 نصوص أدبية

يا دُنيا!!

صادق السامرائيقِفْ على الْدُنْيا وشاهِدْ حالَها

أمّــــةٌ هانَتْ ودينٌ قَـــــــدّها

 

وخَــــــلاقٌ بخَليقٍ انْطوى

فاسْألِ الْجُهّالَ عَنْ وَيْلاتِها

 

ضادُها الأبْهى تَخابى وانْزَوى

وأرى الأجْيالَ راقتْ عُجْمَـــها

 

 

وكــــذا الأيامُ أفْضَتْ واشْتَكَتْ

شمسُ عُرْبٍ اسْتَعارَتْ غَيْرَها

 

أيْنَ ذاكَ الفكرُ والمَـــجدً العُلى

وسَنى الْروحِ وفيْضُ المُنْتَهى

 

 

أيْنَ أنوارُ الوجودِ المُرْتقى

وسماواتٌ أبانَتْ فِكــــرها

 

أيْنَ بُستانُ رؤاها المُنتَقى

ورسالٌ مُستضاءُ حَفّها

 

وأدَتْ دينا وآذَتْ جَوْهَــــرا

عمّها القهرُ فأشْرَتْ جَهْلها

 

أمّةُ الفرقان تحْيا غَفلـــــــةً

ورموزُ الدينِ بعضٌ داؤها

 

نَكروا ضوْءَ أصيلٍ ساطِعٍ

وأكادوا فاسْتباحوا أمْرَها

 

أوْجَدوا دينا دَخيلا زائِفا

فاسْتغاثتْ أمّةٌ مِنْ دينِها

 

حَلّلـــــــــــــوا فيها أثيْماً سَيِّئا

فغدى الكرْسِيُّ يَرْعى جَوْرَها

 

فرّقوها ثمَّ هانَتْ واهْترَتْ

فتَنامى بربوعٍ ضَعْفُهـــــا

 

كيْفَ إنْسانٌ ترَبَى مُؤْمِنا

يَتمادى مُسْتَطيبا شرّها؟!

 

رَحْمةُ أضْحَتْ بحكمٍ قسْوَةً

ودماءً بفتاوى سَفكُهــــــــا

 

والخطايا في سِباقٍ عـــــــــارمٍ

مِنْ ضَلالِ النْفسِ حازتْ نَبْعَها

 

ما لهذا الدّين أوْهى ذاتَها

وبهِ الأيّامُ أجّتْ حَوْلها؟!

 

يا طريقَ الحــــقِّ يا نورَ الهُدى

كيفَ صارَ الحَقُّ مَعْنى بَغْيِها؟!!

 

قدْ  شكوْنا وإليْكَ الُمُشْتكى

بَيْننا قوْمٌ أشانوا ذِكــــرَها

 

فَتَنزّهْ عَنْ رؤاهُمْ إنّهُـــــمْ

جَعلوا الدينَ كدينارٍ بها!!

***

د. صادق السامرائي

17\5\2020

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (11)

This comment was minimized by the moderator on the site

د صادق السامرائي تأمل ينم على بعد رؤيا وفلسفة حياة قصيدة تحمل طاقات فكرية وحسبها من اسمك الاول الصدق ومن لقبك أنها تسر من يقرأهامودتي

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

د. صادق السامرائي.. أسعد اله صباحك بكل خير بعيد عن كل أسف
وضجر حمله معنى القصيدة . أنها بكائية ومرثية فيه من الأسف
والحسرة ما تنؤ به الجبال على ما وصل إليه حال الأمة في كل
مقوماتها وثوابتها . كأنك تقول . ارحموا عزيز قوم ذل .
قصيدة جميلة مطلة على الواقع بشفافية . تقبل تحياتي أيها السامرئي
البهي الغيور على دينه ووطنه
دمت في رعاية الله وحفظه.

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

أيْنَ أنوارُ الوجودِ المُرْتقى
وسماواتٌ أبانَتْ فِكــــرها

أيْنَ بُستانُ رؤاها المُنتَقى
ورسالٌ مُستضاءُ حَفّها
--------
دمت بهذا الفيض من الإبداع
نهارك ورد
احترامي واعتزازي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتور وليد العرفي المحترم
تحياتي

أعتز برأيك وبقراءتِكَ الحصيفة

مودتي

د. صادق السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ تواتيت نصر الدين المحترم
تحياتي

تثميني لتفاعلك المنير ولإضافاتكَ المشرقة

مع الود

د. صادق السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذة ذكرى لعيبي المحترمة
تحية طيبة

شكرا لتفاعلك اللبيب

دام إبداعكِ الخصيب

تقديري

د. صادق السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

احسنت دكتور د.صادق السامرائي دوماً تتحفنا بأبداعتك الفكرية والثقافية والعلمية..دمت بحفظ الله صديقي

احمد خليل
This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتور الشاعر المفكر صادق السامرائي
تحية طيبة
قِفْ على الْدُنْيا وشاهِدْ حالَها
أمّــــةٌ هانَتْ ودينٌ قَـــــــدّها

وخَــــــلاقٌ بخَليقٍ انْطوى
فاسْألِ الْجُهّالَ عَنْ وَيْلاتِها
إنها قصيدة تأملية مليئة بالصور الواقعية التي يعيشها كل واحد منا.
ولكن رغم تخابي ضادها فالفجر آتٍ مادمت قد شخصت الداء وهو الجهل. لأن العلم يمكن الحصول عليه إذا وفرنا السبل لذلك وأولها تنظيم الأسرة ووقف هذا الإنجاب الفوضوي.
كما ذكرت في تحليلي المتواضع لقصيدتك السابقة أنت تذكرني بأبي العلاء وأبن العربي وشعرائنا العلماء.
الشعر عادة ينبع من القلب أي من العواطف والمشاعر ولكنك وفقت في الربط والتنسيق بين العقل والقلب وهي مغامرة لا يقدر عليها إلا الأقوياء. لأن تدخل العقل قد يفسد الشعر ويحد من انسيابه. لكنك وفقت ولم تقع في ذلك.
كيْفَ إنْسانٌ ترَبَى مُؤْمِنا
يَتمادى مُسْتَطيبا شرّها؟!

رَحْمةُ أضْحَتْ بحكمٍ قسْوَةً
ودماءً بفتاوى سَفكُهــــــــا
قصيدتك ليست جميلة فقط وإنما مفيدة ومجدية أيضاً وهذا هو الشعر الذي نحتاجه في هذه الأيام الحالكة
رعاك الله طبيبنا الغالي.

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ أحمد خليل المحترم

تحياتي

وأشرق فنّكَ الموسوعي الألمعي الأصيل

تقديري للمتابعة

أطيب الأماني

د. صادق السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ حسين فاعور الساعدي المحترم

أجمل التحايا

إنها محاولات تسعى للإرتقاء إلى مَقام حسن ظنكَ السامي النبيل
أعتز بقراءَتِك النقدية وأتعلم منها ما يعين على الأفضل
دُمت منوِّرا للعقول

خالص الود

د. صادق السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ حسين فاعور الساعدي المحترم

أجمل التحايا

إنها محاولات تسعى للإرتقاء إلى مَقام حسن ظنكَ السامي النبيل
أعتز بقراءَتِك النقدية وأتعلم منها ما يعين على الأفضل
دُمت منوِّرا للعقول

خالص الود

د. صادق السامرائي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5006 المصادف: 2020-05-20 04:14:17