 نصوص أدبية

العراق

ناصر الثعالبيانهم يطعنون ساحات الاعتصام بمدية الخطاب

لا أحد يستريح على شفرة الموت

إلا أنا

تغرقني الضحكات في ساحة القتل مزهوة

تفرش الدم مصيدة للقدوم

وللهاربين

وتنزع أسنانها خلسة

فيظهر قاع إبتهالاتها

يبسمل في صوت أصدائها

يكبًر مغفرة

**

أيها الشرع

دع عنك ثوب تمزقنا

ورتق ما طاح من متنه سوَراً للعذاب

وخذ كفناً متعباً

تزاحم فيه العطاء

**

أيها الشرع

ليس بيني وبينك ما يختفي

كل أشياءنا ساحة للقتال

هذه السكاكين طافحة بالوقار

موشحة بحروف من البسمله

وفيها الخطاب الذي يوقظ الوحش و المقصله

**

أنا..منذ مليون عام خلت

اقدم موسوعة الافتداء

رسوما من التضحيه

تارة ببيوت من المال

محشوة بالسيوف

وأخرى على هاويه

***

ناصر الثعالبي

 

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (11)

This comment was minimized by the moderator on the site

( أيها الشرع
دع عنك ثوب تمزقنا
ورتق ما طاح من متنه سوَراً للعذاب
وخذ كفناً متعباً
تزاحم فيه العطاء
**
أيها الشرع
ليس بيني وبينك ما يختفي
كل " أشيائنا " ساحة للقتال
هذه السكاكين طافحة بالوقار
موشحة بحروف من البسمله
وفيها الخطاب الذي يوقظ الوحش و المقصله )
*
رحم الله المفكر الشهيد الذي اغتاله المتأسلمون د . فرج فودة القائل : " إنّ المستقبل يصنعه القلم لا السواك ، والعمل لا الإعتزال ، والعقل لا الدروشة ، والمنطق لا الرصاص "

إن الشرع الذي يُطبّق بالرصاص ، ليس جديرا بالإعتناق ، فالله بعث الأديان رحمة لا نقمة ..

من المفارقات المخزية ، أنّ المتأسلمين ، حين يذحون الأبرياء أو مخالفيهم فإنهم يُكبّرون أو يقرؤون البسملة قبل الذبح والقتل ..

أحييك صديقي الشاعر المبدع المهموم بهموم العراق ..

قبلة بفم المحبة لرأسك الأشم ..

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

ناصر الثعالبي الملهم .كانها تقرير رسمي او بيان عن سير معركة ولكن بثوب شعري مرقط منقط . اللغة عالية الاسلوب شامخة البلاغة . انها قادرة على رسم المشهد

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر الجميل ناصر الثعالبي

محبتي


أيها الشرع
ليس بيني وبينك ما يختفي
كل أشياءنا ساحة للقتال

هل تهيأ المسارح موائدا لحفلة سلخ مجنونة يعمدها شرع اعمى.. مشدوها
بالغموض.. ومغسولا بالعته.. وهو يترقبنا كسراب عار من الغد..

انه الجفاف الذي تغبر على ذوائبه الحياة.. كتأريخ مستنفد

ان عراقنا يضيق.. والشرع يوسع فوهة قبره

ابق بصحة وعافية

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاعز صديقي السماوي يحيى
(لقد غلبنا الروم) ...لك ان تتصور ان احد الذباحين ذبح شابا امام امه فولولت ولم يستطع اسكاتها .فقال لأميره اعطني تكليفا شرعيا لأذبحها !
رد الأمير الوقور :لا...لا.. دعها تتعذب !هذه السادية المفرطة وجدتها في رواية أنطون شولوخوف الدون الهادئ (رجل عجوز يصحب ابنه الطفل هاربا من جحيم الحرب .قناص نازي يقتل الطفل فيحضنه الاب .وفي هذه االلحضة يصوب بندقيته الى الاب ،فينهاه الضابط ...دعة يتعذب طويلا)
كيف تعلم هؤلاء الدروس السايكلوجيه ؟؟احيل سؤالي لاخي الدكتور ريكان ابراهيم
حسب الاختصاص
دمت عزيزا

ناصر الثعالبي
This comment was minimized by the moderator on the site

المبدع صديقي اللدود طارق الحلفي
ثمة ما يبشرنا بخير قادم .انه الوعي القادم لشباب كفروا بمسميات كثيره .
نحن دفعنا جزيتنا دما وسجونا ! وهم زرعوا رقابنا مصدات للريح . لكن الريح ابت ألا ان تدور حاملة غبار الخزي لكل جلاد ،وان غطى جسده بلحيته

دمت صديق بصحة عامره

ناصر الثعالبي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز ريكان إبراهيم
نعم ان القصيدة تقرير عن بشاعة سفاحين باختلاف معتقداتهم وطوائفهم وشرائعهم
أيها العزيز لقد ذلوا حضارتنا ،وأوهنوا تكافلنا الاجتماعي ،وفرقوا عوائلنا بمسميات لا لنا فيها ناقة ولا جمل.
ولا زالوا يتابعوننا للنيل من شموخنا
لك مودة صادقه .فأنت رسمت بشعرك مانحن فيه

ناصر الثعالبي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتألق الاستاذ ناصر الثعالبي

أيها الشرع
ليس بيني وبينك ما يختفي
كل أشياءنا ساحة للقتال
هذه السكاكين طافحة بالوقار
موشحة بحروف من البسمله
وفيها الخطاب الذي يوقظ الوحش و المقصله

أجدت احسن اجادة بهذه الاشارة البليغة عن العنف والبغض للاخر الذي
يختفي وراء نصوص دينية. المصيبة الكبرى حين يمسك الدين بامور
السلطة فيصبح سيفا على رقاب العالمين.

دمت بكل الخير

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدي المبدع عادل الحنظل
تحية طيبه
مجبر اخاك لا بطل
انهم يحاصرونا في كل مكان وبيدهم السيف الذي ذكرت. ونحن علينا ان نقاتل ايضا بما لدينا من إمكانية الكتابة وان كانت متواضعه لنفتح كوة للنور
ولندافع عن قيمة الانسان وافكارنا، وهي رسالتنا ما بقي من وشالة العمر
بجزيل الشكر والامتنان استقبلت تعاطفك وتصحيحك
املي ان تكون بصحة ومزاج رائق
اشد على يديك صديقي

ناصر الثعالبي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
هو الموت واحد , سواء بالشفرة او بالسكين او بكاتم الصوت , لان هؤلاء الشراذم الوحشية والعفنة , يؤمنون بالعقيدة الوحشية في الاجرام والقتل , ووضعوا الوطن على سرير مشاطرهم بأسم البسملة والحولقة . لانه يرقد في داخلهم وحش مرعب ودموي . هؤلاء اكثر وحشية من التتار وهولاكو
أيها الشرع

ليس بيني وبينك ما يختفي

كل أشياءنا ساحة للقتال

هذه السكاكين طافحة بالوقار

موشحة بحروف من البسمله

وفيها الخطاب الذي يوقظ الوحش و المقصله
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد المبدع اخي جمعه عبد الله
هنا نحن اشد من موقف صوت . يقول العظيم الجواهري

انا حتفهم الج البيوت عليهم .....اغري الوليد بشتمهم والحاجبا

نعم يا صديقي ليس لدينا سوى فكرنا نقاتل به ..فهو اكثر فتكا وتعرية من اي سلاح
سنعريهم ونكشف كل ما يخفونه من سفالات
دمت عزيزا .شكرا لمساهمتك معي

ناصر الثعالبي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع ناصر الثعالبي
ودّاً ودّا

أيها الشرع
ليس بيني وبينك ما يختفي
كل أشياءنا ساحة للقتال
هذه السكاكين طافحة بالوقار
موشحة بحروف من البسمله
وفيها الخطاب الذي يوقظ الوحش و المقصله

في السبعينيات والثمانينيات شاع استخدام تفعيلة المتدارك ــ الخبب
كثيراً ويبدو لي ان ذلك كان إرهاصاً مبكّراً في ما سيأتي بعده وهو كما رأينا
طغيان قصيدة النثر وهجران التفعيلة على نطاق واسع سوى بعض الأصوات
هنا وهناك ومن الأجيال الأكبر سناً حصراً ولكنّ لتفعيلة المتدارك ـ الخبب
مزايا خاصة لا نجدها في تفعيلة الكامل متفاعلن أو الرمل فاعلاتن , الخبب ـالمتدارك
حلقة وسطى بين الأنغام الصداحة والنثر حتى ان درويش كتب بالخبب والمتدارك
شعراً فظنه غير العارفين بالأوزان الشعرية نثراً .
الشاعر ناصر الثعالبي يكتب على هذه الشاكلة وهي طريقة مثلى تمنح الشاعر مرونة
عالية في صياغة الجملة الشعرية مع الحفاظ على موسيقى الشعر .
شعر ناصر الثعالبي ملتزم دون قسر وتأطير وهو بلا أدنى شك محسوب على الشعر
العربي المعاصر ( اليساري ) بين هلالين ومن مزايا هذا الشعر اهتمامه بالوضوح
الفكري ( الطبقي تحديداً ) وتبنّيه هموم الطبقات الفقيرة .
هذا لا يعني ان قصيدة ناصر الثعالبي سهلة فهي في الحقيقة لا تمنح نفسها للقارىء
العابر ففيها ما يستعصي على المتعجل بالرغم من انحيازها الواضح للفكر اليساري
العالمي وليس العربي فقط .
دمت في صحة وإبداع أخي ناصر

جمال مصطفى
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4881 المصادف: 2020-01-16 06:22:22