 نصوص أدبية

الـمِغـزلُ والـطَـيْـلَسـان

جمال مصطفى(حِـيـاكَـة تَـجْـريـديّـة)


أبـالِـسَـةُ الإيـقـاعِ

في خَـلْـوةِ الـنجْـوى

أبـاحـوا لـهُ الإسـراعَ

كي يَـبْـلـغَ الـشـأوا

 

ولا شَـأْوَ إلاّ الـبَـعْــدُ

والـبَـعْــدُ عـنـدَهُ

تَـجاوَزَ فـيـهِ الـقَـصْـدُ

لَهْـفـتَـهُ الـقُـصْـوى

 

كـمـا نافِـدُ الأنـفـاس

يَـعـيـا تَـأوّهـاً

فَـلا يُـكْـمِـلُ الأوّاهَ تَـخـذلُـهُ : أوّا

 

إذَنْ، كُـلّـمـا، حـتّى،

ولَـولا، وقَـلّـمـا

أعـانَ رؤاهُ الـنَحـوُ

مـا أضـيَـقَ الـنحْـوا

 

ومـا أبْـعَــدَنَّ الآنَ

بـستـانَـهُ الـذي

كَـكـانَ ويـا مـا كـانَ

في جـنَّـةِ الـمَـأوى

 

حـوى

وردةً (خـضـراءَ)

لَـيـستْ كَـوَرْدِهـمْ

يَـلـمُّ لـهـا الأنـداءَ

شـاعـرُهـا زَهْـوا

 

إذا الـعَــدَمُ الـقَـهّــارُ

مَـدَّ لِــســـانَـهُ

إلى حـفْـنـةِ الأحـلامِ

يَـحْـسَـبُـهـا حَـلْـوى

 

ولَـمْ يَـسـمَـعِ الـزلْـزالَ

فـرْطَ ذهـولِـهِ

سـمـيـعٌ كـأنَّ الهَـوْلَ

دَوّى ومـا دَوّى

 

كـأنَّ دَواهـي الـسـوقِ

رِبْـحُ ثـعــالِـبٍ

ولـكـنّ شَـرْطَ الـربْـح ِ

خـسْـرانُهـا الـفَـرْوا

 

وأنَّ مُـريـعــاً صـارَ

تـحْـمِـلُــهُ عـلى

قَـفـا الـروحِ

مِـن مـألـوفِ حامِـلَـةِ البَـلْـوى

 

كـزَفْـرَة ِ (ماذا بَـعـدُ؟)

لا شيءَ بَـعْــدَهـا

سِـوى أنهـا تَـمْـتَـدُّ

خـاويـةً أخـوى

 

حـرائِـقُ قـلْـبِ الـمـكـتـبـاتِ

قـصـيـدة ٌ

رفـوفـاً تُـنـيـرُ اللـيـلَ

نـيـرانُهـا الـشَـعْــوا

 

وقـد راحَ

وَرّاقـو ديـوانِ أمْـسِهـا

بِـبـئـرِ الـسُـدى يُـدْلـونَ

حِـبْـرَهُـمـو دَلْــوا

 

عُـراةً ســوى

أنَّ الـتـبـاسَ صَـنـيـعِـهِـمْ

كَـساتـرةِ الـعَــوْراتِ

حَـوْلَـهُـمـو يُـطْـوى

 

إذنْ،عـنْـدمـا، شـتّى،

كـثـيـرٌ وإنـمـا

غُــثــاءٌ

ومَـن سَــوّاهُ جـاعِـلُـهُ أحْـوى

 

تَـهَـلْهَـلَ حـتّى عـادَ ـ ـ هـل عـادَ ؟

عـادَ مَـن

تَـهَـلْهَـلَ : لا لا لا

ولا لا  ولا جَـدْوى

 

أَيـا طَـيْـلَـسانَ الـشـاهِ

بـيـنَ يَـدَيْ سُـدى

ومغـزلِـهـا الـعُـرْيـان ِ

حـتى مِـن الـتَـقْـوى

 

 

إلى عـصْـبـةِ الأشـبـاحِ

لَـو مـالَ رَحَّـبَـتْ

دفـوفٌ عـلى الإيـقـاع

تُـعْـلِـنُـهُ عُـضْـوا

 

تَـعَـرّى

فـمَـنْ يَـثْـنـيـهِ عـن قَـهْـقَـهـاتِـهِ

يَـقـولُ : أنـا الإغْــواءُ

كـيـفَ إذاً أُغْــوى ؟

 

وأجـتَـرِحُ اللاّشيءَ،

أكْـسـوهُ فـتْـنـة ً

وأطـلِـقُـهُ في الـتـيـهِ

يَـبحـثُ عـن فَـحْـوى

 

وجُـلُّ الـذي أطـلـقـتُ

مـا عـاد مُـطْـلَـقـاً

سـوى أنَّ مـا قـد عـادَ

يَـلـتـمـسُ الـمَـحْـوا

 

أأمحـوهُ كالـصفْـصـافِ،

يا مـا اسـتَـفَــزّنـي

وأصْـفَـحُ عـن شـكْـواهُ،

أجـعَــلُـه ُ سَـرْوا

 

تَـشَـيْـطـنْـتُ

جـوعـي مِـن لَـظـايَ ولـو خَـبـا

تَـرَوْحَـنْـتُ :

لا أحـتـاجُ حـيـنـاً ولا مَـثْـوى

 

ومَـن أنتِ حـتّى .. ، مَـن

مَـن أنتِ يا تُـرى ؟

أنـا يا صـديـقي الـمُـرّ،

سـنـبـلـةٌ نَـشْـوى

 

قُـبَـيْـلَ انـتـصـافِ الـصـيْـفِ

منـقـارُ طـائـرٍ

تَـخَـيَّــرَني (قـد خـابَ)

أوْ شَـدّني سَـهْـوا

 

ولـو أنـني صـفـراءُ،

هَـرَّبْـتُ حَـبّـةً

إذا نَـبَـتَـتْ في الـشـكّ

سَـنْـبَـلَـتْ الـعَــدْوى

 

غـيـومُ نبـيـذ ِ الـشِعـرِ،

بَـيْـتُ قَـصـيـدِهـا

نـدىً لا يَـصـدُّ الـشـمْـسَ،

بـلْ يُـسْـكِـرُ الـصَـحْـوا

 

سُـدى

باغِـتي قـلْـبي الـمُهـرِّجَ : سَـدّدي

عـلى الـمَـسْـرح الـمكـشـوفِ

خـنْـجـرَكِ الحُـلْـوا

 

رفـيـقُـكِ في الـتـمـثـيـلِ

آدمُ بـاردٌ

فـغـطّـيـهِ بالـتـفّــاحِ

غَـطّـيـهِ يا حَـوّا

***

جمال مصطـفى

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (30)

This comment was minimized by the moderator on the site

تعبت ولم أجدْ سلوى
فمِن بلوى إلى بلوى

جمال ُ يقولُ لا تقلقْ
من الدنيا ومن حــوّا

غدا تزهو لك الأيّـــا
مُ يصبحُ مُرهــا حلوا

وأنشدني قصيدتــــــه
فأرجعَ روحيَ النشوى

الشاعر البهيّ جمال مصطفى
لقد انتشيتُ بقصيدتك ونسيتُ ما أنا فيه
كلّ الودّ مع عاطر التحايا

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر العذب الساعدي جميل حسين
ودّاً ودّا

شكراً من القلب أخي الحبيب جميل على التعليق وما حوى من أبيات جميلة .
انها قصيدة مرّ على كتابتها ستة أعوام أو يزيد ولكنني أعدتُ صياغة شطرين
فيها وفاتني أن أضيف واحداً من ثلاثة أبيات عثرت عليهما في دفترٍ قديم ضم
مخطوطة القصيدة الأولى فقد نشرتها في عام 2014 بهذه الصيغة تقريباً
وكان يمكن أن تحتوي على بيت يفسّـر بيتاً في القصيدة وردتْ فيه عبارةُ ( ما أضيق النحوا )
وهو البيت الرابع في مخطوطتي القديمة وهذا نصّـه :

أُفَـخِّـمُ لَـبْـواتي فـأصـغـرُ لَـبْـوةٍ
أُخاطبها : لَيثاءُ , أيتهـا اللـبـوى

ثم يليه البيت :

إذَنْ، كُـلّـمـا، حـتّى،
ولَـولا، وقَـلّـمـا
أعـانَ رؤاهُ الـنَحـوُ
مـا أضـيَـقَ الـنحْـوا

يبدو انني عند كتابة هذا البيت قد أحسستُ بشيء من الخروج على سياق اللغة الطبيعي
وهو كما تعرف ليس فيه ( ليثاء ) أو (سبعاء ) بل لبوة فقط وحتى اللبوة لم تسلم
من التحوير فصارت ( لبوى ) ومع ذلك أعتقد ان معنى البيت والمراد منه يبرر اجتراحاً
أو خروجاً كهذا الخروج عن القاعدة .

دمت في صحة وإبداع وعذوبة ووجدان أخي جميل .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

سُـدى
باغِـتي قـلْـبي الـمُهـرِّجَ : سَـدّدي
عـلى الـمَـسْـرح الـمكـشـوفِ
خـنْـجـرَكِ الحُـلْـوا

رفـيـقُـكِ في الـتـمـثـيـلِ
آدمُ بـاردٌ
فـغـطّـيـهِ بالـتـفّــاحِ
غَـطّـيـهِ يا حَـوّا

أنها قصيدة جميلة تتناثر فيها ثريات مختلفة ألألوان والبهرجة ،تجلنا نتحير امام هذا الغَزِل الذي اجاد حائكه
بحرفية ،اظهر فيها حوا ء وآدم عاريين ثانية .يتقابل فيها ألإغواء والضعف . لكنه لم يخرج من جنته
اخي الشاعر الجميل المقتدر جمال مصطفى ابدعت فلقد اسعدتنا وحذرتنا من شجرة تفاح العصر
لك مودتي الخالصة وشكري لتقريبنا للنحو. رحم الله هادي العلوي

ناصر الثعالبي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز الشاعر ناصر الثعالبي
ودّاً ودّا

شكراً على تعليقك الجميل أخي الحبيب ناصر .
بمناسبة النحو أود أن أقول : لا أظن ان النحو أو قواعد اللغة العربية صرفاً ونحواً
صعبة قياساً بكثير من اللغات ولكن المشكلة في المناهج التي درسناها وكذلك في رداءة
التلقين , تخيّل لو ان الأطفال في الإبتدائية من الصف الثالث حتى السادس لا يتعلمون في
درس القراءة إلاّ كتابة الإنشاء مع متابعة المعلم أولاً بأول للتلميذ وتصحيح الأغلاط
فهل ستبقى أغلاط عند التلميذ بعد كتابة مئات المواضيع كل شهر ؟
النحو ضروري جداً لكنْ يجب تبسيطه للتلاميذ ثم لا ضير من الغوص في تفاصيله
لمن يرغب في ذلك .
لا يستطيع شاعر القصيدة العمودية تأجيل إتقان قواعد اللغة والعروض وإلاّ سقطت قصيدته
في مطبّات لها أول وليس لها آخر وذلك لأن القصيدة العمودية تعتني بالموسيقى عناية كبرى
ولا أقصد الوزن فقط بل تشمل العناية بموسيقى الجملة وتناسق الفاظها والنحو والصرف
يخدمان الشاعر في السيطرة على جميع تفاصيل الإنسياب الموسيقي في شعره .
أمّا قصيدة النثر فربما تقود شاعرها الى التفكير على طريقة (النحو الساكن ) أعني ان بعض
الشعراء يكتب نصوصه دون تحريك فهو يلفظ جميع الكلمات دون تحريك أواخر الكلمات وهذا
باب مفتوح على النشاز ومرور الأغلاط النحوية وغيرها ناهيك عن الضعف الذي يصيب تركيب
الجملة ككل .
دمت في صحة وإبداع أخي الحبيب الشاعر ناصر الثعالبي .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

تصحيح (لتقريبنا من النحو) عذرا

ناصر الثعالبي
This comment was minimized by the moderator on the site

ايها المختلف المدهش ياجمال
متى ستنتفض من كوّة الوزن الضيقة الحاجزة
أوقن ان مثل هذه الرؤى الشعرية الفريدة تليق بها قصيدة النثر
او على الاقل قصيدة تفعيلة
وسوف ترى كم هي واسعة الافق وتتطاير الى ابعد الحدود
مجرد رأي لقارئ يحب شعرك الخارج عن المألوف
تحياتي

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي العزيز الشاعر القدير جواد غلوم
ودّاً ودّا

شكراً من القلب يا استاذي العزيز على كل حرف في تعليقك , تعليق الشاعر العارف المجرِّب .
كما ترى يا استاذي فالوزن في قصيدتي لا يقف عائقاً في وجه شعرية النص وربما , أقول
(ربما ) لا استطيع الإمساك بشعرية النص النثري لأنني اعتمد على استثمار القالب استثماراً
شعرياً وحين يغيب القالب سيتغير البث الشعري بتغير الشكل ولكنني أحاول في العمود والتفعيلة
والنثر .
يسعدني رضاك عن قصيدتي استاذي الشاعر المتميز جواد غلوم
دمت في صحة وإبداع .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

ملائكة الرحمن [ في خلوة النجوى ]
أفاضتْ عليك النور [ كي تبلغَ الشأوا ]

فجاءتْ وحرف الواو مثل غمامةٍ
ترشُّ رياضَ الوردِّ تملؤها زهوا

فأنتْ وقد احسنتَ يا صاحي صنعةً
اعدتَ زمانَ الشعرِ في رونقِ الفحوى

خالص ودّي عاطر بأطيب التحايا لك شاعري المبدع جمال مصطفى

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المطبوع الحاج عطا الحاج يوسف منصور
ودّاً ودّا

شكراً من القلب يا أبا يوسف على تعليقك المرصع بالشعر .
انتظر جديدك دائماً
دمت في صحة وشعر وأمان يا أبا يوسف

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز. المُبدع

جمال مصطفى.

ويْحَ الرُؤى أحْببْتها جَمّا

إذ أنّها كالمنِّ والسلوى

فُصٌّ. مِنَ الياقوتِ. مُشْتعِلاً

في قلبِ أبهاء الورى ضوّى

شعّتْ مجازاً تاجَ أخيِلَةٍ

أنوالُها. لم. تغزلِ. الشكوى

بل أنضجت للروحِ أرغِفةً

في. جوْفِ تنّورِ النُهى تُشْوى

يهوى سماواتٍ بلا عَمَدٍ

كي يزدهي أرضًا كما جوّا

يسقيكَ شهداً من جنى عَسَلٍ

منْ علّمَ العسلاءَ مَنْ سَوّى ؟

فاضت جمالاً دونما غَزَلٍ

غيرَ الذرى الشمّاءِ لا تهوى

رَوِيّها أم. رِيّها. ألِفٌ

كالبطِّ من ( جيكورهِ ) يُرْوى

قيّافُ والجوزاء بوصلةٌ

مُستأنِساً بالذئبِ لو عوّى.

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

أبأ الجيداء الشاعر الغرّيد مصطفى علي
ودّاً ودّا

يسقيكَ شهداً من جنى عَسَلٍ
منْ علّمَ العسلاءَ مَنْ سَوّى ؟

فاضت جمالاً دونما غَزَلٍ
غيرَ الذرى الشمّاءِ لا تهوى

ما أجمل هذه الصياغة يا أبا الجيداء وما أعذب النغم .
أنتظر جديدك دائماً

دمت في صحة وإبداع يا أبا الجيداء .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر العذب الساعدي جميل حسين
ودّاً ودّا

شكراً من القلب أخي الحبيب جميل على التعليق وما حوى من أبيات جميلة .
انها قصيدة مرّ على كتابتها ستة أعوام أو يزيد ولكنني أعدتُ صياغة شطرين
فيها وفاتني أن أضيف واحداً من ثلاثة أبيات عثرت عليهما في دفترٍ قديم ضم
مخطوطة القصيدة الأولى فقد نشرتها في عام 2014 بهذه الصيغة تقريباً
وكان يمكن أن تحتوي على بيت يفسّـر بيتاً في القصيدة وردتْ فيه عبارةُ ( ما أضيق النحوا )
وهو البيت الرابع في مخطوطتي القديمة وهذا نصّـه :

أُفَـخِّـمُ لَـبْـواتي فـأصـغـرُ لَـبْـوةٍ
أُخاطبها : لَيثاءُ , أيتهـا اللـبـوى

ثم يليه البيت :

إذَنْ، كُـلّـمـا، حـتّى،
ولَـولا، وقَـلّـمـا
أعـانَ رؤاهُ الـنَحـوُ
مـا أضـيَـقَ الـنحْـوا

يبدو انني عند كتابة هذا البيت قد أحسستُ بشيء من الخروج على سياق اللغة الطبيعي
وهو كما تعرف ليس فيه ( ليثاء ) أو (سبعاء ) بل لبوة فقط وحتى اللبوة لم تسلم
من التحوير فصارت ( لبوى ) ومع ذلك أعتقد ان معنى البيت والمراد منه يبرر اجتراحاً
أو خروجاً كهذا الخروج عن القاعدة .

دمت في صحة وإبداع وعذوبة ووجدان أخي جميل .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي جمال.

سقط بيتٌ سهواً

نَخْبَ ( اللتيّا ) غادرتْ طَلَلاً

فِيهِ حُذامٌ. شابهتْ أرْوى

والبيت الاول :

ويْحَ. الرُؤى إذ همْسُها دَوّى

صَبّتْ علينا المَنَّ والسلوى

خالص الود.

سوف أعلّقُ على قصيدتك لاحقاً

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

غيوم نبيذ الشعر
بيت قصيدها
ندى لا يعيد الشمس
بل يسكر الصحوا
...............................................
جمال مصطفى صديقي الشاعر المبدع والمجدد
تحياتي الطيبة لك
قصيدة قراتها عدة مرات
حقا انها جميلة لا بل رائعة ومتجددة .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

سالم الياس مدالو الشاعر والمترجم العريق
ودّاً ودّا

مرحباً بإطلالتك يا سالم بعد غياب طويل
أنا سعيد هذه الليلة لأن سالم الياس مدالو معنا .
شكراً من القلب على كل كلمة في تعليقك .
ننتظر جديدك .
دمت في صحة وإبداع أخي الحبيب سالم .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

{ حـرائِـقُ قـلْـبِ الـمـكـتـبـاتِ
قـصـيـدة ٌ
رفـوفـاً تُـنـيـرُ اللـيـلَ
نـيـرانُهـا الـشَـعْــوا

وقـد راحَ
وَرّاقـو ديـوانِ أمْـسِهـا
بِـبـئـرِ الـسُـدى يُـدْلـونَ
حِـبْـرَهُـمـو دَلْــوا }

جمال مصطفى
الشاعر الرائي
سلاماً ومحبّة

قصيدتك المغزلية والطيلسانية روحاً وشكلاً ومعنى
تكاد ان لاتختلف كثيراً عن معظم قصائدك الإشكالية في ثيماتها وجوهرها وغموضها ولعبها الممتع

اخي الشاعر الحبيب جمال : أحببت ان أتساءل معك عن شكل القصيدة :
اليست هي قصيدة عمودية ؟ فلماذا تنثر صدرها وعجزها بهذه الطريقة ؟
هل هي محاولة للتجديد ؟ ام هي محاولة لكسر رتابة البيت العمودي ؟

متعتي كبيرة بقراءة قصيدتك اخي جمال
دمتَ بعافية وشاعرية وابداع

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر البابلي المبدع سعد جاسم
ودّاً ودّا

شكراً من القلب أخي سعد على كل حرف في تعليقك .
في ما يخص طباعة القصيدة وتوزيع أبياتها بهذا الشكل فهو محاولة للخروج من رتابة
الشكل الطباعي التقليدي وكذلك لتسهيل قراءة القصيدة واللعب على هيأة الـقصيدة المنظورة
وذلك لأن تشكيل كلمات القصيدة أمام العين يلعب دوراً في اجتذاب القارىء وأظن أن هذا
التوزيع الجديد للشكل العمودي التقليدي يكسر التوقع والنمطية وفي حدود معلوماتي فإن أول
من لجأ الى هذا التوزيع الجديد لقصيدة الشطرين طباعياً هو الشاعر نزار قباني في دواوينه
التي احتوت على قصائد عمودية موزعة كما تتوزع الكلمات في قصيدة التفعيلة على الأسطر
وأعتقد ان نزار قباني مال الى هذا التشكيل الطباعي الجديد بعد شيوع قصيدة النثر فقد خلت دواوينه
الأولى من هذا التشكيل الطباعي الجديد وفي حدود معلوماتي فإن قصائد نزار المطبوعة في سبعينيات
القرن الماضي كانت تشبه شعر التفعيلة في شكلها على الورق مع انها قصائد عمودية ومن هنا يمكن
القول ان طباعة القصيدة العمودية بهذه المرونة جاءت تأثراً بقصيدة التفعيلة وبصراحة فإن
الكثير من تقنيات قصيدة التفعيلة وحتى قصيدة النثر , أحاول ان استفيد منها في قصيدتي العمودية
وهذا ربما هو سبب انجذاب بعض القراء لقصيدتي ونفور البعض الآخر منها لذات السبب.
دمت في صحة وإبداع أخي الحبيب سعد

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

المجدد الشاعر والناقد الألق جمال مصطفى

محبتي

انه الهودج الذي تزدهي به قافلة شعر جمال كلما ارتفقنا اياه في راحلة قصيدة جديدة.. فلا يظعن
بنا.. وهو يغذ بنا متماهيا غبطته.. نتنفسها قبل ان يتنفسنا.. فيبهرنا بأريج صورها وحلو ثمار ــ
بناءها.. فلا تسندنا ليأس القصيدة القصيدة وعالمها المدهش.. ولا يشعرنا باندثارها.. ولا يسقمنا
بما قيل ويقال.. فهو يؤم بنا صلاة الشعر بحداثة اللا تعب.. وجدة اللا مطروق.. يحرث ارضا لما
تنبث.. مؤسسا لابتكار الوسم المتسيد لغرّة الصورة الفاتنة.. ونرجسة الجدة المترعة بالانتشاء..

قصيدة جذلى بطيوب الشعر المضيء

لتبق اخي أبا نديم بكل المسرة

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المخملي طارق الحافي
ودّاً ودّا

شكراً من القلب أخي الحبيب طارق على تعليقك الشعري والشاعري .
كما ترى أخي طارق بدأت أعيد نشر بعض قصائدي المنشورة قبل سنوات طويلة
من نشرها لأول مرّة لأسباب عديدة أهمّها انني اريد أن يطلّع زملائي وأصدقائي
الشعراء الذين التحقوا بعائلة صحيفة المثقف حديثاً وكذلك لأن النشر في المواقع
قد أصبح هو البديل للنشر الورقي فلا أمل عندي في طباعة ديوان ورقي لأسباب
عديدة ولهذا فإن بث القصيدة في فضاء الشابكة حلٌّ وتعويض .
انتظر جديدك يا طارق .
دمت في صحة وإبداع وقصائد .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الحبيب الشاعر الملهم جمال مصطفى... تحياتي ومشتاااااق والله لك ولمفرداتك ورؤيتك الخاصة ... الشعر لدى جمال مصطفى يتحرر من (( الغرض)) ليعطي جلّ القصيدة لبطلها المطلق(( المفردة)) . اللغة عند جمال مصطفى ماسة كبيرة بمليون وجه لامع.. لك ان تنظر من زاويتك المحببه وتقترب كثيرا لتكتشف بنفسك الاف الانكسارات للمعنى والوزن والموسيقى وحين تبتعد سترى القصيدة الماسة كلها... (( حياكة تجريدية)) كان وصفا مذهلا ... التجريدية فسرت الفرق الكبير بين متلق يحس الابيات كانها مجمعه من قصائد شتى ... ومتلق يحس ان الابيات ولدت كلٍ بمخاض منفصل... لهذا كل بيت قصة او مثل.. او حكمة. يفسر نفسه دون ان يحتاج للبيت الذي بعده... جمال مصطفى يثبت ان اللغة اكبر من كل القصائد واحترافية النظم... اللغة شبكة عملاقة مثل الماتركس(( لو صح التعبير)) نعتقد ان المفردات فيها شتى وجمال يقول انها تعود لنسغ واحد لو طشها الشاعر الساحر على الورق... لانتظمت. حبي الدائم لك.. واعجابي...

احمد فاضل فرهود
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع أحمد فاضل فرهود
ودّاً ودّا

مرحباً بإطلالتك بعد غياب أخي الحبيب أحمد .
ما أسعدني بقراءة سطورك المضيئة , تعليقك تعليق شاعرٍ ناقد
وما بين سطورك ذوق رفيع ومرونة فعّـالة في قراءة القصيدة
وخاصة القصيدة المشاكسة قليلاً والتي هي بحاجة الى قارىء منفتح
استقبالاً ورؤية ورؤيا .
انتظر جديدك أخي أحمد
دمت في صحة وأمانٍ وإبداع

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

هذا الذي صور الالحان باذخة
يلوي عنان هواهاعانق الزهوا
حييييييت أبا نديم.

حسين يوسف الزويد
This comment was minimized by the moderator on the site

حسين يوسف الزويد الشاعر الأصيل
ودّاً ودّا

شكراً من القلب أخي الحبيب أبا كهلان على تعليقك الشعري هذه المرّة .
دمت في أحسن حال .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي أبا نديم..
اغنية محمد رشدي:
ولا حاطط رجلي في الميه
الا و معايه عدوية.
أخوك ابو كهلان.

حسين يوسف الزويد
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
حياكة ونسيج تجريدي وتجريبي . فعلاً جميل ومدهش . جعلت القارئ يتيه في سوحه ومناخه وتضاريسه . لذلك احاول ان اختصر ملاحظاتي بالنقاط التالية :
1 - ابدعت في التشكيل الشعري في المقاطع الرباعية . كأنها رسوم تشكيلية تجريدية في ريشتها النحتية في الصياغة , وبرعت في الخاتمة جعلتها تحمل علامة الاستفهام والتعجب عند القارئ . ليبحث عن تأويلات في اللوحات التجريدية . في اي مقطع . يحمل دلالات مكتومة وظاهرة . على سبيل المثال اختار هذا المقطع , واي مقطع اخر . هو ضمن الاتجاه الشعري العام , الذي كونته في الصور الرسمية والتجريدية :
غـيـومُ نبـيـذ ِ الـشِعـرِ،

بَـيْـتُ قَـصـيـدِهـا

نـدىً لا يَـصـدُّ الـشـمْـسَ،

بـلْ يُـسْـكِـرُ الـصَـحْـوا
عندما يصل القارى الى المقطع الثالث يهب احتجاجاً بهذا التلاعب بالشمس بشكل غير معقول . كيف لا تصد الشمس .
ولكن احتجاجه ينقلب الى ملامح الدهشة والاعجاب والسؤال والتعجب : بل يسكر الصحوا
يعني ضربت عصفورين بحجر واحدة بدهشة السكر والصحوا , فاقت طلوع الشمس بدون نبيذ , حتى يصحوا الصحوا ويسكر . هذه الدهشة في خلق الرسم التجريدي ينبعث السؤال والتعجب : كيف وماذا ومتى ؟ لذلك ذكرت ان المقاطع تنتهي بدوامة السؤال والتعجب .
2 - لعبة نحت المفردات اللغوية هي لعبتك المفضلة بامتياز . ليس في تغيير معنى المفردة , وانما تعطيها خلق وتكوين جديد للمفردة .
3 - صور المقاطع الشعرية تحمل اكثر من صورة مركزة في الرسم التجريدي . كأنك تزخرفها بالثريا الضوئية .
4 - الصور الفنية تجدد نفسها بنفسها , او تخلق نفسها بنفسها , او تولد نفسها بنفسها . ولكن ولادتها تبدأ بضوء صغير ثم يكبر حجمه اكثرواكثر . لدلالة على كلامي او على ذلك . نضع هذ المقطع تحت مجهر التشخيص والتحليل :
رفـيـقُـكِ في الـتـمـثـيـلِ

آدمُ بـاردٌ

فـغـطّـيـهِ بالـتـفّــاحِ

غَـطّـيـهِ يا حَـوّا
الصورة الاولى : أدم في التمثل بارد
الصورة الثانية : يرتدي قناع التمثيل
الصورة الثالثة : تغطيه بالتفاح
هذا يخلق السؤال والتعجب سوية . السؤال هل تغطيه بالاغراء والغواية لتخلق الحرارة بدلا من البرودة في داخله هل من اجل ان ينزع قناع التمثيل ( والصورة نزع القناع تحمل تأويلات عدة ) .
ثم السؤال الاهم ماهو دور حواء ؟ وهنا تكمن صيغة التعجب . هل حواء من اجل الاغراء والغواية !!. أم من اجل اصلاح آدم !! . ام من اجل انقاذ آدم !! . أم انها للشهوة والشبق !! . وكذلك تخلق تأويلات اخرى .
لذلك اقول ابدعت بالصيغة الشعرية المختلفة عن التقليد . وتقمصت كل الادوار والالعاب ببراعة مدهشة .
ودمت بخير وعافية ايها العزيز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

جمعة عبد الله الناقد والمترجم الجاد
ودّاً ودّا

شكراً أخي جمعة على تعليقك الذي تغلغل في التفاصيل .
الحياة كلها مسرح ونحن ممثلون ومخرجون ومصممو مشاهد ومتفرجون في الوقت نفسه .
الأمبراطور أو الشاه عريان حتى وهو يرفل بطيلسانه والذين حاكوا له الطيلسان اشتغلوا
للإيقاع به ولك أن ترى سدى رمزاً لذبول أحلامنا أو أنطفائها فهي نقصان الجذوة في الروح
قبل اختفائها من الواقع المعاش أمّا حواء فهي الوجه الثاني لآدم في
كل شيء وخاصة في التمثيل وبالأخص في أكل التفاح وقد يتداخل كل شيء في كل شيء
كما تداخل أمام عيني وفي أفكاري ومخيلتي حين كتبت هذه القصيدة فجاءت كما ترى حياكة
تجريدية .
دمت في أحسن حال أخي الحبيب جمعة .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

جمال الشاعر
ودا ودا
هذا رائع صدقا صدقا
وجميل حقا حقا
لا حرج في دخول بعض النثر البيت المشهور القدين
اشدد حيازيمك للموت
اشدد دخلت عليه لأهمية النثر في الشعر
قصي هسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

قصي الشيخ عسكر المبدع سرداً وشعرا
ودّا ودّا

شكراً من القلب أخي الحبيب قصي على تعليقك الجميل .
اتابع روايتك الجديدة بمتعة .
مبارك لك هذا النشاط الإبداعي الدائم .
ودمت في صحة وإبداع أخي قصي .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المنير الساحر جمال مصطفى

فيا لِغَزْلةٍ، و يانسجة صوّافها
ويا لغديرها، منه روّاده تُروى
**
لمنْ نشتكي نشوةً سابحة الشذى
أ سِراج الجَمال تضرّه الشكوى !
**
و لمنْ شَقّ الحمام سرّ هديله
شغف و لهف منه القلب ضَوَى
**
فَرَطتْ الألفاظ وما لُقّحتْ الاّ
جَمالا ضَاحَكَ معانيها وسوّى

دمت مبدعا فريدا أخي الحبيب

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

زياد كامل السامرائي الشاعر المجدد
ودّاً ودّا

شكراً من القلب على تعليقك (الشعري العمودي )هذه المرة أخي زياد .
كما ترى يا زياد فإن الحياكة الشعرية تأخذ الحائك الى التجريد
فلا خيوط عنده , الشاعر نقيض الأبالسة الذين خدعوا الإمبراطور
بأنهم سيصممون له طيلساناً غير مرئي فسرقوا خيوط الحرير
ولم يفعلوا شيئاً بينما الشاعر يمتلك النول أما الخيوط فهي التجريدية
أعني ان خيوطه غير مرئية ومع ذلك فإنها تشكّل ثوباً شفّافاً يشبه
القصيدة أو هو القصيدة بذاتها وهي تشف عما تحتها وليس هناك
تحت ثوب القصيدة الشفاف أو لنقل طيلسانها سوى الأمبراطور نفسه عارياً
والأبالسة وإيقاعهم به ضحية وسدى تتوسط بين الطرفين وأخيراً الشاعر الذي
هو : الأمبراطور العاري وأبالسة الإيقاع وسدى .
دمت في صحة وإبداع أخي زياد .

جمال مصطفى
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4922 المصادف: 2020-02-26 02:21:14