 نصوص أدبية

هل تكفي الكلمات..؟!

خالد الحليهل تكفي الكلمات..؟!

أسئلة تغرقنا

لي .. ولكمْ

وللذين كانوا قبلنا

أسئلةٌ تصرخُ حولنا

وحولهمْ

كيف لكمْ ..؟

تبريرَ صمتكمْ ..؟

أسئلةٌ تغرقنا

أسئلةٌ تغمرهمْ

هل تستوي الشموسُ والضبابْ؟

هل يستوي الحضورُ والغيابْ؟

هل يستوي الواقعُ والسرابْ ؟

- 2 -

كلّ منّا

ضيّعَ حُلْما

في يومٍ ما

واليومُ أتى ما ضيعناه من الأحلامْ

يسألُ عنّا

كم نتمنى

أن يقرُبَ منّا ..؟!

لكنّي أسألُ

هل توجد أحلامٌ أجملُ

من أحلامٍ تتورّد في ساحاتِ التحريرْ ..؟!

ملبورن 7/12/2019

***

تسلسل

قالوا لي: لا تسألْ

صرخوا بي:

سلسلْ مالمْ يتسلسلْ

رحتُ لوحدي ألهثُ

في هلعٍ أبحثُ

عن أيامٍ ضائعةٍ

وحروف هاربةٍ

تتغطى بخسوفٍ لا يعرف بدراً

و كسوفٍ لا يأمنُ شمساً

هل يمكنُ أن يتسلسلَ ..

ما لنْ يتسلسلْ؟

قالوا والسيفُ قريبٌ من عُنُقي:

صَهْ لا تسألْ

***

شعر: خالد الحلّي

ملبورن

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (12)

This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الكريم خالد الحلي ..
ثمة ما يوجع القلب ،ذلكم الحلم الذي ضعفت ذاكرتنا لتلتصق به ..وها أنت تطرحه علينا بخيارات تتعاتب فيه الرقبة وغلاظة السيف

قالوا والسيفُ قريبٌ من عُنُقي:
صَهْ لا تسألْ...!!!
قصيدتك برمزيتها توقظ الوجدان وتجعله يتساءل :

هل توجد أحلامٌ أجملُ
من أحلامٍ تتورّد في ساحاتِ التحريرْ ..؟!

دمت مبدعا

ناصر الثعالبي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكريم ناصر الثعالبي. شكرا لمرورك الجميل. كانت القصيدة الأولى "أسئلة تغرقنا" قد كتبت بتاريخ 19/12/2019، أما القصيدة الثانية "تسلسل" فإنني للأسف لم أعد أتذكر تاريخ كتابتها بالضبط، وقد ارتأيت أن أنشرهما مرة واحدة تحت عنوان "هل تكفي الكلمات..؟!". ولهذا يمكن قراءتهما منفصلتين عن بعضهما، رغم انها تشتركان في التعبير عن المعاناة العراقية، والآمال الكثيرة المؤجلة التي نتطلع إلى أن تشرق شموسها مع إشراقة فجر الانتصار الحاسم لإرادة وتطلعات الانتفاضة السلمية الباسلة

خالد الحلّي
This comment was minimized by the moderator on the site

خالد الحلي الشاعر الشاعر،
صارلك زمان مفارقنا!؟
مع محبتي

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

انه زمن غادر أيها العزيز. لقد مرت عقود مثقلة، ونحن لم نلتقِ. أتذكرك باعتزاز. أرجو أن تكتب لي عنوان بريدك الإلكتروني لأبعث لك نسخة PDF من مجموعتي الشعرية الأخيرة "لا أحد يعرف اسمي". محبتي

خالد الحلّي
This comment was minimized by the moderator on the site

انه زمن غادر أيها العزيز. لقد مرت عقود مثقلة، ونحن لم نلتقِ. أتذكرك باعتزاز. أرجو أن تكتب لي عنوان بريدك الإلكتروني لأبعث لك نسخة PDF من مجموعتي الشعرية الأخيرة "لا أحد يعرف اسمي". محبتي

خالد الحلّي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع خالد الحلي المحترم
تحية طيبة
كلّ منّا

ضيّعَ حُلْما

في يومٍ ما

واليومُ أتى ما ضيعناه من الأحلامْ
ـــــــــــــ
لقد سرحت مع كلماتك الموجعة فمن منا لم يضيع حلما بل قل احلام أن كانت وقت الصبا أو فيما بعد
تحياتي
الهام

إلهام زكي خابط
This comment was minimized by the moderator on the site

انه زمن غادر أيها العزيز. لقد مرت عقود مثقلة، ونحن لم نلتقِ. أتذكرك باعتزاز. أرجو أن تكتب لي عنوان بريدك الإلكتروني لأبعث لك نسخة PDF من مجموعتي الشعرية الأخيرة "لا أحد يعرف اسمي". محبتي

خالد الحلّي
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لمرورك الجميل الأخت الكريمة إلهام زكي . أسعدني جدا ارتياحك لما كتبت. نعم انها كلمات موجعة، وهي تخرج من الإطار الشخصي إلى الإطار العام أو تزاوج بينهما. تحياتي وتقديري

خالد الحلّي
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لمرورك الجميل. أسعدني جدا ارتياحك لما كتبت. نعم انها كلمات موجعة، وهي تخرج من الإطار الشخصي إلى الإطار العام أو تزاوج بينهما. تحياتي وتقديري

خالد الحلّي
This comment was minimized by the moderator on the site

أعتذر عن حصول تداخل بين الرد على الأخ عبد الستار نور علي، والأخت إلهام زكي خابط. والرد على الأخ عبد الستار هو:
انه زمن غادر أيها العزيز. لقد مرت عقود مثقلة، ونحن لم نلتقِ. أتذكرك باعتزاز. أرجو أن تكتب لي عنوان بريدك الإلكتروني لأبعث لك نسخة PDF من مجموعتي الشعرية الأخيرة "لا أحد يعرف اسمي". محبتي

خالد الحلّي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
ومضتان بالتصوير الحسي وبرعت في الصياغة والرؤية والموقف الصريح . فهما منطلقتان من علقم الازمة والمشكلة , التي تحيط بنا وتحيط بهم . انها تحيط بنا وتلاحقنا وتصرخ حولنا , في أسئلتها الغاضبةالتي تغرقنا وتغرقهم . بكل تأكيد لا تكفي الكلمات لصوغ جراحات الوجدان وجراحات الواقع من حولنا , وهو ينحدر الى السراب والضباب . يغشو الرؤية . فلم تعد الكلمات تجدي امام عظم المشكلة . لان كل واحد منا له حلم , لكن ضيعنا الحلم , يسأل عنا ولا نسأل عنه , ولكن في الاخير وجدناه يتجول في ساحات التحرير . ضاع التسلسل والحساب والعد الجراحات والمعاناة والمحنة . وهم يصرخون بنا بفزع مروع , ان نترك تسائل والسؤال والتسلسل . فالحياة اصابها الهلع والفزع , وهل نستطيع ان نتمسك بالتسلسل والازمة وصلت الى العنق , والسياف يضع السيف على العنق ويصرخ بنا . صه لا تسأل
عن أيامٍ ضائعةٍ

وحروف هاربةٍ

تتغطى بخسوفٍ لا يعرف بدراً

و كسوفٍ لا يأمنُ شمساً

هل يمكنُ أن يتسلسلَ ..

ما لنْ يتسلسلْ؟

قالوا والسيفُ قريبٌ من عُنُقي:

صَهْ لا تسألْ
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

إضاءاتك الجميلة أسعدتني كثيرا أخي الناقد القدير جمعة عبد الله، فقد غصت عميقا فيما كتبت، وفي أجواء المعاناة العامة التي تعصف في دواخلنا. أشد على يديك شاكراً ومثمنا الصفاء الجميل الذي نبضت به كلماتك

خالد الحلّي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4885 المصادف: 2020-01-20 01:56:04