 نصوص أدبية

نُبُوؤةُ عِشْقِي

عبد اللطيف الصافيأنَا الْآنَ

سَجِينُ عُزْلَتِي

رَفِيقُ وَحْدَتي

أَحْتَاجُ نَجْمَةً بَيْضاءَ

تَنْزِلُ مِنْ عَلْيَائِها

لِتُنِيرَ ظُلْمَتي

تَسْقِي بِضِيَائِها

سَنَابِلَ مُهْجَتِي

وَ لَوْعَةً تَتَأَجَّجُ

بَيْنَ جَوَانِحِي

يَا نَجْمَةً تُذْكِي شَرارَ سَوَانِحِي

يَا رَفِيقَةَ حُلْمِي

هَذَا الَّليْلُ يَغْمُرُنِي

يُذْكِي صَبَابَةَ رُوحِي

فتَعَالَيْ..

أَفْرِغِي أسْرَارَ عُيُونِكَ

فِي كَفِّي

بَلْسَماً لانْتِظَارِي

وَ انْشُر ِي أَصَابِعَكِ

عَلَى كَتِفِي

جِسْراً لِنَوْبَاتِ انْكِسَارِي

واكْتُبِي بِدَمِي

سِيرةَ هَوَايَ

وَ لَمْعَةَ الْوَجَعِ الَّذِي سَارَ فِي نَبْضِي

واسْتَوَى عَلَى عَرْشِ مُنَايَ

يَا أنَايَ

كَمْ أَنَا مَشْحُونٌ بِأَنْفَاسِكِ

تَصْرُخُ فِي دُنْيَايَ

كَالرُّعُودِ

مُقَيَّدٌ بِأَجْرَاسِكِ

تَرِنُّ بالْوُعُودِ

وَقَلَقُ الْعَاشِقِ

وَطَيْفُكِ

وَبَسْمَةٌ تَفِرُّ مِنْ ثَغْرِكِ

تُخَاطِبُنِي

بِلُغَةِ الْوُرُودِ

يَا نُبُوؤةَ عِشْقِي

فُكِّي قُيُودِي

اشْفِينِي مِنْ دَاءِ الصُّدُودِ

وانْثُرِي شَذَى الْوَصْلِ الْمَوْعُودِ

وَبَرِيقَ الْخُدُودِ

بَيْنَ ظِلَالِ قَلْبَيْنَا

وَتَعَالَيْ

يَا حُباًّ يَعْلُو فَوْقَ كُلِّ الْمَعَانِي

والأَمَانِي

يَا أَسْمَى مَا فِي وُجُودِي

تَعَالَيْ نَرْسُمُ

وَطَناً بِلَا حُدُودِ

***

عبد اللطيف الصافي /كلميم-المغرب

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

إنها نبؤة قد تضيء عشقك وترسم معك وطنا بلا حدود
نص قريب من الخواطر الذاتية بلغة يطغى عليها الأمر
و النداء في تشكيل أسلوب النص . الذي نقرأ من عباراته
طموحا جارفا لتحقيق الأماني .
حقق الله أمانيك أستاذ عبد اللطيف . تحية تليق
ودمت في رعاية الله وحفظه

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا أستاذ نصر الدين على هذه الإضاءة.. وعيد فطر مبارك سعيد

عبد اللطيف الصافي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5008 المصادف: 2020-05-22 02:04:16