 نصوص أدبية

رقصة القدر..!!

صحيفة المثقفتقولُ لي،

ألا ترى بأننا

محاصرون مرهقون،

كالعبيدِ في غياهبِ السجون..

يكلمون عالماً بلا بداية

بلا نهاية،

بلا شجون ..؟

وحولنا، كما نرى

تحجر الخداع والنفاق في العيون..

وفي السجون تُجهض البطون..!!

**

كلنا محاصرون،

نمنح الرقاب والسراب

نشوة السهر،

مزاعماً تلبدت في أفقها علامة الخطر..

وفي العراء

كلنا عراة،

عندما يميل حالنا

نخاف مزنة المطر..

وفي الهواء

تحت رحمة الهراء

تحت هامة السماء

تزحف البطون، يرقص القدر..

ارى الوجوه في رحابها تخاتل البشر..

وتعقد الرهان، في متاجر العهر..

ارى الرقاب قد تمايلت تطاولت

تزاوجت من غيرها

على الرصيف

في الخريف والشتاء

عند مدخل القصور والقبور

يبدأ السفر..!!

**

وكلنا محاصرون في قدر..

يحيطنا مساره، نهاره

وليله يذيب في عروقنا الوطر..

فيغلق الطريق

يُشعل الحريق، يُمحق البشر..!!

**

تقول لي،

ألا ترى بوابة الجحيم

شاغلت سهامها مهابة القدر..

فكلنا يداعب الوتر..

ليعزف الأنين كلما تطاول السهر..

تكسرت سهامنا، تقطع الوتر..

**

تقول لي،

على المدى، يراهنون يسبحون

في دمائنا، ويسرقون مالنا

وفي النهار، يقتل الصغار

يقلع الشجر

ويسحق الحجر..

وكلهم يشاهدون مسرحاً

على الهواء في العراء

يبدأ العويل

والرصاص والقصاص

والشباب يقتلون..

تكشف الصراع والخداع

لم نعد على الضفاف نرتجي السمر..

لم تعد على الضفاف تمرح الطيور

يمرح الصغار، يمرح القمر..!!

آكامنا تفحمت

وارضنا تصحرت

ولم يعد في شطنا سحر..

مطر، مطر

ولم يعد في غيمنا مطر..!!

على الرصيف لم يعد حجر..!!

قمامة وفوقها بشر..!!

دماؤنا تسيل كالنهر..

بشر، بشر،

فلم نعد بشر..

تمزق الكلاب جثة البشر

وتجلد الاجساد في السجون..

**

تعبت من سماعها

تعيدني الى الوراء

في مربع الوحوش والغجر..

يلعلع الرصاص

في مسالك الوهاد والسفوح والجبال

يزحف الشباب للنضال كالنصال

يحمل الطغات حاجياتهم

وكالشياة يهربون،

مآلهم سيخسرون ..!!

***

جودت العاني

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (11)

This comment was minimized by the moderator on the site

اخي المبدع الدكتور جودت العاني . قصيدة ترسم صورة للقلق بكل ابعاده . هناك قاعدة في علم النفس تقول : اذا عرف مصدر القلق قلت كميته . هنا لا يحاول د. جودت ان يدلنا على مصدر القلق فيزيد كميته والحق معه فالشاعر لا يعالج اكثر مما يشير . قصيدة بعيدة عن المباشرة لانها تغوص في العمق . بناؤها اللغي متين فهذا هو جودت دائما . تحيتي اليه

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي د. ريكان ابراهيم الشاعر الشاعر .. تحياتي اليك، وشكراً على حضورك المجيد، واود ان اقول : ان النص هو في حقيقته تصوير لحالة عامة في كل تفاصيلها المادية والنفسية التي تعتمل في احشاء واقع مرير اتحسسه من بعيد .. زادت كميته او نقصت فهي حالة عامة مغلفة بالقلق من واقع مأزوم محتدم مشحون بالتوتر ولا احد يتنبأ بما سيكون في ضوء ما هو كائن فعلا .. الانسان كما يعلم اخي وصديقي د. ريكان كائن قلق ، قلق في كل شيء حتى في اللآشيء .. بمعنى قلق الانسان الوجودي الذي لا يعرف ربما لماذا هو موجود .!! القلق الوجودي يختلف يا صاحبي عن القلق النفسي المرضي، وانت أعرف مني بذلك . أما مصدر القلق فهو الواقع بكل تفاصيله التي اسمعه واتحسسه ، وهو واقع لا يخفى على احد .. تقبل مني تحياتي ثانية ودمت بخير وعافية.

د. جودت صالح
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الدكتور الشاعر جودت العاني سلام الله عليك ..
لقد تمتعت بتنويعاتك الاسلوبية المشرقة وصورك الشعرية الجميلة..
احساس شعري اعمق من العمق نفسه ..
عربية كانها الياقوت والمرجان..
موسيقى شعرية تمتد داخلها شطآن من المعاناة والصدق والفن والجمال..
أنت اديب بارع حقا ..
اتمنى لك مزيدا من التالق ..

قدور رحماني / الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الاستاذ قدور رحماني ، وعليكم سلام الله وبركاته .. اشكرك على حضورك المثمر وهو حضور له دلالة عميقة في معنى النقد الادبي الرصين الذي طالما تلمست فيه الصدق والعمق .. اشكرك ثانية على كل كلمة تحسست جماليتها في هذه المداخلة الغنية بمعاني اعادة رسم الكلمات والمفردات .. دمت في صحة وعافية ولشعبنا العزيز في الجزائر الحبيبة كل التقدير .

د. جودت صالح
This comment was minimized by the moderator on the site

إليك سيدي د.جودت العاني،

انتهي من قراءة القصيدة وأنا أحس بسريان الكهرباء على الجلد. قصيدة كأنها جرعة من مصل الحقيقة تحقن في الأوردة والأفئدة على حد السواء.

أشكرك على الحقيقة التي لا تنقص من براعة التعبير وجمالية الصور مثقال ذرة.

دمت بكل خير سيدي.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

شكراً اخي العزيز ياسين الخراساني على حضورك الكريم وإحساسك الصادق الذي تحسسته نابعاً من قلب رقيق يحمل من العاطفة ما يدعو الى الاندهاش .. الشعر النابع من الواقع او الشعر الذي يعكس الواقع بصدق يعكس الاندهاش الصادق .. تقبل مني كل التقدير والود .

د. جودت صالح
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المجيد الدكتور جودت العاني يجعلنا امام مسرح أاللا معقول لو كنا بعيدين عن الحدث.
لكنه يضعه امامنا ،نحن المكتوين بما وضعه الدكتور الشاعر من واقع معاش.



تقول لي،
على المدى، يراهنون يسبحون
في دمائنا، ويسرقون مالنا
وفي النهار، يقتل الصغار
يقلع الشجر
ويسحق الحجر..
وكلهم يشاهدون مسرحاً
على الهواء في العراء

حين خرج الشهيد الشاعر عبدالحسين عوده الشذر من الاعتقال. .قلت ما الذي جرى؟ قال

(لم تكن زلة رأسي...انما زلت سياف المدينه)
شكرا فقد لخصت ما بنا أيها الشاعر القدير
دمت بعافيه

ناصر الثعالبي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الشاعر المبدع ناصر الثعالبي .. تحياتي اليك وسلامي . الواقع المعاش يتحسسه الكثيرون، لأنه مفروض على القاصي والداني .. البعض مكنوي والبعض الاخر يشم رائحة المأساة من بعيد ويتعذب، لأنه يتمنى للعراق وشعبه كل الخير . والشعر يا صاحبي هو مشاعر لا احد يستطيع ان يغمض عينيه او يصم اذنيه او يكتم انفاسه امام اي واقع مأساوي .. نتمنى ان تزول غماماته ويعود الامن والأمان والسلام الى ربوعه ... اشكرك على عمق مشاعرك الرقيقة الجياشة ودمت بألف خير وصحة وعافية .

د. جودت صالح
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الشاعر المبدع ناصر الثعالبي ، تحياتي وسلامي .. اشكرك جزيل الشكر على حضورك الكريم الصادق والمثمر .. صدقني لا احد يستطيع ان يغمض عينيه او يصم اذنيه او يكتم انفاسه امام اي واقع مأساوي .. نتمنى ان تزول غماماته عن العراق وشعبه الصابر ويعود الامن والامان والسلام الى ربوعه .. دمت ايها العزيز بكل الصحة والعافية .

د. جودت صالح
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
ما اروعك اختصرت جحيم الكورونا بهذه الصياغة الشعرية الفذة , التي تحمل رؤية فكرية من منصات الواقع , نعم هي رقصة القدر الكارثية للموت والهلاك . من خلال اتصالاتي في العراق , يشكون بأنهم لا يعرفون مصابون بالكورونا ام لا , يذهبون الى المستشفى يطردونهم , فلا علاج ولا ادوية ولا مستشفى . الموت في البيوت اشبه بالانتحار الجماعي . يعني مثل ايران التي تخفي حقيقة الكارثة ولم تصرح بها , بأن البيوت اصبحت مقابر جماعية وكذلك سيصيب العراق نفس المصير . القنوات الطائفية الفضائية تطبل على قرب ظهور المهدي المنتظر , ماذا يجد اذا ظهر ههههههههه هههههه , يجد ارض بدون شعب , وغيرها تطبل بأن الله يريد عقاب البشر بالفناء , وبعض الجهلة من العمائم الشيطانية , يؤكدون على توفر الدواء والعلاج الخارق ( تفلة السيد ههههههههههههه ) وبعضهم يؤكد بأن جكليتة السيد كافية للعلاج من وباء كورونا . هذه الخرافات تلعب بعقول السذج والاغبياء , انا اقول حياة العبيد افضل لانهم يتشبثون بالحياة في صراعهم . لكن عندنا يتمنى الموت حتى يذهب الى الجنة , وتنتظره سبعين حورية مصابة بالكورونا ههههههههههههه ههههههههههههه . شر البلية ما يضحك , انه تدهور العقل العراقي , يعني عقل البغل والجحش افضل
وكلنا محاصرون في قدر..

يحيطنا مساره، نهاره

وليله يذيب في عروقنا الوطر..

فيغلق الطريق

يُشعل الحريق، يُمحق البشر..!!
تحياتي والله يحفظك ويرعاك من كل شر

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي وصديقي النبيل الاديب والناقد الكبير والمترجم الرائع الاستاذ جمعة عبد الله .. تحياتي وسلامي اليك ودعائي لك بالصحة والعافية وبحفظ الله ورعايته إنه سميع مجيب .. تقبل مني كل الشكر والمحبة على حضورك الكريم مع فائق تقديري واحترامي .

د. جودت صالح
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4947 المصادف: 2020-03-22 03:04:28