 نصوص أدبية

الود يا ولد..

بن يونس ماجنأواه يا زمن العبيبد

يا أمة نائمة في أحضان ديناصورمفترس وعنيد

استولى على أحلامها وشردها شريحة كالقديد

فصارت بين مساوم ومقاوم

ومطبل ومزمر

وخائن ورعديد

من مليشيات التحرير

الى وكلاء التطبيع

والتركيع والتهويد

فذبحت من الوريد الى الوريد

جنودها من الطين

عساكرها من القش

وقوادها من الجليد

مدافعها متعبة وصامتة

وطائراتها الحربية لم تعد تطير

واذا طارت لن تعود

أما في القصور الفاخرة

ومنذ عقود

وحكامها يتحدثون مع اليهود

عن السلم المنشود

وللزينة والبهرجة

يبرمون صفقات الأسلحة

مع العدو اللدود

ويقيمون أعراسا فاخمة لخصيان هوليوود

ومن أجل حفنة من الدولارات النتنة

يتلطفون لآل صهيون وآل ترامب

أهم انكشاريون جدد

أم انتحاريون من نوع آخر

أم سلالة من القرود ؟؟؟

ما أحلى الود يا ولد

وما أعذب نبيذ "الوايت هاوس"

وسندويشات "الماكدونالد"

وسواد عيون "الموساد"

شالوم ياجحش

ياوريث النفط والغاز والوقود

***

بن يونس ماجن

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
براعتك الشعرية مرموقة في التعبير والترجمة الواقع العربي المنكوب والمثقوب بالاهوال والمهازل والمآسي . من الخصيان الخونة ذيول الاجنبي المغتصب والمحتل . هؤلاء الشراذم القذرة بروائحها العفنة تمارس الارهاب وعنف الدموي في سبيل تركيع وتهويد الشعوب العربية على الاذلال والمهانة , وتطبيع بيع الاوطان . هؤلاء الخصيان تركوا الرجولة, لكي يركعوا الى اسيادهم , مطبلين ومزمرين في جوقاتهم الخسيسة المهرجة في سريك سوق العهر والنذالة . من اجل ان يعود عصر العبيد والمتاجرة بالبشر . بحجة مليشيات التحرير . وهي مليشيات التركيع والمساومة .
أواه يا زمن العبيبد

يا أمة نائمة في أحضان ديناصورمفترس وعنيد

استولى على أحلامها وشردها شريحة كالقديد

فصارت بين مساوم ومقاوم

ومطبل ومزمر

وخائن ورعديد

من مليشيات التحرير

الى وكلاء التطبيع
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذنا واديبنا المحترم جمعة عبد الله
سلاما حارا
وشكرا لوقفتك وتعليقك القيم
وتهنئتك الجميلة لاصدار الجديد
مع خالص المودة والامتنان
دمت متالقا دوما
حفظك الله ورعاك

بن يونس ماجن
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5062 المصادف: 2020-07-15 05:43:30