 نصوص أدبية

لن يخدعوك ..!!

صحيفة المثقفجاروا عليك بخبثهم

وتكالبوا في جرمهم، وبأنيابهم سعروا

نيران حقدهمُ، شاءت لهم أوهامهم

في شاطئ الأحلام قد شرعوا..

نحو المهازل والخداع..

في غفلة الموت الزؤم

تناثرت جثث الجياع ..

وتنابزوا وتجادلوا

خلف أسوار القلاع

الأيلات تجمعوا..

يتمازحون هنيهة،

يتضاحكون ويسكرون..

**

لن يخدعوك،

وأنت تقطع شوطك القاني

نحو فجرك لا يلين

ثم استداروا نحو مركبهم، خوفا

من الموج وصخب الريح

لا يقوى شراع..

واراهمُ يتراكضون على السفين جماعة

يتطافرون من العنابر

والمياه تدفقت

جرذانهم يتقافزون..!!

**

لن يخدعوك،

فحالهم في المعتمات وغيرها يتصارعون

يخربون ويسرقون

خدعوك باسم الدين مرات ومرات

وهمُ، في غيهم ماضون لا يلوي

مشاربهم ضمير

ولا حتى ضريح الأولياء

هم اشقياء..

لا يعرفون سوى موت معمد بالدماء..

**

لن يخدعوك،

جلبوا لك الهم المغمس بالعذاب

جاؤا به وتزاحموا

في مكرهم من كل باب..

هم يكرهون وجوههم

هم يكرهون صغارهم

هم يكرهون نسائهم

هم يعبدون الهة السعير

في معبد ظنوه رب العالمين..

هو معبد النار المسربل بالضغين..

عبر السنين،

همْ، ليسوا منا

هم، يعبدون النار

 والإثم السمين..!!

**

لن يخدعوك،

بكذبهم، بنقود آلهة الجذام

لن يخدعوك، بعد اليوم،

في السحت الحرام..

هذي هي الدنيا

تنوء بحملها في كل عام..

خطو طريق المجد

لا صمت ولا كسل ولا شعب يضام..!!

***

د. جودت صالح العاني

16/01/2020

 

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

صدقت ياصديقي :
( لن يخدعوك،
فحالهم في المعتمات وغيرها يتصارعون
يخربون ويسرقون
خدعوك باسم الدين مرات ومرات
وهمُ، في غيهم ماضون لا يلوي
مشاربهم ضمير
ولا حتى ضريح الأولياء
هم اشقياء..
لا يعرفون سوى موت معمد بالدماء..)

لن يستطيعوا خداع شباب الإنتفاضة / الثورة السلمية ، فهؤلاء الشباب قد وضعوا حجر الأساس لصرح الوعي الوطني الجديد فأعادوا الإعتبار للكرامة الوطنية والإرادة الوطنية اللتين بذل المتأسلون أقذر السبل لتغييبهما بدءاً من سُبل الوعود الكاذبة وأحاجي الدين والمتاجرة بالمذهب ، مرورا بالقتل ، والإستقواء بالأجنبي ، وليس آخرها الخطف ..

أحييك صديقي الشاعر المبدع ، وأردد معك : لن يخدعوا شباب الثورة .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

شكراً اخي الغالي الشاعر الكبير شاعر العراق النبيل .. هي مشاهدات متسلسلة افرزت ما نراه من كذب ودجل وتضليل وخداع ونفاق وتسويات ومساومات وصفقات ومؤامرات .. كل هذا من اجل ماذا؟ لا تجد هذا الكم الهائل من الموبقات في العالم، مفروض على شعب من الشعوب . الأنسان البسيط يسأل لماذا؟ لماذا تتدهور البلاد والعباد الى حافة الهاوية، لماذا؟ وهل يصب ذلك في مصلحة الوطن ومصلحة المواطنين؟ نحن نعيش في بلاد (الكفر) منذ سنين وسنين ولم نلمس هذا الكم من الموبقات . ولم نرصد شوارع المدن تكتسيها الدماء، ولم نجد بيوتاً مهدمة ولا مدناً محطمة ولا مزارع مجرفة ولا عوائل تأكل بقايا الطعام في القمامات. لماذا هذا الكم الهائل من الموبقات؟ هل تنقصنا الحكمة والجرأة على ان يكون الصوت للبسطاء والكادحين الجياع وعموم الضعفاء؟ وهل يكمن السبب في الخوف من الأعتراف بالفشل؟ لم اجد في العالم من يفشل في وظيفته ومهمته ومنهجه يبقى في منصبه ومكانته.. الأعتراف شجاعة .. الأعتراف شجاعة يا صديقي السماوي الكبير .. دمت في موضع التقدير والمحبة والكبرياء دائماً .

د. جودت صالح
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
وضعت الامور في نصابها وقلت الصدق والحقيقة . ان الخداع لهذه الشراذم العفنة , شراذم السحت الحرام , الذئاب في جبة الامام . اصبح الخداع لهم اكسير الحياة . والرئة الي تتنفس الخداع والنفاق , وبدون الخداع يموتون , مثل السمكة تموت عندما تخرج من الماء . يصبحون جثث فاطسة وعفنة بدون الخداع . هؤلاء الشراذم بذيولها الطويلة . جلبوا الموت الزؤم والمعاناة . وحقاً حين تدخل العمائم الشيطانية في المدينة , تفسدها وتجعل الموت والجوع والفقر والفساد شريعة تسير في شوارع المدينة الديستوبية , هؤلاء هم ديستوبية الدين . يكرهون كل شيء حتى نسائهم , لانهم اعداء الجمال في الحياة . لكن هواء الخداع هفت وضحل وهو يعاني الموت البطيء . وانتهى لعبة الخداع واصبح الوطن ( مفتش باللبن ) بثورة تشرين التي قلبت المعادلة والموازين . ولنرى لعبة الخداع الاخيرة بالتظاهرة المليونية التي دعوا اليها من ايران , بطرد الوجود الامريكي والبقاء على الوجود الايراني , وهي لعبة مخادعة في سبيل اقتحام ساحات التظاهر بالعنف الدموي وافراغ الساحات من المتظاهرين . ولكن هيهات ان يفلحوا في خداعهم المسموم
لن يخدعوك،

بكذبهم، بنقود آلهة الجذام

لن يخدعوك، بعد اليوم،

في السحت الحرام..

هذي هي الدنيا

تنوء بحملها في كل عام..

خطو طريق المجد

لا صمت ولا كسل ولا شعب يضام..!!
تحياتي لك ايها الاخ العزيز ولروحك الوطنية النبيلة . ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

لك كل الود والأحترام والتقدير أيها العزيز، الأديب والناقد الكبير الأستاذ جمعة عبد الله .. وما قلته حقاً ليس بوسعي ان اسطر أي إضافة تشرح ما قلت وتفسر ما وصلت إليه ، أو اشرح أنا ما ينبغي شرحه وتفسيره .. لك مني كل الود والتقدير والاحترام أيها الغالي .

د. جودت صالح
This comment was minimized by the moderator on the site

جودت صالح بطل القصيدة المسلحة .حفيد مفدي زكريا وبيرون وابي القاسم الشابي . من اروع ما فيك انك تزرق القصيدة الثائرة بجرعة الهدوء المؤقت لحين الانفجار . تحياتي اليك والى شعرك

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

صدقني ان كلماتك العميقة الدلالة اخي الشاعر المتجدد ريكان شهادة اعتز بها من شاعر بليغ .. لك مني باقة من زهور الياسمين مشفوعة بالود والتقدير ايها العزيز .

د. جودت صالح
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4882 المصادف: 2020-01-17 01:55:05