 نصوص أدبية

أستأذنكم بهنيهةِ حزن

جواد غلومأنادي عيوني

أعاتب دمعي:

كفى نظرا للمرايا التي ألِفتْ وجهَها

كل هذي السنين الطوال 

أقول لكَـفّي وأرجف:

كفى عبَـثا في الخزانةْ

فمازال عطر المليسيا

يحنّ إليها حنين الغريب الى ألفةٍ 

الى وجهها الذي فرّ  كالطيرِ حين يأنس طلعتها

كالجناحِ من الخوف حين يأمن في عشّهِ

حين قالت وداعا وفرّتْ

كأحلامنا الضائعة

وخيباتنا الشائعة

وذاك الشمعدان يذوي بلا شمعةٍ تحتويهْ

وتلك مخدّتها لا تنام

معبأةً أرَقاً مستدام 

تلك أثوابها فقدتْ لونها

أنهكتني أزاهيرها في القماشْ

تريد رحيقا شميما

وعطراً يشذّب أحزانها 

يا لشمسي التي رحلت غيلةً

وهل تهرم الشمس عند الممات؟

وذا خيطها الضوء يبزغ رغم السبات

يجدد فيَّ الحياة الزؤام .

" ضاع السوارُ وفصّ عقدي

وبـقـيـتُ فـي بغـداد وحْــدي

كــانــت صديــقـة خافِــقِــي

أدراج مُــرتَــفَـعي ومجدي

ما ضـرّ لـو مُـتْــنـا مَـعـــاً

إلْـفان واشْـتَـركـا بِــلِـحْـــدِ

وحدي أيؤنسني الأسـى؟

عمرٌ بفقدكِ كيف يجدي"

***

جواد غلوم

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (34)

This comment was minimized by the moderator on the site

انها من اجمل المراثي التي قرأتها. قلب يشعر ببالغ الخسارة و الغربة و بحجم الفاجع الذي يعاني منه.
تصح ان تكون مرثية شخصية و انشودة حزن جماعي.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

سلاما وهدأة استاذنا دكتور صالح
ربما لا أغالي لو قلت ان اقسى ما يعانيه الانسان بهذه الحياة
هو فقد من يحبّ واختفاء الإلفة
ستكون الوحشة والوحدة هي الاليف الدائم له
تقديري واعتزازي -- كان تعليقك بلسما خفف من حزني كثيرا

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

تحايا طيبة/ اسعد الله اوقاتكم بكل خير الشاعر القدير استاذ جواد غلوم
استقراء بعض رؤيا بتأبين ونعي ...
نص استحوذت عليه الكثير من التنوع من الأنثيالات والأستعارة بالتشبيه وتعابير جميلة المجاز بنسجة انسياب حزينة اطربت على اوتارها كل الأحاسيس بنوتات المشاعر بانساق سردية واخرى تقريرية مكنتنا من المتابعة الممتعة ...
العنوان استهلالية ظرفية رائعة تبوح الأسى برؤيا ذاتية فارقة , تستجلب حسية الآخر لوقفة قدسية لطبيعة الوجود بتأثر نفسي لهيمنة خلق وسلطة قدر, نتلمس منها عُرف الحياة بتضاد يتجلى من وقفة الحزن فلا حياة بلا ومضات فرح ولا موت بلا حياة يوحي بحيوية ازلية ...
كما ينضوي العنوان على مساحة زمنية محددة ب (هنيهة) تستاثر القارئ لألتماس بقية النص فيجيز الأبحار في جمالية النص وخباياه الوجدانية , وهذه الفترة الزمنية القليلة تستوقف القارئ/ المتلقي برؤيا غير محددة , تنسجم ذاتيا بدلالة ما لكل قارئ وتحيل حواسه لزمن غادر صفحات حياته بتجربة أو تستنفذ خواطره باستذكار وتأبين موقر تتجلى في ذهنية القارئ مواقف وأحداث مما يخلق حركية الدلالة بأفق مراود وتأويل يتماهى مع سعة التفاعل وعمق الأثر ...
وباسلوب النص الحديث جسد وجع الفراق بتأبين الآخر بثنائية الضمائر (المتكلم والمخاطب) وثنائية (الحاضر والغائب) , فنستدل على ما ورد سابقا صيغة الصوت المتألم والصمت المتنحي,
انسنة الجماد والباسه الحواس مثل / وتلك مخدّتها لا تنام بمعنوية التفقد
بنية الأنساق باشتغال على جميع الحواس مثل حاسة البصر كما في أنادي عيوني / أعاتب دمعي:...
حاسة اللمس كما في / أقول لكَـفّي وأرجف:
حاسة الشم / تريد رحيقا شميما
ثنائية التضاد كما في / وذا خيطها الضوء يبزغ رغم السبات / مابين ( البزوغ والسبات )
وبدفقة شعرية لخاتمة توحي بالنعي الباذخ التأسي والم الفقد كما في /
ما ضـرّ لـو مُـتْــنـا مَـعـــاً

إلْـفان واشْـتَـركـا بِــلِـحْـــدِ

وحدي أيؤنسني الأسـى؟

عمرٌ بفقدكِ كيف يجدي"
تساؤل يطاول الشعور بالغربة حين يتمنى الشاعر الموت مع المحب لتلافي الغياب بما يشي بمصداقية الذات وعذابات الفقد, وهذه محن الحياة وكيان الوجود باستفهام يرهق النفس البشرية ويؤرق خلجات الأنسانية بنوبات الحياة , فالأستسلام لليأس عمق الحزن
بتمني اثرى خلاصة المضمون لمشاعر الشاعر وكثف ببؤرة القصد
حفظكم الله واسعد قلبكم
إنعام كمونة

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدتي الاديبة والناقدة الحاذقة انعام كمونة
كل الاعتزاز برؤاك وانت تقرأين بكل هذه السعة والحنكة
يحقّ لي ان اشعر بالغبطة وانا الحزين حينما أتملى بما كتبت
صدقا كان اشعاعك كاشفا تماما عمّا يكمن في داخلي
وفقت وأصبتِ

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير جواد غلوم

مرثية تليق بها
لكن كما تعرف يا أستاذ
إنّ الموت حقٌّ والحياة حقّ
ولا خسارة أكبر من فقد الأحبة
وما للنفس إلا الصبر

علي حسين
This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتي استاذ علي
مع أحقية الموت لكننا يحقّ لنا ان نعبّر عن حزننا
ألم يقل نبينا الكريم -- عليه الصلاة والسلام -- عند فقد ولده :
إنّا عليك يا ابراهيم لمحزونون
عافاك الله وأبعد عنك الاحزان وقرّب لك محبيك

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

مرثية ولا كالمراثي
نابضة بكل ألم و وجع
لكنها بطعم الفرح
لأن من صاغها عازف ماهر
أجاد و أبدع
و جعل من الدمع مهرجانا.
رحم الله اﻻموات و حفظ
الأحياء .

حسين يوسف الزويد
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي الغالي حسين الزويد
طابت اوقاتك عافية وهناء دائم
مثلما نعزف للفرح فللحسن ايضا أنغامه
سررت بوجودك

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

جمال الرثاء بقدر لوعة الفقد ومكانة الفقيد. حفظكم الله وصبرا جميلا سيجمع الشمل في أجمل الديار.

ياسين الخراساني
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز ياسين
كل المحبة والاعتزاز بقراءتك
من شيم المحبين المخلصين ان نرثي من نفقدهم في الحياة
تقبل وافر امتناني

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي العزيز ياسين
تحايا وافرة
ليس لنا الا الصبر ملاذا والشعر بلسما شافيا
ابعد الله عنك الاحزان

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

" ضاع السوارُ وفصّ عقدي
وبـقـيـتُ فـي بغـداد وحْــدي

كــانــت صديــقـة خافِــقِــي
أدراج مُــرتَــفَـعي ومجدي

ما ضـرّ لـو مُـتْــنـا مَـعـــاً
إلْـفان واشْـتَـركـا بِــلِـحْـــدِ

وحدي أيؤنسني الأسـى؟
عمرٌ بفقدكِ كيف يجدي"

استاذي العزيز الشاعر الرائع جواد غلوم
ودّاً ودّا

الـقَـدَرُ أراد لك أن تتـاخر بعد الفقيدة الغالية كي تلتاع فتكتب .
محكوم عليك يا استاذ جواد بالغناء الملتاع , بتقليب الذكريات
وهذه ضريبة لا بد أن يدفعها شاعر مبدع مثلك .
لكنّ القصيدة هي الأخرى أرباح صافية ودائمة , إنها أيضاً
(أدراج مرتفعك ومجدك ) ويبدو انها مشروطة بأن تظل وحدك لتلتاع وتكتب .

دمت في صحة وعافية يا استاذ جواد , دمت في إبداع متواصل .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعري الاحب جمال
عافاك الله وأبعد عنك كل ما يؤرقك باستثناء الشعر
لانك شاعر تنحو نحوا مغايرا وتختار طريقا تزهره بالابداع والتجديد
لهذا سأبقى اتابع ماتكتب
لا أخفيك فقد بقي الشعر والكتابة وحدهما أنيسيّ في وحدي
هو ذا كنزي وثروتي في الحياة ومحال ان أسابق من يلهث راكضا نحو
الثروة والمال والجاه والحظوة ، ذلك هو زهدي ياصديقي
دمت بكل عافية وابداع دائم

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

من حقك أن تطلب هنيهة للحزن وأكثر لتذوق طعم الأسى
وما أفرزته لحظات الفراق لحورية كانت ملاكا تزين انسك
وتعانق خافقك
سلامي لقلبك ولعينك أيها المشتكي لوعة بحجم السماء
وكان الله في عونك . فما أنبلك بالوفاء لتخرج عن صمتك
وتنقلنا لهذا العالم على منطاد الكلمات.

" ضاع السوارُ وفصّ عقدي

وبـقـيـتُ فـي بغـداد وحْــدي

كــانــت صديــقـة خافِــقِــي

أدراج مُــرتَــفَـعي ومجدي

ما ضـرّ لـو مُـتْــنـا مَـعـــاً

إلْـفان واشْـتَـركـا بِــلِـحْـــدِ

وحدي أيؤنسني الأسـى؟

عمرٌ بفقدكِ كيف يجدي"

تحية تليقودمت في رعاية الله وحفظه.

الأستاذ / تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب العزيز تواتيت نصر الدين
أبعد الله عنك ما يحزنك ويقرّب فرحك
هي هنيهة ليس الا فما من عادتي الانغماس في الحزن
الحياة تستحق ان تعاش على مافيها من منغصات ومرارات
قبلاتي لك ولاهلنا في الجزائر الغالية

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر اللامع الاستاذ جواد غلوم

" ضاع السوارُ وفصّ عقدي
وبـقـيـتُ فـي بغـداد وحْــدي

كــانــت صديــقـة خافِــقِــي
أدراج مُــرتَــفَـعي ومجدي

ما ضـرّ لـو مُـتْــنـا مَـعـــاً
إلْـفان واشْـتَـركـا بِــلِـحْـــدِ

وحدي أيؤنسني الأسـى؟
عمرٌ بفقدكِ كيف يجدي"

رثاء يدمي القلب، يقطر لوعة تصرخ بالزمن ويحك مالذي غيّبت.
يالها من لوعة لا يستطيع اظهارها بهذا الكلم الموجع الا شاعر فحل.

دمت وفيا لمحبيك

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

سلاما حارا استاذ عادل
وفينا وفي بعض الوفاء سعادة لا مذلّة مثلما قال الحمداني ابوفراس
شكرا لتقوميك ورأيك فيما اكتب

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
العزيز أبا وميض
الحزن يظل راقد في الاعماق الوجدان والروح . تفززهفي الاستيقاظ شذرة هم واشجان من اثقال الحياة الثقيلة . فينهض الحزن ويغطي القلب وعواطفه بالاسى والحسرة والقهر . والله يساعدك على هذا المناخ الوخيم الذي يمشي على حبل المعاناة والقهر , بما تملك الحياة سوداوية في هذه الظروف الصعبة والثقيلية . والله يساعد قلب واعصاب اي عراقي في تحملها . فكيف للحزن ان ينشطر الى نصفين . رحيل الغالية الى رحمة الله وجناته الواسعة , وتركت فراغاً لا يعوض في الوحشة والعزلة الحياتية . . ولكن المرحومة تثبت وجودها وحضورها في الاشياء التي تركتها , وهي تحمل عنوان الرفقة الحياتية الطويلة والحب والوفاء . وجروح الواقع الوخيم الذي تفعل مشاطره في المعاناة والعذاب الحياتي . واقع يعمق الجراح اكثر فاكثر بالاسى والحسرة . يخلق الوحشية الحياتية . فكيف للمجروح بالغياب الابدي لرفيقة الحياة والحب . وهذا التعلق هو عنوان الحب والوفاء . فكيف بما تحمل من طيبة واحساس وجداني رقيق , سوى الدعاء الى الله ان يلهمك الصبر والسلوان . وادامك الله بالصحة والعافية . وكل ما ادعو الى الله , ان يزغرد قلبك في بصيص الصحة والعافية .
تحياتي الاخوية ايها الغالي والعزيز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الغالي ابا سلام
مناي ان تكون بخير واسعد حال
احترس من الكورونا انت وعائلتك ارجوك
ليس لي في الحياة الا انتم رفقتي وكنزي وقوامي ومتكئي
انت ادرى من غيرك كيف اعيش وحدتي وانزوائي في غرفتي
دمت بعافية دائمة وابداع كتابي متجدد

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

تحلج الحزن بصرير وجع.. وزفير حسرة.. مطنبًا بفتنة الطلول وشفاعة
الآثار التي تبيح التوقد والاحتراق.. مستدرجا اللوعة في التذكر.. والتفجع
من الوحدة.. منشغلا باليقين الراكض بين زحمة الأسى وفيء البقاء.

اجل.. يغمرنا الفقد للأحبة بطين ظلاله بين الحين والآخر.. بل ويفضي
الى ما يورث الروح وجعا متجددا..

الذكر الطيب للفقيدة

ولك أبا وميض الحبيب دوام العافية

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

طارق الغالي شاعرنا الرائق
بعدا للحزن عنك وقربا للبهجة فيك
لك كل الابداع شعرا والعافية تحوطك في كل مراحل عمرك
ما كتبتَه بلسمَ بعض جراحي
قبلاتي ايها المحب الحاني

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الأستاذ جواد غلوم حفظكم الله ورعاكم
تحياتي القلبية لك أخي العزيز ، واسعد الله مساؤك بالخير والصحة والعافية والطمأنية والأمن والأمان ..
نعم أيها الأخ العزيز أبا وميض ، أنّ فقد الحبيب هو الجرح الذي مادام في القلب نبض لا يطيب ..
أعانك الله اخي ، وأعاننا ، وأعان كل مَنْ فقد عزيزا ، فإن فقد الحبيب صعيب ..
وهكذا يفعل الحب بأهله ، وأشد وأقسى عذابا من الحب الفراق ، وذا قيس بن الملوح وأنينه :
نَهاري نَهارُ الناسِ حَتّى إِذا بَدا
لِيَ اللَيلُ هَزَّتني إِلَيكِ المَضاجِعُ
أُقَضّي نَهاري بِالحَديثِ وَبِالمُنى
وَيَجمَعُني وَالهَمَّ بِاللَيلِ جامِعُ
لَقَد ثَبَتَت في القَلبِ مِنكِ مَحَبَّةٌ
كَما ثَبَتَت في الراحَتَينِ الأَصابِعُ
وَلَو كانَ هَذا مَوضِعَ العَتبِ لَاِشتَفى
فُؤادي وَلَكِن لِلعِتابِ مَواضِعُ
وَأَنتِ الَّتي صَيَّرتِ جِسمي زُجاجَةٌ
تَنِمُّ عَلى ما تَحتَويهِ الأَضالِعُ
أَتَطمَعُ مِن لَيلى بِوَصلٍ وَإِنَّما
تُضَرِّبُ أَعناقَ الرِجالِ المَطامِعُ

وها نحن مثلك يا أخي ، فقدنا الأهل والأحباب ، وما الغربة للروح بعدهم إلّا كمحرقة ، والعمر ليس أكثر من رماد ..
محبة من قلب جريح
أخوك: ابراهيم

الدكتور ابراهيم الخزعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي الغالي دكتور ابراهيم
كم تأثرت في تعليقك وانت تضمنه شعرا من ابن الملوّح
نبقى نعاند الحزن انا وانت رغم اشتراكنا بالفقد
لازالت هناك فسحة في الحياة نسعد ونكتب فيها ما يروقنا
كل المحبة ايها الغالي

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

أيها الجواد المكتنز بالوفاء
نهارك جوري من حديقة روحي
لروحها السلام ، ولعمرك أزاهير ذكراها
كن بخير

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدتي الاديبة الرائقة ذكرى لعيبي
طابت ايامك كلها عافية وابداعا وهدأة بال
يوشك كلامك ان يلئم جرحي ويخفف مما أعانيه
تحياتي التي لا تنقطع اليك

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر جواد د. جواد غلوم أجمل الشعر ما عبر عن المعاناة الحقيقية ولا الم مثل الفقد فما الشاعر الا مولود من رحم المعاناة للفقيظة الرحمة ولكم طول العمر دمتم بصحة وخير

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

وليد العرفي ايها الشاعر القدح المعلّى
سلاما ودعة لك ولوطنك الغالي
كم كان كلامك رطيبا على نفسي الملتهبة جوىً وفرقة
مناي ان يتواصل ابداعك الشعري
نحن احبابك الاقربون

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الشاعر جواد غلوم.
سلاماً وشوقاً.
مافتئ ينبوع الشعر ينبجس بين يديك جمالاً.سلمتَ ودمتَ ـ صديقي ـ مع خالص محبّتي.

عبدالاله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

تلويحة محبة واعتزاز لصديق الفتوة والشباب ابا نوفل
جمعَنا حب الشعر والوعي السياسي والفكري فكنت استاذا لنا
تعلّمنا منك وكنتَ دليلنا الى مرتع الشعر الصافي
دام عطاؤك ثرّا كعهدي بك دائما

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الكبير جواد غلوم ، اسعد الله اوقاتكم ، كل المودة ..

مرثية عالية الاحساس تليق بمقام الفقيدة رحمها الله واسكنها الفردوس الأعلى ، المُصاب الجلل يستفز الشاعر ليترجم أحاسيسه بدمع الحبر ..


يا لشمسي التي رحلت غيلةً

وهل تهرم الشمس عند الممات؟

وذا خيطها الضوء يبزغ رغم السبات

يجدد فيَّ الحياة الزؤام .


أستاذ جواد أقولها :: ليست كل فقيدة فقيدة ولا كل محزون محزون ولا كل شاعر شاعر ، بحجم المك والم الرحيل كتبت فأدمعت العيون ، وخشعت في محراب الأسى الحروف ، صبًركم الله ومنّ عليكم بالصحة والعافية ، وتعمد فقيدتكم بواسع مغفرته ..

تحياتي وكل السلام ..

فاتن عبدالسلام بلان
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديبة الراقية السيدة فاتن بلان
رحبا وسعة بك وانت تقرأين القصيدة بمنظار الحاذق المبصر الواسع الافق
لازال في خاطري رثاؤك الى اخيك أخلده الله برحاب جناته
فالشعر الصادق المعبّر عن تجربة ومعاناة يبقى في الذاكرة أمدا طويلا
كل المحبة لك ولسوريا وأهلها الصامدين الميامين
عسى ان تفرج أزماتكم قريبا وهذه مناي لوطني الثاني توأم العراق
تقديري واعتزازي

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الألق البهي جواد غلوم

حياكم الله

لئن كانت القصيدة رثاءً، فلعلها الأمل الوحيد
ان تطهّر كل الأيام الباقيات من العمر
أن تجعل من صباح قلوبنا يمر ضئيلا
يسمعه الليل
معك و اليك.
هكذا بقصيدتك، يحكي الموت عن الحياة !
وتنكشف لطخات الشيخوخة
مبكرة جدا !

دمت متألقا أخي الحبيب جواد غلوم
أعزّكم الله وحفظكم

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذنا العزيز زياد السامرائي
طابت ايامك هناء وسعدا
تألقي حينما مررت على قصيدتي قارئا حاذقا
فعلا هي حكاية الموت عن الحياة أوان شيخوختها القريبة منه
عمرا مديدا وعافية وافرة يا صديقي

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

يجرى الاطلاع على الرابط
مرثية الشاعر جواد غلوم: أستأذنكم بهنيهة حزن
د. وليد العرفي

http://www.almothaqaf.com/b/readings-5/947354

للاطلاع
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5031 المصادف: 2020-06-14 01:49:49