 نصوص أدبية

تداعيات الصحو

ريكان ابراهيمقد هرولَ المهرولُ ........... وطبّل المطبلُ

وقام فيها شاعرٌ.............. يقول ما لا يفعل

يدورُ حولَ نفسه .......... كما يدور المغزلُ

ما جئت شيئا مخجلاً .... هو الزمان مخْجِل

ما كنت من عبيدها ....... يخسأُ عنك الخولُ

يا أيها المحجّل ...........إصرخ بهم لينزلوا

أسفلها مكانهمْ..............فكيف يعلو الاسفلُ

افقأ عيون جرحها ......... إن الجروح دمّل

لن يكتفي برزقه .......... من طبعه التسوّل

تراك شزرا عينه ......... كما يراك الاحولُ

ضاعت مقاييس الألى.. ما فسروا، بل أولوا

يا أيها المحجّل .........كيف جرى المسلسلُ

ألم تكن تعرفها ............ أكنت ممّن يجهلُ

قالوا : بنينا دولاً .............. فقدّموا وأجّلوا

وفاتهم أن يعرفوا .......... أنا، جوازاً، دولُ

حدودها مهانة ............. في عارها تغتسل

شعوبها من جهلها ........يُضرب فيها المثل

ليس لها من يومها .......... غدٌ ولا مستقبل

يا أيها المحجّل ................ يخونك الممثِّل

يضحك منك فاتّعظ ......ألدرس صعبٌ جللُ

وما تراه غير ما .......... يخفيه عنك البطلُ

قف أيها المسترسلُ .......اعت علينا الجملُ

وصرت تحكي لغةً .......... فاعلها مستفعلُ

أأنت منّا؟ ام فتىً ........... عن آمريه ينقلُ؟

لا تنخدع بقائلٍ:................إنك فينا الرجل

ما عاد فينا رجلٌ .............. الكلُّ قوم هملُ

والكلَ أغنامٌ بلا..............راعٍ لها يستبسلُ

* * *

قد هرول المهرولُ ........لمّا تهاوى المنزلُ

فأبنتهُ أدمعً ................صارت دماً ينهملُ

وقام من حطامهِ: ...............مردِّدٌ يرتجلُ:

يا أيها المحجّلُ .............. قم فالنهار مقبلُ

قد تنحني هامٌ وقد ........ تكبو بخيلٍ أرجلُ

لكنَّ من كبوتها ............ يشرق فيك الاملُ

والزارعونَ حقدهم ....... يأتي عليه المنجلُ

ومن تخطّى أجلاً .............يأتيه منا الاجلُ

إضحك، تهادى الفشلُ ...... يلفُّ من تسلّلوا

قيامةٌ اشراطها ........ الأرض التي تشتعلُ

الجوع الذي قد خلّفوا .. الكذب الذي قد قوّلوا

الطفل الذي قد يتّموا ..... الام التي قد أثكلوا

الوهم الذي قد عوّلوا . الطبل الذي قد طبّلوا

الله الذي قد أغضبوا .... حتى تناخى الرسلُ

يا أيها المحجّلُ .............. انت بها المبجّلُ

قد صاحَ في ميدانها ......وحيٌ ونصٌ منزلُ

سيسحق المدجّجين........... باليدين الأعزلُ

يا محنة أوّلها .............. أن ليس فيها أولُ

جنت ثمار حقدها...........عصابةٌ لا تخجلُ

الله حين تنتخي ......... وحين يغلي المرجلُ

فقد يطول صبرُنا .......... حتى يملّ الجملُ

كفافُنا فلسفةٌ ...................عنوانها التجمُّلُ

نسرح في بهائها ................ ديدنُنا التأمّلُ

والثائرون طبعهم ........ أن يكتموا ويُمهلوا

فإن تمادت فتنةٌ ............ وسادَ فيها الدجلُ

قامت لها سيوفنا ...... والسيف عدلٌ فيصلُ

فهل كليبٌ ميتٌ ؟ ........... و خلفهُ المهلهلُ

أكبر من أحلامهم ..........هذا الفتى المكبّلُ

أشمخُ من قاماتهم..........هذا الدم المسربلُ

والله في عليائهِ .........هو القضاء الأعدلُ

*   *   *

يا أخوةً ليوسفٍ........ يوسفُ لا ينخذلُ

حيث التُّقى عقيدةٌ ....... أساسها التحمّلُ

وكان فيكم سيداً ...... في النائبات يسألُ

بخٍ بخٍ يا أمةً .......... لها المقام الأرذلُ

شبابها مضيَّعٌ ...........وعقلها مستغفلُ

أبناؤها في محنةٍ ...... وخصمها مدلّلُ

حلالُها محرّمٌ ............ حرامها محلّلُ

*   *   *

يا أيّها المهرولُ ........ يد الصمود أطولُ

وجه الجبان أسودٌ ... وجه الشجاع أجملُ

إذا لقيت خائناً ............. تنخرُ فيه العِللُ

بلّغهُ عنّي قولةً ............ لها يخرُّ الجبلُ

إنَّا لها في ليلِها .......... ثوابتٌ لا ترحلُ

***

د.. ريكان إبراهيم

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (31)

This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة محجلة حقا
لقد أعادتنا إلى زمن الفروسية حين كان الفرسان يرتجزون
وأولهم الفارس العربي رسول الله محمد عليه أفضل الصلاة والسلام
أنا النبيُّ لا كذبْ*** أنا ابن عبد المطلب
واسمح لي أن أرتجز:
أنا جميلٌ وأبي حسينُ *** وكلُّ ما فيَّ جميلٌ زينُ
أنا أظنّ أنك لم تقصد شاعرا بعينه بل قصت مجموعة من الشعراء
وما أكثر المرتزقين بالشعر والمتملقين
أصبح لدينا شعراء يقلدون أصحاب الدكاكين السياسية بتملقهم لهذا وذاك
ليصنعوا لهم هالة
لكن هذه الهالة ستنفجر كالفقاعة
لأنها فارغة المحتوى
محبتي واحترامي

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

اهلا وسهلا بالرائع المبدع جميل حسين الساعدي .حبيبي قلقت عليك فقد سمعت عنك مريضا .الشفاء والراحة واستتباب الهدوء . انا سعيد لرضاك عن القصيدة . اسعدني رجزك فيك فانت اهل لكل ما ينشده الاصيل .معافى

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

يا أيّها المهرولُ ........ يد الصمود أطولُ

وجه الجبان أسودٌ ... وجه الشجاع أجملُ

إذا لقيت خائناً ............. تنخرُ فيه العِللُ

بلّغهُ عنّي قولةً ............ لها يخرُّ الجبلُ

إنَّا لها في ليلِها .......... ثوابتٌ لا ترحلُ
-----------
صباحك جوري دكتور
ما أحوجنا لهذا القصيد في زمن شحيح القول الصدق، شحيح الكتابة الحقيقية
أبدعت جداً
احترامي واعتزازي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

الرائعة ذكرى لعيبي . حقا انا مهوس بنصك الذي التمست فيه العذر كثيرا للتلفون الذي كان خارج التغطية . المحب يعذر .اشكر لك رضاك عن رجزي .بوركت اختا شاعرة

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

قرأت القصيدة ، فتذكرت قصيدة شيخنا شاعر العرب الأكبر محمد مهدي الجواهري " طرطرا " وقوله :
‘إي طرطرا تطرطري .. تقدمي تأخري
تشيّعي تسنني تهوّدي تنصّري
تكرّدي تعرّبي تهاتري بالعنصر

أما لماذا تذكرت أرجوزة الجواهري وليس سواها من الأراجيز ، فذلك للقاسم المشترك في القصيدتين : السخرية المريرية من واقعٍ عراقي في زمنين مختلفين ، ولكنها : السخرية التي تحمل هدف التحريض الثوري ـ فالقصيدتان تتصديان لواقع فاسد يتوجب على الشعب تغييره ..
لكنني ووفق هذه الرؤى أرى أن قصيدة أخي د . ريكان أكثر ثورية كما يتضح ذلك من أبيات الختام :
يا أيّها المهرولُ ........ يد الصمود أطولُ
وجه الجبان أسودٌ ... وجه الشجاع أجملُ
إذا لقيت خائناً ............. تنخرُ فيه العِللُ
بلّغهُ عنّي قولةً ............ لها يخرُّ الجبلُ
إنَّا لها في ليلِها .......... ثوابتٌ لا ترحلُ

*

صديقي الشاعر الكبير ، أحسنت صنعا باستخدام بحر الرجز ، لأن قصيدتك فعلا قصيدة حرب ... حرب النور على الظلام ، والرشاد على الفساد .ـ لذا اشتهرت الأراجيز في الحروب ـ والعرب عرفوا الرجز قبل الإسلام بكثير ، كأراجيز " رؤبة العجّاج ـ واسمه الكامل عبد الله بن رؤبة بن لبيد " والذي بلغ الإسلام في أواخر عمره وأسلم فأنشد النبي الأكرم أرجوزته :
طاف الخيالان فهاجا سقما ... خيال تكنى وخيال تكتما
قامت تريك رهبة أن تصرما ... ساقا بخنداة وكعبا أدرما

وقبل العجاج بسنين كثيرة قال الشاعر الجاهلي عنترة بن شداد الكثير من الأراجيز ومنها ـأرجوزته الشهيرة :

قلت من القوم فقالوا سفرة ْ

والقوم كعب يبتغون المنكرةْ

قلت لكعب والقنا مشتجرةْ

تعلمي يا كعب وامشي مبصرةْ

ثم اذهبي مني وكوني حذرةْ


**



دمت شاعرا كبيرا وعراقيا أصيل العراقة ..

ملاحظة : هل ستكون في العراق بدءا من الأسبوع القادم حتى نهاية الشتاء ؟ أتمنى ذلك ، فإن فراشة مقلتي تصبو لحديقة وجهك ..

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الكبير يحيى السماوي. عطفا على حيثنا . كانت امنيتي ان اراك لكنني والله لم ادخل العراق منذ ٢٢ سنة . اكرر حبي لك

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

الكبير الكثير يحيى السماوي .الم اقل لك انني من الضروري ان اكرهك حفاظا على سلامتي العامة . يقول الجواهري. ..ما تشاؤون فاصنعوا . اشكر لك تعريقك ارجوزتي فانا دائم الحاجة الى دردشاتك .سلمت ايها الشاعر الشاعر

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

والله رايتك ترفع علم العراق الواحد الموحد ارضاً وشعباً على فرس اشهب تجول بين الفرسان تصرخ وتنذر .. نعم رأيتك في رجزك الرائع تتخطى قامات الأقزام .. كل المحبة والتقدير اخي وصديقي العزيز د. ريكان الشاعر المتجدد .

د. جودت صالح
This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتي اليك شاعر الحقيقة الملهم المبدع .اسعدتني برضاك .وامنيتي ان اسمع من شعرك المزيد .

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

يقول البكري عن أهمية الرجز عند العرب
( وقد كان الرجز ديوان العرب في الجاهلية والإسلام ، وكتاب لسانهم وخزانة أنسابهم وأحسابهم ،
ومعدن فصاحتهم ، وموطن الغريب من آلامهم ، لذلك حرص عليه الأئمة من السّلف واعتنوا
به حفظاً وتدويناً ).
وها أنت اليوم تعيدنا الى تلك الايام برجز فصيح مختلف المعاني من منهوك بحر الرجز.
لست بصدد اختيار اي جزء من القصيدة فكلها عصماء لكني
أحيي فصاحتك وبلاغتك المعهودة ايها الشاعر الفحل الدكتور ريكان.

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية للشاعر الرائع الملهم اخي ا.د. عادل الحنظل .انها معلومات ثمينة وانت اثمن ورؤيتك اثوب . اكرر تحيتي لك

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

د. ريكان ابراهيم ، مساء الخير والسعادة ، تحية وتقدير على الدوام ..

قصيدة بليغة ومبهرة ، هذا هو أسلوب د. ريكان الحاذق ، وبصيرة قريحته النقية ، قرأت القصيدة في الصباح وها أنا مجددا أسرّج دهشتي شهقات ، أمام خيام صهيلها ، أجدت وأبدعت وتألقت وأثمرت ابنتك هذي ، بالرقي كما أخواتها السابقات ..

بخٍ بخٍ يا أمةً .......... لها المقام الأرذلُ

شبابها مضيَّعٌ ...........وعقلها مستغفلُ

أبناؤها في محنةٍ ...... وخصمها مدلّلُ

حلالُها محرّمٌ ............ حرامها محلّلُ

دمت يا د. ريكان في خيّز شعريّ عالٍ ، لن يطاله شاعر إلّاك ، احترامي وكل السلام ..

فاتن عبدالسلام بلان
This comment was minimized by the moderator on the site

فاتن بلان الانسانة التي اتوقع انها ولدت ومعها ورقة عليها ابجدية شعرية . هكذا هي والا كيف تكتب الشعر على المتدارك للمرة الاولى بهذه المتانة . الان انا اشكرك لانك رضيت عن قصيدتي . احييك واتمنى مع اصدقائي الشعراء ان نقرأ لك الجديد

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الادهاش د. ريكان إبراهيم

مودتي

تزيح الأقنعة قبل ان تضيّق صدفات الحنين لتلقح اللآلئ المندّاة
بنقوش الروح وقبل ان تكتمل دورة الأرض.. لِتَهِب المكان مناه
نعمة.. والزمان مكيدة فخاخه علقم يلعق ببطش فتنة الحياة
ورخاء خضرتها..

لم تفوت تعرية المساكب الواطئة للشحاذين.. وهم يضرمون
الجهل تشيعا للغد


مساءك اريج عافية

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتي لطارق الجهبذ الفخم . افضل ما في طارق انه يستطيع ان يكون شاعرا بالطريقة التي يريد حيث لا تصدق ان شاعر هذه هو شاعر تلك .انه يعمل ضد السمة لكنه لا ينسى البصمة .اهلا يا طارق

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

إذا لقيت خائناً ............. تنخرُ فيه العِللُ

بلّغهُ عنّي قولةً ............ لها يخرُّ الجبلُ

إنَّا لها في ليلِها .......... ثوابتٌ لا ترحلُ

***
الله الله على الثورة في قصيدة
و القصيدة حين تشعل في قلوب الضعاف ثورة
لله درك آيها الشاعر الممتع شعرا في أسلوبه و طريقته و معانيه
حتى اختيارك للرجز ينم عن الثورة المحتدمة داخلك و التي تريد لها أن تخرج مع الجموع التي خرجت.
قرأت في ردك على الحبيب يحيى السماوي انك لم تدخل العراق منذ قرابة ربع قرن.. فالله أسأل أن يكون فرجه قريبا و دخولك له دخول الفاتحين المنتشين بوطنهم و شعرهم.
لك ان تفخر و لنا أن نختفي بك و بشعرك
محبتي

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

الكبير الباشا د.جمال مرسي .ليس لدي ما اضيفه على اعجابي بك سوى رجائي ان تظل تنشدنا جديدك . تحياتي

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

يا أيها المحجّل .........كيف جرى المسلسلُ

ألم تكن تعرفها ............ أكنت ممّن يجهلُ

قالوا : بنينا دولاً .............. فقدّموا وأجّلوا

وفاتهم أن يعرفوا .......... أنا، جوازاً، دولُ

حدودها مهانة ............. في عارها تغتسل

شعوبها من جهلها ........يُضرب فيها المثل

ليس لها من يومها .......... غدٌ ولا مستقبل
ـــ
تبقى أطروبة رغم موضوعها بهمه الساحق ....
تحيات صميمية آناء الليلك وأطراف الجلَّنار

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي سامي .ربما لا تصدتني اذا قلت لك انني صرت مشتاقا لرؤيتك ومماثلة سلوكك الشعري .اسالك من يكتب من .انت ام القصيدة .

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير د. ريكارن ابراهيم
تحية طيبة

يا أيّها المهرولُ ........ يد الصمود أطولُ

وجه الجبان أسودٌ ... وجه الشجاع أجملُ

إذا لقيت خائناً ............. تنخرُ فيه العِللُ

بلّغهُ عنّي قولةً ............ لها يخرُّ الجبلُ

إنَّا لها في ليلِها .......... ثوابتٌ لا ترحلُ
ـــــــــــــ
أنا لم اقرأها كقصيدة بل كأغنية على وزن
حجنجلي بجنجلي ... هذا الك هذا الي

لذلك فقد كنت اغني مع الأبيات الجميلة النظم رائعة المعنى ... أنها أسطورة ويجب أن تغنى في هذا الوقت بالذات وفي ساحة التحرير
فلو كان صوتي جميل لغنيتها ونشرتها على الفيسبوك
سلمت يداك
الهام

إلهام زكي خابط
This comment was minimized by the moderator on the site

الهام زكي اختي الرائعة .اذكر المرة التي كتبت فيها عن قصيدة لك كانت هائلة . عندما ذكرتك قصييدتي هذه بانشودة طفلية لديك شرح لي ذلك كم كانت طفولتك سعيدة عكس طفولتي الشقية المتوقدة على رمضاء الاحباط .يرحم الله والديك دنيا واخرة .اشكر لك رضاك عن قصيدتي وانتظر ان اقرا لك المزيد

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

الله الذي قد أغضبوا .... حتى تناخى الرسلُ
يا أيها المحجّلُ .............. انت بها المبجّلُ
قد صاحَ في ميدانها ......وحيٌ ونصٌ منزلُ
سيسحق المدجّجين........... باليدين الأعزلُ
يا محنة أوّلها .............. أن ليس فيها أولُ
جنت ثمار حقدها...........عصابةٌ لا تخجلُ
الله حين تنتخي ......... وحين يغلي المرجلُ
فقد يطول صبرُنا .......... حتى يملّ الجملُ


كلما قرأت قصيدة لك أشعر وكأنني في ساحة التحرير أهتف بقوة مع المتظاهرين.. قصائدك تشعل في قلبي جذوة الحماس لفعل شي يستحقه الوطن..

تذكرت وأنا آقرأ آخر سطور من قصيدتك الرائعة لقاءاً مع أحد الفنانيين المجريين وهو عازف بيانو شهير فقد بصره بسبب مرض ما..فسألته المذيعة أي عضو من جسدك تستطيع أن تتخلى عنه مقابل أن يرد لك بصرك؟ فقال: كنت قبل أن يولدوا آطفالي بصيرا، لذلك لا زال بأستطاعتي تصور الأشياء، ولكنني أصبحت الآن أعرف جيداً إنه ليس للأنسان أثمن من بصره، فجوابي على سؤالك هو أنني مستعد أن اضحي بحياتي مقال أن أرى إبتسامة أطفالي...

لا أدري ما الذي نستطيع أن نضحي به من أجل أن نرى وطننا يبتسم

مع شديد مودتي لك أخي الحبيب

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الكريم العزيز اخي الدكتور ريكان إبراهيم
الرجز فاتحة الحروب ووسادة الفخر.ولكنه في الذم ايسر . القصيدة الملحمه عرت تاريخا تناهبه الاعاجم بعد الانحطاط -الاعجمي كل من ليس عربيا .وهي ليست إساءة للعرق.-ولكنها واعدة وبعزم .صياغتها تخطت التزويق اللفضي فباتت صارمة مهدده، تحمل غضبا لا تتجاهله مروءه


قد تنحني هامٌ وقد ........ تكبو بخيلٍ أرجلُ
لكنَّ من كبوتها ............ يشرق فيك الاملُ
والزارعونَ حقدهم ....... يأتي عليه المنجلُ
ومن تخطّى أجلاً .............يأتيه منا الاجلُ
بوركت من سيل يغسل الأرض من ادرانها ويعيد بروقا خذلها الغمام
دمت

ناصر الثعالبي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الشاعر المثقف ناصر الثعاليي الكريم انه لحقيقي وصحيح ما اقمت به من مقارنة بين عهدين من عهود الرجز واغىاضه. . اشكر رضاك عن القصيدة واتمنى ان لا تحرمنا من جديد منشوراتك

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

لا أحد منا، قادرة ذاكرته ان تغادر "صفير البلبل"
واحدة من الأراجيز البديعة المنسوبة للاصمعي
البصريّ وهي تفصح عن بلاغ و بيان وفصاحة..

لكن د.ريكان ابراهيم الشاعر المهيب
له رأي آخر في بلاغته و بيانه و فصاحته
حين يزرعها في ثورته.. لتحيا بين جموع مواطنيه
رافضا، بطريقته الاستثنائية، كل اشكال العبودية
مستنكرا صفات و موازين حكام الظلالة و البغي التي تكفّلت
بمساطحة العراق للاجنبي !

حياكم الله أخي الحبيب
ودمت مبدعا بارعا

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي البارع الرائع زياد السامرائي . انني مدين لملاحظاتك وارهاصاتك دينا فات وقت سداده . رضاك عني وسام في الصدر وتاج على الراس ايها الشاعر المؤزر بتروس فرس عربي

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

أسفلها مكانهمْ..............فكيف يعلو الاسفلُ

ولقد علوا.
وانها لمهزله
أولها مجلجله
آخرها مزلزله

عرفتك ثائراً حراً أبيا
قرأتُك شاعراً فحلاً عليا

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية كبيرة طيبة مبارك لاخي الشاعر الرائع عبد الستار نور علي .سعيد بانني ارضيتك

د..ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي العزيز الاستاذ ريكان ابراهيم...شكرا جزيلا على هذه الملحمة الممتعة الغزيرة بالصور الشعرية والمعاني الكبيرة الشاملة ’ وحسب اعتقادي انه عندما يحتوي بحر الوزن الشعري على تفعيلات قليلة يكون من الصعب على الشاعر في توصيل فكرته واحساسه بسهولة مع الحفاظ على الصور الشعرية الخلابة والمعاني المكتنزة واستعمال اغلب الجوانب الفنية في الشعر الحقيقي وعدم الوقوع في فخ المباشرة...وها انت هنا اخي ريكان المبدع قد تمكنت وبكل نجاح مبهر من التغلب على هذه الصعوبة لانك حقا شاعر قدير ’ وقد كان احساسك الوطني صادقا جدا حتى النخاع.
دمت لنا شاعرا كبيرا وانسانا عراقيا مخلصا ونبيل

الشاعر والتشكيلي صالح الطائي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الفنان الشاعر الكبير صالح الطائي .انا اشكرك على هذه الملاحظة العروضية التي ربطت بين قلة التفعيلات وجودة البيت الواحد باعتبارها دليلا على تمكن الشاعر من اداته الشعرية .اشكرك واحييك ونحن على اتصال

د..ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الموسوعه ريكان ابراهيم

دكتور سعد مدالله
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4880 المصادف: 2020-01-15 02:48:31