 نصوص أدبية

تراتيلُ مطرٍ يُصَلّي

محمد سعيد العتيقماز لتِ في قدِّ المقامِ،

و في الندى،

في رحلةِ التكوينِ،

في النخلِ اليسوعِي !

**

بينَ العصافيرِ التي

هجرتْ عرائــــشَها

على خفقاتِ روحي و الدموعِ !

**

ضُمّي استباحاتِ المُدَى،

و تقطَّعي نُدفًا،

و نامي بينَ أسرابِ الشموعِ !

**

و أنا أوشّحُ وجهَكِ المنسيَّ

بالماءِ المقدَّسِ

و الأناملِ و الربيعِ !

**

تمشي تهرُّ الطينَ أنهارًا

على لغة الغمامِ،

و تستريحُ منَ الخشوعِ !

**

طيرٌ، يُجدِّلُ

منْ تلافيفِ الحقولِ سنابلًا،

صلَّى على محرابِ جوعي !

**

قلبي

يفتِّشُ عن ملامحِ طيفها،

عنْ وخزةِ الذكرى،

وعنْ طللِ الرجوعِ

**

رغمَ انكساراتي،

يُفيِّقُني الهوى،

أصبو إلى

تعويذةِ الخيطِ الرفيعِ

**

ما زلتِ شهقَةَ متعبٍ

رسمَ التباسي

فوقَ جدرانِ الغيابِ

على الضلوعِ !

**

العُشبُ يفلتُ منْ يديكِ

رسائلًا تبكي،

ورائحةُ الصنوبرِ في الربوع

**

وتوقَّفَ الشجرُ الأمينُ

عنِ الحراسةِ و الغناءِ،

و خَلوةِ الطفلِ الرضيعِ !

**

أنا مذْ عرفتُ بأنّها رحلتْ،

و ظِلُّ حفيفِها، بيني،

ارتعاشٌ في جميعي !

***

شعر: د. محمد سعيد العتيق

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (8)

This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة ذات نزوع صوفي في انجذاب متناه نحو المطلق ، وهو ما يتبدّى منذ العتبة النصية في العنوان، وما يُحيل عليه من معان ورؤى

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق الغالي الدكتور وليد
كم انا فخور بك وبما كتبته عني و في كتابك الاخير الذي سيصدر خلال ايام شكرا لك

محمد سعيد العتيق
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الشاعر محمد سعيد العتيق
ودّاً ودّا

مازلتِ في قدِّ المقامِ،
و في الندى،
في رحلةِ التكوينِ،
في النخلِ اليسوعِي !

هذه قصيدة متميزة بحق لغةً , صوراً , موسيقى وإيقاعا
ما أجمل اسلوبك الشعري يا استاذ محمد
ليتك تتحفنا دائماً بكل جديد من إبداعك

كل عيد وأنت بخير ودمت في أحسن حال

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشكر موصول لك صديقي الجميل اعتز بشهادتك وقبلاتي
الدكتور محمد سعيد العتيق

الدكتور محمد سعيد العتيق
This comment was minimized by the moderator on the site

الصديق جمال اشكرك و اعتز بشهادتك

محمد سعيد العتيق
This comment was minimized by the moderator on the site

الشكر الجزيل للقائمين على موقع صحيفة المثقف و لاعضائه الكرام

محمد سعيد العتيق
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع
هذه اول قصيدة تنشر في صحيفة المثقف الغراء , ولكنها تشير الى التمكن من صياغة المقاطع الشعرية والنثرية التي تمتلك الصور التعبيرية الباذخة في التعبير والدلالة في لغتها الانزياحية التي تحرث الى النزوح الروحي الى منصات الهداية الروحية , والتشبث بكوة الامل والهوى حتى في الخيط الرفيع من تعويذتها . هذه المقاطع بين الصلاة والخشوع الى الايمان الذي بعصف في الوجدان الذاتي , في خفقات الروح بين الخشوع والدموع . في موشحات روحية تملك معنى وايحاء الى منصات الحياة الجافة بالارهاق والتعب
رغمَ انكساراتي،

يُفيِّقُني الهوى،

أصبو إلى

تعويذةِ الخيطِ الرفيعِ
تحياتي وعيد سعيد

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

جمعة عبدالله العزيز لروحك باقات الفرح وعيدك مبارك و كم انا سعيد بمرورك البهي بين حروفي المتواضعة فامطرت نوراااااااا

محمد سعيد العتيق
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5080 المصادف: 2020-08-02 01:49:01