 نصوص أدبية

عازِفةُ الپيانو الغربيّة

مصطفى عليتعزفُ

لحْناً شرقيّاً


مُمْتَنِعاً، ما عَزَفتْ، سَهْلا

         هزّتْ يداها في دمي النخلا

فإسَّاقَطتْ أرطابُ نخلتها

          أعذاقَ ضوْءٍ أغوت الحفلا

رشّتْ عبيرَ الطَلْعِ مُشْعِلةً

         في مُهجتي البستانَ والحقلا

أهلاً وسهلاً بالتي بعثتْ

        في خافقي النهرين يا (أهلا)

دارتْ نواعيرُ ألفُراتِ بلا

           دمعٍ يحاكي دمعتي الثكلى

وإفترَّ  ناعورٌ  بأغْنيةٍ

         حُبلى بهجْرٍ يشتهي الوصلا

تروي فصولاً من حكايتنا

         حينَ إجترحْنا للهوى فصلا

مَدّتْ جُسورَ الحُبِّ وإختطفتْ

          مُهْراً أصيلاً يقتفي الأصلا

أمسى الندامى دونه غجرٌ

     مُذ غادروا أو ضيّعوا (الأهلا)

صاغوا القوافي والرُؤى سُوَراً

            يسمو بها النُسّاكُ لو تُتْلى

ما الشِعُرُ إلّا لحْنُ ساجعةٍ

             من قلبِ خِلٍّ ضيَّعَ الخِلّا

في القلبِ أبوابُ النجاةِ فَتُبْ

             عن أُحْجياتٍ تفتِنُ العقلا

في القلبِ لا في الرأسِ بوصلتي

              وجاهلٌ من خالها جهلا

خُذْهُ دليلاً كُلّما عَسُرتْ

            وإنهلْ وصالاً عانقَ الدَلّا

عزّافةٌ قد أطربتْ أُذُني

            ما ملّها سمعي ولا (كَلّا)

طارتْ وحطّتْ مثْلَ هادِلَةٍ

            يُشجي صداها زادَ أَمْ قلّا

لو عانقتْ أنغامُها حَجَراً

          فرْطَ التجلّي صاحَ وا ويْلا

كَلّا لَإنْ لم ترْشُفي لُغتي

             لن تقطفي أعذاقَها (كَلّا)

أعذاقها قد عُتِّقتْ رُطَباً

          أو مُسْكِراً لا يورِثُ الغوْلا

كم ألهمتْ عُشّاقها غُرَراً

                وألقمتْ عُذّالها الهوْلا

هاتِ نبيذَ الشرقِ عَتّقهُ

                دَنٌّ بقلبِ البيدِ لا يبْلى

غنّتْ مع الأطيارِ سقْسقةً

       إذ دنْدنتْ عصفورتي الجذلى

معزوفةً من ضوعِ ميْسَمِها

           رشّتْ بها الكافورَ والطَلّا

لحْناً شجيّاً فرّ من قفصٍ

            قد روّضَ المفتاحَ وإنْسلّا

كأنّما أنغامه شَرَكٌ

             يصطادُ قلبي حيثما ولّى

ربّاه عفواً ثمّ مغفرةً

                إمّاً فُؤادي شطَّ أو زلّا

مالتْ إليْها كُلُّ موْجِدَتي

             وإلتاعَ قلبي بعدما صلّى

أوْدعْتني عشقَ الجمالِ ولن

         يرضى عتاباً عاشقُ المولى

حيثُ السراطُ المستقيمُ لنا

             عشقٌ عفيفٌ يغفرُ الميلا

في بَهْوِ فِردوْسِ الورى طَرَباً

               نفنى غراماً يأنَفُ الذُلّا

نفنى لِنحْيى في مجامرهِ

              كم داوتِ النيرانُ مُعْتلّا

يندى فُؤادي قُرْبَ حضرتكم

              فإرحمْ فقيراً يبتغي حلّا

قُلْ للبَنانِ الناقراتِ دمي

            كم خلّفً التنقيرُ من قتلى

ترمي رُديْنيِّاً أصابِعُها

          أحْيتْ بروحي طعنةً نجلى

الطيرُ فرّتْ من أناملها

       طارتْ بروحي للسما الأعلى

أظفارُها صالتْ على كَبدي

           ويْحَ (الپيانو) باركَ الفِعلا

حَييوا (الپيانو) إذ عنادلهُ

            تُملي عليها خيْرَ ما يُمْلى

غِمْدُ (الپيانو) قُدَّ مُنْحسِراً

           أمّا فُؤادي فإرتدى النَصْلا

عاقرْتُ موسيقى الهوى ثملاً

            والقلبُ في أمواجها إبتلّا

فإختلَّ نبضٌ مُسرعاً خبَباً

          ثمّ إستوى من بعد ما إختلّا

إذ جالَ فِيهِ بُلْبُلٌ غردٌ

             حازَ السُويْدا منه وإحتلّا

مُذْ دغْدغتْ أزرارَ مِعْزَفِها

          من كُلِّ حدْبٍ جمّعتْ شمْلا

قالوا كلامًا عابراً ومضوا

               لكنّهم ما أحْسنوا القوْلا

قالوا لها رفْقاً بذي شَغَفٍ

                 لا ذِمَّةً راعوا ولا إلّا

لا لم يُراعوا عاشقاً دَنِفاً

           لن يصطلي شعراً إذا مَلّا

ناديتُها يا خيْرَ ساقيةٍ

             علَّ المُنادي يرتوي عَلّا

عيناكِ للشُبّانِ ما ئلةٌ

             مأسورةً بالنظرةِ العجلى

دارتْ على الجُلّاسِ أنبذةٌ

              ما بالُ شيخٍ عاقرَ الخَلّا

تسقي الندامى دونما كسلٍ

            حتى إستفاقتْ ليلةٌ كسلى

تسقيهمو شهداً : جَنى عسلٍ

            ما أكرمَ العسلاءَ والنحْلا

نَثّتْ عليهم وهْجَ حُمْرَتها

        والطعمُ لي من زهرةِ الدُفلى

المرُّ لي واللونُ حِصّتُهم

         ضيزى إذن يا واهبَ العدلا

سائلتها ما ذا جرى عجباً

              في ليلتي الليْلاءِ يا ليلى

لولا حياءٌ شابه خجلٌ

             أشعلْتها رقصاً ولا أحلى

في ذمّةِ الشيطانِ فلسفتي

          ما ذا جنينا من صدى لولا

يا حائكاً أسمالَ حِشْمَتهِ

            لا تُرْهقِ المِنْوالَ والنوْلا

لو نُلْتَ من خيّامنا حِكَماً

            نُلْتَ المُنى ما أسعدَ النيْلا

إذ فازَ باللذاتِ مُقتحِماً

         لا يستشيرُ الخطْوةِ الخجلى

يدلو بدلْوٍ والدِلاءُ لها

                   حظٌّ بماءٍ كُلّما تُدْلى

لا تعْذِلنْ طيشي على كِبَرٍ

           مهلاً، رُويْداً، عاذلي مهْلاً

رأسي غدا بالشيبِ مُشْتَعِلاً

           لكنّ روحي بالصِبا تُصلى

ما حيلةُ المفتونِ مُكْتَهلاً

          ويْحَ الصِبا كم عذّبَ الكهْلا

رقّ الهوى يا طفلتي نغمًا

              أحيى بقلبي ذلك الطفلا

ما الشيْبُ إلا الثلجُ أو حَبَبٌ

           يجتاحُ رأساً جرَبَ الطَوْلا

والفجرُ في الصِدغينِ شقْشقةٌ

                 لِعندليبٍ روحُهُ حُبْلى

فجرٌ وثلجٌ حينما هطلا

            قد علّماهُ الصبر والحوْلا

شيخٌ وقورٌ زانَ مجلسكم

         بِئسَ النُهى إذ تجهلُ الأوْلى

     ***

مصطفى علي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (32)

This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الدكتور الشاعر مصطفى علي عليك سلام الله..
لقد قرات قصيدتك بأوردتي وشراييني وتمتعت ببيانها وسحرها وموسيقاها الشعرية العذبة الرقيقة .. لقد اجدت استخدام السريع واخضعته لعالمك الشعري واحساسك الادبي..
لغتك الادبية تتقاطردررا وجواهر ..خاصة عندما تقول:
فإسَّاقَطتْ أرطابُ نخلتها

أعذاقَ ضوْءٍ أغوت الحفلا

رشّتْ عبيرَ الطَلْعِ مُشْعِلةً

في مُهجتي البستانَ والحقلا
مع حبي لك واحترامي..

د/ قدور رحماني / الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز. الشاعر. المتميّز

د . قدّور. رحماني.

شكراً من القلب على تعليقك. الكريم. وانت.

الناقد والشاعر. المُبدع .

كم. أشعرُ بالفرح. والسعادة. حين أقرأ شعراً

بالعربية. الفصحى. من الجزائر. الشقيقة.

متحدّين. ذلك. التيّار. التغريبي. المدعوم. من.

فرنسا.

خالص. الود.

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

ما هذه قصيدة....كلّا....إنها سنفونية من كلمات وصور ترفل في سماوات من نور وصفاء وتسمو من صبوات الحسّ ولذائذها إلى مواجد الإحساس وعليائه...تحية مودّة واعتزاز

سٌوف عبيد
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز. الأديب. المُبدع.

سوف. عبيد

لقد. أسعدني. تفاعلك. مع القصيدة. وأفرحني

كرم. التعليق.

أحببْتُ. نصّك. المنشور. هنا. عن. ( البدو ).

و ما فيه. من أصالةٍ. و عروبةٍ. و إنتماء.

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذنا الشاعرالرائع مصطفى علي:
بالله عليك ماذا تركت لنا في ليلتك القصيدة هذي.
هل البيانو وعزفها وصاحبتها اكثر رقة من تغريد يفتح القلب ويعيد الشباب؟
ما أجملك وانت تحث خطاك الى السعادة التي ربما لحظتها بسنة من المتعه.

في ذمّةِ الشيطانِ فلسفتي
ما ذا جنينا من صدى لولا
يا حائكاً أسمالَ حِشْمَتهِ
لا تُرْهقِ المِنْوالَ والنوْلا
لو نُلْتَ من خيّامنا حِكَماً
نُلْتَ المُنى ما أسعدَ النيْلا
إذ فازَ باللذاتِ مُقتحِماً
لا يستشيرُ الخطْوةِ الخجلى
لك يا شاعري أتمنى عمرا طويلا .لقد وهبتني بهذه القصيدة حيوية ستدوم.
دمت استاذنا

ناصر الثعالبي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز. المُبدع. الكبير.

ناصر. الثعالبي.

تعليقك. الجميل. والكريم. زادني. فرحاً. و سرورًا

أتمنى. لك. دوام. الصحّة. والعافية. والعطاء.

خالص. الود.

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

أديبنا القدير مصطفى علي،

لست أتمهل في كتابة رأيي ( مهلاً، رُويْداً، عاذلي مهْلاً):

القصيدة ثريا تضيء في ليل بهيم، عذبة خاطفة الضوء مترفة الجمال.

لله درك سيدي،

مع خالص تقديري واحترامي.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي. المُبدع. (. حفيد. درويش. )

ياسين. الخراساني

شكراً من القلب. لهذه. الزيارة. النسماء.

لواحتي. العطشى.

خالص. الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

قالوا كلامًا عابراً ومضوا
لكنّهم ما أحْسنوا القوْلا

مصطفى علي الشاعر الغرّيد
ودّاً ودّا

مصطفى علي كالعندليب المنتشي بقدوم الربيع وقد أخذته نوبة الغناء .
ما أجملك وأنت تغرد وما أحلى نوباتك الغنائية .

تروي فصولاً من حكايتنا
حينَ إجترحْنا للهوى فصلا

مَدّتْ جُسورَ الحُبِّ وإختطفتْ
مُهْراً أصيلاً يقتفي الأصلا

دمت في أحسن حال يا أبا الجيداء .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز. الناقد. المسبار. والشاعر. الرائي

جمال. مصطفى.

لقد و جدت. في. الغناء. معنى. يعينُ. على.

البقاء. في. ما. حولنا. من. شقاء.

خالص. الود.

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الملهم مصطفى علي

قالوا لها رفْقاً بذي شَغَفٍ
لا ذِمَّةً راعوا ولا إلّا
لا لم يُراعوا عاشقاً دَنِفاً
لن يصطلي شعراً إذا مَلّا
ناديتُها يا خيْرَ ساقيةٍ
علَّ المُنادي يرتوي عَلّا

إنه انت المُغني و العازف و الـــ "بيانو"
انما اجتمعت بك لتوزع علينا : النار و النور

فدعْ شاعرنا القلب، منك طلاّ !

دمت شاعرا متألقا مجيدا

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز. المُبدع.

زياد. السامرّائي.

شكراً. من. القلب. على. كل. حرفٍ. في. تعليقك

الكريم.

خالص. الود.

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

طبيب الشعر و المشاعر مصطفى علي...
مودتي و اعتزازي...
لن اختار أي بيت أو مقطع من القصيدة
لأعلق لأن القصيدة كلها عبارة عن
قلادة جواهر أخشى أن افقد أي جزء
منها.
همسة بسيطة خالي العزيز...
سبق أن قلت لي..
الى متى يبقى الجبور يحبون
النساء...هههه...
ها انت يا خال ترمي عند نافذتي
مواسم العشق و التهيام و القبلا
دمت متألقا.

حسين يوسف الزويد
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز. المُبدع.

حسين. الزويد.

شكراً. على. رضاكِ عن. قصيدتي.

و شكراً. للكلام. الجميل.

كُلُّنا. في. الهمِّ. شرقُ 😆

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

في القلبِ لا في الرأسِ بوصلتي
وجاهلٌ من خالها جهلا
خُذْهُ دليلاً كُلّما عَسُرتْ
وإنهلْ وصالاً عانقَ الدَلّا
عزّافةٌ قد أطربتْ أُذُني
ما ملّها سمعي ولا (كَلّا)
طارتْ وحطّتْ مثْلَ هادِلَةٍ
يُشجي صداها زادَ أَمْ قلّا
لو عانقتْ أنغامُها حَجَراً
فرْطَ التجلّي صاحَ وا ويْلا


تحفة فنية رائعة وشجية..

دمت مبدعاً أخي مصطفى وحفظك الله ورعاك

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز. المترجم. المُبدع.

عامر. السامرّائي.

أسعدني. رضاكِ. عن القصيدة.

شكراً. لكرم. الزيارة. والتعليق.

خالص. الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

ما الذي فعلته بك تلك الصبية، هل عزفها نبش الصبابة
واثار الشجون، ام اعادت تلك الانغام فيك الصبا وحب
الجمال. تمنيت لو كنت معك تلك الليلة لارى وجه الفتاة التي
اخرجت منك هذا الشعر الذي يطرب اكثر من الموسيقى.
هذه القصيدة دليل ان الشاعر لا يشيخ، وانه مثل ماء بركة
هادئة، ما ان تلقي به حجرا حتى يتهادى دون توقف.
سلمت دكتور مصطفى واجدت واعدت بنا الشوق القديم.

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي. د. عادل. الحنظل

أوحت لي تلك العازفة. الغربيّة. و معزوفتها الشرقيّة

مثل. ما أوحتْ لك. نخلة. البرحي. بهذه. الومضة.

الساحرة. :

لآلئُ كهرمان
بين الأرضِ والسماء
برحي

بالمناسبة. في. مناطقنا. نسمي. نخلة. البرحي

(الجوزيّة )

خالص. الود.

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
شغاف تفجرت من اعماق الوجدان والذات , واطلقت عنانها في المديات البعيدة . لذلك القصيدة ترنمت وتغنت في اعماق الاحاسيس لتطلق مكنون الذات , لذلك ترنمت القصيدة بنوتتين او ومضتين توهجت في اعماق الروح . النوتة الاولى او الومضة الاولى , حين عزفت عازفة البيانو الغربية لحناً شرقياً . واطلقت الاحاسيس من اسرها لتسافر في البعيد حرة وطليقة في افاق البهجة ومرح القلب والوجدان بالسحر والفتنة والجمال والاغواء الشهي في طعمه اللذيذ . لتطلق نواعير مشتهاة الروح لترفرف بجناحها في اعالي الفضاء , في الشذى والندى في ربيع الذات . كأنها بعزفها الشرقي تراقصت الروح طرباً , وجعلته ترقص على شفافية اللحن الشرقي العذب . الذي جعله يسكر في نبيذهالشهيء , لتروي الروح من الظمأ حتى الاشباع في الاشتهاء والدهشة الروحية .
النوتة الثانية او الومضة الروحية الثانية . حين سكتت عن العزف , كأن شهرذاد سكتت عن الكلام المباح . لتطلق افاعي الهموم والاشجان والحسرة والحزن والقلق الروحي . كأنها تركت الروح والعقل في صحراء قاحلة بغبار الاسى , لتتجول بوعورة الاشواك . لكي تجرح الوجدان والقلب . كأن الحياة وتوقف وحركة الارض صمتت . لتطلق نيران الوجع ليحرق القلب والوجدان . بسكوتها عن العزف أطفأت انوار الحياة , لتترك الروح على طريق الوحشة والاشجان . لذلك يناجيها العطف على الروح الشجية بالاشجان , لتواصل العزف . كما تواصل شهرزاد الكلام المباح . لذلك سأختار من الومضة او النوتة الاولى
مُمْتَنِعاً، ما عَزَفتْ، سَهْلا

هزّتْ يداها في دمي النخلا

فإسَّاقَطتْ أرطابُ نخلتها

أعذاقَ ضوْءٍ أغوت الحفلا

رشّتْ عبيرَ الطَلْعِ مُشْعِلةً

في مُهجتي البستانَ والحقلا

أهلاً وسهلاً بالتي بعثتْ

في خافقي النهرين يا (أهلا)
تحياتي ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الأديب والناقد. الجاد

جمعة عبدالله.

جزيل. الشكر. والامتنان لهذه. القراءة. المستفيضة

و ممنون. لهذا. التعليق. الجميل.

خالص. الود.

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الديباج مصطفى علي

محبتي

ربّاه عفواً ثمّ مغفرةً
إمّاً فُؤادي شطَّ أو زلّا
مالتْ إليْها كُلُّ موْجِدَتي
وإلتاعَ قلبي بعدما صلّى
أوْدعْتني عشقَ الجمالِ ولن
يرضى عتاباً عاشقُ المولى
حيثُ السراطُ المستقيمُ لنا
عشقٌ عفيفٌ يغفرُ الميلا

تستحكم إيقاع الراوي.. وتتبع حبكة الأنغام لتؤلف من حمالات الروح مقطوعة
تهب المؤمنين استكانة باذخة للتمايل.. ولوسوسة الهذيان اشراقًا..

ابدعت اخي مصطفى بما حملت العازفة من عزفك عزفا

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز. المُبدع. البليغ

طارق. الحلفي.

جزيل. الشكر. والامتنان. لكرم. الزيارة.

والقراءة. والتعليق. البديع.

خالص. الود.

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

{ الطيرُ فرّتْ من أناملها
طارتْ بروحي للسما الأعلى
أظفارُها صالتْ على كَبدي
ويْحَ (الپيانو) باركَ الفِعلا
حَييوا (الپيانو) إذ عنادلهُ
تُملي عليها خيْرَ ما يُمْلى
غِمْدُ (الپيانو) قُدَّ مُنْحسِراً
أمّا فُؤادي فإرتدى النَصْلا
عاقرْتُ موسيقى الهوى ثملاً
والقلبُ في أمواجها إبتلّا }

عزيزي الشاعر المبدع د. مصطفى علي
سلاماً ومحبّة

قصيدتك الشاسعة المدى والواسعة الرؤى والابعاد
هي سمفونية باذخة بالعشق والخيال والجمال
وقد عزفتها بمخيلة وروح شاعر يحترف اصطياد غزلان الكلام

متعتي كبيرة بقصيدتك الرائعة اخي أبا الجيداء
ابقَ بعافية وشاعرية

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز. الشاعر. الأخضر

سعد. جاسم.

لقد جاء تعليقك الشاعري مبتلّاً بالغضارةِ. والندى.

مثل قصائدك. الخضراء. بروحها و لغتها. و صورها

خالص الود.

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

ما أعذبَ الكلماتِ مـــــا أحلى
تذكي المشاعرَ حينما تتُلـــــى

يا مصطفى أرجعتَ لي ولهي
وصبابتـــي أقسمت بالمولى

وأنا الذي أصبحتُ من زمنٍ
من شدّة الأشـــــواقِ مُعتــــلّا

مع أجمل التحيات للشاعر المبدع العزيز مصطفى علي

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز. الساعدي. الجميل.

هذه. الابيات. البديعة. أكليلٌ من الزهور. على

جبين. قصيدتي.

خالص. الود.

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزّافةٌ قد أطربتْ أُذُني

ما ملّها سمعي ولا (كَلّا)

طارتْ وحطّتْ مثْلَ هادِلَةٍ

يُشجي صداها زادَ أَمْ قلّا

لو عانقتْ أنغامُها حَجَراً

فرْطَ التجلّي صاحَ وا ويْلا
ـــــــ
هنا أتفق معك فمن النغم ما يسقم السليم ويتعافى به العليل !
تحية من نرجس وتمنيات بالعافية والمسرة

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز المبدع.

سامي. العامري.

شكراً. لتعليقك. البليغ. الوجيز.

النغم. والإيقاع. والتطريب. لهم. مفعول. السحر

على الروحِ. والنفس. والجسد.

خالص. الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر المبدع مصطفى علي

بديعة هذه القصيدة، فعلا كأنها سيمفونية..

تمتعت بقرائها مرات عديدة..

شكراً لهذا الجمال في إبداع مثل هذه الصور الشعرية الخلابة

دمت بخير وعافية أخي الحبيب مصطفى

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز. المترجم. المُبدع.

عامر. السامرّائي.

لقد. أسعدني. رضاكِ. عن. النص.

فشكراً. لكرم. الزيارة. والقراءة. والتعليق.

خالص. الود.

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

دارتْ نواعيرُ ألفُراتِ بلا
دمعٍ يحاكي دمعتي الثكلى
وإفترَّ ناعورٌ بأغْنيةٍ
حُبلى بهجْرٍ يشتهي الوصلا
-----------
حضوري متأخر ، التمس العذر عزيزي أستاذ مصطفى
لقلبك السعادة
احترامي واعتزازي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزتي الغالية.

ذكرى.

أنتِ الغائبة. الحاضرة.

ياغائباً لا يغيبُ. أنتَ البعيدُ. القريبُ

خالص. الود.

مصطفى علي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4953 المصادف: 2020-03-28 04:23:53