 نصوص أدبية

طوافٌ في مداراتِها

وليد العرفي يمشي بلا قدمٍ كالرّيحِ يحملُهُ

           متنُ الخيالِ بحرفٍ غيثُهُ المطرُ

هتَّانَ يعدو على رؤياهُ في شَغَفٍ

              ولهانَ مِنْ تعَبٍ إذْ هدَّهُ السَّفرُ

كأنَّما منْ رؤاهُ ألفُ بارقةٍ 

           يُسابِقُ السَّمعَ في إرعادِهِ البصَرُ

يعلو بأغصانِهِ الجوزاءَ في فكَرٍ

           ولمْ يزلْ ثابتاً في أرضِهِ الشَّجرُ

جلالةُ الكشفِ عرَّتْ سرَّهُ لغةٌ

    ووضَّحَتْ مِنْ معاني البوحِ ما ستروا

يُؤالفُ الصَّمتَ إذْ معناهُ منْ ذهَبٍ

           يُؤلمسُ الحرفَ إذْ يشدو بهِ وترُ

وللتَّعابيرِ كالأحداقِ معجمُها 

             قدْ تأخذُ البدءَ أوْ تُستقدَمُ الأُخرُ

على مداهُ تبدَّتْ كنهَ فلسفةٍ   

           وفي أدانيهِ يحلو الوقفُ والنَّظرُ

أضمرْتُ أبجدَها عنْ كلِّ قافيةٍ

              فاسَّامقَتْ نخلةً عنقودها عَطِرُ

شمَّاءَ عطَّرها نفحُ الإلهِ شذا  

              عذراءَ ما مسَّها جِنٌّ ولا بشَرُ

تروي حكايتَها مِنْ ألفِ ليلتهِ   

            وشهرزادُ الهوى للموتِ تنتظرُ

وشهريارُ الغوى مازالَ مُتَّكئاً 

           وقدْ تأبلسَ في أضلاعِهِ الضَّجرُ

وللجمالِ عبورٌ ليسَ يعرفُهُ 

          إلَّا المريد الذي يُقضى لَهُ الوطرُ

فيقبسُ الجمرَ نوراً منْ مباهجِهِ 

            ويدفءُ الشَّمسَ لمَّا يبردِ القمرُ

وللسَّعادةِ معنى الرُّوحِ في جَسدٍ

              فليسَ تُعرَفُ لولا يُدرَكُ الأثرُ

والطَّيفُ سبعةُ ألوانٍ مُنسَّقةٍ

            في حدِّ مرآتِهِ الموشورُ ينشطرُ

يُجلي انعكاساتهِ الأطياف مُضمرةً

            وما سوى أبيضِ الألوانِ ينتشرُ

الشّعرُ إنْ لمْ يكنْ روحاً فهيكلُهُ

         حرفٌ سيذوي ولوْ في نسغِهِ نَهَرُ

ومثلُهُ الحبُّ إنْ لمْ ينتعشْ ثقةً

                 مآلُهُ الرّيحُ لا تُبقي ولا تذرُ

فلسْتُ غيرَ جناحٍ في فضاءِ يدٍ

              لوْ تبسطُ الكفُّ إذْ حُرّيَّتي قدَرُ

           ***

د. وليد العرفي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (23)

This comment was minimized by the moderator on the site

القصيدة جميلة غير أن أجمل ما فيها الأبيات الثلاث الأخيرة فهي المحور وهي بيت القصيد وهي الاعذب لغة والأجمل معنى استاذ العرفي اسالك هل التقعر او اسباغ اشتقاقات جديدة يثري القصيدة أم بعرقلها ويثقلها هذا رأيي بودي أن أعرف رايك فانت شاعر متمكن استاذي مع الاعتذار انتظر الجواب

سمية العبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديبة الفاضلة الأخت سمية العبيدي يبدو أن ردي السابق لم يظهر بداية اشكرك على ما استجسنت من القصيدة وأفقك الرأي فيما رأيته في أبيات الختام وجواب سؤالك أقول إن اللغة بحر والشاعر صياد والمسألة هل استطاع الصياد ان يصيد الجميل والمفيد أم لا هنا تكمن المشكلو وللمتلقي الرد من حيث قبول الاشثقاق أو رفضه إذ لا توجد كلمة قبيحة وأخرى جميلة مفردة وجمالها من عدمه يكمن في الصياغة والأسلوب مودتي لاهتمامك ومتابعتك

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع د. وليد العرفي . ان المشهور عن بحر البسيط انه ماكر لعوب فهو اما ان يقتل الشاعر او يقتله وهو في ذلك كالسيف ان لم يقطعه قطعه . هنا تمكن د.وليد من استخراج الابداع من بين شدقي هذا البحر . الذي يحمي د.وليد من اي احتمال ترهل في قصائده كونه ناقدا كبيرا يبدأ بنقد نفسه قبل ان يسبقه اليه غيره . د.وليد سمعت انك ديري من اصول عراقية . اهلا بك في كل الاحوال .

د.ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ د. وليد العرفي المبدع نقدا وشعرا انا في انتظار ظهور تعليقك

د. ريكان إبراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز القدير د. ريكان إبراهيم نعم هو كذلك البسيط ، ولو أني أرى من يركب البحر لا يخشى من الفرق فآخر ما يفكر فيه الشلعر البحر كما تعلم مودتي ، وما سمعته صحيح إن صدقت الوالدة رحمها الله ورحم والديكم

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

وللجمالِ عبورٌ ليسَ يعرفُهُ
إلَّا المريد الذي يُقضى لَهُ الوطرُ

الشاعر والناقد الأستاذ وليد العرفي
ودّا ودّا

قصيدة جميلة صوراً ولغةً وإيقاعاً وموسيقى .

وللتَّعابيرِ كالأحداقِ معجمُها
قدْ تأخذُ البدءَ أوْ تُستقدَمُ الأُخرُ

دمت في أحسن حال يا استاذ وليد .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لكم أخي جمال يبدوأن تعليقي السابق ذهب تقديري لمتابعتك واهتمامك أيها الجمال

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع د.وليد العرفي..
تحية و اعتزاز...
أجل ما اجمل هذا الطواف في
مداراتها...
و ما اجمل الحب و هو ينتعش
ثقة.
دمت متألقا.

حسين يوسف الزويد
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز حسين الزويد تحية طيبة تليق بمقامكم أرسلت إليكم دراسة عن قصيدتكم الموصلية لا أدري إن شاهدتها مودتي

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي د.وليد المحترم...
لم تصلني دراستكم على أيميلي.
تقبل تحياتي.

حسين يوسف الزويد
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير والناقد الأريب د. وليد ....نص سلس جذاب لا تهدج فيه ...يجمع بين العمودي ولغة الحداثي .
محاكاة النفس وما يمر به الشاعر من معاناة وتذكر حب وعشق ووقت ..الخ وجعل كل ذلك في قالب فني شاعري لا يجيده سوى القليل من اصحاب المشاعر لا اصحاب الحرف المباشر .

دمت لنا بهيا نقيا وفي ثوب صحة وعافية دائمة .

نجيب القرن
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والناقد د. وليد العرفي
باقات ود وورد

قصيدك روح الشعر الحقيقي الذي لن يذوي ولن ينضب. حروفها مملوءة بالروح والريحان.

تحياتي ومودتي

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر حسبن فاعور الساعدي مما تقولون نستمد الأمل بما هو أجمل كل الود

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

مجموعة محتشدة من المشاعر الجياشة التي نطقت بهذه الموسيقى المنسابة كالنسيم العليل. اظن انها جردة لسنين طويلة من الاحاسيس والمواقف التي اخذت من الشاعر الكثير.
دمت مبدعا اخي العزيز الدكتور وليد العرفي.

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الأخ عادل الحنظل مساؤكم موشى بعطر الياسمين ليس ظناً إنما قلت اليقين دام رهف حسك الشاعري

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والناقد د. وليد العرفي
مودتي

تتجمع في غدران قلبك مياه باذخة.. فتتفق
الصور الباهرة قصيدة عشق مخضلة بالجزالة

دمت بابداع

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الأخ طارق الحلفي لمروركم عبق العطر ونسمات الربيع التي تثلج النفس عاطر تحاياي

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

السلام عليكم دكتور
ألتمس منك اعراب هذا البيت ولك جزيل الشكر والامتنان..
كأنما من رؤاهُ الف ُ بارقةٍ
يسابق السمعَ في ارعادهِ البصرُ

مستفهم
This comment was minimized by the moderator on the site

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخي المستفهم
أفترض أن سؤالك عن السمع والبصر وجوابي باختصار إنه تقديم وتأخير في الرتبة لغرض التشويق أرجو أني قدمت ما أردت الاستفسار عنه كل الود

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر و الناقد المبدع د. وليد العرفي
حياكم الله أخي الكريم

قصيدة جزلة متينة السبك والبناء،
لغة و رؤى و فصاحة..
أحيي فيك شاعريتك و قدراتك البلاغية.

دمت متألقا أخي الحبيب

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أشكر مروركم أيها الشاعر الجميل أخي زياد عاطر الود

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

طوافٌ في مداراتِها--- وياله من طواف في عالم القصيدة المتدة
الأطراف بلا حدود شرقا وغربا وشمالا وجنوبا

جلالةُ الكشفِ عرَّتْ سرَّهُ لغةٌ
ووضَّحَتْ مِنْ معاني البوحِ ما ستروا
يُؤالفُ الصَّمتَ إذْ معناهُ منْ ذهَبٍ
يُؤلمسُ الحرفَ إذْ يشدو بهِ وترُ
وللتَّعابيرِ كالأحداقِ معجمُها
قدْ تأخذُ البدءَ أوْ تُستقدَمُ الأُخرُ
على مداهُ تبدَّتْ كنهَ فلسفةٍ
وفي أدانيهِ يحلو الوقفُ والنَّظرُ

الأستاذ المحترم الشاعر د. وليد العرفي تحية تليق على هذه
الرائية المهرة ودمت في رعاية الله وحفظه

تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الأستاذ تواتيت سعدت بقراءتك واستحسانك دمت متألقاَ مودتي

د. وليد العرفي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5063 المصادف: 2020-07-16 03:57:53