 نصوص أدبية

نَخْلَةٌ اِستَطالتَ بِهَا المَنَايَا

يوسف جزراويلَا هَاديَّ ولَا راضيَّ أنْعِي

ولَا الهاشميَّ أرْثي

بَلْ أبْكي بَلدًا

الحُزْنُ لَمْ يَزْلْ يَهْطِلُ

مِنْ سُحُبهِ السّوداء ...

يَوْمًا بَعْدَ يَومٍ

يُعلِّقُ الأغْرابُ رَمْوُزهُ وَمُبْدِعيهِ

نُجُومًا في سَمَاءِ الْمَوْتِ!

**

فيَّ أسَى عَلَى بَلدٍ

شَقَّ في الإعْصارِ دَرْبَهُ

تُحَاصرُهُ الفْجيعةُ دَائِمًا

مِنْ شِدَّةِ الأحْزانِ تَفَجَّعتْ شَناشيلُهُ

ومِنْ فَرطِ التأبينِ تَزَلْزَلَتْ مَنَابَرُ

كَنَائِسَهِ ومَسَاجِدهِ ومَعَابِدِه

ومَنْ هَوْلِ " الحواسمِ"

تَفرْهَدَتْ آثَارُ  مَتَاحِفهِ!

وَكَم لي أسَفٌ بَادٍ مِن الحُزنِ

عَلَى شَمْسهِ

فهي مَا عَادَتْ

 كَاسَتَدارَةِ رَغيفِ الخُبزِ!

وكَم بِي وَجعٌ عَلَى قَمَرَهِ

فهَو لَمْ يَعُدْ مَهْدًا

تَغفَو فِيهِ الأحْلاَمُ!

فكَم مِن حَمَامَةٍ نَاحَت بِقُرْبي

لأجلِ نَخْلَةٍ اِستَطالتْ بِها المَنَايَا

وكَم مِن مَرَّةٍ

سَهَّدَ الفُراتُ خَيْالي

وأجَّجتْ دِجْلَةُ شُجُونِي

في غُرْبَةٍ لَا نَهَرَ فِيهَا!

**

يَا شُعُوبَ الْمَعْمُورَةِ

لَا العِراقَ أرْثي ولَا شِعبي

وكَيْفَ أرْثي شِعبًا

كَفُّهُ صارَتْ صَحْنًا

لِشِعُوبٍ اِفْتَقَرت وجَاعَت!

ويَوْمَ حُوصرَ واِفْتَقَرَ

بَعْدَ غِنًى وَتُخْمَةٍ

ذَبَحَ نَفْسَهُ وأكَلَهَا

مِنْ قَسْوَةِ الْعَوَزِ

ولَمْ يَأكُل يَوْمًا

مِنْ صُحُونِ الشِّماتِ!!

**

يَا رَبِّ

لي نَحِيبٌ عَلَى مَسْقَطِ رَأْسي

كَنَحِيبِ الشَّمْعِ عَلَى الشَّمعَدَانِ

فأسَألُكَ يَا نَافخَ الرُّوحِ في التُّرابِ

أنْ تُوقِفَ نَزَّ دَمعِ شعبي

عَلَى ثَرَى بَلدي

وإنْ كَانَتِ الدُّمُوعُ

أصْدَقَ المَرَاثي

وأنبَلَ الصَّلَوَاتِ.

***

الأب يوسف جزراوي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (10)

This comment was minimized by the moderator on the site

الأب يوسف الجزراوي صدقت فالوطن هو البوصلة والقلب أما الأشخاص فزائلون دمت عراقياً أصيل الانتماء والغاية

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

د. وليد العرفي المحترم
لكَ باقة شكرٍ على مرورك العطر
دمت بالف خير
اجدد شكري ومحبتي

يوسف جزراوي
This comment was minimized by the moderator on the site

يَا رَبِّ

لي نَحِيبٌ عَلَى مَسْقَطِ رَأْسي

كَنَحِيبِ الشَّمْعِ عَلَى الشَّمعَدَانِ

فأسَألُكَ يَا نَافخَ الرُّوحِ في التُّرابِ

أنْ تُوقِفَ نَزَّ دَمعِ شعبي

عَلَى ثَرَى بَلدي

وإنْ كَانَتِ الدُّمُوعُ

أصْدَقَ المَرَاثي

وأنبَلَ الصَّلَوَاتِ.

***

الأب يوسف جزراوي لا يسعنا إلاّ أن نؤمن ونسأل الله اليسر
بعد العسر لأننا ندرك حجم معانات الشعوب التي ابتلاها الله
بالمحن نسأل الله اللطف
تحية تليق ودمت في رعاية الله وحفظه

تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ تواتيت نصر الدين المحترم.. اهلا ومرحبا بك وبشعب الجزائر الطيب
يا اخي الجليل في بلداننا مشاكل لا تعد ولا تحصى والشعوب تتحمل الجزء الاكبر من هذه الاشكاليات. فنحن من اتينا بالفاسدين ونحن من زمرنا وطبلنا لهم...ثم نرمي اللوم على الله. فكل نظام اتى قال انا الراعي الصالح ومن كان قبلي كان سارقا وفاسدا.... هذا حال معظم الشعوب الشرق اوسطية.
تقبل مني عميق الشكر المعطر باجمل التحايا

يوسف جزراوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
هكذا تحلق بالشعر برؤيتك الانسانية الفياضة في ينابعها الاصيلة والنقية , في روحها التي تهتدي بضياء نور الحياة وجمالها , لذلك تنطلق شغافها العذبة من روحها الفياضة بالحب للوطن وانسان الوطن وتاريخ الوطن بعلاماته الرمزية المضيئة . لكي تدلل وتبرهن بأن هذه العلامات السوداء التي تعلقت في ثوب الوطن . بأنها هجينة ودخيلة . التي جعلت هذه البثور السوداء الوطن ان يقع في فخ المعاناة والالم والاحزان التي لم ينقطع حبلها المرير. لذلك تجد قلبك يعصره الالم والوجع لمعاناة الوطن . لان اخلاق الكنيسة والجامع ترفض اخلاق هول الحواسم والنهب والفرهود , ان الاديان السماوية ترفض وتدين سرقة رغيف خبز الفقراء واحلامهم . وهذه الاخلاق الهجينة والسوداء , ليس من اخلاق الوطن وناسه الطيبين . ولكن هذه الشراذم العفنة والكريهة لبست جبة الدين زوراً ونفاقاً وتزلفاً , لتبرير عقليتهم الشيطانية الماكرة . لان الرب خلق الاديان للسلام والتآخي والتآلف والتضامن بين بني البشر , والصلوات من اجل المعذبين في الارض من اجل ان تكف الدموع ومراثي والاحزان , ليعم السلام والاخوة بين بني البشر
يَا رَبِّ

لي نَحِيبٌ عَلَى مَسْقَطِ رَأْسي

كَنَحِيبِ الشَّمْعِ عَلَى الشَّمعَدَانِ

فأسَألُكَ يَا نَافخَ الرُّوحِ في التُّرابِ

أنْ تُوقِفَ نَزَّ دَمعِ شعبي

عَلَى ثَرَى بَلدي

وإنْ كَانَتِ الدُّمُوعُ

أصْدَقَ المَرَاثي

وأنبَلَ الصَّلَوَاتِ.
ايها الصديق العزيز قلبك كبير مثل انسانيتك الكبيرة وما يحمل قلبك من نور وضياء المحبة والعطاء الانساني , لتظل الشموع موقدة بالحب والاخاء بين ابناء الوطن
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد الفذ والاديب الراقي الاستاذ جمعة عبد الله المحترم
لقد صدقت يا صديقي الجميل بمداخلتك... فنحن العراقيين، لا نفرق. وواحدنا يخشى في طريقه من دهس عصفور في الشارع، لذلك نحن العراقيين أطيب شعوب الارض واكثرها تمسكا بالايمان... وكل ما حصل منذ مطلع الالفين هو وافد وغريب عنا.
أبا سلام العزيز مداخلاتك هو كالملح والتوابل في الطعام.
لا حرمنا الله من بلسم كلماتك ايها العراقي الجميل
دمت تحت رعاية الله وحفظه
مع محبتي وعميق شكري

يوسف جزراوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأب الفاضل الأديب يوسف جزراوي ..
ها أنت تردف نصّك الأدبي الجميل السابق بهذا النص الجديد منتصراً لبلدك وبلد الانسانية العراق بلد النهرين.
أرى ان أحرج وأخطر فترة مرَّ فيها هذا البلد صاحب التاريخ الانساني الأعرق والأثرى بين شعوب الأرض هي هذه الفترة التي تزامنت مع حياتنا وشبابنا ، وهذا ما يعطي الكتابة عن العراق بعداً آخر ، انه بعدٌ كوني ضارب العمق في الزمان والمكان ..
سلمت يداك ، والى نصوص قادمة في موضوع يستوعب بعد الكثير ..

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب الراقي الاستاذ كريم الاسدي المحترم
لانك الجمال بعينه ترى كلّ شيءٍ في غاية الجمال
نعم يا صديقي. العراق يفتح قريحتي الادبية للكتابة، لا سيّما نحن المغتربين مع بلدنا كالشمس والقمر نكمل بعضنا البعض لكننا لا نلتقي.
ممتن من حضرتك على مداخلتك القيمة، واشكر رضاك عن نصي المتواضع.
اتمنى لك صباحا مشرقا ككلمتك
دمت تحت رعاية الله وان تكون بالف خير أخي استاذ كريم
تقبل محبتي وعميق شكري

يوسف جزراوي
This comment was minimized by the moderator on the site

جميل ما قرأته عن حزنك الجليل أخي وصديقي الأديب المبدع الأب يوسف جزراوي ..
جميل ما قرأته ، وما هذا بجديد عليك ، فقد عرفتك عراقيا أصيل العراقة ، مهموما بهموم الناس ، فكنت ضميرا عراقيا وصوتا عراقيا في مغتربك الهولندي ومن ثم الأسترالي حيث عرفتك عن قرب وعايشتك معايشة حقيقية حميمة .
كل عراقيّ أضحى مشروع قتل واستشاد : إن لم يكن بسبب سوء الخدمات الصحية والفقر والفاقة ، فبسبب إعلانه عن تضامنه مع الجياع في حربهم العادلة ضد اللصوص المتخمين سارقي ثروات الشعب .
كل عراقي هو بالضرورة هادي المهدي وهادي علي وهشام الهاشمي وراضي أحمد ,
بارك الله بك ..
دمت مبدعا صديقي الحبيب .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحميم الشاعر الاكبر الاستاذ يحيى السماوي
صدقت بقولك العراقي اليوم زال عن عينيه الغشاوة بعد ان انكشف أمر الحكّام الذين نهبوا اموال العراق وخيراته.
نحن المغتربين يا ابا علي النقي لنا حزن سببه الغربة وحزن آخر بسبب وضع العراق ومعاناة العراقيين المقيمين الذين باتوا مشروع استشهاد فقط لانهم يطالبون بابسط الحقوق.
أشكر رضاك على نصي ...
أجدد شكري ومحبتي واشتياقي
دمت بصحة وباحسن حال... ودمت علمًا فوق الساريات.
حفظك الله ورعاك

يوسف جزراوي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5058 المصادف: 2020-07-11 03:48:11