 نصوص أدبية

رائحة الجثث

سوران محمد  أشم ريحة نتنة

تأتي وتصارعني

من کل الاتجاهات

تبدو وكأنها ريحة أجساد هامدة

تطفو علی السطح

كسيقان أشجار مقطعة

فتجرفها  الامواج

الی ان تستقر علی اليابسة

فتتجمع حولها الحشرات

.

هنالك رائحة نتنة

انها ليست لبارود

بل هي ريحة تنبعث 

من اجساد الطرقات ليلا

تحت الاضواء البراقة

وبالنهار تختلط  بضجيج  المقاهي

فتعكر صمت الذي

يفهم من خلاله

كلمات أغاني الحياة الأزلية

   .

هنالك أمام أبواب الفيلات

أرتال طويلة من الخنافس

وفي باحة  المدارس

مجاميع من البزاق مسترخية

وأما العقارب

طالعة رأسها من  حفر القبور

يزحفن نحو الروائح الكريهة

دون أن يری

ظل للانسان

خلف ستائر الشبابيك

.

هنالك روائح نتنة

ريحة  موتة رمادية

موتة عفنة

ولن يشاهد أحد في المقابر-

قد يدفن،

وأشجار الطرقات التي تروی

بماء الحنفية الذي

 يغسل به

شراشف غرف نوم القصر

 لا تثمر الا  شوكا

.

هكذا تهرب النمال بعيدة

الی  قمم الجبال

هنالك ينظرن و

يضحكن من سکان 

قد أهدوا السلطان يوما ما

 أحسن أنواع التبوغ

و أحيان أخری

 أجود خنجر دبان

ولكنهم الآن

کزجاجة فارغة

يبحثون عن رٶسهم!

.

هنالك قد يسمع العواء من کل الاتجاهات

عواء الانسان

دون أن يری أحد

وكأنها مدينة الاشباح

أو منفی

ترفض أستقبال البشر

.

قد يسمع العواء من كل الاماكن

دون ان يتعرف أحد علی أحد

و كأن آثار مسارات الأمس

قد اختفت من الوجود تماما

.

كل الوجوه متشابهة

لا يعرف أحد أحدا

و يعلو  من کل الاتجاهات

صدی واحدا 

وهو: 'الموت'

ثم ينزل فجأة  

علی سطوح أرواح  قاحلة

يمزق التأريخ والذاكرة اربا اربا

و دون الفوت

***

سوران محمد

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (9)

This comment was minimized by the moderator on the site

ثورة علی الجهل وجرأة في التعبير و صدق في المضمون و براعة في الصياغة، خطاب غير مألوف و مخالف تماما عن السائد، کم دكتاتور يولد من رحم الشعوب؟ و کم أصناما يصنع بالايادي ثم يدفعون الی سدة الحكم كي يهلكوا الحرث والنسل ويفسدوا في الارض؟ نصنع آلهتنا المتوهمة بأيدينا.. والفكر العربي النخبوي أقرب للفكر الأسطوري کما قال د.حاتم
أوصاف و صور شعرية نادرة، و نقد للذات بكل ما تحمل هذه الكلمة من الدلالات، شكرا لشعركم المعبر عن كلام قلوبنا و واقع مجتمعاتنا، لقد كشف هذا الشعر عن قناع تجار يسمون انفسهم النخبة السياسية أو مراجع دينية ، هكذا استغلوا سذاجتنا و نتزعم بأننا في احسن الاحوال ولم تبق بلد في العالم الا تصدق علينا، أين يذهب الذهب الاسود يا غلابة؟ فلتعترف مع الشاعر بأن عندنا تفسير جديد للحياة وهو الموت.

سامر فاضل
This comment was minimized by the moderator on the site

ثورة علی الجهل وجرأة في التعبير و صدق في المضمون و براعة في الصياغة، خطاب غير مألوف و مخالف تماما عن السائد، کم دكتاتور يولد من رحم الشعوب؟ و کم أصناما يصنع بالايادي ثم يدفعون الی سدة الحكم كي يهلكوا الحرث والنسل ويفسدوا في الارض؟ نصنع آلهتنا المتوهمة بأيدينا.. والفكر العربي النخبوي أقرب للفكر الأسطوري کما قال د.حاتم
أوصاف و صور شعرية نادرة، و نقد للذات بكل ما تحمل هذه الكلمة من الدلالات، شكرا لشعركم المعبر عن كلام قلوبنا و واقع مجتمعاتنا، لقد كشف هذا الشعر عن قناع تجار يسمون انفسهم النخبة السياسية أو مراجع دينية ، هكذا استغلوا سذاجتنا و نتزعم بأننا في احسن الاحوال ولم تبق بلد في العالم الا تصدق علينا، أين يذهب الذهب الاسود يا غلابة؟ فلنعترف مع الشاعر بأن عندنا تفسير جديد للحياة وهو الموت.

سامر فاضل
This comment was minimized by the moderator on the site

وأشجار الطرقات التي تروی

بماء الحنفية الذي

يغسل به

شراشف غرف نوم القصر

لا تثمر الا شوكا
.........
مساٶك ورد

حاتم
This comment was minimized by the moderator on the site

اخونا المبدع سوران محمد
صرامة شعرك تكون عائقا امام المثقف التقليدي قبول معطياته الدلالية ولو انها کلمات صميمية تكشف بعمق ودقة بعض خبايا الامور الحية ماحولنا و حقائق مرة عديدة، لکنه جديد علينا اسلوبا و طرحا، ومع هذا انا استمتعت جدا بقراءته وشكرا لهذه التغذية الفکرية والروحية الاصيلة.

أبو نور
This comment was minimized by the moderator on the site

المترجم والشاعر القدير
براعة ونضج في صوغ العبارة الشعرية التي تحمل عمقاً دالاً في المعنى والمغزى والاشارة . في هذه الرؤية الوجودية لمنصات ومفردات الواقع الفعلية والصادمة في سردها الذي يدل على خلفية عميقة في تناول مفردات الواقع ومنها الروائح العفنة والنتنة في بعدها المادي والمعنوي . هي تعكس الجانب الخلفي والمظلم للحياة , اشبه بالعالم السفلي . عكس الحياة المشرقة في عالمها العلوي . بل ان هذه الروائح العفنة والنتنة ليس وليدة اليوم , بل هي امراض مزمنة للمجتمع واي مجتمع يفقد معايير الحياة والانسانية . التي تغمط وتشطب كل مفردات الجمال الحياتي , وتعكر صفو الحياة واستقامتها . سوى جاءت هذه الروائح النتنة والعطنة والعفنة من طوابير الخنافس والعقارب البشرية السامة . أو من العقليات المظلمة والنتنة والعفنة في سلوكها وتصرفها . فهي موجودة في كل اتجاهات الحياة وزواياها . وهدفها ومرامها هي جعل الحياة موت ومقابر وخراب . هذه المنصات الدالة والعميقة في الخلفية الفكرية في التناول والطرح .
هنالك قد يسمع العواء من کل الاتجاهات

عواء الانسان

دون أن يری أحد

وكأنها مدينة الاشباح

أو منفی

ترفض أستقبال البشر
تحياتي وعيد مبارك بالصحة والعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الاساتذة الافاضل سامر فاضل، د.حاتم، أبو نور، جمعة عبدالله المحترمين
تحية التغير والمعرفة والابداع
مرحبا بکم و شكرا لمروركم المثمر، هنا ألخص ردودي مع امتنان کبير
١،٢- بالتأكيد ... من الريادة وصلنا الی رأس القائمة في الفساد و الفقر و الاکتئاب و بيع الوطن و اهانة حقوق الانسان باغتيال اصحاب الکفاءات والاقلام الحرة و الصحفين....والخ ولکن للأسف الشديد لا يعترف كثير منا بهذه الحقيقة المزرية، لذا لا نکون علی قدر المسٶلية لأن العزة المخادعة لا تدعنا نری الواقع المر کما نعايشه.
٣- صحيح، حتی افسدوا الماء
فالماء هو نقطة مشترکة بين الاشجار والشراشف، فلاثمار هذا الحصاد الا اشواك الطائفية والتخلف والعبودية والجهل و رعونة السلاطين المزيفين....وماذا عسانا ان ننتظر في النتيجة؟
٤- نعم، لا أنتظر التصفيق لنتاجاتي و القبول من عند الجميع.. اذن اين التغير والاختلاف؟ هنا تحدث الكارثة الشعرية، ولعلکم تعرفون بان هذا الصنف من الشعر سيمحو من الذاکرة عندما يختفي علی الشاشة.
٥- اصبت يا أبا درداء وهذا الصدق والامانة خاصية اصحاب الارواح النقية ذات الهمم والسمو، کم نحن نعتز بك و بفهمك الواسع و معرفتك الشاسعة و ذوقك الادبي الرفيع، يا ليت لنا ملء غرفة من أمثالكم، ولكن آه ..وا حسرتاه
تقبلوا فائق الشکر والتقدير

سوران محمد
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية و بعد
قصيدة رائعة و فنية بأمتياز، تتناول قضايا الانسان المصيرية، لکن الانسان بذاته لا يوجد علی متنها، تحكي عن الموت السائد في شکله المعنوي والروحي ولكن الموت لا تموت والاجساد لاتتحلل، مادام نصنعه بأيدينا و نمنهجه فالعاقبة لا تبشر بالخير ان لم تكن علی شاکلة سيسيفوس الماكر أي : العذاب الابدي.
ما هذه الحياة السفلية و الاراض المحروقة والموجودة في صور هذا الشعر الرهيب، أ‌هي واقع أم خيال؟ تأريخ أم حاضر؟ هل نحن متفرجون نشاهد هذا الفلم المرعب أم نحن من شخصياته المشارکة فيها؟ هل هذه ترجمة لأرض الخراب لـ إيليوت، ام انه نص مختلف تماما لواقع مشابه، سٶال تلو الاخری ولن أصل الی ساحل الامان ما دمت ابحث عن الاجوبة الشافية..
وشكرا لكم علی هذا العمل التوعوي المتميز والرسالة الشعرية الخالدة

مصطفی
This comment was minimized by the moderator on the site

ولكنهم الآن
کزجاجة فارغة
يبحثون عن رٶسهم!
***
يا لها من صورة مذهلة و استكشاف جريء، لم نسمعه من أحد قبل، هذا التلميح الشعري يحتاج لی وقفة تأملية عميقة لفهم وهضم محتواه

جبار رسول
This comment was minimized by the moderator on the site

هذه القصيدة ذكرتني بهذه المقولة المشهورة لـجورج أورويل:
الشعب الذي ينتخب الفاسدين والانتهازيين والمحتالين والناهبين والخونة ، لا يعتبر ضحية بل شريکا في الجريمة..

كرم فتحي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5082 المصادف: 2020-08-04 10:44:13