 نصوص أدبية

ليست لعبة

محمد الذهبيايها الجالس تنتظر اللاعبين الآخرين

ليست لعبة

يامن تغير ساحة الحرب كل حين

ليست لعبة

ايها اللاعب بالارواح جميلا كنت ام قبيحا

ليست لعبة

ايها النازف على الحصى بقية دمائك

ليست لعبة

يامن تسمي الشهداء باسماء الطيور وتلبسهم اجنحة

ليست لعبة

ياصاحب الهراوة يامن تمسكها بالمقلوب

ليست لعبة

قنينة البنزين وعبوة الغاز يامشجع الفرق العريقة

ليست لعبة

يامن تكتب ماتشاء فوق الجدران

ليست لعبة

وانت من ترسم خارطة الوطن بثلاثة ابعاد

ليست لعبة

دموع امي وامك

ليست لعبة

دموع ابي وابيك

ليست لعبة

دموع ابني وابنك

ليست لعبة

هذه الجنائز المعلقة

ليست لعبة

***

محمد الذهبي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
هذا التنوع الشعري , تألقت به بشكل بارع ومتمكن , في الصياغة الشعرية الفنية في الاداء الشعري , والصياغة التعبيرية الدالة بشكل بليغ , , وقد تمكنت من قيادة اللازمة ( ليسست لعبة ) بشكل مدهش وعميق في الايحاء والشفرات الرمزية الموجهة الى الذين جعلوا الحياة والوطن وارواح الجميلة لعبة القنص والقتل والخراب . الى الذين يتقلبون في مواقفهم وسلوكهم وتصرفهم , ويمسكون العصا ( اصحاب التواثي ) بالمقلوب , ويوجهون غدرهم الى الارواح الجميلة . بهذا الشكل توجه في الخطاب الشعري , الذي يستنكر ويدين ويشجب هؤلاء اللاعبين , الذين جعلوا الوطن لعبة , في نزف الدماء في النحيب والمآتم في الفوجع والمحن الانسانية القاهرة . ان يجعلوا من الحياة طوابير من الشهداء في لعبتهم القذرة , بالقتل الذي يشطب الضمير والاخلاق والدين , ويصبح اللاعب الموت والغدر
ايها الجالس تنتظر اللاعبين الآخرين

ليست لعبة

يامن تغير ساحة الحرب كل حين

ليست لعبة

ايها اللاعب بالارواح جميلا كنت ام قبيحا

ليست لعبة

ايها النازف على الحصى بقية دمائك

ليست لعبة
تحياتي ودمت بخير وصحة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

ممتن جدا منك صديقي العزيز استاذ جمعة ، انت تقرأني مالم يقرأ الآخرون الف شكر وامتنان

محمد الذهبي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4906 المصادف: 2020-02-10 06:11:07