 نصوص أدبية

صيّرتموني هَجّاءً

جواد غلوممـا بَـال بِـلادي فــي كَــبْـــوةْ ؟

أخْـــــدودٌ تَــلْــحَـــقُـــهُ هُـــــوّةْ

 

أهْــلــي بِــقَــبِــيْـــلٍ مــأسُـــورٌ

فـي عُــرفِ الدِّيَّــة والعَــطْــوة

 

ونِـــســاءٌ تُـــشْـرى فــي ثَـــأْرٍ

أعْـــمَـــامٌ تَـمْــتَـهن النّـــهْـــوة

 

زعَــــمــاءٌ زعْــــرٌ أوغَـــــادٌ

لا نُــبْــلٌ فــيــهـم او نَــخْـــوة

 

لـلـطــامِـــع ذيْـــلٌ ، أتْــبــاعٌ

يـسعَـــون لهاثــاَ للحـــظْـــوة

 

أذْنـــابٌ تَــــتْـــــبَــــع أرذالاً

لا حَـــزمٌ يــبْــدو او قُـــــوّة

 

كم ألْــقى تَـهْــريجـاً فَــجّـــاً

ثـرثـارا يـأنَـــسُ بـاللـغْـــوة

 

والآخر يهدم في صَـرحــي

رعْــديدا يُــوسع في الفجْـوة

 

هل فيكم من يَـرعى شعبا ؟

هل منكم حاتـمُ او عُــروة ؟

 

هل فيكم أسْــدٌ في الهيجـــا

هــل فِــيـكم أمٌ كـاللــبْــوة ؟

 

صحّرتتم عقْـلاً ذا خصْــبٍ

جُــهَّــالٌ أدمنَـت السطْـــوة

 

مَـن انـتم يا قـاع الدنيـــا ؟

ما كنـتم أخْــيار الصفْـــوة

 

مَن ظلّ بعــارٍ مفضُــوحاً

هل تسترُ عِـمّةُ أو فروة ؟

 

لا حـكمة عَـقـلٍ تهديكُــم

نُـوّامٌ فـي سرر الغَــفْــوة

 

لا قَـلْــبٌ يَــهْـفـو لبلادي

لا نفْــس تطرب للغنْــوة

 

أفْـئِـدةٌ مـن حَـجَـرٍ صلْـبٍ

لا يعرف شوقَا او صَـبْـوة

 

أدعِــيَــة تَـعْـبى لا تُـغْـنِـي

كضجيج النائح في الخلْوة

 

جعْـجَـعةٌ لا تجدي نَـفْـعـا

وسَـراب يَـفـتَـقد الرغْـوة

 

انْ نَـام  الــنخْـبة في غَـيٍّ

فَـوداعــا دنْـيَـانـا الحلْــوة

 

مِــن أيـن تجيء سعادتـنا

ان مسخوا البهجة والنشوة

 

وهنتْ رِجلايَ أيا صحْـبِي

وطني ينشـلّ بـلا خطْــوة

***

جواد غلوم

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (26)

This comment was minimized by the moderator on the site

تظل صوتاً سوطاً على ظهور الذين امتطوا الصدفة ليكونوا رعاةً حفاةً من الضمير والنخوة والوطنية والانسانية. لصوص وقطاع طرق وسقط متاع أوصلوا البلاد والعباد الى قفر وعراة. وتبقى هذا الشاعر الجزل عموماً ونثراً والانسان النبيل الذي يحترق بوجود وطنيته وحسه الانساني. قصيدة من جمرة القلب، ولكن لقد اسمعت لو ناديت حياً.....

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي وقدوتي عبد الستار نور علي
طفح بي الكيل وهدّني الحيل وانا ارى وطني مأسورا بيدٍ ضالة مُظلة
لاأعبأ بنفسي والله بل يهمني الجيل اللاحق المقبل من اولادنا واحفادنا كيف سيكون حالهم
ان لم يتغير شيء وهذا مما يؤرقني ليل نهار
طابت ايامك هناء وسعدا وابداعا

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

أهْــلــي بِــقَــبِــيْـــلٍ مــأسُـــورٌ
فـي عُــرفِ الدِّيَّــة والعَــطْــوة

ونِـــســاءٌ تُـــشْـرى فــي ثَـــأْرٍ
أعْـــمَـــامٌ تَـمْــتَـهن النّـــهْـــوة
----
كم يؤرقني ويستفزني هذا الموضوع وسأكتب عنه يومًا بكل ما أوتيت من كتابة - إذا الله خلانة سالمين-
نهارك ورد
احترامي واعتزازي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

عمرا مديدا وعافية دائمة وابداعا متواصلا سيدتي ام احمد
تحفلين بالسلامة
هيئي قلمك واوراقك واكتبي
ألم يكتب المصريون قبلا عن قبائل الصعيد وغير الصعيد وجعلوهم مسخرة وفضحوا عادات الثأر والاستهانة بالمرأة
وتظافرت السينما معهم في فضح هذه العادات والممارسات العرفية التافهة حتى أزالوها
واذا عزمتم فتوكلوا على الله
تلويحة محبة واعتزاز من بغداد التي تحبينها

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

هل فيكم من يَـرعى شعبا ؟

هل منكم حاتـمُ او عُــروة ؟


هل فيكم أسْــدٌ في الهيجـــا

هــل فِــيـكم أمٌ كـاللــبْــوة ؟


صحّرتتم عقْـلاً ذا خصْــبٍ

جُــهَّــالٌ أدمنَـت السطْـــوة
ــــــــــــ
تتفتت الحروف تحت مطارق الحزن على شعب لا يعرف للمستقبل وجهة ولا تخطيطاً ولا يعرف أن ينتخب حاكماً له يرعى حقوق الناس كموظف لا ( بطلاً تأريخياً ) !
صباحك كما بقية أوقاتك شذا قرنفل

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا الرائق السامي كاسمه
طابت اوقاتك
مناي ان نعيد ترتيب حكومات مدنية
لكن قل لي كيف تزاح هذه الخزعبلات الكثيرة جدا من الاعراف القبلية والنعرات الطائفية
والاعتدادات العشائرية
الا نحتاج الى عقول قوية جريئة مثل كاسحات نفايات وآليات متمرسة لجذّ هذه المنابت من جذورها
هذا ما لاأراه عندنا من انتلجنسيا شجاعة عضلا وعقلا تؤازرها طبقات الشعب المكلومة
سنموت وفي نفوسنا شيء من بارقة أمل لكنها لاتجيء في الوقت الحاضر على الاقل
قبلاتي ايها الغالي على قلبي

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

مَن ظلّ بعــارٍ مفضُــوحاً

هل تسترُ عِـمّةُ أو فروة ؟

نعم صدقت، هم مفضوحون ويعرفون انهم مفضوحون ولكن لا حياء ولا ناموس. خربوا البلد والولد، ولا خلاص قريب منهم.
هل يمتد بنا العمر ونرى هؤلاء في براميل القمامة؟
طاب يومك وابعد الله عنك اذى المارقين

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

والله يا صديقي استاذ عادل اظن ان الحبل مازال قصيرا كي يقتصّ من رقاب هؤلاء
نحتاج يدا يمنى تتمسك بالسيف ويسرى تتقن ضرب السوط لكن ايدي القضاء مازالت راعشة
دمت بألف خير وعافية وهناء

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

صحّرتتم عقْـلاً ذا خصْــبٍ
جُــهَّــالٌ أدمنَـت السطْـــوة

الشاعر القدير المتميز جواد غلوم
ودّاً ودّا

قصيدة استاذي جواد غلوم هذه جردة حساب وعقاب معاً .
نعم لقد عرّيت هؤلاء ثم نزلت سياطك الشعرية على لحمهم المتورم
المتورم من السرقة وأموال السحت وانعدام الضمير ولكنّ جلودهم سميكة
لا تنفع معها سياط وعقولهم بليدة لا تؤثر فيها السياط المعنوية ,
القصيدة إذن بشكل غير مباشر تصف جبل الألم الذي يعاني منه الشاعر وهو يرى
العراق يعاني الأمرّين من التخلف والغباء واللصوص والأميين .

أدعِــيَــة تَـعْـبى لا تُـغْـنِـي
كضجيج النائح في الخلْوة

دمت في صحة وأمان استاذي العزيز .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا البهي جمال
معذرة لقد أرغمت على الهجاء وبعدت عن الابداع الفني فهؤلاء مزّقوا قلبي وأهاجوا سريرتي
احيانا يلجأ الانسان الى الشتم والقذع عندما يطفح الكيل ويفقد الانسان صبره وشيئا من عقله
اسفي اسفي ايها الصديق الشاعر المتفرد

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر جواد غلوم لقد عبرت عما نعانيه جميعاً وكأنك تنبش الجرح الذي ما زال مفتوحاً طالما صحراؤنا عارية لقد استخدمت موسيقى جابة رغم مأساوية التعبير والواقع فشكراً لتطريبك لنا وشكراً لأنك عبرت دام قولك عاطر التحايا

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

دكتور وليد الشاعر المكين
سلاما واعتزازا بحضورك
نعم صديقي كان الخبب رفيقي وهو من حثّني على اكمال قصيدتي
تقديري العالي لشاعريتك

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز أبا وميض
هذا انفجار الالم والوجع . بهذا التدفق الشعري المدوي على جريمة اغتيال الواقع والحياة والوطن . بهذا السخط المدوي . لذلك لا يمكن الفصل بين القصيدة والواقع بكل تجلياته , فهي الصوت الناطق بأسم المحرومين والمسحوقين بحوافر الواقع الوخيم والمأجور . لذلك القصيدة هي حصيلة ازمة الواقع في زمن الشر والاشرار . زمن الظلم والطغيان . بهذا الكشف الذي نتلمس جمراته الحارقة . نتلمس جوهر الاشياء التي حاصرت الواقع وخنقته بعنجهية وحشية . لذلك ان الصور الشعرية هي رد الفعل لجريمة الاغتيال الوطن وتدميره . بهذا الشكل تجست الصياغة الشعرية البليغة . لتكشف الضوء على موقع الجريمة والاغتيال , بهذا الكشف والارتشاف . لاشك ان الشاعر حساس ومرهف جداً . لكنه يعرف المعرفة الكلية لمضاجع الواقع , وهو الغارق فيها وتجرع علقمها ومرارتها وافرزها على سجيتها دون تصنع وتكلف . واعتقد ان العقل الباطن او الشعور اللاواعي , ضغط عليه بقوة ومارس الالحاج بعدما طفح الكيل وسال الزبى . ان يفجرها بهذا الشكل المدوي بالقصيدة , لكي يزيح الحمل الثقيل ويتنفس الصعداء . كأنه كان مطارداً ومحاصراً ومختنلقاً . ليمزق هذه المحاصرة والاختناق بهذا الكشف الشعري للواقع الذي يعيش ازمة ثقيلة وطاحنة تطحنه طحناً . يعيش اززمة عميقة لا مخرج لها . لذلك لابد عن الافصاح عن هذه الازمة الشريرة التي خاط ثوبها الاشرار . وخرجت القصيدة بهذا الشكل في الصدق في الاحساس والصدق في المكاشفة . ولا يمكن التلاعب بالالفاظ والمعنى . وانما بالمحاججة الفعلية. وليس تصيد الاوهام بشباك السراب , وانما بالفعل ( الطك بالطك / او على المكشوف ) . لاشك ان الشاعر ملهم في استلهام الواقعية الصوفية . ( ملهم بالواقع ويملك كل حواسه ومشاعره ات تحرقه حرقاً ) لذلك يعرف بالمعرفة بابجدية الواقع حرفاً حرفاً . لذلك دخل في عمق الاشياء وافرزها على المكشوف وعلى الملاء هذا القصد بالصوفية الواقعية . ربما تكون شكل المعاناة الذاتية ولكنها اتخذت صفة المعاناة الجماعية أو الذات الجمع . ولانه من صلب الواقع وعمقه . لذلك طفحت القصيدة بهذا الهيجان في الواقع حتى الطفل يجعل شعر رأسه ناصع البياض . في هذا الخراب العام . لذلك لا يمكن ان تكون القصيدة من صنع الافكار الخيالية , وانما من صنع الواقع ومجرياته وهذه الحقيقة المرة والمريرة . لايمكن حجبها بالغربال . لان الواقع يمارس القسر الظالم والمجحف والمدمر لحال العراق . الذي سقط في كبوة عميقة وهفوة سباتية في زمن الصدفة الملعونة . التي جاءت بكل من خسيس ومأسور ومأجور وعفن ونذال اقبح من الانذال . زعماء من طينة الوحوش والاوغاد . لاضمير ولا نخوة ولا شرف ولا شهامة ولا رجولة , بل اشباه الرجال في عقلية اللص الذئب , عقلاً وقالباً وقلباً . ولا يوجد فيهم شريف وطيب بل زمجرة من السمسرة والدعارة والنخاسة. هذه المخلوقات الهجينة من طحالب المستنقعات الكريهة والعفنة . جاء بهم المحتل لخراب العراق وتهديمه حجراً على حجر .
جعْـجَـعةٌ لا تجدي نَـفْـعـا

وسَـراب يَـفـتَـقد الرغْـوة



انْ نَـام الــنخْـبة في غَـيٍّ

فَـوداعــا دنْـيَـانـا الحلْــوة



مِــن أيـن تجيء سعادتـنا

ان مسخوا البهجة والنشوة



وهنتْ رِجلايَ أيا صحْـبِي

وطني ينشـلّ بـلا خطْــوة
ما اروعك يا أبا وميض العزيز . ودمت بصحة وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

حبيبي الغالي جمعة
سلاما لسلام وأمه وكل اسرتك
معذرة ان كنت شتّاما مقذعا يا سيدي فقد طفح الكيل وزاد الميل وانهدّ الحيل
صدقني لم اكن هكذا لكن القتامة وصلت حدها المخيف ولابد من صوت هائج للنجاة
مما حزّ في نفسي اكثر تمييع هذه الانتفاضة التي كنت اعقد آمالا كبيرة عليها
فجاءت فزاعة الكورونا ليشترك الشرّان معا في احباطي
لكنه احباط مؤقت ولكن سرعان ما سيتجمع اولادنا واحفادنا للوي رقبة السلطة وكسرها
سنلتقي يوم النصر بمشيئة الله ومشيئة ثوارنا
كل السلامة لك

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لك مرات ومرات ومرات حبيبي أبا وميض ، فوالله قد شرحتَ صدري بتعرية هؤلاء الأبالسة الذين أعادونا الى عصر العصبية القبلية حتى كأننا نعيش في عصر جاهلية ثانية :

مـا بَـال بِـلادي فــي كَــبْـــوةْ ؟

أخْـــــدودٌ تَــلْــحَـــقُـــهُ هُـــــوّةْ



أهْــلــي بِــقَــبِــيْـــلٍ مــأسُـــورٌ

فـي عُــرفِ الدِّيَّــة والعَــطْــوة



ونِـــســاءٌ تُـــشْـرى فــي ثَـــأْرٍ

أعْـــمَـــامٌ تَـمْــتَـهن النّـــهْـــوة

*
لي بيت في كربلاء ، جاءني رجل يزعم أنه وجيه من وجهاء عشيرة " ..... " وأنه من محبي أهل البيت ويطبخ الهريسة والطبيخ على حب العباس " ع " .. " ملتمساً مني استئجار البيت ، ليسكنه هو وعائلته الصغيرة جدا ، فرضيت بإيجار زهيد ـ على أساس أنال بعض الثواب لكونه يطبخ لأل البيت ـ واشترطت عليه أن يدفع الإيجار نهاية كل شهر لكوني خصصته لعائلة من أرحامي .. دفع شهرا ، فآخر ، ثم توقف عن الدفع .. مر شهر وثانٍ وثالثٌ ، فذهبت اليه أنا وصديقنا المشترك الأديب حمودي الكناني ـ لعله يقرأ الان سطوري هذه ـ ، فاختبأ داخل البيت وكانت سيارته في باب البيت مما يؤكد وجوده ، وخرج لنا ابنه ، وبعد حديث طويل : قال ابنه سيأتيكم الأسبوع القادم إيجار الشهور الثلاثة الماضية ومعها إيجار هذا الشهر الرابع ، فاتفقنا أن يقوم بتسليم المبلغ الى الأخ حمودي الكناني . مرّ الشهر الرابع والخامس ولم يرسل المبلغ ، ثم غادر البيت . هاتفته لأسأل عن سبب عدم دفع ايجار الشهور الخمسة ، فكان جوابه : أريد كعدة عشاير لأنك ضغطت عليّ فأنا ابن عشيرة معروفة وأطبخ للعباس أبو فاضل . ( صدّقني سرق حتى مغسلة البيت ـ وغيّر رقم هاتفه ) .

أجدت وأبدعت في تعرية الأبالسة ، وقد لا أكون مبالغا في قولي : إنّ في هجائهم ثوابا عند الله .

دمت شاعرا كبيرا وصوت حق في زمن الباطل هذا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

شقيق روحي ابا الشيم
كم من الحيف تلقى
ألم يكفِ ان أملاكك في السماوة تعرضت للنهب من اقرب مقربيك
والان يسرق منك احمق مدعٍ بحب ال البيت مبالغ ايجار بيتك
حسن انك نبّهتني بانني عازم على تأجير بيت العائلة في النجف لكونه خاليا
سأعدل عن تأجيره خوفا مما لايحمد عقباه
نحن تحت نقمة --ولا اقول رحمة -- ساسة رعاع لايعبأون بالقانون
كان الله في عونك وارجو ان تحترس على نفسك ريثما يحين لقاؤك بعائلتك الكريمة قريبا

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدي الشاعر الكبير جواد غلوم... مساء الخير والعافية... ورمضان كريم ومبارك عليك ...انه تشريحٌ محترف لجسد هذا الوطن... اما الروح فهي الموزعة فيك وفينا وفي كل محب لهذه الارض...المبضع البطل بحاجة ل آسٍ بطل... وليس كما قال الشاعر (( آس جبان ومبضع بطلُ)) .... سلمت سيدي ودام ابداعك ولك مني الحب والاعجاب الدائم

احمد فاضل فرهود
This comment was minimized by the moderator on the site

كل المحبة والتقدير استاذ احمد
نريد آساً بطلا ومبضعا قويّ الشكيمة ومسنونا مشحوذا بالحق
ولكن هل ترجو يدا من هؤلاء الساسة تضع الحق في نصابه وتمسك سيف القانون وسوطه
باستقامة وعدل
لا اظن ذلك في الوقت الحاضر وهذا مايحزّ في نفوسنا
دمت بهناء وخير وسلام ايها العزيز

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الفذ جواد غلوم

مودتي

مِــن أيـن تجيء سعادتـنا
ان مسخوا البهجة والنشوة

وهنتْ رِجلايَ أيا صحْـبِي
وطني ينشـلّ بـلا خطْــوة

ترخي قناعاتنا بصرامة فحولة الخنجر.. صادحا بالرعود.. دليلا للنفير المنفتح
على يقظة الاباحة العجلة للتحريض ضد واقع يرعى في براري التفسخ والانحلال
والضياع والدعوة لنحره..

قصيدتك أبا وميض الحبيب تضج بنورها لتكشف الظلام الذي يغشي كل شيء في عراق اليوم
والذي يجلدنا بضجيج مجنون..

دمت بصحة وسلامة

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

سلاما وتحايا ساخنة طارق الحلفي
يا سيدي بلغ السيل الاعالي والقمم وليس الزبى وحدها
عراقنا يوشك ان تنهدّ اركانه ولا سواعد قوية تعيد توازنه وإثباته
نعوّل على ماتبقّى من مخلصيه الاقوياء ذوي العزم
نستصرخهم عسى ان نصلح مايمكن اصلاحه
وافر محبتي ايها الشاعر المحكم

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المجيد الملهم جواد غلوم

هل تسعفنا قصائد كهذه لننجو من جحيم الأباطرة ؟
كيف نخسر ما نملك من حب و نربح ما ليس بقلوبنا من يقين ؟
أ مِن القبح الذي شبّ و شاب نستجير ؟
أم نودّع الحزن... ليرشدنا بعد ضيم الى رهان أخير نكاية بالدموع !

قصيدة تحصي الألم، وتعده عدّا
لا تراوغ... تقول قولتها ثم تتسلق المهاوي والمحن.

نحن لا نتفرج ...
نحن من يخرج الألم من قلوبنا أولا !

لكن السؤال الحتمي :
هل ستشرق الشمس غدا كالمعتاد ؟

دمت متألقا مبدعا أخي الحبيب

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

سلاما وهدأة يا عزيزي الاستاذ زياد السامرائي
تعليقك وتساؤلك المشروع هذا ذكّرني يما قال جورج اورويل في احدى رواياته
اذ قال : نحن نتفرج بأسى وخوف معا على الاب الروحي زعيم الحزب السافل
ونمدحه لانه يفتت ثرواتنا بالحروب واثارة الكراهية ولا يبقي شيئا نافعا الا وحطّمه
وكل ذلك من اجل ان يصنع تاجا لرأسه للتمجيد
نعم هذا ما يجري بنا
عشنا الدكتاتورية وقبلها القومية وصفقنا للاثنية وعرجنا على المذهبية وخضنا في مناقعها
لكننا نخاف بركة المدنية وماءها النقيّ الذي يغسل أدراننا لهذا لانسبح في فيضها
وافر محبتي لحضورك

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

لا يمكن للمرء إلاّ أن يحب الصديق الشاعر جواد غلّوم.

شوقي مسلماني.
This comment was minimized by the moderator on the site

انت في الصف الامامي من قلبي
دام ابداعك وأزاد الله من عمرك وعافيتك
تلويحة محبة من بغداد خصيصا للشاعر شوقي

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

أهْــلــي بِــقَــبِــيْـــلٍ مــأسُـــورٌ

فـي عُــرفِ الدِّيَّــة والعَــطْــوة

القصيدة كلها ذات معاني هادفة ، فيها نقد والنقد ضروري من أجل تبيان مواضع الخطأ ، حتى يُصار إلى إصلاحها
وهناك عادات وأعراف قبلية ما أنزل الله بها من سلطان
مثل الثأر للقتيل لا بقتل القاتل ولكن بقتل الأبرياء ، الذين لم يرتكبوا جرما ، والمبرر أنهم ينتمون إلى نفس القبيلة ، التيينتمي إليها الجاني
ثم الدية ، التي تتعدى المال إلى التعويض بالنساء وإجبارهن على الزواج من أقرباء أو من أفراد عشيرة المجني عليه ، وفي هذا ظلم كبير
أخي الشاعر السامق جواد غلوم
يعجبني شعرك لأنّه في معظمه هادف
وهذه هي رسالة الشاعر
دمت بخير وعافية

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا المعلّى استاذ جميل
سلاما ومحبة
انت تعرف بان مجتمعنا تغلب عليه العشائرية
لكن ان يكون الوضع بشلّ القانون المدني تماما وتغليب الاعراف القبلية فهذا اجرام ما بعده اجرام
تصور يا صديقي ان مايسمى الدولة تشجع على القبلية لتدحر المدنية
ترى في كل احياء بغداد وحتى الراقية منها مقرات للقبائل ولمشايخهم
نرى مقاهٍ لتأجير أناس ووجهاء بعقال عربي لاختلاق الازمات بين المتخاصمين
حتى من كان لايعبأ بالقبيلة وليس منتميا اليها اضطر الى الانضمام على طريقة ذبّ الجرش
نكاد نموت كمدا وقهرا وذلاً
عسى الله ان ينجينا من هذه الكبائر ورعاتها
وافر اعتزازي

جواد غلوم
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4991 المصادف: 2020-05-05 05:12:27