 نصوص أدبية

خَلَجات

عادل الحنظلساءَلتُ العطّار

عن نبتٍ يشفي داءَ الترحالْ

ويزيلُ الغربَةَ في النفسِ

ويطَرّي يَبَسَ الأحزان

أخبَرَني

ما عادتْ في بَلَدي أمكِنَةٌ

يهواها الزرعُ .. أو ماء

حتى الريح

تحملُ أدرانا .. وترابا

تذروهُ بأعين من عشقوا

في الليلِ مناجاةَ الأقمار

**

مسحوا عن وَردِكَ يا وطني

قَطَراتِ ندى الأصباح

خدشوا في الليلِ حياءَ الصمت

جعلوا أُمّا تبكي

أختا تندبُ مَن راح

وأبا ما عادت في عينيه

غيرُ خيوطِ العزّةِ

تنسجُ  في وهنٍ

سترا يخفي جبلَ الاحزان

سرقوا ياوطني

منكَ صلاةَ الفقراء

ذبحوا ايمانَكَ قربانا

لعبادةِ أوثانِ الغُرَباء

**

أنبأني

شيخُ الأديان

أنّ عمامَتَهُ

تحوي أسرارَ الكونِ

وخبايا الخلقِ

وتفاسيرَ كتاباتِ الانسان

من آدمَ حتى الآن

يعرفُ أين هوى الجدُّ ألاكبرُ

لمّا رَفَستهُ الى الأرض

أقدامُ الرحمن

حدّثني

أنّ علومَ الإنسِ وأخبارَ الجان

من تحتِ عباءَتِهِ

أخرجَها الكفّار

أنّ بهاءَ سماحتِهِ

تكشف كلّ الأقدار

تغفرُ ما فاتَ وصار

لمَ يا شيخُ إذنْ

في بلَدي

يُقتَلُ من قالَ لكم ..

لا

***

عادل الحنظل

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (38)

This comment was minimized by the moderator on the site

من ساعة فقط كنت اطلع على قصيدة لشاعر روماني مهاجر هو تيودور دميان عن ادم. تعامل معه كزير نساء او كدون جوان لا يكف عن مطاردة حواء. لكنه مطبوع بالاخلاص لنسائه.
و هنا يأخذ ادم موضع رمز لغضب القدرة المتعالية التي يشار لها بكلمة معروفة تدل على القوة و السيطرة و هي كلمة الله. و طبعا يوجد فرق بين رمز التعالي و رمز الخالق.
قصيدة موفقة بغناها بالرموز و الصور و بالمشاعر.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

موضوع آدم غير محصور بأدب أمة بعينها، فلكل شعب رؤيته عن هذا الكائن وعلاقته بالله.
ولكن الغريب في قصيدة دميان التي اشرت لها اضفاء صورة المخلص لنسائه، رغم أن
أمرأة واحدة ضحكت على ذقنه وأخرجته الى العراء.
ممتن منك لاعجابك بالقصيدة واغنائها بالتعليق الجميل

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير. ا.د عادل الحنظل ...ارتشفت خلجاتك مع بداية شروق الشمس فكانت أحلى من فنجان البن (الحمادي اليمني )الذي شربته قبلها .

النص بديع ويحكي عن واقع الوجع الذي استشرى في بلداننا ..خصوصا من مسوح الرهبان باسم الدين والجماعات الاسلامية ..

سرقوا ياوطني

منكَ صلاةَ الفقراء

ذبحوا ايمانَكَ قربانا

لعبادةِ أوثانِ الغُرَباء

**

أنبأني

شيخُ الأديان

أنّ عمامَتَهُ

تحوي أسرارَ الكونِ

وخبايا الخلقِ

وتفاسيرَ كتاباتِ الانسان

من آدمَ حتى الآن

يعرفُ أين هوى الجدُّ ألاكبرُ

لمّا رَفَستهُ الى الأرض

أقدامُ الرحمن

حدّثني

أنّ علومَ الإنسِ وأخبارَ الجان

من تحتِ عباءَتِهِ

أخرجَها الكفّار

أنّ بهاءَ سماحتِهِ

تكشف كلّ الأقدار

تغفرُ ما فاتَ وصار

نص سياسي واقعي يتطرق لمسألة التدين المزيف والماكر العابث بالعقل والدولة ..صيغ بلغة سلسة بليغة وسهلة تلامس شغاف القلب .

دمت في ألق واكتمال ..

نجيب القرن
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر النضِر الاستاذ نجيب القرن
ذكرتني اولا بالحمادي اليمني، فقد شربتها بضع مرات ولا ألذ من مذاقها الصباحي.
شعوبنا ابتلت بحكام اضطهدوا الناس بأسم الدين، وكل اعمالهم الوحشية واللاانسانية
يبررونها بأحاديث وإيات يروجونها لخدمتهم، مستغلين أما وداعة أو جهل الكثير
من الناس.
سرّني كثيرا تعقيبك البهي على النص.
دمت متألقا أيها الاخ العزيز استاذ نجيب.

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذنا الكبير المتواضع عادل الحنظل سلام الله عليك ..
انها قصيدة غاصة بالفن الجميل والاحساس الوطني الصادق.. تجري داخلها سواق موسيقية اخاذة بروافد الشعور .. كم انت موهوب .. كم انت خصب اخي عادل ياابن الرافدين الكريم.. سلمت اناملك .. كم هو صادق قولك..

سرقوا ياوطني

منكَ صلاةَ الفقراء

ذبحوا ايمانَكَ قربانا

لعبادةِ أوثانِ الغُرَباء
شكرا على وقوفك الى جانبي ايام محنتي ايها الغصن الشريف

قدور رحماني
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الحبيب الاخ الدكتور قدور رحماني
حمدا على سلامتك اولا، لقد اصابني كسائر زملائي في المثقف قلق شديد عليك بعد ان عرفت بالحادث المفجع الذي تعرضتَ له. حاولت كثيرا ان ابحث في النت عن ايميل او رقم هاتف لاتصل وأطمئن على سلامتك ولكني لم أُوفق. أنني في غاية السرور لعودتك سالما.
أسعدني اعجابك بالقصيدة وتوشيحها بكلماتك الرقيقة الدالة على رهافة احساسك الجميل.
دمت للشعر وللوطن مخلصا أخي قدور.

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

ساءَلتُ العطّار

عن نبتٍ يشفي داءَ الترحالْ

ويزيلُ الغربَةَ في النفسِ

ويطَرّي يَبَسَ الأحزان

أخبَرَني

ما عادتْ في بَلَدي أمكِنَةٌ

يهواها الزرعُ .. أو ماء

حتى الريح

تحملُ أدرانا .. وترابا

تذروهُ بأعين من عشقوا

في الليلِ مناجاةَ الأقمار

من الأمثال الشائعة والأقوال المأثور عند العرب قولهم
(لا يصلح العطار ما أفسده الدهر ) وأظن أن داء الترحال
والغربة والأحزان وهموم العربي المسكين من المهام الصعبة
على العطار مهما كانت براعته وقدرته
لقد ضاقت الدنيا بصدورنا وأصبح كل شيء يدعو للإصلاع
في أوساط فقدت جمالها لما يشوبها من تلوث
تقبل تحياتي ودمت في رعاية الله وحفظه.

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الشاعر البهي تواتيت نصر الدين
ليت داءنا يشفيه العطار او الطبيب، ابتلينا في اوطاننا وغادرنا، فلا ارتحنا في الغربة ولا استطعنا المكوث بين أحبتنا.
هذا حالنا في بلاد العرب، للخيبة.
ممتن منك أخي تواتيت لاحساسك الجميل واعجابك بالنص.
مودتي

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

لمَ يا شيخُ إذنْ

في بلَدي

يُقتَلُ من قالَ لكم ..

لا

الشاعر والعالم أ. د. عادل حنظل
هو ذا محور القصيدة...
أنك في أرضك ممنوع أن ترفع صوتك ممنوع أن ترفع صمتك فالصمت المسموع جريمة.
وكان جميلًا ان تكون هذه خاتمة القصيدة، لأن القارئ من خلالها مرامي تلك الإشارات إلى شيخ الأديان وإلى جد الأكبر آدم الذي تعلّم الأسماء كلها ثم نقلها إلى أهل الأرض فعاثوا في الأرض فسادًا.
تبدأ قصيدتك أستاذنا بالإشارة إلى من سرقوا الأوطان، وتنتهي بالطامة الكبرى وهي كبت حرية الكلام. وهذا التأكيد على قطبي المعادلة: الحياة والحرية. فلا معنى للحياة بدون حرية.

أما آدم فلي فيه نص لعلي أنشره هنا لاحقًا

دام عطاؤك

نزار سرطاوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب الشاعر والمترجم الاستاذ نزار سرطاوي
موضوع هموم الوطن قديم جديد ولن ينتهي، فقد كتب عنه المئات قبلنا وفي وقتنا وسيكتب عنه المئات في المستقبل طالما ان بلاءنا لا ينتهي، بلاء المعتقدات التي تشوهت على مر القرون.
ليتك تتحفنا في رؤياك حول إدم، واخاله نص شعري من قريحتك الوقّادة.

مودتي ودمت بخير

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير الدكتور عادل الحنظل
تحية الود والاعتزاز
قصيدة تكشف عورة المسوخ الذين أتت بهم الإرادة الدولية وسياساتها الإقليمية ليخنقوا كل حلم بوطن يسع الجميع ودولة تحترم مواطنيها ويحترمها مواطنوها.
لقد قتلوا كل شيء بهذا الوطن وحولوه الى هشيم تذروه الرياح.

قصيدة تفضح حقيقة زيفهم ودجلهم: انهم لا يملون إعادة تدوير نفايات التاريخ ويبيعونها مرارا وتكرارا فيشتريها الجاهلون لتظل عجلة الجهل والتخلف تدور ويظل سماسرة السياسة وتجار الدين جاثمين على الصدور..


دمت ودام ثراؤك اخي د. عادل..

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم الحاذق الدكتور عادل الزبيدي
تماما كما أشرتَ، وطن يكفي الجميع ولكنهم حولوه الى وطن لا يحترم الجميع ويجوّع الكل الا اولئك الجهلة الذي تسيدوا على رقاب الناس.
أشكرك من القلب لتعليقك الجميل واضافاتك الرائعة.
دمت بخير وسلام
مودتي

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر عادل الحنظل تحية الشعر والإبداع واسمح لي أن ابتعد عن موضوع القصيدة الذي أدمى القلوب ، لأتغلغل اللغة التي جاءت بتعابير مكتنزة بقضاءات لجمال وارتادت أفقاً لم تسبق إليع في حدود اطلاعي فما أبهى التصوير بقولك : " ويطَرّي يَبَسَ الأحزان " مودتي

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتور وليد العرفي، الشاعر والمتذوق المحترف للشعر
استحسانك للنص له معنى كبير عندي، وهو دافع للغوص اعمق في اللغة واستنباط الاجمل.
دمت بخير وعافية
مودتي

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتور عادل الحنظل ما كتبته عن خلجات جاهز ، زودني بإيميلك لأرسله لكم مودتي

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الدكتور وليد، ممتن منك لهذا الاهتمام والتقدير.
ايميلي هو
adil.alhandal@gmail.com
مودتي

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

كل الود والتقدير الشاعر عادل الحنظل

قصيدتكم هي كتاب مفتوح، كتاب مسطور
كلمات تكشف آلاف السنوات بحروف من نار ونور
كيف لا... وهي ثورة الحياة التي تعري زيف الحُواة وشيوخ الدين وأفاعي السياسة
هؤلاء أفرغوا أوطاننا من كل روح ثائر وكبلوا الذكريات والمشاعر في أوتاد سحرية هي المآرب الوقحة.
حتى "صلاة الفقراء" -وهي تعبير بديع- لم تسلم من الأفاعي
بيعت في أسواق النخاسة للغرباء.. ولم يعبأون بالقداسة فيها
وحتى تلك الـ" لا " ظهر أنها تساوي الموت، لأن القتلة يعرفون أن الرفض هو الحياة
فلابد من التخلص منها لو بالغدر كما هم أصحاب الغدر

إبداعكم رائع وخالص تحياتي

سامي عبد العال
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب اللامع الاستاذ سامي عبدالعال
اشكرك من القلب على كل كلمة في تعليقك الجميل.
نعم، اصبح الجميع على بينة من نوايا المتبرقعين بخمار الدين والذين يسومون الناس الذل والعذاب بشتى الصور.
ضحكوا على الناس بأقوال منمقة موشحة بالقدسية الجوفاء، أساءتهم للدين أكثر مما أساائتهم لانفسهم.

دمت بخير، مع خالص مودتي

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

مسحوا عن وَردِكَ يا وطني
قَطَراتِ ندى الأصباح
خدشوا في الليلِ حياءَ الصمت
جعلوا أُمّا تبكي
أختا تندبُ مَن راح

الشاعر المبدع عادل الحنظل
ودّاً ودّا

في هذه القصيدة غنائية آسرة ساهمت مساهمة كبيرة في نقل الموضوع من حاليّته وعموميّته
الى خصوصية دافئة بعد أن شملته رعاية الشاعر وقدرته على صهر العام بالخاص وتعشيق العابر
بالدائم .
الحنظل يكتب قصيدة تتوخى الإقناع وتنجح في ذلك لأنها تمتلك ما يدعم حجتها فهي أولاً ذات
بناء يخلو من البهرجة كأنها تكتفي بالضروري وهي ثانياً تتبنى هموم الساعة وتعكسها بوضوح
يناسب مقاصدها ويعزز منطقها , وهي ثالثاً تتوفر على نصيب مناسب من الموسيقى والصياغة
بلمسة عصرية , وهي رابعاً قصيدة تعتمد على عمودها الفقري المنتصب ولا تتعكز على تدوير
المسكوكات الشائعة ويتجلى هذا اللا تعكـز بصورته الأفضل حين يكتب الحنظل قصيدة التفعيلة
وهذه ( أعني قصيدة التفعيلة ) غنيّة بكل ما هو معتدل في هذا الزمن (المتطرف ) فهي شكل وسط بين النثر
والعمودي وهي ذات موسيقى ولكنها أقل صرامة من العمودية وهي منفتحة على تفاصيل الواقع
دون تفريط بموسيقى الجملة , باختصار : قصيدة الحنظل لا تغامر ولا تتقوقع وهذه الإعتدال يعصمها
من دوار المغامرة ومن التكلس الناتج عن التقوقع .

دمت في أحسن يا استاذ عادل

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبهر والناقد البارع جمال مصطفى

بداية اشكرك من قلبي على التحليل الحاذق للقصيدة والذي نفذ خلالها نفوذ العارف المستند على علمية النقد وفن التشريح الادبي.
لا أنكر وانا اكتب هذا النص تأثري بنصوصك الاخيرة التي قلرأتها في المثقف والتي عجنتَ لغتها حتى اختمرت فخرج منها
ما يمتع القارئ بالجديد المبتكر. اللغة هي اللغة ذاتها مطروحة امام الجميع، ولكن الحاذق من يعرف كيف يصوغ من كلماتها
قلائد تنفع الغرض الادبي وتجمّل المظهر. اللغة العربية من اللغات القليلة جدا التي تترتب كلماتها في سلم موسيقي ثر غني
بالانغام الشجية، مما يطرب السامع ويشجي القارئ، ان اراد الشاعر ان يضع لها لحنا مختارا.

دمت بالخير يا استاذ جمال
محبتي

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الخصيبيّ الجميل عادل الحنظل

النص الشعري هذا ماهر في توثيق حقائق..
يخاطب ماهو تحرري و وطني في غنائية مكتوبة بروح قلقة
لواقع يتأجج بصراعات و تتحكم فيه طبقة من مفسدين.


مسحوا عن وَردِكَ يا وطني

قَطَراتِ ندى الأصباح

خدشوا في الليلِ حياءَ الصمت

جعلوا أُمّا تبكي

أختا تندبُ مَن راح

وأبا ما عادت في عينيه

في حين خاطبنا أمل دنقل بقوله:

لا تحلموا بعالم سعيد
فخلف كل قيصر يموت، قيصر جديد

دمت متألقا أخي المبدع عادل

زياد كامل
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي المتألق زياد السامرائي
نكتب للترويح من الضغط النفسي الذي نعانيه، والشعور بالاحباط من اولئك الجهلة، والا فهم يعرفون انفسهم ويدركون مدى كره الناس لهم.
شكرا لمرورك البهي أخي زياد
دمت بخير

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز عادل ..
تحياتي ..
هذه قصيدة خلجات وتداعيات وتساؤلات عميقة ، وقد صغتها بشكل مسترسل وجميل.
البداية فيها رائعة موفقة :

ساءلتُ العطار
عن نبت يشفي داء الترحال ..

والنهاية فيها موفقة أيضاً، وهي الى ذلك تساؤل ، ربما هو من باب تساؤل العارف :
لِمَ يا شيخُ اذن
في بلدي
يُقتلُ مَن قالَ لكم لا .
ثم هناك التفاتة جميلة تنطوي على حس ملاحظة نادر في رهافته في الأبيات :
سرقوا يا وطني
منك صلاة الفقراء
ذبحوا ايمانك قرباناً
لعبادةِ أوثان الغرباء

فصلاة الفقراء كانت صلاة .. وتدين الفقراء كان انسيابياً ،خيّراً ، طيّباً ، شفيفاً .. اني لأتذكر دعاء أبي الطويل في باحة الدار عقب صلاة المساء : اللهم أشفِ كل مريض .. اللهم ارجعْ كلَّ غريب الى وطنه .
هكذا كان التدين : ايماناً حقيقياً نابعاً من القلب والروح بعيداً عن التزلف و الرياء ومحاولة ارضاء الآخر.

لدي ملاحظة بسيطة حول واو العطف التي تأتي عندك غالباً في هذه القصيدة في وقت يمكن الاستغناء عنها بفارزة ، والفارزة تفيد العطف ، ثم ان حذف واو العطف سيكون اسلم وأسلس وأجمل للموسيقى . في قولك السابق مثلاً :
ساءلت العطار
عن نبت يشفي داء الترحال
ويزيلُ الغربةَ في النفسِ
ويطرّي يبسَ الأحزان

ما رأيك مثلاً بهذه الصياغة :

ساءلتُ العطار
عن نبتِ يشفي داءَ الترحالِ ،
يزيلُ الغربةَ في النفسِ ،
يطرّي يبسَ الأحزان

وكذلك نفس الاقتراح في المقطع :

أنبأني شيخ الأديان
ان عمامتَه
تحوي أسرارَ الكونِ ،
خبايا الخلقِ ،
تفاسير كتابات الانسان

حرف العطف أو واو العطف على الخصوص يكثر في كتاباتنا العربية وفيه بعض الأحيان نبرة ارغام والحاح وتأكيد في الإضافة والالحاق. وهنا أيضا وبدونه هناك فائدة إضافية لانسياب موسيقى النص أكثر حسب اعتقادي..
هذا مجرد اقتراح شخصي لا يؤثر على جوهر القصيدة والمعاني الكبيرة والأفكار العميقة الرائعة في النص المتماسك كوحدة كليّة ..
دمتَ بصحة وسرور ووهج ابداع أخي العزيز العالم والشاعر المبدع د. عادل ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الاخ الفاضل كريم
الحديث عن رياء اوغاد السلطة واوغاد المجتمع لا ينتهي، كتب عنه الكثيرون وسيكتبون، فلا اولئك راحلون ولا نحن مرتاحون، ويبدو ان الوضع سيسير هكذا سنينا طويلة طالما وُجد الجهل والتقديس الزائف.
قراءتك للقصيدة في محلها، فقد تقصدت ذكر صلاة الفقراء لانها صلاة ابرياء لا يطمعون ولايريدون سوى رضا الله، لكن هذا الرضا سُرق منهم للوصول الى غايات دنيئة.
فيما يخص واو العطف التي تفضلت بالاشارة اليها، لم تغب عن ذهني حقيقة وبالتاكيد ان رفعها لن يغير من المعنى شيئا، لكن الذي دفعني الى ابقائها هو الحفاظ على وحدة التفعيلة في كل سطر. في مثل هذا النص يكاد يكون كل سطر فيه بيت مستقل رغم اتصال المعنى بالذي يليه. حذف واو العطف في الامثلة التي اوردتها ستغير التفعيلة من فَعِلُن أو فعِلاتن الى فعولن، وهذه الفعلون ليست تفعيلة القصيدة التي بنيت على الرمل والخبب.
ممتن منك وسعيد ايضا لتأملك في النص وابداء الرأي الادبي فيه وأنت العارف الحصيف في الشعر.
دمت بخير وسلام، محبتي.

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

نص جميل، يتساءل فيه الشاعر الدكتور عادل الحنظل،
بوعي المتأمل في النص الديني، وما يخفي من رموز،
وما يعكسه هذا النص على حياة الإنسان المعاصر،
الذي يقف احيانا وقفة من يبحث عن توضيحاً اكثر لتساؤلاته،
التي لا تنتهي،
النص يحفز على التفكير والتأمل وطرح الأسئلة أيضاً،
كتبت نصا نثريات آدم، شجعني نصك الجميل على نشره
في المستقبل ، شكراً لك اخي عادل، اتمنى الابداع الدائم

صالح البياتي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الشاعر الجليل صالح البياتي
هذه همومنا الكبيرة في الوقت الحاضر، وربما كانت هموم اجدادنا ايضا ولكنها بصور مختلفة.
سرني كثيرا استحسانك للنص.
وايضا، اذا كان لديك نص فلسفي عن ادم فسيكون من الجميل قراءته.
دمت استاذي بصحة وعافية

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
ومضة شعرية متمددة على المدى الواسع, في الرؤية والتعبير . وهي ترسم الواقع المأساوي المريض , الذي لا يشفيه من وباء المرض , لا دواء الجن والانس . ولا دواء الطب العلمي المتطور . لهذا الغول والوحش الجاثم على الوطن, سوى الشفاء بالكي بجمرات النار الحارقة لهذه الفيروسات الوحشية , لكي تحترق في النار وتذوب . لقد مسحوا كل زاوية من الجمال للوطن , وذبحوا الوطن على قبلة الشيطان بأسم الله والوطن . وهم اصل الكوارث والمحن . ولا يمكن شفاء الوطن إلا بالكي النار لهذه الجراثيم الوبائية
أنّ علومَ الإنسِ وأخبارَ الجان

من تحتِ عباءَتِهِ

أخرجَها الكفّار

أنّ بهاءَ سماحتِهِ

تكشف كلّ الأقدار

تغفرُ ما فاتَ وصار

لمَ يا شيخُ إذنْ

في بلَدي

يُقتَلُ من قالَ لكم ..

لا
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد والمترجم المبدع الاستاذ جمعة عبدالله
نعم، تسميك لهذا النص بالومضة في محله، فقد حاولت التكثيف الشديد للمعنى دون تزويق او اضافة صور محيطية تلف حول المعنى.
انه موضوعنا الذي لن نرى اليوم الذي لا نتحدث عنه فيه، فتلك الصراصير خرجت من مجاري العالم وغزت الوطن ايما غزو، وأتت على
كل شيئ جميل فيه.
اشكرك من القلب لاهتمامك ومتابعتك الحثيثة لكل ما ينشره الادباء والشعراء.
دمت بسلام وامان أخي العزيز جمعة

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الكلمة الساطعة عادل حنظل

محبتي

عن نبتٍ يشفي داءَ الترحالْ
ويزيلُ الغربَةَ في النفسِ
ويطَرّي يَبَسَ الأحزان
**
كغصن عنبر تضرم الأسئلة الرابضة في نفير القصيدة.. فتسيل الخطى
حذو اغمدة الأجوبة.. ظلًا او ضلالًا.. كحافة الساهر في انتظار بهاء انثى..

دمت بالصحة

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر البصري الاصيل العزيز طارق الحلفي
دائما ما تضيف تعليقاتك بهاءا متزايدا على النص وتغازله برمزية فذة.
اشكرك من القلب لمتابعتك واهتمامك.
دمت بصحة وسلام، مودتي

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر العالم عادل الحنظل
سلام الله عليك

خلجاتك هي خلجات كل عربي يحلم بحياة حرة كريمة. خلجات كل الذين يريدون وطناً لا يباع باسم الدين ومسميات كثيرة لم ينزل الله بها من سلطان. العربي غريب في وطنه ويفتش عن طرق للنجاة من جحيمه وهذه قمة المأساة التي ليس لها دواء لا عند العطار ولا في أكبر الصيدليات. الدواء هو بناء إنسان عربي جديد بعيد عن الجهل والتخلف لا يصدق الشيوخ ولا يسير وراءهم كالقطيع.
قصيدتك جميلة مكثفة وهادفة وهذا هو الأدب المطلوب لبناء الإنسان الجديد.
حفظك الله وحفظ قلمك المعطاء
تحياتي

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المناضل الصديق حسين فاعور الساعدي
همومنا مشتركة يا أخي، اوطاننا مبتلاة ويحكمها من لا يراعي ذمة فيدفع الثمن الفقراء والبسطاء وهم الاغلب الاعم. لماذا ترى المثقفين والعلماء في اوطاننا مشردين في ارجاء الارض، ليس حبا في التغرب بالتأكيد، ولكن من امتهان الكرامة وضياع الحق.
رعاك الله وادامك أخا عزيزا وصديقا وفيا.
مودتي

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير عادل حنظل
قصيدة فيها من العاطفة ما يهزّ النفس هزّا
أحييك على قدرتك الشعرية
التي تبوأك إلى مركز الصدارة في الإبداع الشعري

علي حسين
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والناقد الاستاذ علي حسين
هذه شهادة تشعرني بالفخر والاعتزاز.
كل التقدير والثناء لك لاستحسانك النص واشادتك بمعانيه.
دمت بخير

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

من أيّ أبواب الثّناء سندخل وبأي أبيات القصيد نعبر، كنت كسحابة معطاءة سقت الأرض فاخضرّت، كنت ولازلت كالنّخلة الشّامخة تعطي بلا حدود، فجزاك عنّا أفضل ما جزى العاملين المخلصين، وبارك الله لك وأسعدك أينما حطّت بك الرّحال.

افراح العبادي
This comment was minimized by the moderator on the site

السيدة الفاضلة أفراح العبادي
أشكرك من القلب على التعقيب الجميل وسرني استحسانك للقصيدة.
دمتم بالخير

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الدكتور عادل الحنظل
ان التنوع في المواضيع الشعريه وبصور كاملة الاحساس وبقدرة على التعبير ببساطة وسلاسة وانسيابة وبدون تكلف او إرهاق للموضوع إنما يعبر عن قدرة وإمكانية في الأدب بشكل عام والشعر بشكل خاص وتمكن من ادب اللغه وبلاغتها. اهنئك على هذا التنقل السلس من موضوع إلى آخر وبنفس القصيدة رغم قصرها وببلاغة ابعدت عنها الاسهاب والترهل.
ان قصيدتك تذكرني بموضوع لإحدى اغاني السبعينات والتي تقول
في وطني ممنوع ان تبكي
ممنوع ان تضحك... الخ
مسموح ان تسقط مقتولا في الشارع.. الخ

ابو عبدالله العبادي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الفاضل الاستاذ أبو عبدالله العبادي
أشكرك من القلب لتعليقك الجميل واستحسانك للنص. ملاحظاتك تنم عن دراية في الشعر وفنونه.
كما ذكرتَ فحال الوطن لم يتغير منذ عقود، والاغنية السبعينية التي اشرت اليها تنطق عن حالنا في
الوقت الحاضر، فهل يأتي يوم ونرى تغييرا؟
دمت بأفضل حال
مودتي

عادل الحنظل
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5019 المصادف: 2020-06-02 03:12:06