 نصوص أدبية

في حضرة القطيع

حسين فاعور الساعديفي حضرةِ القطيعِ

من قبيلتي وعزوتي الأخشان

أضعتُ قهوتي

ومتعة َ الصباحْ

أضعتُ رهبة الوديانِ

حين تهدأ الرياحْ...

أضعتُ مرجَ القمحِ

حقلَ النفط ِ

ضاعتْ مهرتي

واشتدّت الجراحْ

أطلقتُ لحيتي

وصرتُ باسم الله أسحبُ السلاحْ

**

في حضرةِ الجزارِ

أو في هكذا حضور

ينفذ ُ الكلامُ

تنتهي اللغاتُ

يبدأ الحوارُ بالبترول ِ والدوﻻر

**

ما أروعَ القطيع

في شرقنا الممتدّ

والفسيح ِ والغنيّ والبديعْ

ينامُ والذئابُ في الأطرافِ تأكلُ الخراف

يجترُّ...

ﻻ يفرُّ

ﻻ يخاف

**

في حضرة الحضورْ

من ممثلي "الجمهورِ"

من ممثلي مصانع السلاحْ..

ممثلي منابر ِالكلاب ِ والنباحْ

ممثلي مراكزِ التزييفِ

والتلفيقِ والتشويهِ

والتسميمِ والكساحْ

ممثلي مواقعِ التجهيلِ ِ

والتضليلِ والتجميدِ والتشريحْ

ممثلي مراكزِ التجويعِ والإفتاءِ واﻻفقارْ

والتفتيت ِ والتقطيع ِ والتسليحِ

حتى دولةِ القبيلةِ الغبيةِ البلهاءِ

ﻻ مجالَ غير الحربِ والدماءِ

والبكاءِ حيث يمكن البكاءْ

**

في حضرةِ القطيعِ

حين تصبحُ القبيلة ُ الغبية ُ البلهاءُ

دولة ً تجنـّدُ الأحلافَ

تحضنُ الأعداءَ

تقصفُ الطيورَ والورودَ والأحلامَ

تحرقُ الأطفالَ والعاداتِ والأعرافْ...

تقطّع الأحياءَ بالمنشارِ

تـُعدمُ العجوزَ والرضيعْ

بدأتُ في دوامتي أحتار

**

في حضرة ِ الحضورِ

أو مع هكذا قطيعْ

في شرقنا الممتدّ والبديعْ

لا بدَّ من جَنين ٍ آخر ٍ

جديدٍ

ينعشُ الواحاتِ والحقول والأنهارْ

يُعيدُ للأرحام ِ طُهرَها...

لا بدَّ من ولادة ٍ تُعيدُ

للأمومة ِ العذراءِ دورها

لا بدَّ من ترميم ِ جودة البذار

وفحص ِ دورة َ الفصولِ والأمطارْ

لا بدَّ من تغيير صيغة الخطابْ

وحذف ِ الصفرَ من جداول ِ الحسابْ

لا بدَّ من تمحيص ِ ما يقولـُهُ الإمامُ

قبلَ البدءِ بالصلاةْ

ورصدِ كيف تُـصرفُ الزكاةْ

وتركِ الباب كيفما أشاءُ أعبد الإله

**

لا بدَّ يا ممالك "اليزيد"

من طيّ صفحة التجهيل ِ

دفن ِ دولة العبيدْ

لا بدَّ من إعادةِ التدوين والكتابْ

فقاتلُ الحسين ِلا يزالُ بيننا

وفي بيوتنا

يمارسُ الإخصابَ والإنجابَ

يمنعُ التفكيرَ والتدوينْ

يوجّهُ القطيعَ

لا يقدّمُ اعتذارْ

**

في حضرة القطيعْ

يضيعُ ما يضيعُ

يدفعُ السلطانُ...

يُسكتُ الجميعْ

يصبحُ الجبانُ قائداً

ويصبحُ الدجالُ كاتباً

ويصبحُ الثرثارُ شاعراً

تـُناقشُ الأمور بالثغاءْ

وينضبُ العطاءْ !

**

في حضرة القطيعْ

تـُـداس النعجةُ الهزيلةُ العرجاءَ

يغمرُ الطفولة َ الضجيجُ والضوضاءُ

تصبحُ الأحلامُ كسرةً مبلولةً بالماءْ

**

لا يغضب القطيعُ

لا يثورُ

قد يواجهُ الأخطارَ

قد يغـبُّ

قد يُصابُ بالدوارِ

تأكلُ الذئابُ نصفـَهُ

يظلُّ صامتاً......

لكنـّه إن جاعَ

يبدأُ الصراخَ والثغاءْ

فقولُ الفصل عنده ُ

ما بينَ الكرشِ والأمعاءْ

**

في حضرة القطيعْ

تـُحققُ الأحلامَ دولةٌ وهميةٌ

ويشعلُ الصراعَ منصبٌ وهمي

يُوجّهُ الأجيالَ جاهلٌ أمّي

لا مكان للإبداعِ والذكاءِ

لا مجالَ للتدقيقِ والتمحيصِ

لا مجالَ للتفكير والإصغاءْ

فبعضُهُ في كلـّه يضيعْ

وكلهُ في خدمة التدجينِ والترويضِ والتطبيعْ

لتصبح الحبيبة : الغانيةَ الممشوقةَ البيضاءْ

وفارس الأحلام : جثة ً كبيرةٌ،

سيارةٌ وسرعة انتصابْ!

**

في حضرة القطيعْ

تشتد ُّ حالة الغيابْ

تزدادُ ساحة الخرابِ

يكثرُ التلقيح ُ والإنجابْ

شعوبُنا مكسورةُ الجناح

ترابُنا مشاع ْ

أحلامُنا سرابْ

يزغردُ الرشاشُ بيننا

لأتفهِ الأسبابْ

ويَحسمُ النقاشْ!

فاللحية ُ الطويلةُ المقياسْ

والجثة ُ الكبيرةُ المعيارْ

كم نغيبُ في الغياب

وفجرُنا الجميلُ خلفَ الباب

***

حسين فاعور الساعدي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (16)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الرائع حسين فاعور
الشعر هو الحقيقة، وما بعد الحقيقة....
دوماً ليس يكفي مصارعة المفردات، بل يقول التاريخ كأنه لم يُقل من قبل
القطيع في شرقنا هو الشجرة الخبيثة التي لم تجتث إلى الآن
كأنَّ كلماتكم قد عاشت آلاف السنين وقطعت عصور الحياة معتقةً بالأسرار
من غير هذا الغوص تحت جلد الثقافة لا يمكننا فهم القطيع
هو أخفى من أي شيء وأظهر من أي شيء
ويستحيل تعويض المسافات بين الظهور والخفاء
لأن القطيع يتشكل بكل مجتمع على حده، ينافح عن وجوده، يعجن تاريخه
القطيع هو الخداع القاتل، يأتي بأجمل الألوان والصور
والأفراد يوجهون حياتهم كما يريد " التيس الأكبر"
يتلون التيس كأنه الغضنفر بينما يخفي قرونه عن العابرين
التيس له مليون رأس، له آلاف اللحي، له بلايين الحوافر
كائن أسطورى بروائح الماضي والحاضر والمستقبل
الأمل في بذار جديد
دامت كلماتكم أيها الشاعر المبدع

سامي عبد العال
This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتور الأديب سامي عبد العال
السلام عليكم

ما هو دور الفن؟ هذا السؤال سيظل مطروحاً ما دام هنالك فن. وفي رأيي المتواضع للفن رسالة يجب أن يؤديها. هذه الرسالة تختلف من مكان لمكان ومن زمن لزمن ومن أمة لأخرى. والفن الذي لا رسالة له هو فن عبثي أجوف.
أوافقك الرأي أن القطيع ليس في شرقنا فقط وإنما في كل العالم هو الشجرة الخبيثة التي ليس لم تجتث فقط وإنما تم تنميتها ورعايتها في مختلف المجتمعات ليسهل احتوائها بعد إلغاء عقلها.
التيس بلحيته الطويلة بحاجة لقطيع وحتى الديمقراطية التي يتغنون بها بحاجة لقطيع.
حاولت أن أنبه وهو أضعف الإيمان.
أشكر متابعتك القيمة وأثمن عالياً تعليقاتك التي تنير زوايا هامة في النص.
تحياتي ومودتي

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الحبيب حسين فاعوور الساعدي سلام الله عليك وعلى جوهرة القلب فلسطين
لقد صدقت في كل ماقلت .. ان بساطتك الشعرية وصياغاتك اللغوية المالوفة هي فن السهل الممتنع ..
ولا يستطيع الا قلة قليلة من الكتاب التعبير عن الام الامة المتشابكة بمثل هذه البساطة التي تبني جسورا من الالم والتجاذب نين الشاعر والمتلقي ..
حقيقة الصدق الذي تحمله في قلبك امر نادر الوجود ..
قدور رحماني معك سواء اكنت ظالما ام مظلوما ..
لابد ان اغادر الان لانني اشم رائحة التيوس التي تزكم الانوف ..
كم هو جميل وصادق قولك:

في حضرةِ القطيعِ

حين تصبحُ القبيلة ُ الغبية ُ البلهاءُ

دولة ً تجنـّدُ الأحلافَ

تحضنُ الأعداءَ

تقصفُ الطيورَ والورودَ والأحلامَ

تحرقُ الأطفالَ والعاداتِ والأعرافْ...

تقطّع الأحياءَ بالمنشارِ

تـُعدمُ العجوزَ والرضيعْ

بدأتُ في دوامتي أحتار
دمت صادقا ومتالقا ياساعدي

قدور رحماني
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المرهف الدكتور قدور رحماني
تحياتي وباقات ورود

أهم ما أريده هو التواصل مع القارئ. بدون هذا التواصل أشعر بعبثية ما أكتب.
إن النصوص الغامضة تتعب القارئ وقد تقوده إلى العزوف عنها. أقيس الأمور على نفسي فكل نص غامض أؤجل الخوض فيه في أحسن الأحوال إن لم أتجاهله. فأنا أعتقد أننا في مرحلة ملتهبة ومتحركة ويجب أن نسمي الأشياء بأسمائها لأن الوجع شديد وكبير.
أعتز بثنائك ولا يضيرني أن أسمع توجيهاتك.
أشكر متابعتك وتكريس جزء من وقتك الثمين لمتابعة إنتاجي.
رعاك الله
تحياتي ومودتي

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الشاعر حسين فاعور الساعدي تضع يدك على الجرح دائماً عاطر تحاياي

د وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتور الشاعر والناقد وليد العرفي
تحياتي مع باقات ورد

للأسف الشديد أينما وضعنا أيدينا نلامس الجراح الدامية لأن الأمة العربية تتعرض لهجمة لم يشهد لها التاريخ مثيلا بسبب ضعفها وتضعضع أحوالها.
أشكر متابعتك وتعليقك
تحياتي ومودتي

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المنتفض العزيز حسين الساعدي

أطلقتُ لحيتي

وصرتُ باسم الله أسحبُ السلاحْ

قصيدة ملئى بالجراح والالام والحسرات واليأس من الواقع المرير.
بالفعل هذا ما نراه اليوم، يقتلون باسم الدين، ويبررون كل خطاياهم
بهتانا بآيات واحاديث يطوّعونها لا غراضهم.
هذا ما نعانيه على أشد وجه في العراق.
دمت ايها القائم تنشد للوطن
مودتي أخي حسين

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الدكتور الشاعر عادل الحنظل
اسعد الله اوقاتك

مشاكل النت تعيقني وتمنعني من التطرق بشكل مفصل للتعليقات الهامة والمثرية فأرجو المعذرة.
اشكر متابعتك واعتز بتعليقاتك المثرية.
تحياتي ومودتي.

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب حسين ..
تحياتي ..
ما أهم هذه المواضيع التي تكتب فيها وما أشد شوقنا لمناقشة معانيها واستقراء مضامينها ومعالجة فروعها الكثيرة وتشعباتها المتعددة حتى نعود الى الوعي والى الحياة من عوالم التغييب والتخدير و التمويت المرحلي أو الشامل.
اذا كان للشعر من رسالة ومهمة ودور في حياة الانسان والشعوب فدوره الأول التصدي لهذه المواضيع ، واذا لم يكن للشعر من رسالة ومهمة ودور في حياة الانسان والشعوب فما من شعر بعد ، بل ان هذا الحقل المسمى بالشعر سيلغى ويُحال الى لعبة مثل النرد والدومينو والبوكر أو الكلمات المتقاطعة ، أو الى نشاط مخزٍ مثل السمسرة بالأرواح والأجساد والدعارة وتجارة السلاح .
القطيع ، طباع القطيع ، ولاء القطيع لسيده أو ذبّاحه ، ثقافة القطيع ، دونية القطيع ، تبعية القطيع ، تواطؤ القطيع مع مفترس القطيع أو بائع القطيع هذه المواضيع مجلبة المآسي والكوارث على هذه الأمّة وعلى الأخص في عصورنا الحديثة حيث يُروَّض القطيع ويُشترى قائده من قبل السيد الأجنبي ليصبح القطيع كله من ممتلكات هذا السيد وليسخره للعواء أو الزعيق او النباح ضد مَن يخشاهم من اعدائه العصيين على الترويض ..
تمر قصيدتك هذه بمراحل كثيرة وتوصل بين أزمان وأمكنة ولا تتوه في زحمة اللغط لأن شاعرها يعرف ويعي ما يقول ، ينير طريقه القنديل الوضّاء في قلب كل شاعر حقيقي ..
ما ان ينفصل شاعر عن قضايا الانسان الكبرى حتى ينعي نفسه بنفسه ويغادر ملكوت الشعر ..
انها قصيدة ضد سياسة التجهيل التي تقود الى سياسة التقتيل ، وفرد القطيع جاهل لأنه معتمد على القطيع وقائد القطيع ، وهو متشابه مع زميله من فراخ القطيع فهم يأكلون نفس العلف ، ويمتثلون لنفس الإشارة ، وينبحون أو يعوون أو يهاجمون بحكم غريزة القطيع التي تأصلت في نفوسهم عبر عصور من التدجين والترويض .. أمّا قوّادهم الى جحيمهم فهم البؤس الإنساني نفسه والضعة بعينها والذل في أتعس صوره ، وأنت هنا تحاكمهم وتعريهم ..انهم المرتشون بنقود السلطان ، بل ان هناك في جمع القطيع الجديد متطوعين لا يطلبون مالاً ، ليس لأنهم أهل عفاف ، وانما هدفهم هو ان يكونوا ضمن القطيع بدون ثمن ، ضمن المجموعة ، ان ينبحوا مع النابحين ويمتثلوا للأوامر مع الكتلة الكبيرة ، ولأن الحرية عبء عليهم لا يتمكنون من حمل رسالته ، ولأن الكرامة تضايقهم ولا يريدون الاتصاف بها ، انهم فرحون بدونيتهم طالما كانوا ضمن مجموعة القطيع ، وطالما ان مسؤول القطيع راضٍ عنهم ..
عصر ما بعد الاستعمار ، هذا العصر الأسود الحالك في عالمنا العربي ما كان له ان يمتد الى الآن ويعربد وينجب الأذلاء والمرتزقة والعملاء الشواذ لولا القطيع وقوّاد القطيع .. اذا كان هناك من أعداء لنا في الخارج ، فهم أعداء الداخل ، ولولاهم لم ولن ينتصر العدو الخارجي ..
ما ذا تراني أكتب عن هذه القصيدة التي جاءت بهذا الأسلوب السهل الممتنع المرتفع لتقول ما لم يتمكن ألف مقال من قوله.
تحياتي اليك أيها الشاعر والأديب والناقد الرائي حسين فاعور الساعدي ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الشاعر الصادق كريم الاسدي
اسعد الله اوقاتك

تشويشات النت تجعلني اتأخر في الرد على التعليقات.
كلماتك الصادقة النابعة من القلب اثرتني وشدت أزري. كل كلمة لها قيمتها ووزنها. اسعدتني اذ نلت اعجاب شاعر بقامتك. لك مني كل الود والمحبة والدعوات.
مودتي وحبي

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site


الشاعر حسين فاعور الساعدي

محبتي

في حضرةِ القطيعِ
...
في حضرةِ الحضور

انهم هنا.. انهم هناك.. حيثما تلتفت.. قد تجدك بينهم..
وقد تصادفنا هناك..
انها الكبيرة.. بل أعظم الكبائر.. ومظلمة بل اشد ظلمة
من ظلام الحاضر.. بل أصبحت طقسًا وجحرًا للشعائر

اعاذنا الله واياك منهم ومن اصنافهم

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

المناضل العريق الشاعر طارق الحلفي
اسعد الله اوقاتك

اعتز وافتخر بمتابعتك لما أكتب. تعليقاتك تثريني وتنير لي الطريق وتحفزني على تقديم الأجمل والأروع.
تحياتي ومودتي

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والشاعر القدير
وضعت يدك على الجرح والداء الذي يعاني منه الوطن والاوطان , في مصيبة عقلية وثقافة القطيع . هذه التداعيات والارهاصات تراود الروح المظلومة والمقهورة في زمن الخنا . وتنفلت هذه الجراح من عمق الروح التي نعاني منها ونحملها كجمرة النار الحارقة , من هذه الثقافة والعقلية الرثة والخسيسة والعفنة , لا يصدر منها سوى الدم والخراب والضياع . لكن عقلية القطيع تشهدها عصرها الذهبي , على ذبح الوطن والاوطان , التي اصبحت لعبة العبث يعبث بها كل جزار وسفاح وفاسد , كل عاهر وسمسار في سوق النخاسة . لكل بائع بترول وبائع وطن , لكل عبد للدولار . هؤلاء قطيع النخاسة والخنا والعهر هم الحاضرون , والاوطان والوطن هم الغائبون عن المعادلة , ان عقلية وثقافة القطيع , يملكون منابر للكلاب السائبة والعاوية والنابحة , لهم من الحمير الناهقة في مراكز الزيف والتزييف . تسبح بحمدهم وتسجد لهم بخشوع الانذال . لقد عادت عبادة الاصنام من جديد , كدين ومبدأ وعقيدة في زمن القطيع الارعن . وعاد شعار الزيف من جديد , يعلو باقبح الاصوات الحمير ( بالروح بالدم نفديك ياصنم يا بغل / ويا حمار )
في حضرة القطيعْ

يضيعُ ما يضيعُ

يدفعُ السلطانُ...

يُسكتُ الجميعْ

يصبحُ الجبانُ قائداً

ويصبحُ الدجالُ كاتباً

ويصبحُ الثرثارُ شاعراً

تـُناقشُ الأمور بالثغاءْ

وينضبُ العطاءْ !
تحياتي ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والناقد الفذ جمعة عبد الله
اسعد الله اوقاتك

اشكرك جزيل الشكر على متابعة ما أكتبه في صحيفة المثقف الغراء. لأن هذه المتابعة هي بمثابة السراج الذي ينير لي الطريق في هذا المشهد المظلم والظالم الذي يكتنف ساحتنا الأدبية. فما تقوم به انت والناقد جمال مصطفى والناقد د. وليد العرفي هو عمل مقدس ووطني يستحق الاشادة. تحياتي ومودتي

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

ما أروعَ القطيع

في شرقنا الممتدّ

والفسيح ِ والغنيّ والبديعْ

ينامُ والذئابُ في الأطرافِ تأكلُ الخراف

يجترُّ...

ﻻ يفرُّ

ﻻ يخاف
***
قصيدة معبرة عن واقع مؤلم ذكرتني بقصيدة الإستجواب لنزار قباني
تحية تليق أستاذ حسين فاغور الساعدي ودمت في رعاية الله وحفظه

تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر البهي تواتيت نصر الدين
اسعد الله اوقاتك.

لك مني أجمل تحية والشكر الجزيل على متابعتك لما أكتب.
اسعدني ان ما كتبت نال اعجاب شاعر مرهف هو تواتيت نصر الدين.
تحياتي ومودتي يا ابن الجزائر الحبيب

حسين فاعور الساعدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5052 المصادف: 2020-07-05 03:18:01