 نصوص أدبية

بيروت.. من شوق فاخر

لالة مالكة العلويإهداء: إلى بيروت

وجه زينب الخنساء في يومها القيامي


المرفأ الغضوب كريهة الحرب

سماء بيروت ..

في غمام الصيف الخؤون ..

كرمة الوجع ..

يد تدود على اقحوانة الشرق

يابسة الخراب كأنها لن تكون من شوق فاخر

أو قصيدة يتيمة !

الذين يطلقون الرصاص

كأي وهم يركض إلى حتفه .. 

أو هباء يصيد قلبا حقيقا بالحب

حقيقا ببيروت

العذراء السنية المريمية

قمرية الهوى

ذائقة العشق

في وردة مجتباة .. 

كان قلبي لبيروت

وكان لها القلب

شرفة للذكرى

راقصة في دم الغياب ..

بيروت ،،

يا بيروت  ..

قصيدتي التي تأتي

كأن صداها ندى الارتياب .. 

شمس لا تطلع،

إلا في سراب أثيل ..

شعب يعد أياما جديدة

وخمرة حرون ..

تخال وشيها شراشف في بحر العذاب.

***

لالة مالكة العلوي

 شاعرة وباحثة مغربية

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5084 المصادف: 2020-08-06 03:38:37