَــةً سَــمَــتْ بِـفَـضَـائِـي
و تَـــهَــــادَى أَرِيــجُـــهَـــا الــنُّـــورَانِـــي
أَمِــنَ الـغَـربِ سَـاقَـكِ الـرِّيــحُ نَـحــوِي
أَم مِـــنَ الـشَّــرق سِـــرتِ بِاطمِـئـنَـانِ
أَفُـــرَاتـــاً عَـــذبـــاً سُــقِــيـــتِ و نِـــيــــلاً
جَـــاءَ بِالـخَـيـرِ مِـــن عَـلِــيِّ الـجـنــانِ
جَـاءَنِــي مِـــن عَـــدنٍ بِـفَــوْحِ عَـبِـيــرٍ
و سَقَـانِـي مِــن خَـمــرِهِ مَـــا سَـقَـانِـي
ويبدو أنه قد أفصح عن المحبوبة من خلال لفظ ( نيلا ) – و لو حذفنا هذا اللفظ مؤقتا – لحرنا محبوبة الناص ....!! على أن هذا اللفظ : البصمة و الهوية والمضمون الأساسي للنص ، حيث يضعنا من جديد في تساؤلات و قلق العنوان ، و من خلال السؤال هنا تحديدا ؛ ليقدم رؤيا فلسفية خاصة ، وبالاستمرار بأيكولوجية خاصة من ربط بين النيل وعدن. هذه الإضافة تستفز المتلقي المتذوق و الناقد على حد سواء ؛ إذن سنقرأ المقطع القادم دونما تردد ، واثقين بدهشة ما نفهم من خلاله مضامين النص أكثر.
5-

وَيْ كَــــأَنِّـــــي بِـــكَـــوْثَــــرٍ يَــتَــبَـــاهَـــى
فَــوقَ أَرضِــي فِــي حُسـنِـهِ الـرَّبَّـانِـي
يـتَـمَـشَّــى فَــــــوقَ الأَدِيــــــمِ بِـــسَـــاقٍ
مِـــن لُـجَـيْـنٍ و أُخـتُـهَـا مِـــن جُـمَــانِ
و بِــعَــرضِ الـسَّـمَــاءِ يَـبــسُــطُ كَــفّـــاً
مِــــن حَــرِيــرٍ بِــأَلـــفِ أَلـــــفِ بَــنَـــانِ
وَيْ كَـــأَنِّـــي أَرَى بِـعَـيْـنَــيــكِ سِـــحــــراً
و جَــــمَــــالاً بِـــالـــنُّـــورِ يَــكــتَــحِـــلانِ
فَـــــإِذَا مَــــــا جَــــــنَّ الـــظَّـــلامِ أَرَانَــــــا
نَــتَـــنَـــاجَـــى ، كَـــأَنَّــــنَــــا قَــــــمَــــــرَانِ
حيث نقرأ في هذا المقطع الخامس دقة الوصف في بيان مدهش ، في تقنية المونولج – نأتي على تحليلها لاحقا – بحيث يكثف أيكولوجية الصورة وي كأني به يفكك ما سبق ، أو يوضحه و يشرح للمتلقي...ثم إنه والمحبوبة توآمان و في كل شيء ، ويبدو أن الناص على علاقة خاصة مع "روبرت ماكفارلين"، و"ويليام روكيرت"، و"شيرل بروغيس غلوتفيلي"، و"لورانس بويل"، و"غلين ألوف"، و"هارولد فروم"، و"لويزا ويستلنغ"، و"دافيد كارتر"، و"جريغوري جرارد"، وغيرهم إن قلب صورا أو صورة ما .. حيث نقرأ في المقطع السادس :
6-
مُــزنَـــةٌ أَنـــــتِ و الــجَــنَــاحُ كَــسِــيــرٌ
فَاْحمِلِـيـنِـي عَــلَــى جَــنَــاحِ الأَمَــانِــي
اِحـمِـلِـيـنِــي إِلَــــــى فَـــضَــــاءٍ بَــعِــيـــدٍ
فِــيـــهِ أَنـــسَـــى فَــظَــائِــعِ الإِنـــسَـــانِ
فِـيــهِ أَنـــأَى عَـــن نَـــارِ كُـــلِّ حَــقُــودٍ
و حَــــسُــــودٍ و مُــــــــدَّعٍ و أَنَــــانِـــــي
عَن خُيُولِ المَنُونِ فِي النَّاسِ تَرعَى
و دِمَــــــاءٍ تَـــجـــرِي بِـــكُــــلِّ مَـــكَــــانِ
عَــــن حُــــرُوبٍ و فِـتـنَــةٍ و شِــقَـــاقٍ
أَبـعِـدِيــنِــي ، و بَــــــدِّدِي أَشــجَــانِـــي
اُنـثُـرِيـنِــي فَـــــوقَ الـبَـسِـيـطَـةِ بَـــــرداً
و سَـلامـاً ، يُـطـفِـي لَـظَــى الـظَّـمـآنِ
ليصدمنا بقلب المبتدأ إلى خبر ، بعدما كانت غيثا يمحو حزنه و وجعه ؛ صارت مزنة ( اسم من أسماء الغيوم والسحاب و هي جزء من الغيث بشكل عام ) على أنها و في الحال و عليه بحسب السياق الدلالي حكت و جعا و كسرا ...عند و عن الناص ، وفي اختيار هذا اللفظ في البناء السياقي يؤشر على فقه لغة مائز ، و يوضح اختيار البحر الخفيف والقافية بما تضمنت من روي مكسور المقصود – بحسب زاوية رؤيتي طبعا – للدلالة على خفة الموجة غير المرغوبة ، و قد وضحها في هذا المقطع ، وللدلالة على كسر وخيبة و خذلان الناص بمثل هذه موجة ، فيطلب من المحبوبة في هذا الحال الرحيل إلى فضاء مختلف لا حقد و لا فتن ...الخ
والسؤال عما يتحدث الناص هنا تحديدا ؟ و ما الذي سيقدمه أو يصوره أو يقترحه ....؟ أظن أن الجواب على خلاف مقولة ( المعنى في بطن الشاعر ) حيث يقول في المقطع السابع :
7-
و اْزرَعِينِـي يَــا مُـزنَـةَ الخَـيـرِ قَمـحـاً
يَـخـتَـفِ الـجُــوعُ فِـــي رُبَـــا أَوطَــانِــي
إِنَّـــــهُ الـحُــلــمُ ، فَـاْحـمِـلِـيـنِـي إِلَـــيْـــهِ
رَغـــــمَ أَنـــــفِ الـقُــيُــودِ و الـسَّــجَّــانِ
و خُذِيـنِـي مِــن عَالَـمِـي ، فَجُـفُـونِـي
تَــتَــشَـــهَّـــى رُؤيَــــــــــاكِ كُــــــــــلَّ أَوَانِ
فيتوجه للمحبوبة بالفداء حد التفاني في الوطن على هيئة حبة قمح كرامة لعزة الوطن ، وإنهاء المعاناة و الألم ، رغم كل رافض على أي هيئة يكون...!! مع أنني أقترح على أخي الناص ، نقديا و ضمن زاوية رؤيتي ، ألا يذكر الحلم مباشرة ، وآمل تغيير لفظ الحلم إلى أي لفظ يفيد معنى الهم ؛ فهمنا يساوي حلمنا ، و إن صدقت زاوية رؤيتي عند القارىء الكريم والناص صاحب الأمر ، فإننا نتخلص من المباشرة ؛ ذلك أن الحلم اتضح من هذا السياق في هذا المقطع ، و بتأسيس مسبق ، لا عليكم فأنتم قادرون على ذلك إن اقتنعتم...!! والسؤال الأهم الآن ، هل سيبين الحلم كما يجب أن يكون لتكمل رسالة النص ؟ ربما ، فيقول في المقطع الثامن :
8-
سَـوفَ أَبنِـي فِــي حُلمِـنَـا لَــكِ قَـصـراً
فِـــيـــهِ نَـــعــــدُو ، كَــأَنَّــنَـــا طِـــفــــلانِ
سَــوفَ أَتـلُـو عَـلَـيـكِ سِـفــرَ غَـرَامِــي
و كِـــــتَـــــابَ الــمُــتَـــيَّـــمِ الـــوَلـــهَــــانِ
و أي جمال في مثل هكذا حلم سيكون ...؟!!
ثم إنه في المقطع التاسع :
9-
أَنـــتِ يَـــا أَنـــتِ يَــــا قَـصِـيــدَة حُــــبٍّ
فِـيـكِ مَــا فِـيـكِ مِــن بَـدِيـعِ المَـعَـانِـي
أَنــــتِ غَــيــثٌ سَــقَــاكِ رَبُّــــكِ طُــهـــراً
فَـــأرَقْـــتِ الــحَــيَــاةَ فِــــــي شِــريَــانِــي
و تَـرَبَّـعــتِ فَــــوقَ عَـــــرشِ فُـــــؤَادِي
و أَنَــخــتِ الــرِّكَــابَ فِـــــي وُجــدَانِـــي
ليؤكد الانتماء والعلاقة التي يجب أن تكون في انصهارنا في الوطن / المحبوبة ، وانصهاره فينا ؛ فالناص ، و على طريقته ، تحدث عن حلم أهل الكنانة جميعا ...!! و شهدت بذلك قفلة محكمة مشتغل عليها حيث يقول :
10-
أَتُـــرَانِـــي وَفَّـــيــــتُ حَـــقَّــــكِ وَصـــفــــاً
لا و رَبِّــــي ، فَـفِـيــكِ حَــــارَ بَـيَــانِــي
إنها نصوص الوعي بشكل عام و وعي الشعور بشكل خاص ، تجسد في القفلة في شعور واع مسؤول تجاه الوطن...وهذا يؤكد على انسجام القفلة مع المطلع و مضامين النص ، و هو أمر محمود في بناء النصوص...
هذا ملخص رأيي – والله أعلم - وللحديث تتمة بحوله تعالى
نص تغبطون عليه لا ريب
أنـعـم بـكـم و أكـرم ...!!
مـحبتي
ــــــــــــــــ
* ثمة تفصيل و تتمة و توثيق بعض المصادر الهامة بحوله تعالى

عوض بديوي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الجميل شعرا و نقدا عوض بديوي
كنت قد سعدت بقراءة هذه الدراسة النقدية من قبل في القناديل و اليوم أستمتع بها مرة أخرى بإعادة نشرها هنا
كتبت فأحسنت فأبدعت فأسعدت فلك الشكر يا صديقي
و دمت لأخيك بكل الخير

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

حار بيانك أيها المبدع ، وأنا عاجز عن التعبير عن جمال وررعة المعاني الرائعة ، والخيالات التي تحمل معنى الحقيقة ، ومهما أثنيت ومن سبقني من الاماجد ، فلن أوفيك حقك ، والتعبيرات تتلجلج في صدري اعجاباً وثناءً وفخراً بشاعرينك ... لك خالص الاعزاز والتقدير

جمال يونس
This comment was minimized by the moderator on the site

حبيبي أبا محمد
لما رأيت اسمكادة و اسم أخي إسماعيل صباح تذكرت مباشرة لقاءاتنا في صالون الخميس الأسبوعي في حفر الباطن
و كم كانت لقاءات ثرية شعرا و نقدا و تعلما للغة الأصيلة من أساتذتها و جهابذتها أمثالك أنت و أخي إسماعيل
فشكرا لك من القلب
و دمت لأخيك بكل الخير و السع

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة جميلة الإيقاع متعددة الدلالات،
وهذا ما يجعلها قصيدة مشوّقة ممتعة!

د. محمود أبو فنّه
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي المبدع القدير د. محمد أبو فنة
شكرا لأنك هنا بكل أدبك و وقارك و علمك
أما شهادتك فهي فخر لي و وسام على صدري
تقبل ودي و تقديري و ترحيبي

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

وأنا بدوري اقول في وصف هذه القصيدة البديعة حارت حروفي وكلماتي .. نعم للمطر سحره الفتان .. ولوصفه تميس الذائقة ويخفق الوجدان وتزهر المعاني ..فعلى السطور نثرت الحروف والكلمات لكنها بدت لنا كلوحة فنان .. نقلت لنا الإحساس والألوان والأحلام .. تأطرت بإيقاع جميل وعذب يحي الامل من جديد .. تقديري لك ولقلمك الباذخ مع بيادر من ياسمين الشام

سفانة بنت ابن الشاطئ
This comment was minimized by the moderator on the site

و أنا كلي سعادة و فخر أن تزور قصيدتي الشاعرةو الإعلامية القديرة سفانة بنت ابن الشاطئ
فأنت من بيت شعر و أدب قرأت لك و لوالدك ابن الشاطئ إسماعيل شتات رحمه الله و لشقيقك الصديق الجميل د. عدي شتات
فلا غرو أن تكتبي من قلبك ما تحسين به تجاه القصيدة
شرف لي أن تكرميني بهذه الزيارة التي أتمنى ألا تكون الأخيرة
شكرا لك سفانة و دمت لأخيك بكل الخير

د. جمال مرسي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4880 المصادف: 2020-01-15 02:47:17