 نصوص أدبية

في عيد تشرينهم

يقظان الحسينيسَل ْ دَمعة َ الله

هَل نَزَلَت!!

أم تنتظر قمرا ً، يأتي

 

حنجرة ٌ

أنت ِ الآن َ يا ضفة ُ المنايا

أزَفَت ْ

تعزف ُ على أوتار ِ حُرياتِها

 

هنا لا ذنب َ للشعراء ِ

يهرعون إلى منابعِهم

1524 انتفاضةيَهتدون إلى أدلّتهم

في أودية ِ البلاد ْ

أمّا الذئاب ُ هُمْ يهيمون

لا يقرأون غدا ً في العيون ِ

يأتي

 

وبين المسافة ِ والسارية

إطلاقتان

وثالثة ٌ أعتى

الكلام ُ أطبَق َ على الكلام

ذهولا ً

ساح َ ليل ٌ من محاجره ِ

بألم ٍ أدمى

-تَوَقّف ْ يا أخي في البلاد

فتعثرت الخطى

بذاك البعيد أكثر عتوا ً

قريب ٌ من الوعد ِ

من شُرفات آذار ٍ وتشرين

أتعرف ُ أن َّ المسافة َ طاحونة ٌ

بيني وبينك َ؟

تَوَقّف ْ قليلا ً

دعه ُ يكتمل ُ شريط ُ المشاهد ِ

إذ تتوارد ُ أطراف ُ الحديث

كان لوركا قد أمهلوه ُ

فَردّد َ أشعاره ُ على مُهل ٍ

لكن فاهم فاجأه ُ الرصاص

فَرَدَّد َ النبض ُ الهُتاف ْ

***

يقظان الحسيني

 

 

 

 

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
رضاب شعري فخم وراقي في دلالاته العميقة والبليغة . بهذا التناول والطرح بالرؤية الوطنية المنحازة للوطن وضد الطغاة المجرمين والقتلة من الذئاب الوحشية والمسعورة . هكذا تدلل على موقفك الوطني الصادق والنزيه في تمجيد الشهداء الابرار لثورة تشرين العظيمة . هؤلاء الشهداء هم نجوم ورموز الوطن . فلهم كل العظمة والتمجيد في القصائد الشعرية تدلل على روح التحدي والاصرار على درب الشهداء . الاصرار على الروح الوطنية النابعة من فسائلها ورياحين عطر ازهارها الاصيلة في هويتها العراقية , ورفض وحشية الذئاب المسعورة ذيول الاجنبي . لابد ان يشرق اليوم ليبجل بعظمته هؤلاء شهداء الوطن عاجلاً أم اجلاً رغم الطغاة والفاشية وفرق الموت والدمار
سَل ْ دَمعة َ الله

هَل نَزَلَت!!

أم تنتظر قمرا ً، يأتي



حنجرة ٌ

أنت ِ الآن َ يا ضفة ُ المنايا

أزَفَت ْ

تعزف ُ على أوتار ِ حُرياتِها
تحياتي وعيد سعيد ومبارك وكل عام وانت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

ناقدنا المثابر المواظب جمعة عبد الله المحترم

ممتن لك جدا لجميل توقفك وأنت تضيف للنصوص نصوصا جديدة مكتشفة وتمتعنا بجماليات التأمل و التأني.

تقبل بالغ تقديري واعتزازي

يقظان الحسيني

يقظان الحسيني
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5010 المصادف: 2020-05-24 04:06:31