 نصوص أدبية

اخترْتُ زهرةَ الياسمين

وليد العرفي لا يساري أنا ولسْتُ يميني  

            أنا: صوتُ الشُّعورِ إنْ تسأليني    

وبأصداءِ الصَّوتِ نغمةُ نايٍ

               وقوافٍ منْ جائعاتِ  الحنينِ 

وعناقيد منْ دوالي التّمنّي

                   تتدلّى لهفى لكي تقطفيني

 لا تظنّي يجفُّ بالحبِّ شعري 

                أنا غيمُ الشّعورِ دفقُ معيني  

فإذا ما العنوانُ فاضَ مجازاً

                   فبنصّي البيانُ نبعُ متوني

 رقَّتِ النَّفسُ في سموٍّ فهامَتْ

            بصعودي مرقى الجمالِ المُبينِ

موجةٌ إثرَ موجةٍ يتجلَّى

                واتّجاهُ الرّياحِ سمتُ سفيني 

 وبكفّي المجدافُ حالُ انكشافٍ

                قدْ جلا فيهِ الشَّكَّ نورُ يقيني    

  لي برؤيا الخيالِ حالةُ وعي

             وجناحي المعراجُ لمحُ عيوني

إنَّهُ الحبُّ يا صديقةَ روحي

               فإذا قالَ الحبُّ: كنْها: تكوني

فأنا أنتِ وانْشطرْنا مُثنَّى

         أنتِ منّي روحي بجسمي السَّجينِ

 قدْ محوْتِ الماضي بلحظةِ حبٍّ 

                      أتفيا بها  جميلَ سنيني 

كلُّ قيسٍ غنَّى لليلاهُ لحناً 

                 وغنائي ليلايَ لحنُ جنوني

وإذا ما العراءُ صارَ لباساً

                     فأنا ثوبُكِ الَّذي يرتديني

وأنا الكأسُ في شفاهِكِ ملأى

            عتّقي خمرةَ الغوى وارْشُفيني  

وإذا ما اختارَ الرِّجالُ زهوراً

                فأنا اخترْتُ زهرةَ الياسمينِ 

            ***

د. وليد العرفي      

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (36)

This comment was minimized by the moderator on the site

لا يساري أنا ولسْتُ يميني

أنا: صوتُ الشُّعورِ إنْ تسأليني

وبأصداءِ الصَّوتِ نغمةُ نايٍ

وقوافٍ منْ جائعاتِ الحنينِ

وعناقيد منْ دوالي التّمنّي

تتدلّى لهفى لكي تقطفيني
--------------
ونعم ما اخترت أيها الشاعر الألق
طاب نهارك بعطرها
احترامي واعتزازي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة القديرة الأخت ذكرى لعيبي
أشكر لك جميل مرورك ومشاعرك النبيلة
متمنياً لك ولمن تحبين الصحة والعافية
تقديري واحترامي

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

أقول وأنا بكامل يقيني : لو أن شاعر الرومانسية الأشهر علي محمود طه مايزال على قيد الشعر ، لأهداك قلمه ودواته وعهد إليك بإكمال تحليقه في فضاء الرومانسية العذبة ..
كلما قرأت لك أنتشي طربا وربي ..
وددت اختيار واسطة عقد فلم أنجح ، فالقصيدة كل ابياتها واسطة عقد .
فقط عندي وجهة نظر :
لو كنت أنا شاعر القصيدة لغيرت " ترتديني " وجعلته " يرتديني " في الشطر:
فأنا ثوبك الذي ترتديني

نعم سيدي ، يرتديني أفضل وأبلغ لسببين ، أولهما تخليص البيت من الهنة النحوية المتمثلة بعدم جواز حذف نون " ترتدين " فالوجوب: ترتدينني.
أما السبب الثاني فهو أنسنة الثوب وما ينجم عنه من انزياح لغوي بليغ .

محبتي وشكري أخي الشاعر المبدع القدير .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الشاعر يحيى السماوي ثتاؤك على النص وسام على صدري وانت العارف بخفايا الشعر ومكامن الابداع فيه
وما لفت انتباهي إليه وجه الصواب والحقيقة اني قد ارسلت لهيئة التحرير اشارة سابقة على ذلك وجاءت متفقة مع ما وجهت إليه وقد تم تصويبه شكري وامتناي تحاياي الحارة

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الحبيب الشاعر يحيى السماوي ربما هذه المرة الثالثة التي أكتب ردا ولا يصل آمل معالجة الأمر من الأخوة في هيئة التحرير فقد أرسلت أكثر من رد على الزملاء من دون ظهور لأي منها وأعيد هنا شكري لثنائك الذي هو وسام تشريف على صدر شعري أما ما أشرت إليه فعين الصواب وقد تم تصويبه مودتي وعاطر تحاياي أيها المعلم

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير د. وليد العرفي المحترم
بامكانك نشر تعليقاتك وردودك مباشرة عبر اميلك، واذا لم تصلك التعليقات فربما خطا في اميلك او انها تصل صندوق المهملات، ولست بحاجة لانتظار المحرر
شكرا لتواصلك واهتمامك ودمت بابداع وعطاء

المحرر
This comment was minimized by the moderator on the site

يالك من شاعر معلّى يا دكتور وليد
خوفي ان تنشغل عنا وتلوي وجهك لحديقة الياسمين ولا نراك
لتلتئم على المحبة والتواد والشعر الباذخ انت ورفيقة عمرك

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز البهي الشاعر جواد غلوم محبتي وتقديري لا تخف فأنتم الحاضرون دائما في فرح القلب
دمت في موفور الصحة وغاية السعادة

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الشاعر جواد غلوم ربما تعليقي السابق ضل كريقه وها انا اعيد لا تخف فواحة المثقف في القلب دائما وانتم شعراء المثقف نبضه الدائم محبتي

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الشاعر جواد غلوم من يدخل جنة المثقف لا يمكنه أن يخرج منها وأنتم رسل الكلمة وبهاء الحضور محبتي

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

كلُّ قيسٍ غنَّى لليلاهُ لحناً

وغنائي ليلايَ لحنُ جنوني

الشاعر العاشق المبدع وليد العرفي
ودّاً ودّا

اختياراتك كلها في محلّها وقد حالفك التوفيق حين اخترتها :
اخترتَ الياسمين وهذا من أجمل الأختيارات ثم اخترت
أن تكتب شعراً في الحب وهذا أجمل موضوع في الشعر يمكن
أن يختاره الشاعر ثم اخترت بحر الخفيف وهو بحر جميل جداً
لاسيما إذا كان موضوع القصيدة هو الحب ثم اخترت قافية
جميلة مناسبة فجاءت القوافي في هذه القصيدة سِـرْباً مِن
الـنون يتهادى حتى الياسمين في الخاتمة .
دمتما في شعر وإبداع

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر جمال مصطفى شكراً لمشاعركم النبيلة
وما ذكرته عن اختياراتي فهي في الحقيقة يا صديقي قضاء وقدر لا يد لي في اختيارها ، ومن ذلك كان حسن حظي وما كرّمني فيه القدر تعرّفي على شعراء واحة المثقف ومن يكتبون فيها وأنت أحد فرسانها شاعراً متميزاً وناقداً متعمّقاً وصديقاً أعتز بمعرفته وآرائه
عاطر الود

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي جمال أيضاً أرسلت ردا سابقاً لكنه لم يظهر وها أنذا أقول إنها لم تكن اختياراتي ولكنها قدري ومن محاسن القدر معرفتي بكم شاعراً مائزاً وناقدا متعمقاً وصديقا وفياً دام ألق حضورك أخي العزيز

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

و الله جذر أرواحنا هام و انبرى
بين حبٍّ يسعفنا، و تأبيني. !
*
هذا التعاطف بين قصيدتين عظيمتين
يربك مخيلتي و يضعف بصيرتي
و يئز منها قلبي ..!

هناااك من الفقد و الحسرة و آلامها
بما اصاب الحبيب طارق من أخيه و إبنة أخيه

و هنا يفرحنا الحبيب وليد العرفي بمعشوقته
و سندس أحلامه "الياسمين" ..
كلما مشّط خياله حبها ...
و عدّ كلماته دمه اليها !

أتيقن من هذا كله إنّ كتاب الحياة غيمة
تسرق أقدامنا مرّة لبياض الملح
و أخرى لحمرة الغسق..!

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي زياد كامل السامرائي نعم صدقت إنها مفارقات الحياة لا أراك الله إلا وجهها الجميل دام بهاء حضورك الجميل

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخترْتُ زهرةَ الياسمين : نعم الإختيار لزهر يعبق فضاءات الدار
ونعم القصيدة وما جادت به قريحتك الشعرية
تفضل بقبول تحياتي الخالصة الشاعر د - وليد العرفي
ودمت في رعاية الله وحفظه.

تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر الألطف تواتيت نصر الدين
محبتي المتشحة بطوق الياسمين أرسلها إليكم في الجزائر الحبيبة
دام مداد حبرك معطرا نقي السريرة

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد والشاعر القدير
الشاعر المتمكن هو من يحفز ذهن القارئ بالتأمل والتفكير بالصيغة الشعرية ورؤيتها الفكرية المطروحة في هذا الشغاف الرومانسي الجميل في صياغتها الشفافة والعذبة , تدخلنا في اتجاهات ورياح الحب المتنوع والمختلف في عتبات الحب وتداعياته , صيغة الرؤية التعبيرية والفكرية , تأخذ الى حالة التأمل في لهيب الحب واشواقه , لانه يدخلنا ربما في التناول والمعطيات غير مسبوقة في ثنايا رومانسية الحب الجميل , ربما ايضاً لم تخطر على الذهن , لذلك القصيدة تقحمنا في اتجاهات الحب اليمين واليسار . وكل اتجاه له رياح وشروط وضوابط واتجاهات معينة ومحددة . وكل منهما له نغمة ولحن وايقاع , ولكل منهما يعزف على ناي مختلف على الاخر في اوتار الحب والهوى والهيام . ولكن القصيدة والشاعر يرفض قطعاً , الحب اليساري أو الحب اليميني ( لا يساري أنا ولست يميني ) يعني يريد ان يؤكد بأن الحب يرفض انصاف الحلول أو انصاف القلوب . لان لكل منهما يرى بعين واحدة في اتجاه معين من الشوق والاشتياق بالحب والهيام . لان هذا الحب الذي يقبل بأنصاف القلوب , مثل الحب العائم في البحر بدون مجداف وقبطان . قد يقلبه موجة عاتية . لذلك يريد حبه بقلبه الكامل متحرراً, لا سجين اليسار ولا سجين اليمين , انه يريد يمحو الماضي الذي يعتكز على احد الجانبين . لذلك ينطلق بشقيه قلبه الموحد في الحب والهوى . لينطلق الى الرومانسية الروحية بكاملها . اي انه لا يريد الكأس مملوء الى النصف . وانما يريد الكأس مملوء بكامله بخمرة الحب . بشهية الغوايا الى شفاه الحب في اشتياق . والحالة اخرى في صفة هذا الحب والهوى , لا يتعامل مع مقاييس العاطفة الباكية ( الكل يبكي على ليلاه ) وانما يتعامل بالغناء في الحب والهوى ( كلُّ قيسٍ غنَّى لليلاهُ لحناً ) ولحن الحب هو جنونه اللحن في الهيام والغرام , ان يجعل المثنى واحد . ثوباً واحداً يرتديه في حبه وهيامه ولا يقبل بنزعه , لانه يحوي قلبين بقلب واحد . أنه يريد ان يكون ( قيس ) واحد قلباً وقالباً في الهيام والهوى . لانه يريد الحب روضة ازهار يقطف زهرة الياسمين ويقدمها الى معبودته الحبيبة .
كلُّ قيسٍ غنَّى لليلاهُ لحناً

وغنائي ليلايَ لحنُ جنوني

وإذا ما العراءُ صارَ لباساً

فأنا ثوبُكِ الَّذي يرتديني

وأنا الكأسُ في شفاهِكِ ملأى

عتّقي خمرةَ الغوى وارْشُفيني

وإذا ما اختارَ الرِّجالُ زهوراً

فأنا اخترْتُ زهرةَ الياسمينِ
ولكن ملاحظة يمكن ان تفتح شهية التأويلات المتنوعة في هذه العبارة الشعرية ( وإذا ما اختارَ الرِّجالُ زهوراً ) من جملة التأويلات بأن حصرت اختيار الازهار بالرجال فقط . ربما تأويل بأنها فيها نفس شرقي خالصة بالرجال هم وحدهم يختارون الزهور . ربما هناك صوت شعري نسوي يقول ( واذا ما اختارت المرأة زهوراً ) لا تتعلل بالهفوة الوزنية او العروضية , يمكن ان تكون بصيغة اخرى , لذلك الحل الوسط بين الطرفين طالما يتقاسمهما الحب الواحد , ان تكون الصيغة التوافقية بين الجانبين ( واذا ما اختار الحب زهوراً ) لرومانسية زهرة الياسمين في الاختيار ان يجمعهما الحب
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب الناقد الحصيف جكعة عبد الله ومن أين لي أن أجاريك في ميدانك الرحب وأنت السابق والأسرع والأميز صدقت أخي إنها نزعة الرجل وألا ترى معي بأن المرأة ليست بحاجة لأن تختار زهرة لأنها حديقة من الورود ؟! كما أراها
باقة ورد ورشة عطر

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

أعتذر للخطأ في الاسم قصدت جمعة عبد الله مودتي

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

وإذا ما العراءُ صارَ لباساً

فأنا ثوبُكِ الَّذي يرتديني

وأنا الكأسُ في شفاهِكِ ملأى

عتّقي خمرةَ الغوى وارْشُفيني

وإذا ما اختارَ الرِّجالُ زهوراً

فأنا اخترْتُ زهرةَ الياسمينِ

الشاعر الجميل صاحب القصائد الأنيقة الدكتور وليد العرفي...
مشغوف أنا بهذه القصيدة كشغفك بعبق الياسمين... تتنقل عيناي بين أبيات القصيدة وقد بهرتها الصور الشعرية الثرية والسبك الرائع والعبارات الرقيقة السلسة والموسيقى الهادئة التي يعزفها البحر الخفيف.

محبتي واحترامي

نزار سرطاوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز نزار سرطاوي
سررت بحضورك وأكثر سعادتي أنك غدت بعد غياب وصدقني إذا قلت بأنك قد خطرت على بالي قبل أن أرى تعليقك فحمدت الله على حسن التخاطر
استحسانك للنص غاية لا تساويها غاية وأنت الشاعر الكاشف
محبتي

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الياسمين وردا وحبا الدكتور وليد العرفي

لا يساري أنا ولسْتُ يميني

أنا: صوتُ الشُّعورِ إنْ تسأليني

وبأصداءِ الصَّوتِ نغمةُ نايٍ

وقوافٍ منْ جائعاتِ الحنينِ

وعناقيد منْ دوالي التّمنّي

تتدلّى لهفى لكي تقطفيني

ياله من اختيار عاطر، ان تختار ياسمينك من دون اي شئ اخر.
ليس اختياري للابيات اعلاه لانها الاجمل، بل كل القصيدة تتقطر
شهدا وعبيرا. حياكتك للقصيدة متقنة وتعبر تماما عما أردت ان تخبرنا به.
لك امنياتي بالسعادة الدائمة ايها العزيز وليد.

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الذواقة عادل الحنظل
يعلم الله أن سروري بإطلالتك وحده يضاهي متعتك بالقصيدة التي راقتك
دمت بأحسن حال وحالة أخي العزيز

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

أنت بوح الشعور همس يقيني
وصدى روحي كلَّ آنٍ وحينِ
أخصبَ الحبُّ في مساماتِ أرضي
فازدهى عطرُ الشَّوقِ بالياسمينِ
فأنا غيمة ٌ بقلبيَ ظمأى
هَطَلَتْ هيمى فوقَ غصنِ الحنينِ
قدْ تألمسْتُ في حروفِكَ أنثى
لتشعَّ الأنوارُ فوقَ غصوني
لسْتُ ممَّنْ قطعْنَ كفَّاً فتوناً
فأنا الأنثى ما سوايَ فتوني
ما أنا شهرزادُ في الحبِّ تحكي
لسْتُ أروي إلَّا لوقتي الثَّمينِ
ظلَّكَ القلبُ داخلي فتنعَّم
وضلوعي حراس مأوى العرين
وعلى غفوالهمس أسدل ثغرا
ليفيق الوليد نور عيوني
من حنايا الأضلاع عريت نفساً
ياسمين الروح الشفيف:البسيني

ياسمين
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيزة ياسمين لقد حاكيت قصيدتي بما هو أروع وأبدع منها ، إذ جاء المطلع تأكيداً وتوضيحاً للحب الذي بلغ درجة اليقين في وضوحه وشفافيته تقولين :
أنتَ بوحُ الشعورِ همسُ يقيني
وصدى روحي كلَّ آنٍ وحينِ
وكم رائع هو ذلك الحب الذي يخصب أرض الأنوثة ليُعطّرها بشذاه :
أخصبَ الحبُّ في مساماتِ أرضي
فازدهى عطرُ الشَّوقِ بالياسمينِ
وفي التشبيه تحلقين وقد ماهيت بينك وبين الغيمة التي تحمل الخير وتكتنز بالخصوبة والنماء :
فأنا غيمة ٌ بقلبيَ ظمأى
هَطَلَتْ هيمى فوقَ غصنِ الحنينِ
وفي اشتقاقك المبدع تألمست بما في الألماس من دلالات تشير إلى شرف الألماس الذي يرتقي على بقية المعادن ثمناً ولوناً شفَّافاً وبريقاً ، فقد جمعت بين عطر الياسمين الروحي بشرف الألماس المادي ،لتقولي بأن الحب إنما هو مادية الجسد ومعنوية الروح إذ لا انفصال بين الروح والجسد
قدْ تألمسْتُ في حروفِكَ أنثى
لتشعَّ الأنوارُ فوقَ غصوني
وحق مثلك أن تتباهى بخيلائها بقولك :
لسْتُ ممَّنْ قطعْنَ كفَّاً فتوناً
فأنا الأنثى ما سوايَ فتوني
ما أنا شهرزادُ في الحبِّ تحكي
لسْتُ أروي إلَّا لوقتي الثَّمينِ
وما أسعدني بظلّ قلبك وبحراسه إذْ تقولين :
ظلَّكَ القلبُ داخلي فتنعَّم
وضلوعي حراس مأوى العرين
وكم أني سعيد بأنك خاتمة الحب عندي ليستفيق الوليد بالحبّ :
وعلى غفوالهمس أسدلُ ثغراً
ليفيقَ الوليدُ نور عيوني
وما هذا الختام المُبهر إذ تتمثّلين قوله تعالى هنَّ لباس لكم وأنتم لباس لهنَّ
من حنايا الأضلاع عريت نفساً
ياسمين الروح الشفيف:البسيني
محبَّتي التي تعرفين وقد ظللتِ ببهاء حضورك القلب ، وتملّكت عرشه دمتِ بحبٍّ وخير وسعادة

وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

دمت لروح الشعر نبض شاعر
ودامت لي فيض المشاعر

ياسمين
This comment was minimized by the moderator on the site

الرائقة ياسمين
دمت للشعر موقدة وللحياة واحة
دمنا سوية لآخر نبض

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

المُتنوِّق شاعرنا الناقد د. وليد العرفي

محبتي

إنَّهُ الحبُّ يا صديقةَ روحي
فإذا قالَ الحبُّ: كنْها: تكوني
فأنا أنتِ وانْشطرْنا مُثنَّى
أنتِ منّي روحي بجسمي السَّجين


قصيدة تتجلى في رقة الفتى الجالس امام ارتعاشة ماء نبع يترقرق.. وبلا فواصل من اختيال
تشارك ربيع عشب مبلل بالندى يختزل انحناءته لملمس الهواء بضحكة غواية املا في ان
يصل الفصول ببعضها في طلة واحدة..
لتبق ابدا بعافية

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي طارق الحلفي
شكراً لمروركم الندي وأبعد الله عنكم الحزن والأسى
مواساتي

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

إنَّهُ الحبُّ يا صديقةَ روحي

فإذا قالَ الحبُّ: كنْها: تكوني

فأنا أنتِ وانْشطرْنا مُثنَّى

أنتِ منّي روحي بجسمي السَّجينِ

قدْ محوْتِ الماضي بلحظةِ حبٍّ

أتفيا بها جميلَ سنيني
ــــــ
سلام للشاعر الأنيق وليد العرفي
القصيدة الحديثة لا تبحث عن موضوع تكتب فيه وعنه وإنما برأيي موضوعها تختاره اللغة نفسها،
فكثيراً ما أجد أن أصعب ما في القصيدة هي مطلعها إذا كانت عمودية وبدايتها إذا كانت تفعيلة أن قصيدة نثر
وبعدها تتلاحق الأفكار والصور دون عناء كبير
أجمل أمنياتي

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الألق سامي العامري
صدقت في توصيفك دام مداد حبرك ألقاً
عاطر التحايا

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والناقد العاشق د .وليد العرفي ...كنت قد نسخت هذا النص ساعة نشره لأقرأه في دفتر الحافظة واتلذذ بأبياته ساعة الفراغ ..
نص ينساب دون تكلف ..ورد الياسمين عليك هنا كان موفقا .

اتمنى لكما التوفيق وتشكيلة نصوص بديعة نراها مستقبلا وقد جمعت داخل ديوان شعري ...

نجيب القرن
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الشاعر نجيب القرن عاطر تحاياي طال غيابك مودتي وباقة ورد ياسمين تعطر صباحك

د. وليد العرفي
This comment was minimized by the moderator on the site

د وليد العرفي الشاعر المزدهي... تحية طيبة وسلام... في زمن الجفوة والجفاف والوباء تاتي ظاهرة ياسمين الوليد او وليد الياسمين كرشة ندى ترطب هذا الجدب .... قصيدة جميلة وشفافة وموضوع رائق مثل مفرداتك... سلمت ودمت مبدعا

احمد فاضل فرهود
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي أحمد فاضل فرهود بمرورك البهي منحت القصيدة نضار الذهب وشفافية الماس أشكر رضاك عن القصيدة ، نعم ما أحوجنا لرشة ندى في هذا اليباب لكم غيمة من عبير وحديقة من زهور

د. وليد العرفي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5090 المصادف: 2020-08-12 03:08:50