 نصوص أدبية

النمل يغنّي في جوقة

زياد كامل السامرائي1- نُعاس

منذ زمن طويل، مثلك

انتظرتُ العيد

يأتي أحيانا على هيئة طائر كالرخِّ

يشعلُ بجناحين كبيرين

فوانيس غُربة، إخضلّتْ بالظلام

وكلما أدركني النعاس

تلاحقني الطرقات بما خَسِرتُ من زفير

ينحسرُ الليل  في الشرشف الأبيض

أسمعُ من بعيد .... أغنية أم كلثوم

"يا ليلة العيد"

أقلّبها وأنام.

 **

2- دمعة

أبــي الذي شغلته ضحكة النجمات

و أتعبته هواجس القلب المزمنة

تركَ في قعر العالم دمعة

صار غدها

جسرا ضيّقا

لقبره المُهدّد بالضياع.

 **

3- ألم

 أنا الأعزل

النابت في حفرةِ حياةٍ رديئة

و نائية

لمْ يراودني الطوفان بعد قراءتي نوح

لذلك، يُغرقني الألم

وأسفي لا تسحقه المعجزات.

 **

4- غناء

الأرض شاسعة

حتى و إنْ بَدَتْ كتفاحةٍ مدوّرة

لم يأكل منها أحد من الشياطين

تروّض شجرتها رياح حارقة

لكن الغبار الثقيل

يهزّ النمل أميالا

ويدحرجُ البداية الى فوهةِ الجنون

النمل يغنّي في جوقة

لكنّه يحتاج الى قصائدٍ و ناي

فليس هنالك من بساطيل لتحطّمه بعد.

 **

5- إنتظار

يتثائب الوقت

أُحصي أنياب ثوانيه

وأنا أنتظرك

تشيرُ سِهام الساعة الى قلبي

قد تتوقف في أيّة لحظة

ولا أحد يستطيعُ إصلاحها.

***

 زياد كامل السامرائي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (26)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر زياد كامل السامرائي خماسياتك هذه بوصلة اتجاه وسمت شاعرية حقيقية هل أبوح لك بسر أني كنت أنتظر مثل هذه الومضات فكنت أنت مبدعها كل ومضة لها بريقها وجمالية استمساكها برؤياها الخاصة ، لقد سطوت عليها لتكون في مقال أكثر تأملاً بما تستحق ، وإني في هذا الصدد أشير إلى أن العنوان يبدو غير مرتبط بالخماسيات لأن هذا النوع لا يحتمل عنونة مثلما اخترته لها فطر سعيد ودمت مبدعاً

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والناقد الألمعي د.وليد العرفي

شكرا من القلب على قرائتك الطيبة أخي الكريم
التي جعلتْ للنص ( بوصلة ) و أخذتْ بيده
لتسبح في فضاء من بلور.

وفيما يتعلق بالعنوان أقول :
لكل نص كما ترى ( عنوان ) هنا يؤدي دوره باستقلالية
تامة . أما ( النمل يغني في جوقة ) فهو في الحقيقة
كان عنوانا للنص الرابع ... لكني شطرته أو تخليت عنه جزئيا
لاضعه كعنوان مركزي لاعتقادي ان ( خانة ) النص الأدبي
في صحيفة المثقف لا تقبل النصوص بدون عنونة !

تقبل مني عاطر التحايا أخي الحبيب وليد

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي زياد هلأ أحصل على إيميلك لأرسل لكم ما كتبته عن خماسياتك

وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

حيّاكم الله أخي الحبيب دكتور وليد العرفي
شكرا لجهودكم الثمينة مقدما ..

الإيميل هو : zeyadka15@gmail.com

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع زياد كامل ...خماسية مدهشة ومضات حداثية جديدة تجنح بالذائقة حولها تأملا وسباحة ...
دمت بخير .

نجيب القرن
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر اليماني الجميل نجيب القرن

أشكر حضورك الطيب أخي نجيب
و يسرني قبولك و استحسانك النص

دمت في أحسن حال
وكل عام و أنتم بالف خير

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

يتثائب الوقت
أُحصي أنياب ثوانيه
وأنا أنتظرك
تشيرُ سِهام الساعة الى قلبي
قد تتوقف في أيّة لحظة
ولا أحد يستطيعُ إصلاحها

الشاعرالمتوقد زياد السامرائي
حقيقة نصوص او خماسيات تتحدى الزمن، فيها صور عديدة بديعة ومبتكرة وهي ليست غريبة
فكعادتك تأتي بالذي يبهر.
دمت متألقا أخي زياد

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

يسعدني قبولك على النص و جمال رضاك
أخي الحبيب الشاعر الخصيبيّ عادل الحنظل

دمت في عافية و إبداع
وكل عام وانتم بالف خير

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب زياد

افترقنا 20 عاماً، ولكن مراسلاتنا لم تنقطع إلا بعض الأوقات، وكنتَ حريصاً على أن تبعث لي قصائدك مطبوعة أو مكتوبة بخط يدك ولازلت أحتفظ بالكثير منها. حينما أقارن قصائدك تلك بما تكتبه اليوم، خصوصاً منذ فترة ليست بالبعيدة، أجد تحولاً كبيراً في صياغة الصورة الشعرية، أستطيع أن أقول أصبحت أكثر وضوحاً من سابقاتها التي كانت تطغي عليها الرمزية وتتطلب من القارئ إعادة قرائتها مرات عديدة وقد لا يصله المعني. أما في هذه الأيام أجدها أزهى وأخف وطأة، وأوضح صورة..
لا شك أن الشاعر يمر بمراحل عديدة في مسيرته الشعرية، وبالتأكيد تأثيرات المكان والزمان مهمة وتفرض على الشاعر التغيير، فمن لم يستجب لها يبقى يجتر همومه وأحزانه ويجد نفسه في إطار زمني وشعوري لا يستطيع أن يكسر إطاره، واستطيع أن أشبه هذه الحالة عندما يدخل السنجاب في دولاب خشبي فكلما ركض تحرك الدولاب ودار، ويتسارع دوران الدولاب كلما ركض السنجاب أسرع، وهكذا دواليك..

أتذكر جلساتنا في مقهى مادو الأنيق على ساحل بحر مرمرة التركوازي اللون، وأتذكر نقاشاتنا حول التأثيرات التي ينبغي أن تحدثها البيئة في نفسية الإنسان وبالأخص في نفسية الأديب والفنان، كونهما يتمتعان بمشاعر أكثر حدة من الآخرين.

واليوم أرى أن ابتعادك عن المحيط الذي كنت فيه راح يأتي أكله بشكل إيجابي جداً. واستطعت بحسك الشعري أن توظف هذا التغيير الإيجابي ليصل إلى أرواحنا بهذه الجمالية..

دمت أخي أبا أحمد بخير وعافية وتألق مستمر

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

تجربة الشاعر لا تتوقف أخي الحبيب عمور .. و بحثه المستمر عما يتلائم مع شخصيته و اسلوبيته في مواجهة الحقائق المجردة و الخيالات خاصة حين يعتقد بان الكتابة اي كانت نوعها هي مسؤولية بالغة الاهمية في منهج الحياة ..
وحتى ينمو و يتطور هذا التناغم بين تنفس الحياة
ورئة الشاعر فهو بحاجة الى وقت كاف لعقد تلك الأوتار على
كمنجة حياته بشروطه هو.

في حقيقة الأمر لم تكن اول ما كتبت منذ عشرين عاما..
بل في نهاية السبعينيات من القرن الماضي..

ولدي نصوص كثيرة وقصتين كما تعلم قد نشرت في مطلع التسعينيات
في الصحف و المجلات المحلية العراقية و العربية..

أما التأثيرات الساحرة في نمطية الكتابة عند الشاعر فهي
تجربته الخاصة وكيفية ارتطامه بما هو مأساوي و مفزع.
او ما هو مبهج و مطمئن على حد سواء.

كانت الحوارات في تركواز أمادو دافئة و رقيقة ..
و مويجات مرمرة تداعب الوان شتى من خيالاتنا.

دمت في الق و صفاء أخي الحبيب
حدثني عن لقاء قريب

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر زياد كامل السامرائي
فطر سعيد وكل عام وأنت بخير
قصيدتك بوح صادق لمشاعر تكتنف الكثيرين في هذه الظروف القاسية التي تشعرنا بالغربة والهواجس المزمنة التي تحيل حياتنا إلى جحيم. بحيث صار للوقت أنياب وعقارب الساعة صارت سهاماً مصوبة إلى قلوبنا.
جميل بوحك ومعبر عما يجيش في صدورنا
وفقك الله ورعاك,
تحياتي

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع حسين فاعور الساعدي

شكرا لك أخي الكريم على تقييمك للنص
وما ورد في تعليقك من كلمات تلامس
واقعنا و تدين مظاهره الجاحدة.

دمت متألقا مبدعا أخي الحبيب حسين

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

زياد كامل السامرائي الشاعر المبدع
ودّاً ودّا

لا أتحرّج من القول انني انحاز الى شعرية النص قبل أي شيء آخر ,
فإذا تفايض النص الشعري بشعريته أمامي استغرق فيه سباحةً واغتسالاً وتطهّراً
وهذا ما وجدته في هذه النصوص المدهشة للشاعر زياد ويسعدني ان لغة زياد الشعرية
تزداد بهاءً وصفاء ً قصيدة بعد أخرى .
هذه نصوص يعبُّها الخيال عبّاً ككأسٍ مُسكـر وكل شرح أو تفكيك للنص يجرح سطوحه
الصقيلة لهذا أكتفي بإعلان إعجابي بنصوصك الشعرية الساحرة ولا سيما هذه اللؤلؤة :

الأرض شاسعة
حتى و إنْ بَدَتْ كتفاحةٍ مدوّرة
لم يأكل منها أحد من الشياطين
تروّض شجرتها رياح حارقة
لكن الغبار الثقيل
يهزّ النمل أميالا
ويدحرجُ البداية الى فوهةِ الجنون
النمل يغنّي في جوقة
لكنّه يحتاج الى قصائدٍ و ناي
فليس هنالك من بساطيل لتحطّمه بعد.

دمت في أحسن حال أخي زياد وكل عيد وأنت مبدع .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا المجيد و ناقد اشعارنا الألمعي
جمال مصطفى ..

يسعدني جدا و يفرحني ان تنال نصوصي المتواضعة
استحسانك و قبولك الطيب.... و من علامات رضاك
منها يضحك سنّي و قلبي.

فزقاق النص مقفرٌ لولاك
ولو لا اخوتي الشعراء و الأدباء اللذين يرون صادقين
مسالك الضوء في بقعة الشعر التي اقولها.

دمت متألقا بيننا شاعرا مكينا و ناقدا مُذهّبا
أخي الحبيب جمال مصطفى.

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
يتميز الشاعر في انجازه الشعري المتألق في الابداع , في الاعتماد على الرؤية الداخلية لنص الشعري . ان تملك بعد خلفي تستند وتعتمد عليه في التناول والطرح في الصيغة الشعرية , لانها تمثل الجوهر التعبيري , الذي يكمن فيه الشفرات الرمزية الدالة . اما المظهر الخارجي , او الشكل الشعري الخارجي . فهو يمثل الاطار الجميل لداخل الصورة الشعرية وتعابيرها الدالة . لاشك ان الشاعر يتناول موجودات الواقع وعتباته من الزاوية التعبيرات الرمزية في بعد الداخلي العميق . ولكن من خصائص صياغته الشعرية هو السعي الى اكتمال الصورة الشعرية في نهاية المطاف بالتعبير البليغ . لذلك نجد خاتمة لكل قطعة شعرية لرؤية الصورة واكتمالها الواضح في التأطير . اي اننا امام صورة شعرية ودلالة خاتمتها في الرؤية والتعبير الدالة , التي تدل على قوة البعد الداخلي للصورة . مثلاً في القطعة الشعرية الاولى يختمها بأنه يسمع اغنية أم كلثوم ( يا ليلة العيد ) ويذهب الى النوم . يعني الدلالة بأن العيد فقد طعمه ورائحته ولونه واصبح شيء عادي جداً مثل بقية الايام , لذلك يذهب لينام لانه لا يرى شيئاً جديداً ينشغل به ويمنعه عن المنام . لذلك اكتمال الصورة هو الذهاب الى النوم .
القطعة الثانية : هواجس القلب في الالم والحزن . بالضياع الذي يلف كل شيء . واكتمال صورة الضياع حتى القبر مهدد بالضياع .
الصورة الثالثة : الالم الذي يجرف العالم والوجود , بعد طوفان نوح . كأن اصبحت الحياة لا تستحق المعجزات , لانها مستمرة بالطوفان , ولا شيء جديد لغرقى الطوفان .
حتى نصل الى القطعة الشعرية الاخيرة : هي قطعة الانتظار بتثائب الوقت وساعة القلب متوقفة . واكتمال الصورة التعبيرية . بأن لا احد يستطيع اصلاح ساعة الزمن المعطلة
- إنتظار

يتثائب الوقت

أُحصي أنياب ثوانيه

وأنا أنتظرك

تشيرُ سِهام الساعة الى قلبي

قد تتوقف في أيّة لحظة

ولا أحد يستطيعُ إصلاحها.
تحياتي وعيد سعيد ومبارك وكل عام وانت بالف خير انت وعائلتك الكريمة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب و المترجم الممتع جمعة عبدالله

اسعد الله ايامك و قلبك اللذيذ، و طيّب خواطرك
فكما هبوب النسيم المنعش على واد .. يمرّ تعليقك
و تنسرح قراءتك فيه ..
فيزهر و تتبرعم اغصانه النديّة.

تأويلك يشرح الصدر وينفخ فيه حياة أخرى .

شكرا من القلب أخي الحبيب جمعة
ننتظر ترجماتك الجميلة القادمة باذن الله.

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المجنح زياد كامل السامرائي


محبتي


وأنا أنتظرك
تشيرُ سِهام الساعة الى قلبي
قد تتوقف في أيّة لحظة
ولا أحد يستطيعُ إصلاحها.

تدير مصائرًا لا تلتئم الا بشفرة الذهول.. هابًا كريح واثقة من استنهاض
فرحها وعذوبة محاذاتها لخمائل اللحظة المشتعلة بحدود التأمل..

خماسية تنثر ثياب حكمتها على ترف الحيرة المهندسة بانحناءة التمهل..

كل عام وانت ترفل بالعافية

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الوجدان الرهيف طارق الحلفي

السماء التي تتجول فيها غيمات طارق توصلني الى
قلب اللحظة التي فيها تتسامى لغته في جميع تعليقاته
وهي مدهشة فطنة ...ترتكز على الإشارة و الترميز و الإنزياح
لتصبح تل من الياسمين العبق.

شكرا من القلب أخي الحبيب طارق الحلفي
شاعرا مبدعا و أديبا سامقا

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي زياد كامل السامرائي،

ومضات قلبك إشارات منار إلى سفينة البهاء لترسو بسلام في مينائك.
الرحلة مضنية ولكن الكنوز المحملة تستحق العناء.
دام ألقك.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع الجميل ياسين الخراساني

شكرا لك من القلب أخي و صديقي ياسين
على تعليقك الطيب و استحسانك النص
ارجو ان تكون بخير و عافية
وجميع أهلنا في المغرب

وكل عام وانتم بالف خير

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز المُبدع

زياد السامرّائي.

لم يتوقّف زياد عن التجدّدِ والتجديد مسكوناً

برغبةٍ متوقّدة الى حداثةٍ تزدادُ بهاءً كلّما

إبتعدت. عن الترميز فتفيض صفاءً يتحدى

الإبهام والغموض.

خالص. الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر البهي المجيد
الدكتور مصطفى علي..

موضوع الإبهام و الغموض أو البساطة في الشعر الحديث
شائك و متشعب، وله جذور تمتد الى ما قبل العصر العباسي..
وبكل الأحوال فالغموض أو الابهام ليس بالتأكيد
هو نقيض البساطة و الوضوح سيدي الكريم
لذا نرى كثيرا من الشعر البسيط له دلائل عميقة و غزيرة
والعكس بالعكس ..
وكما أشار وليم امبسون في كتابه ( سبعة انماط من الغموض)
فالابهام حسب فهمه ما هو الا صفة نحويّة
أما الغموض فصفته خياليّة تنشأ قبل مرحلة التعبير المنطقي.
وانا شخصيا أنحاز لهذا التفريق الذي يعطي وضوحا
دراماتيكيا مثيرا.

محبتي الخالصة استاذي و معلمي
ودمت بخير و عافية

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

يتثائب الوقت
أُحصي أنياب ثوانيه
ــــــــ
تعبير أو تصوير بارع
وأفهم منه أنك تريد القول : كي أحصي أنياب ثوانيه
وهذا هو الوقت في عرف الكثيرين ممن لا يعرفون التصالح مع الزمن
ــــــــــــ
كل الود

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الساحر سامي العامري

شكرا لحضورك الوارف أخي الحبيب سامي...
نعم هي ( تثاءب ) انزلقت سهوا
فصارت ( تثائب ) ..

دمت بخير و عافية و إبداع

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

في تعليقي السابق فاتني القول :
يتثاءب الوقت
ــــ
أطيب التحايا

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا كبيرة للتنبيه و الإشارة

محبة و ورد

زياد كامل السامرائي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5012 المصادف: 2020-05-26 01:59:03