 نصوص أدبية

سـباعـيّات: حُـرّةٌ

جمال مصطفىإدريـس:

مِـنْ قـبْـلِـهِ حُـرّةٌ

 بـيْـنَ الأبـالـيـس ِ

إدريـسُ أودَعـهـا

 سِـجْـنَ الـقـراطـيـسِ

 

شـمْـطـاءُ لـكـنَّـهـا بِـكْـرٌ

 وطـلْـسَـمُـهـا

سـاقٍ يُـمـالِـىءُ

 أكـوابَ الـكـوابـيـس

 

مخـطـوطـة ٌ

حِـبْـرُهـا الـسريُّ يَـفـضحُهـا:

كَـأنَّ

 أقـلامَـهـا ريـشُ الـطـواويـس ِ

 

لَـيلاً تَـمُـرُّ (إذا مَـرّتْ)

 بـهـودجـهـا

 لا تَـنـطـلي

 وانـطـلَـتْ يا حـاديَ الـعِــيـسِ

 

 وهـكـذا

 دَيْـدَنُ الـنـاعـورِ أمْـسِ غَــداً

إذ يَـجْـمـعُ الـنِـيـرُ

 أعـنـاقَ الـجـوامـيـسِ

 

ولا غـضـاضـةَ في مـا بَـعْــدُ

 إنْ جَـنَـحَـتْ

صَـوْبَ الـمــآذنِ

 أو صَـوْبَ الـنـواقـيـسِ

 

مـيـزانُـهُ:

 كِـفَّـةٌ لا غـيْـرَ قــد رَجَـحَـتْ

فـصـارَ نـامـوسُـهُ

 فـوقَ الـنـواميـس

**

الـخَـضِـر:

مـوسى مُـصادفَـة ً،

 لَـيستْ مُـصادفـةً

بَـعْـدي تَـلَـثَّـمَ بالأسـرار

 وارتبَـطـا

 

الـحـائِـطُ، الـطــفـلُ، رُكّـابُ الـسـفـينةِ

 أو

مـا رُحْـتُ أفـعَــلُـهُ

 لأراهُ قـد سَـخـطـا

 

سـرْعـانَ مـا قـال لي: مَـن أنتَ؟

 قـلْـتُ أنـا ـ ـ

وعــادَ مِـن بَـعْــدِهـا لِـلـقــومِ

 مُـغْــتَـبِـطــا

 

كُـنتُ الـوسـيـطَ الـذي

 يُـبْــقـــيـهِ مُـعْــتَــمِـداً

عـلى الـوسيـطِ

 ولـكـنْ لَــمْ أكُــنْ وسَـطـا

 

ولَــمْ يَـكُـنْ راضـيـاً إلاّ عـلى

 مَـضَـضٍ:

 كـانتْ

 هــواجِـسُـهُ تَـجْـتـاحُـهُ شَـطَــطــا

 

يَـدري بـأنَّ الـذي ـ ـ لـيـسَ الـذي

 ويَـرى

نـوراً عـلى جَـبَـلٍ مـا مَــرّةً

 هَـبـطـا

 

يُحِـبُّ أبْـخـرَةً (يَـهْــوا)

 وقـد شُــويَـتْ

لَــهُ الـعــجـولُ

 ولــكـنْ يَـكْــرَهُ اللـغَـــطـا

**

يـونـس:

في وصـف الحـوت

مِـن بـابِ مُـقـلَـتِـهِ كـانَ الـدخـولُ

 إلى

مـا يُـشْبِـهُ العَـرْشَ

 بـيـن الـمـاءِ والـمـاءِ

 

عـلى آرائِـكَ شـاهَـدْتُ الـذيـن

 ولَـمْ

أسـمعْ سِـوى الـصـمْـتِ

 مَـصحـوباً بإيـمـاءِ

 

كـان الـدُوارُ

 أنـا وحـدي ضَـحـيّـتَـهُ

سـرْعـانَ مـا هـرعـوا

 صاروا أطـبّـائي

 

مـزاغِـلُ الحـوتِ كُـثْـرٌ

مِـن هُـنـا وَ هُـنـا

يَـرى بهـا كُـلَّ مـا مِـن حـولِـهِ

 الـرائي

 

آمَـنـتُ بـالحـوت

حـتى أنهـمْ فـرحـوا

وأرجَـعــوني كَـراءٍ

 بَـعْــدَ إسْـراءِ

 

في فُـلْـكِ آلِـهَـةٍ لا يَـغـرقـونَ

ولَــوْ

حـاقَـتْ بِهـمْ لُجَـجٌ

 في جـوْفِ ظـلْـمـاءِ

 

ما كُـنتُ ذا الـنـونِ

 إنَّ الـنـونَ نُـونُهُـمُ

أنـا غـريـقُ تَـدابـيـرٍ

 وإخـفــاءِ

**

هـذا الـسُـلـيْـمـانُ

الـسِـرُّ في السحْـر حتى الآنَ

 يَـخـتَـبـىءُ

والـسِـرُ لا غـالـبٌ إلاّهُ

 يا سَـبَـأُ

 

لا سـاقُ بـلـقـيـسَ

 لا بـلـقـيـسَ تَـغْـلـبُـهُ

ولا رَجـاحـةُ رأيٍ

 أيّـهـا الـمَـلأ ُ

 

هـذا الـسلـيْـمـانُ مـأمـورٌ

 كَـهُـدْهُــدِهِ

أربـابُـهُ

 مَـن عـلـيهـمْ راحَ يَـتّـكيءُ

 

قـد خطّـطـوا

 فـسرى الـنامـوسُ بعـدَئـذٍ

والحـوضُ لَـمّـا يَـزلْ

 بالـمـاءِ يَـمْـتـلىءُ

 

الـعِـلْـمُ للـنـاسِ

 أمّـا الـسحـرُ فهْـو لِـمَـنْ

كـادوا

 لِـيُـفـتَـحَ جـرْحٌ كُـلّـمـا نَـكـأوا

 

 هَـداهـدٌ عـنـدَهُـمْ

 في كـلِّ حـاضـرةٍ

إنَّ الـهـداهـدَ (يَـهْـويـّـونَ)

 مُـذ نَـشـأوا

 

الـسحـرُ قـد

 غَـطْـرَسَ الأربـابَ غـطْـرسـةً

حـديـدَهـمْ وحـدَهُ

 لَـمْ يَعـتـرِ الـصـدأُ

**

صـيـارفـة

صَـيـارِفَـةٌ

مِـن العـهْــدِ الـقـديـمِ

لِـتَـمْـويـلِ الـجـحـيـمِ

 مِـن الجحـيـمِ

 

وتَـذهـيـب ِ الـكـتـابِ

 بـمـاءِ نـارٍ

 وتَـغـلـيـبِ الـرجـيـمِ

 عـلـى الـرحـيـم ِ

 

بـمـيـثـاقٍ ومـيـعــادٍ ورؤيـا

سـبـيـكـةِ صـاحـبِ الـكـنـزِ

 الـعـظـيـم ِ

 

يَـراهُ،

 ولا نَـرى إلاّ نُـجـومـاً

مُـرَصّـعَــةً

عـلى اللـيـل ِ الـبَـهـيـمِ

 

مَـزاغِـلُ

 خَـلْـفَـهـا وُكَـلاءُ مَـكْـرٍ

لأمـكـر مـاكـرٍ، طـاغٍ،

 عـلـيـم ِ

 

يـنـامُ،

 ويَـسهـرُ الـوكَـلاءُ عـيْـنـاً

عـلى

 فـرْض الـصـراطِ الـمـسـتـقـيـمِ

 

عـلى الـقُـطْـعـان ِ:

أيـن مـتى وأنّـى

تُـسـاقُ،

 وحِـصّـةِ الـذئـبِ الـخـصـيـمِ

**

يـا هــــود

أنتَ إذنْ عـربيٌّ ونبيٌّ

 مِـثْـلُ شُعَــيْـبَ وإسـماعـيـلَ وصالحْ

 

لا ذكْــرَ لَـكَـمْ في الـتـوراةِ

إسـمـاعـيل؟

:ابـنُ الـجارية الـمـطـرودهْ

 

يا هـودُ

الـتـوراةُ لِـنـاحـومَ ومِـيـخـا

 الـتـوراةُ لِـحَــبْــقــوقْ

 

 أمّـا أنـتـمْ فـانتـظــروا

 حـتى يُـبْـعَــثَ خـامـسُــكُــمْ

 

آه ٍ لَـو كـان لَـديـكُــمْ كُـتُـبٌ

 بـالــفُــصحى يـاهــودْ

 

آهٍ لَــوْ كـانْ

آهٍ لَــوْ نَـزلَــتْ أربـعــةٌ قـبْـلَ الـقـرآنْ

 

لـكـنْ

 مـاذا عَـمّـنْ لـيـسـوا

 عِـبْـرانِـيـيـنَ ولا عَـرَبـا؟

***

جـمـال مـصـطـفـى

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (51)

This comment was minimized by the moderator on the site

جمال مصطفى تحية منداة بصباح الربيع ايها الشاعر المتالق لغة وصياغة وإسقاطات تاريخية سباعياتك فواتح لمقاربة ورؤيا ناقدة موسعة أخرى لاحقة لا يغطي حقها هذا التعليق واارجو إن كانت منشورة في ديوان إثبات عنوانه ومكان وجهة طباعته للتوثيق . أو أكتفي توثيقها نقلا عن المثقف دمت في خير حال

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الشاعر وليد العرفي
ودّاً ودّا
شكراً من القلب على كل حرف في تعليقك , تعليق شاعر عارف بالشعر وشجونه .
في الحقيقة يا استاذ وليد لم يسبق لي أن نشرت قصيدة عمودية في دواويني المنشورة
ورقياً , والآن اكتفي بنشر قصائدي على الشابكة العنكبوتية وفي صحيفة المثقف في الغالب .
دمت في أحسن حال أيها الشاعر المبدع .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الـحـائِـطُ، الـطــفـلُ، رُكّـابُ الـسـفـينةِ
أو
مـا رُحْـتُ أفـعَــلُـهُ
لأراهُ قـد سَـخـطـا العزيز جمال يبدو أن في كتابة هذا البيت خللاً ما لتتداركه ، وهو ربما ناتج عن استعجال أو خطأ طباعي أخمن أنه أراه قد سخطا

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الشاعر وليد العرفي
ودّاً ودّا

شكراً من القلب على هذه الملاحظة الثمينة يا استاذ وليد .
ليس في هذا البيت خطأ مطبعي على ما أظن , ولكنْ إذا كنت تشير الى
انني أدخلت متفاعلن على تفعيلة البسيط فهذا صحيح وأظنك تقصد ( لأراه قد ) : (متفاعلن )
والمعتاد أن تأتي مستفعلن .
العروضيون يرون في هذا خروجاً ولكن هل تظن ان متفاعلن
بعيدة عن مستفعلن ؟ ألا نستخدم متفاعلن ومستفعلن في الكامل بوصفهما واحداً أو تنويعاً
من طبيعة البحر ذاته ؟
فلماذا لا يكون ذلك أيضاً في البسيط ؟
أمّا اذا كانت ملاحظتك غير هذا فأرجو توضيحها لي أكثر كي أقف على ما تريده بالضبط .
وفي جميع الأحوال شكراً من القلب على تنبيهي فلم أفطن لخروجي النغمي هذا قبل تعليقك
وسأجد صيغة احافظ بها على المعنى والمبنى .
دمت في أحسن حال أيها الشاعر .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز جمال تحية طيبة وبعد قصائدك ال سباعيات تنوعت بين الوافر والبسيط في الغالب لكن استخدام متفاعلن من الكامل في البحر البسيط أرى أنه غير وارد ولم أقرأ مثل ذلك الجمع ، إلا إذا أردت أن تكون استثناء كما أنت في شعرك ،إنما وجدتها غير مستساغة موسيقياً ، وحذف اللام كفيل بتحقيق ذلك لتصبح أراه
الـحـائِـطُ، الـطــفـلُ، رُكّـابُ الـسـفـينةِ أو مـا رُحْـتُ أفـعَــلُـهُ لأراهُ قـد سَـخـطـا الصدر من البسيط والعجز كذلك إلا أن (لأراه )هي ما سبب ذلك الخلل وحذف اللام تصبح أراه ومتفعلن من جواز مستفعلن ولك الأمر فيما تراه مناسباً .

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الشاعر وليد العرفي
ودّاً ودّا

سأغير هذا الشطر الى تركيبة أفضل موسيقى ومعنى .

لكنني أسألك بوصفك شاعراً معاصراً هل تجد في :
مستفعلن فعلن متَـفاعِـلُـنْ فَـعِـلُـنْ نشازاً لا تقبله الأذن ؟
لا تنس فإن النشاز هو التنافر الصوتي الكامل بينما تغير النغمة لا يعني سوى
الجنوح بالنغم الى إيقاع مختلف قليلاً ودعني أتوسع في هذه النقطة فقد شاعت
في سبعينيات القرن الماضي تفعيلة المتدارك وجمعها الشعراء مع الخبب في
القصيدة الواحدة ثم توسعوا في ذلك فصار الشعراء لا يتحرجون من استخدام فعلن وفاعلن وفعولن
في القصيدة ذاتها وفي السطر ذاته .
أعرف ان العروضيين القدامى يعتبرون هذا خروجاً ولكنني أسألك
وأسأل الأخوة الشعراء , هل في هذا الخروج ابتعاد عن موسيقى البسيط
أم ان هذا الخروج النغمي تنويع صغير على موسيقى البحر المعروفة ؟
والآن ما رأيك ب : متَـفاعـلن فـعـلن متفاعلن فعلن مقارنة بالبسيط المعروف
مستفعلن فعلن مستفعلن فعلن ؟
هل هذا بحر جديد أم مجرد تلوين للبسيط كما يعرفه الشعراء ؟
أحب أن أسمع منك ومن جميع القراء .
دمت في أحسن حال يا استاذ وليد

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية مجددة عزيزي جمال أعدتني إلى ما يقارب ربع قرن عندما كنت أدرس طلابي مادة من مقررات الأدب العربي للسنة الأولى فكنت أقول لمن يستصعب العروض ما تستسيغه أذنك ويطمئن إليه قلبك فاعتمده ، العروض يا صديقي علم صار له ضوابط واضحة ، قبل أن يكون موهبة وعندما كانت تلك القضايا تغويني حاولت أن أغير في كثير من تلك الضوابط وشخصياً أرى أن ذلك حق ، ولكن لا بد من مسوغ له ومبرر في وجوده .
أما قضية الشعراء في السبعينيات ودمج البحور فإنه لا يُشرعن صوابية من ذهبوا إليه أنا برأيي المتواضع أعده خللاً لا مبرر له ، وقد بحثت هذا في أكثر من مقال في شعر نزار ودرويش والسياب والملائكة وغيرهم ، ولو أردت الاستفاضة في هذا الحديث سيطول ، وبعيداً عن موضوعة الحداثة أرى أن الشاعر لا يفكر في الوزن عندما يكتب فالموجه الأول للشاعر في اختيار البحر والموسيقى غالباً ما يأتي من بيت الاستهلال وعلى أية حال هي مجرد وجهات نظر الاتفسد للود قضية وأود إخبارك بأنني على وشك الانتهاء من سباعياتك ومن المصادفة أني أقرأ تناصيات نص د. نوري الوائلي مع المتنبي وهو على البسيط أيضاً ودمت على أحسن حال وكل عام وأنتم بخير سلفاً.

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

مخـطـوطـة ٌ
حِـبْـرُهـا الـسريُّ يَـفـضحُهـا:
كَـأنَّ
أقـلامَـهـا ريـشُ الـطـواويـس ِ
----------
سباعيات ساحرة بلغتها ومعناها ومعمق دلالتها
نهارك ورد وقدّاح
احترامي واعتزازي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة الرهيفة ذكرى لعيبي
ودّاً ودّا
شكراً من القلب سيدي الشاعرة على كل حرف في تعليقك .
أسعدني رضاك عن سباعياتي .
دمت في أحسن حال وطابت أيامك أيتها الشاعرة .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

وهـكـذا

دَيْـدَنُ الـنـاعـورِ أمْـسِ غَــداً

إذ يَـجْـمـعُ الـنِـيـرُ

أعـنـاقَ الـجـوامـيـسِ



ولا غـضـاضـةَ في مـا بَـعْــدُ

إنْ جَـنَـحَـتْ

صَـوْبَ الـمــآذنِ

أو صَـوْبَ الـنـواقـيـسِ
ـــــــــ
لغة جمال مصطفى الشعرية تتعاطى المجهول وتبتهج به حروفها كالمدمن على المخدر ،،،
والمجهول أو الغامض في هذه القصيدة كما في قصائده الأخريات هو غموض يغذّي العقل ويُبهج فجمال حين يكتب بيتاً أو شطراً لا يمكنك التنبؤ بالسياق الذي يأتي بعده أو الفكرة التي قد يتوقعها القارىء فهو يحفر في اللغة وينقب فيها وما في التأريخ من رموز فيزيدها دلالات عميقة جديدة حتى لا تحتاج إلى ناقد متعجل يستبطن معانيها لأن النقد أحياناً يؤذي جسد القصيدة باستخدامه شفرة التحليل أو التفكيك غير مُراعٍ أن النص هنا متحرك وأرضيته قلقة،
ومع ذلك، فلنلاحظ مثلاً العلاقة بين مفردة النير ـ العبودية، والجواميس ـ البهيمية وربطهما بالمقدس ( المآذن والنواقيس ) وقس على ذلك بقية الصور والرموز عبر موسيقية طافحة ،،،
محبتي ،،،
أما إضافة صفة ( حرة ) إلى العنوان فلا يؤثر أبداً

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

سامي العامري الشاعر والصديق
ودّاً ودّا

شكراً على تعليقك يا صديقي المعتق كخمرة بابلية .
أود ان اوضح شيئاً للقارىء في ما يخص سباعية إدريس وكان العنوان الأصلي : إيزيريس , أخنوخ , إدريس
وهي شخصية واحدة مع بعض الإختلافات وفي سِفر التكوين ورد سطر واحد فقط عن أخنوخ والغريب ان سفر
التكوين يقول ان أخنوخ لم يمت بل ذهب مع الرب , ولكن كيف ذهب مع الرب ؟ التوراة لا تجيب على ذلك .
ولكنني قرأت سـفر اينوك بالإنجليزية فوجدت انه أحد الأسفار التي أخفاها الفاتيكان ولم يعترف بها على
ما فيه من أسرار وربما لأن فيه أسراراً أبعده عن أسفار العهد القديم ولم يعترف به بل سمّاه ( كتاب هرطقة )
يتحدث ادريس عن لقائه بالأرباب ويتحدث أيضاً عن الملائكة الساقطة بتفاصيل غريبة عجيبة .
لك أن ترى في السباعيات يا صديقي انطباعاتي عمّا قرأته من اسرائليات في الكتب الإسلامية وكذلك انطباعاتي
عمّا قرأته في أسفار التوراة والإرث الديني اليهودي لكنّ التركيز في هذه السباعيات كان شعرياً بالدرجة الأولى
وما هو غير شعري فهو هامشي فأنا في النهاية أكتب قصيدة وليس نقداً منهجياً للكتب الدينية .
دمت في أحسن حال سامي العزيز

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

شـمْـطـاءُ لـكـنَّـهـا بِـكْـرٌ

وطـلْـسَـمُـهـا

سـاقٍ يُـمـالِـىءُ

أكـوابَ الـكـوابـيـس

مخـطـوطـة ٌ

حِـبْـرُهـا الـسريُّ يَـفـضحُهـا:

كَـأنَّ

أقـلامَـهـا ريـشُ الـطـواويـس ِ
**

إنّ إضافة العضلات واللحم و الدم و الأعصاب
الى الهيكل العظمي للقصيدة هو المنجز الفريد للشعر
والشاعر..

فالتجربة الشعرية (الجمالية) عند الشاعر جمال مصطفى
هي تجربة تأملية قبل كل شيء في محورها البلاغي كان أم الفكري...

لذلك هي لا تقتصر فقط على الكم المعرفي لإرجاع ما ينتجه من شعر اليه ..
بل هو يتبع خطا تصاعديا من خريطة وصوله التعبيرية
المشحونة بشعرية خالصة.

اللغة خاضعة لقدر القصيدة وهذا هو الإستحضار الممتع
الذي يناله القارىء من جمال الشاعر.

دمت متألقا مبدعا أخي الشاعر الحبيب جمال
وكل عام وانت بالف عافية

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر العازف على عود به اكثر من ستة اوتار جمال مصطفى
في هذه المجموعة الشعرية والمجموعات التي سبقتها استطيع ان اطلق
على هذا المنحى الشعري: التعبير عن المألوف بما هو غير مألوف.
وهذا اسلوب يمتاز به شاعرنا ايما امتياز ولا اتذكر اني قرأت منحى
مماثلا عند الشعراء الاخرين.
أستطيع التعبير عن وجهة نظري هذه بالاقتباس من القصيدة ذاتها لاسقطها
في معناها الذي اريده لا معناها الاصلي

مخـطـوطـة ٌ
حِـبْـرُهـا الـسريُّ يَـفـضحُهـا:
كَـأنَّ
أقـلامَـهـا ريـشُ الـطـواويـس

فالمعنى الذي يريده الشاعر مكتوب بحبر سري وعلينا ان نجد القلم الذي كتبت به
كي نفهم مغزاها. أما تفسيرنا هذا فيتركه لنا الشاعر وكأنه يقول فسروا بالطريقة التي تعجبكم
ولا يضير ذلك النص.

ولا غـضـاضـةَ في مـا بَـعْــدُ
إنْ جَـنَـحَـتْ
صَـوْبَ الـمــآذنِ
أو صَـوْبَ الـنـواقـيـسِ

أنا استخدمت هذه الامثلة بعيدا عن معناها الاصلي لا دلل على وجهة نظري التي ذكرتها.
وبأية حال فهذا تجديد باذخ في الشعر العمودي قد يتفرد به شاعرنا اذا الزم به نفسه.
محبتي

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الخصيبي عادل الحنظل
ودّاً ودّا

شكراً من القلب يا استاذ عادل على تعليقك الجميل .
قصيدة التفعيلة في تحولها بعد الرواد وعند جيل الستينيات تحديداً
كانت قد خرجت الى تعدد المعنى وتعدد التآويل وقصائدي العمودية
هي في الحقيقة تستفيد من مناخات قصيدة التفعيلة التي نضجت بعد ستينيات
القرن الماضي .
الشعر العمودي قادر أيضاً أن يلعب ذات اللعبة الشعرية التي تمارسها قصيدة التفعيلة
وهذا بالضبط ما أحاول تجسيده في محاولاتي داخل القصيدة العمودية .
دمت في صحة وقصائد يا استاذ عادل .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الشاعر جمال مصطفى...
محبتي و اعتزازي...

وهـكـذا

دَيْـدَنُ الـنـاعـورِ أمْـسِ غَــداً

إذ يَـجْـمـعُ الـنِـيـرُ

أعـنـاقَ الـجـوامـيـسِ



ولا غـضـاضـةَ في مـا بَـعْــدُ

إنْ جَـنَـحَـتْ

صَـوْبَ الـمــآذنِ

أو صَـوْبَ الـنـواقـيـسِ
أخي أبا نديم قرأت في هذا
المقطع شيئا من اغنية ميس حرب
و هي تقول...
أنا مش كافر بس الجوع كافر..
المرض كافر...الذل كافر...الخ.
هكذا هو الأخ جمال مصطفى و اقول
عن نفسي يمنحنا اكثر من زاوية للنظر
ليفسح لنا المجال في حرية القراءة
و انا على يقين ان ذلك يسعده بل و يحقق
الغرض الذي ينشده.
دمت بخير و عيد فطر سعيد
عليك و العائلة أخي أبا نديم.

حسين يوسف الزويد
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المطبوع حسين يوسف الزويد
ودّاً ودّا

شكراً من القلب يا أبا كهلان على تعليقك الدافىء .
للقارىء يا أبا كهلان أن يقلّب القصيدة كما يريد
فليس هناك معنى في قلب الشاعر يجب على القارىء أن يتمسك به ويعرفه.
المعنى درجات وزوايا وطبقات والقارىء هو الفيصل وقد يكون القارىء
عارفاً بالقصيدة وما وراءها .
دمت في أحسن حال يا ابا كهلان

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي القدير جمال مصطفى،

أراك على ناقة مُسيَّرة، فإذا حطت على أرض الإبداع، ضربت الأرض فأخرجت ما في بطنها من قثائها وفومها وبهائها ولم تتمنع عنك، أتتك طوعا فأنت القوي الأمين.

تكتب بلغة كأنها ليست اللغة التي نعرف. أظن ذلك من دم الرحالة كما عرفنا في أثر الأدب، من يجوبون الأمصار ولا يحطون العقال، وإن انتهت سُنَّتهم وذهب زمانهم، ظل فينا من اصيبوا بمثل دائهم (و ما أجَلَّه من داء)، أو تحملوا أمانة الترحال (و ما أعظمها من أمانة) فلم يرتاحوا إلى أفق إبداع إلا وتعدو إلى ما بعده ولا إلى حال كمال إلا وهالهم النقص فيه و ما به نقصُ. فإن كان السحر قد غطرس الأرباب قبلهم، فسحر الكلمات لديهم أورثهم الشك و عدم الرضى فيبقى كذلك حالهم يحملون المعنى إلى أرض لم يطأها من قبل ...

الـسحـرُ قـد
غَـطْـرَسَ الأربـابَ غـطْـرسـةً
حـديـدَهـمْ وحـدَهُ
لَـمْ يَعـتـرِ الـصـدأُ

أستاذي جمال لا تضع عصا الترحال، ما أجملها من رحلة خالدة ...
دمت مبدعنا الرائع الأجمل ...

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر ياسين الخراساني
ودّاً ودّا

شكراً من القلب على تعليقك المترع بالود .
لقد غمرتني يا أخي الحبيب بأكثر مما أستحق , ما أكرمك أيها الشاعر المبدع .
يسعدني أن تنال محاولاتي قبولاً عند شعراء زملاء ,
هذا يعني ان هناك ما هو مشترك بيننا .
انتظر جديدك أخي ياسين أيها الشاعر .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب الشاعر زياد كامل السامرائي
ودّاً ودّا

شكراً من القلب على تعليقك بكل ما فيه من إضاءة أخي زياد .
أحاول أن تكون القصيدة مناسبة للخروج من الطمأنينة والعادة الى التساؤل والحيرة .
دمت في أحسن حال أيها المبدع .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

السرُّ في الشعرِ لا بالسحرِ يختبئُ
اذا تماهت به الالوانُ لا الصدأُ

[ السحرُ قد غطرسَ الاربابَ ] من سفهٍ
والشعرُ من منبعِ الوجدانِ يبتدئُ

الشعرُ [ للناس أمّا السحرُ فهو لِمَنْ ]
يمضي ومن لعنة الشيطان يجتزئُ

يا شاعري انما بلقيسُ مالكةٌ
والشاعرُ الحرُ إلهامًا له النبأُ

خالص ودّي عاطر باطيب التحايا لك شاعري المبدع جمال مصطفى

دمت في الق

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المطبوع الحاج عطا الحاج يوسف منصور
ودّاً ودّا

لك في كل تعليق شعر وقوافٍ
شكراً على تعليقك الشعري او المرصع بالشعر دائماً يا أبا يوسف .
رمضان كريم وكل عيد وأنت في أحسن حال .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والناقد الجميل والمتألق دوما / جمال مصطفى ...سباعيات ( مقدسة ) محلقة بالذائقة وفيها من الإنزياحات والصور المدهشة
وفيها نَفَسُك الخاص بك كما هو في نصوصك التي قرأتها وفتشت عنها إلى الآن..
لا أحب الوقوف أمام مقطوعة من النص فكلها حديقة متماسكة وممتعة تنقلنا من زهرة إلى أخرى .

دمت بخير شاعرا وناقدا بديعا ومجددا .. وخواتيم مباركة ..
وعيدكم مبارك مقدما .

نجيب القرن
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر اليماني نجيب القرن
ودّاً ودّا

شكراً من القلب أخي الحبيب نجيب على كل حرف وكل كلمة في تعليقك .
كل رمضان وكل عيد وأنت بألف خير .
دمت في أحسن حال أيها الشاعر المبدع .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الجديد جمال مصطفى
سلاماً واعتزازاً
أعجبتني سباعياتك الشعريّة تأسيساً وبناءً.ولو زدتَها قصيدة أخرى كالأولى ،لكانت سمفونيّة تتركّب موسيقيّاً من سبع حركات أي سبع قصائد.كلّ قصيدة تتركّب من سبعة أبيات وسبع قوافٍ ماخلا الحركة الأخيرة التي تركّبت من سبعة أسطر نثريّة.يربط حركاتها جمعاء رقم(7) الموحي لي عمقه باتساع السموات والأرضين،وبالمقدّس الدينيّ تاريخيّاً.إنه خيط نسيجها المحكم الذي شدّ أجزاءها في وحدة عضويّة متلاحمة.سرّني صوتك الشعريّ المتميِّز الذي جمع بين الاصالة والمعاصرة،وقلّما يجد المرء في زماننا شعراً متميّزاً.ليس صدىً لماضٍ تراثيّ أو حاضر غربيّ.أشهد أنّك قد رضتَ بأصالتك القافية الجموح والإيقاع الخارجيّ والداخليّ،وعصرتَ بمعاصرتك ألباب المعاني فتحلّبتْ بين يديك تلميحاً وإيحاءً ذوَيْ دلالات عميقة جميلة.وعلى الرغم من الإعجاب وقفت متسائلاً عن سبب تحوّلك من وزن(البسيط) إلى وزن(الوافر) في قصيدتك الخامسة(صيارفة)ثمّ من الوزن الى اللاوزن في الاخيرة(ياهود).قد يضطرّ الشاعر المسرحي إلى ذلك التحوّل كما فعل شوقي لضيق الوزن بتغيّرات الحوار ،وهو تحوّل موسيقيّ يصدم أذن المتلقي بالإيقاع المختلف.ووقفت متسائلاً كذلك عن سبب تحوّلك في البحر البسيط من (مستفعلن)إلى(متفاعلن)في قولك(لأَراه قد)تحديداً ،في عجز البيت الثاني من قصيدتك الثانية(الخضر).هذا واسلم لمحب صوتك الشعري الجديد:عبدالاله.

عبدالإله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي الشاعر الشاعر عبد الإله الياسري
ودّاً ودّا

شكراً من القلب استاذي العزيز على كل حرف وكل كلمة في تعليقك الكريم الكريم .
هذه السباعيات كتبتها على تباعد وحين رغبت في نشر سباعيات اخترتُ هذه السباعيات
التي تعالج موضوعاً كبيراً واحداً أو هي تفاصيل ذلك الموضوع الكبير ولهذا جاءت
مختلفة الأوزان ولم يخطر ببالي الإستفادة من رقم سبعة وفي الحقيقة عندي سباعيات
أخرى تعالج الموضوع ذاته .
التجريب يجعلني أحياناً أسلك دروباً مسدودة ولكنه في الغالب يفتح أمامي مسالك لم
تخطر لي على بال .
في تعليق الشاعر الأستاذ وليد العرفي إشارة الى خروجي العروضي الذي تشير اليه
أنت أيضاً وسأغير هذا البيت معنىً ومبنى لأن ماء الشعر فيه قليل مقارنة بالأبيات الأخرى
من جميع النواحي .

هذه السباعية تعالج نفس الموضوع من زاوية أخرى وكنت في البداية
قد فكرت في جعلها السباعية الأولى كتسلسل تاريخي ولكنني عدلت عن ذلك لأنني كنت قد
نشرتها سابقاً :

الـشاعـرُ الـسومَـريُّ مُـنـشــرِحُ
فالـبَـحْـرُ هـذا الـصـباحَ مُـنْـسَـرِحُ

وبغتةً شُـوهِــدَ الإلهُ عـلى
أهــوارِنـا , والإلــهُ يَـجْـتَــرِحُ

هـنـاكَ وسْـطَ الـمـيـاهِ مَـعْــبَـدُهُ :
كُـهّـانُـهُ , والنساءُ , والـبَـلَـحُ

يقـولُ :عـنّي يُـقـالُ : جَـلَّ وأنْ
يَـحـجـبَـني عـن عـبـاديَ الـشـبَـحُ

ومـا وراءَ الـمـيـاهِ عـاصـمـتي
لي قـوسُهـا في السمـاءِ والقُـزَحُ

مِـن يَـومِـهـا سُـومَـرٌ وجَـنّـتُـهـا
جحـيـمُـهـا , بالـسـواد تَـتّـشِـحُ

اُنـاسُـها الـراكعــون كَـم رزَحـوا
اُنـاسها الكافـرون كـم نزحوا

0

دمت في أحسن حال استاذي العزيز الشاعر الأصيل عبد الإله الياسري

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر والناقد الأستاذ جمال
أزكى التحيات
في قصيدتك هذه كما في كل أشعارك يتجاوز حبرك المتفدق الورقَ عابًرا إلى القلوب والعقول...القلوب أولًا لأنها محل التلقى الوجداني، ثم العقول لأنها محل إعمال الفكر.
ليس من السهل اختزال قصيدتك ببانوراميتها وإحالاتها اللغوية والتاريخية والأسطورية وصورها الشعرية والبيانية وارتيادها لشكل شعري غير تقليدي، وغير ذلك من الملامح التي ندرك بعضها ونغفل عن الكثير منها.

أكتفي بالقول إنني بحاجة لأن أزورها ثانية وثالثة وأقف وأتمعن.
كل عام وأنتم بخير

نزار سرطاوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الأديب الشاعر والمترجم نزار سرطاوي
ودّاً ودّا

شكراً من القلب يا استاذ نزار على كل حرف في تعليقك المكثّف المكتنز .
يسعدني أن تنال قصائدي رضاك , هذه شهادة اعتز بها اعتزازاً كبيرا .
دمت في أحسن حال وكل عيد وأنت بخير ونشاط إبداعي .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الحبيب جمال مصطفى

يسحرني دائما نظمك، وتأسرني مواضيع قصائدك..

سباعية "ياهود" أحببت حقيقتها، وجمال حبكتها

دمت بخير وعافية أيها الشاعر المتألق

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

عامر السامرائي المترجم الجاد
ودّاً ودّا

شكراً من القلب أخي الحبيب عامر على تعليقك الدافىء .
تسعدني متابعتك .
دمت في أحسن حال وكل عيد وأنت بخير ونشاط إبداعي مستمر .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الأديب الشاعر والمترجم نزار سرطاوي
ودّاً ودّا

شكراً من القلب يا استاذ نزار على كل حرف في تعليقك المكثّف المكتنز .
يسعدني أن تنال قصائدي رضاك , هذه شهادة اعتز بها اعتزازاً كبيرا .
دمت في أحسن حال وكل عيد وأنت بخير ونشاط إبداعي .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

هذه يمكن أن اسميها الجميل المصطفى من الشعر الرائع لجمال مصطفى
من حقنا أن نقول ونعترف أن القصيدة بهذا الشكل المميز العميق لا يجيده إلا جمال مصطفى وحده فهو واضع شعر ذي خصوصية لذلك سميته الشعر المصطفوي
تحيتي لك أيها الحبيب جمال
و..
ودا ودا
أخوك قصي

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

قصي الشيخ عسكر المبدع سرداً وشعرا
ودّاً ودّا

شكراً من القلب أخي الحبيب قصي على كل كلمة في تعليقك .
أسعدني رضاك عن قصائدي .
دمت في أحسن حال وكل عيد وأنت بخير .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
لاشك ثقافتك العامة بما فيها الشعرية , تجعلك تقتحم موضوعات صعبة ومعقدة وخاصة في الاديان والاساطير القديمة , و بطرح افكار من خلال هذه السباعيات تدعو الى التأمل والتفكير , ربما تخالف المنطوق القديم بما جاء في سفر التكوين . والاديان القديمة . ليس عليها اتفاق عام , وانما تتحمل مختلف الاراء المختلفة والمتنوعة . مثلاً على سبيل المثال . الخضر . هل هو نبي أم لا ؟ . هل هو ميت أم حي . رغم انه يعتبر مرجع الاديان القديمة , او ابو الاديان القديم لان هذه الاديان انبثقت منعلمه وحكمته وبصيرته وتصواته الواسعة . لذلك ادخلتنا في هذه السباعيات في الخوض والغوص فيها وفق تصوراتك الخاصة , ونظرتك الفكرية الى رموزها . لذلك في هذه السباعيات اعطيت لكل رمز بما يحمل من رؤية ومعالم خاصة به , عرف من خلالها او حسب مرجعيته المعروفة : ويمكن اختصارها
ادريس : القرطاس
الخضر : الرؤية والحكمة والبصيرة والاسرار
يونس : وقصة الحوت وتداعياته
سليمان : السحر
الصيارفة : منطق سفر التكوين بما جاء في التورارة . وفيه مسحة من التلاعب في تغليب الرجيم على الرحيم . وهي النظرة السائدة في تحكم بني اسرائيل في العالم , ومازالوا في دور الصيارفة لم يتغيروا
صَـيـارِفَـةٌ

مِـن العـهْــدِ الـقـديـمِ

لِـتَـمْـويـلِ الـجـحـيـمِ

مِـن الجحـيـمِ



وتَـذهـيـب ِ الـكـتـابِ

بـمـاءِ نـارٍ

وتَـغـلـيـبِ الـرجـيـمِ

عـلـى الـرحـيـم ِ
ياهو : هذا المتلبس بين عبري وعربي . لكنه ينحاز الى الاول بالتسلط , بأن كل الامور يدخل في زاغورها ويربح . لاشك هذه السباعيات تملك روعة التناول والطرح في رؤية الاشياء بشكل متفتح وليس في حالة الجمود كما وضعت في قوالبها القديمة , لابد ان تدخل في مختبر التشريح بالعقل الواعي ,وهذه الذائقة في حشر الشعر بهذه المجالات ربما بعضها صعب التناول , يعطيك نفساً في تناول في سباعيات شعرية رموز اخرى من الاساطير والديانات القديمة . بالطرح والرؤيا
تحياتي وعيد سعيد بالصحة والعافية وراحة البال

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الأديب والمترجم الجاد جمعة عبد الله
ودّاً ودّا

شكراً من القلب أخي الحبيب جمعة على هذا التفصيل النقدي البديع .
نعم أنها شخصيات دينية أكثر منها شخصيات تاريخية ولهذا نراها
مسربلة بالغموض وهذا الغموض يجعل تناولها في الشعر يبدو
كمحاولة لفك السحر بالسحر .
دمت في أحسن حال أخي الحبيب جمعة .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

المجدد الشاعر والناقد الألق جمال مصطفى

محبتي


ككاهن يبحث عن هداية بدليل الندى.. فتاتي صلواته حفرا في
الروح.. وتطلعا نحو سباحة العاشق بغمام هذيان الوصول المرتبط
بخيوط النسغ العلي.. معتمدًا تفتح الاسرار البهيّة نهبًا لنزهة المتأمل
بعذوبة الذهول..

القصيدة تجمع من المصبات روافدًا لصحائف الرؤى..

دمت بصحة وابداع

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المخملي طارق الحلفي
ودّاً ودّا

شكراً من القلب أخي طارق على تعليقك الشعري والشاعري .
كما ترى يا صديقي انها محاولات وتجريب وتساؤلات
كي لا تتكلّس الروح .
دمت في أحسن حال وكل عيد وأنت بخير

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الشاعر الاستاذ جمال مصطفى.
سلاماً آخر.
أحييك مسروراً بسباعيّتك الحائيّة الغرّاء التي كتبتها لي ردّاً على تعليقي،وليتك تجمع شملها مع أخواتها الغرّ؛كما انّي أشكرك إذ أعلمتني انّ الاستاذ (وليد العرفي) قد سبقني إلى الإشارة العروضيّة،فأثار ذلك السبق فيّ الشوق إلى ان أذهب الى ماأشار إليه واقفاً عند السجال الموسيقيّ الذي دار بينكما وقوف نشوان بموهبتين: موهبة طامح في تحريك الساكن الشعريّ في القصيدة العربيّة؛وموهبة استاذ خبير بأوزان الشعر نظراً وعملاً.
أمّا سؤالك الشعراء والقرّاء:(أَفي الخروج ،من مستفعلن الى متفاعلن،ابتعاد عن موسيقى البسيط أم تنويع نغميّ؟)؛فأجيب:نعم.انّه ابتعاد عن موسيقاه لا تنويع نغميّ،حيث لم يرد عن العرب بيت واحد على هذا الشكل،والمسألة صوتيّة سمعيّة ،ولهذا لم يستسغ سمعي صوت متفاعلن حين قرأت الشطر غير مجزّأ إلى تفعيلات.إنّما التنويع النغميّ يكون بالخروج من مفاعيلن الى مفاعلتن في وزن الهزج .وكثيراً مايختلط وزنه بمجزوء الوافر قديماً وحديثاً.؛وبالخروج من متفاعلن الى مستفعلن كذلك في وزن الكامل كما أشرت انت لذلك.وهذا لايعني ان باب الموسيقى الشعريّة يجب ان يبقى مغلقاً في وجه الإبداع،ولكن لا حداثة دون استكناه القديم على وجهه الصحيح.سلمت ودمت وكل عام وانت اوفر عطاء وأبهى ابداعاً مع كلّ الاعتزاز.

عبدالاله الياسريّ
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي العزيز الشاعر الشاعر عبد الإله الياسري
ودّاً ودّا

شكراً من القلب على تعليقاتك الثرية دائماً استاذي العزيز .
دمت في أحسن حال وكل عيد وأنت بألف خير .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

تعرفت على الصديق الشاعر جمال مصطفى منذ ان كنا بمطلع الشباب او شبابنا حدثت عدة تحولات بمسيرته الشعرية فقد كان من المتحمسين لقصيدة النثر ثم التفعيلة واصدر فيهما اكثر من ديوان شعري ولكن في السنوات الاخيرة تحول الى كتابة القصيدة العمودية بطريقة لا تقل حماسة عن حماسته السابقة لقصيدة التفعيلة والنثر من ناحية الشكل من حق الشاعر اختيار الشكل الشعري الذي يلائمه ويعبر عن نظرته الشعرية للعالم والحياة . اتذكر انه نتيجة لاستغراقه بالشعر وولعه باجتراح الجديد يرتكب بعض الهفوات التي تتجاوز احيانا الهنات ، ينتبه اليها بعد مراجعتها لاحقا او ينبههه عليها الشاعر حميد العقابي . لذا لا استغرب من اي خطأ يرتكبه لاستغراقه بالشعر اكثر من استغراقه بالشكليات رغم انها لا تقل اهمية عن سواها .
ولو جرب السفر الى هذه الاسماء والرموز التي وردت بقصيدته "السباعيات" بقصيدة تفعيلة لربما منحته مساحة اكبر ورؤية اوسع بسفره الابداعي و الشعري .
تحيات للصديق الشاعر جمال مصطفى

قيس العذاري
This comment was minimized by the moderator on the site

قيس العذاري القاص المبدع والصديق العريق
ودّاً ودّا

شكراً من القلب على كل كلمة في تعليقك يا قيس .
بالنسبة لي كنت وما أزال منخرطاً في تجريبٍ لا يهدأ , أمّا
الهفوات التي تتجاوز الهنات فجلّ من لا يسهو والكمال لله وحده .
في ما يخص النثر والتفعيلة والعمودي أود أن أوضح شيئاً فالقارىء غير
المتخصص ربما لا يعرف بعض التفاصيل فبالنسبة لجيلي كان النشر الورقي
في المجلات يُحتّم على الشاعر الشاب أن يحذو حذو السائد في الساحة الشعرية
في نهاية السبعينيات وكان السائد هو قصيدة التفعيلة يكتبها غالبية الشعراء في ذلك الوقت
وبوصفي شاباً مبتدئاً كتبت التفعيلة طمعاً في النشر فلم يكن الشعر العمودي مقبولاً ثم بعد عقد
أو أكثر قليلاً ظهرت موجة قصيدة النثر الكبيرة في الثمانينيات وهي غير الموجة الأولى التي ظهرت
في بيروت وانخرط بها الماغوط وانسي الحاج وشوقي ابي شقرا وغيرهم , الموجة الثانية كانت كاسحة
وشاملة وقد انخرط في تيارها الأغلبية الطاغية من الأجيال الجديدة لا بل انتشرت العدوى حتى الى الأجيال
الأكبر فصارت كتابة الشعر نثراً محيطاً وليس بحراً فقط وكان محسوبك يحاول كالآخرين فكتبت قصيدة النثر كغيري
من الشباب ولكنني في العقد الأخير وجدت في القصيدة العمودية ضالتي فلم اتردد في التجريب فيها أيضاً ولكن هذا لا يعني
انني سجينها الى الأبد وبالمناسبة عندي قصيدة رجعت فيها الى شعر التفعيلة سأنشرها بالمثقف في الأسابيع القادمة , أقول هذا
كي لا يظن البعض انني منحاز لشكل بعينه دون سواه , كل ما هنالك أن لكلّ شكل مداه وأجواءه وعلى الشاعر استثمار طاقات الشكل
إذا شعر بانجذاب الى شكل بعينه في وقت بعينه ونحن في حقبة صارت الأشكال الشعرية فيها تتعايش جنباً الى جنب وهي ظاهرة صحية .

دمت في أحسن حال يا قيس العزيز .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز المُبدع.

جمال. مصطفى.

شاعِرٌ كرّسَ طاقته الروحيّة لتطويرِ و تحديث. القصيدة

العموديّة والطيران بها و معها الى اٰفاقٍ لم يطأها خيالُ

الأوائلُ لكنه لم يقتلعْ جذوره من تخوم أقاليمهم .

هَـداهـدٌ عـنـدَهُـمْ
في كـلِّ حـاضـرةٍ
إنَّ الـهـداهـدَ (يَـهْـويـّـونَ)
مُـذ نَـشـأوا

كانت. حركة. المحتجّين. ( الپروتستانت) الجرمانيّة في

بدايتها. ثورة فلاحيّة. ضد الإقطاع. متمثلاً بوكلاء البابا

والملوك. والأمراء. و لما حان قطافها. فجأةً. تغيّر الشعار

والهدف. والبوصلة. و صارَ الشعْار الجديد.

(الخلاص. لقتلة الربّ. بعد ان صاروا أبناء الرب )

بعدها. طارت. هداهدهم. دُونَ خوفٍ من الصيّاد .


وتَـذهـيـب ِ الـكـتـابِ
بـمـاءِ نـارٍ
وتَـغـلـيـبِ الـرجـيـمِ
عـلـى الـرحـيـم ِ

خلاصةٌ. بليغةٌ. لِما. قد كان .


أمّـا أنـتـمْ فـانتـظــروا
حـتى يُـبْـعَــثَ خـامـسُــكُــمْ


كان إعجازُ خامسهم في. تلخيص. تجارب و معارف

السابقين. جميعاً في نصٍّ. فاض بلاغةً فجّرت روح

الصحراء و خلق أمّةً. من الهامش. و حضوراً من

قلبِ. العدم .

خالص الود.

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المغرد مصطفى علي
ودّاً ودّا

شكراً من القلب يا أبا الجيداء على كل حرف في تعليقك .
في الرموز المقدسة وشبه المقدسة هناك شعرية نائمة يمكن الإحتكاك بها شعرياً
وإيقاظها لا لنبذها فلا أحد يستطيع محو رمز تجذّر ولا جدوى من ذلك أصلاً ولكن بالمقابل
على الشاعر ان لا يتهيّب من تخيّل المقدس بشكل مختلف عن العادة فلا إبداع
في التضرع الى الرمز طمعاً وخوفاً , الإبداع في ان تحب المقدس تصوفاً لا عادةً وخشيةً
وتسليماً والإبداع أيضاً هو أن تجابه المقدس بعتابك الحار أو بخروجك عن
القبول على مضض فليس في القبول على مضض محبة بل خوف واستخذاء والخوف
ظاهرة سلبية تدميرية وهي أبعد ما تكون عن الإيمان العميق ناهيك عن الإبداع وشروطه .
قرأت كما قرأ غيري كتاب العهد القديم أو التوراة فوجدت فيها سرقات وسطواً على
أساطير العراق القديمة ثم تحويرها وهي في الحقيقة ليست أساطير ما بين
النهرين بل هي تاريخ حقيقي موغل في القِدَم تحوّل وتحوّر بمرور الوقت فصار
أساطير .
انها مادة يستقي منها الفنان والشاعر وما محاولاتي هنا إلا حق طبيعي
في الإستفادة من التاريخ وتأويله شعرياً كما أظن وأعتقد ولا أجزم .
دمت في أحسن حال يا ابا الجيداء وكل عيد وأنت بخير وعافية .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

سـباعـيّات: حُـرّةٌ..انهمرت كقطرات المطر لتشكل بركة من جمال الشعر
تحية تليق أستاذ جمال . رمضان كريم وعيدك مبارك
ودمت في رعاية الله وحفظه.

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الشاعر تواتيت نصر الدين
ودّاً ودّا

شكراً من القلب أخي الحبيب الأستاذ تواتيت على تعليقك الدافىء الكريم .
ودمت في أحسن حال
كل عيد وأنت بألف خير .

لا أدري إذا كنت تعرف أخبار الشاعر قدور رحماني
قلتُ أسألك فهو مثلك ابن الجزائر الحبيبة , لعل عندك ما يطمئننا عليه
فقد انقطع بعد الحادث الذي تعرضت له سيارته ولم نسمع عنه شيئا
منذ ذلك الوقت , أرجو ان يكون بخير .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الفاضل جمال مصطفى مساؤك سعيد
لقد لاحظت مثلكم غياب الدكتور والشاعر قدور رحماني
عن المثقف منذ أيام خلت لكن للأسف لم أسمع عن خبر
الحادث الذي تعرضت له سيارته إلاّ من خلالكم .
ما نتمناه أن يكون بخير وفي صحة جيدة

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

يا جمالأً شعـــــــرُهُ شعِّ جمالأ
قد جعلتَ الحرْفَ يختالُ دلالا

لغةٌ مُحكمـــةٌ ضمّنتـــــــــها
صورا مُدهشةَ تُذكــي الخيالا

بُورِكَ الشعرُ الذي تنظمـــــهُ
أنتّ جدّدتَ فأصبحتَ مثالا

تِهْ بزهْوٍ وافتخرْ يا صاحبي
فلكَ الحقُّ لتختـــالَ اختيــالا


مع خالص الود للشاعر المجدد المتميّز جمال مصطفى

ا

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

جميل حسين الساعدي شاعر العذوبة والوجدان
ودّاً ودّا

شكراً من القلب أخي الحبيب جميل على تعليقك الشعري الجميل .
سأحتفظ بهذه الأبيات الجميلة في القلب والأدراج والذاكرة .
دمت في أحسن حال وطابت أيامك أخي جميل
وكل عيد وأنت بألف خير .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز جمال بإمكانك إرسال إيميلك لأرسل لكم ما كتبت

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير الأستاذ وليد العرفي
ودّاً ودّا

شكراً من القلب على مساهماتك النقدية يا استاذ وليد .
هذا هو إيميلي :
jamalmustafa23@hotmail.com

عيد سعيد ودمت في أحسن حال

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الفريد المتفرد جمال مصطفى
تحية الود والاعتزاز
كنت اتأمل العنوان (سباعيات: حرة)، وبالخصوص الشطر الثاني منه، اي كلمة "حرة" لأنني دائما ما اجد في العناوين مفاتيح للكثير من خفايا والغاز القصائد، وخصوصا القصائد الملغزة الفريدة في ايجادها وخلقها علائق جديدة في اللغة كقصائد جمال مصطفى، وبينما اطالع التعليقات استوقفتني اشارة الشاعر القدير سامي العامري التي اختتم بها تعليقه المكتنز بالنظر النقدي الذي يتمتع به شاعر ضليع كالعامري الى ان كلمة "حرة" في العنوان "لا تؤثر ابدا." فازداد تأملي بهذه المفردة لأخرج بالانطباعين الآتيين ولعلني اكون مخطئا:
1- ينبه العنوان الى هذه القصائد لا تتناول موضوعاتها التي تدور حول شخوص معروفين معرفة مؤطرة بمرجعيات خاصة تناولا يقع خارج اطار هذه المعرفة التقليدية، بل خارج اي اطار وبعيدا عن اية مرجعية، وبالتالي فهو تناول شعري محض ولا يمكن ان يكون الشعر المحض الا حرا وخالصا خلوص الموسيقى.
2- يغمز العنوان للقارئ بالآتي: انني انا الشاعر اتناول موضوعاتي بهذا القدر من الحرية وخلوصية اللغة وبراءتها، فكيف بك انت ايها القارئ؟ لك اضعاف ما لي!

دمت بخير وابداع شاعرنا الفريد المتفرد جمال مصطفى..

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ عادل صالح الزبيدي صيّاد الفرائد
ودّاً ودّا

شكراً من القلب على كل حرف في تعليقك الطافح بالود يا استاذ عادل .
في الحقيقة هذه السباعيات أرسلتها الى المثقف وكان عنوانها سباعيات
ويبدو ان برنامج النشر في المثقف بحاجة الى كلمة أخرى غير كلمة سباعيات
التي تتردد كثيراً كي يتعرف عليها البرنامج فأضاف المحرر كلمة (حرة )للتمييز
وهكذا كان .
في ما يخص هذه السباعيات فقد انطلقت من رغبة في التعليق الشعري على
قصص بعض الأنبياء من زاوية مختلفة كي أمنح نفسي حرية المناورة الشعرية
وكمثال على هذه الحرية في المناورة أقول : قرأت فقرات كتبها باحث في الكتاب
المقدس يتحدث فيها عن النبي( يونس ) بقوله : كان يرى ما حوله وهو في جوف الحوت
ولا أدري كيف خطر في بالي ان يونس قد كان في غواصة لكائنات متطورة
فجاءت القصيدة بهذا الشكل وهو مثلما قلتَ في تعليقك الجميل شعر مصدره المخيلة
وليس الوثائق ولا الكتب المقدسة .
هذا ينطبق على السباعيات الأخرى أيضاً فسليمان مثلاً شخصية دينية اسطورية
وليس لها في التاريخ أي ذكر ملموس , أمّا صورته في الكتب المقدسة فيكاد يكون
(سوبرمان ) لذلك جنحت القصيدة الى ما يشبه القول بأن تلك القدرات لا طاقة لبلقيس
على مقاومتها في ذلك الوقت لأن سليمان كان يستند الى السحر وهو ( العلم الفائق )
أي علم الخاصة المحتكر فلا يعرفه أحد أما عموم الناس فيطلقون عليه تسمية (سحر )
وهذا ينطبق على الخضر أيضاً فهو شخصية ضبابية كأنه رجل مخابرات وله
سلطة حتى على النبي وقس على ذلك , ويبقى للقارىء كامل الحرية في تخيّل القصائد
فليس هناك من معنىً محدد في الشعر وانما القصيدة بؤرة تآويل تتعد وتتنوع في كل قراءة .

دمت في صحة واصطياد فرائد وكل عيد وأنت بخير وأمان يا استاذ عادل .

جمال مصطفى
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5007 المصادف: 2020-05-21 04:27:28