 نصوص أدبية

اغراء

عبد الهادي الشاوييغريك في شدوه

يوما

فتستمع

ما أجمل الصوت

ان جادت به طبع

وأعذب اللحن

لحن الحزن في بلدي

حتى ألفناه

فاهتزت له الضلع

وبان في الرأس

خيط الفجر

فانبجست

منه الأماني

فما تدري بما صنعوا

أضحوا هناك

على الجرفين منبعج

منهم بقايا

وفي الحدين مضطجع

وحدثوك

ولم تسمع حكايتهم

ان الحكايات

في أيامنا وجع

وحينما انشدوا

أطرقت تستمع

طبع بها الروح

لا وهن ولا جزع

اني أرى الصوت

أحيانا يخبرنا

عن سر مكمنه

ان جاد مسترسلا

أ و جاء ينتفع

حتى كأنا نراه

حين يسعفنا

من ظلمة الدمع

ما أقساك يا دمع

هذي هي الأرض

تسقى مرة بدم

لكنها أبدأ

لهدير الدمع تنصدع

***

د. عبد الهادي الشاوي

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5092 المصادف: 2020-08-14 03:55:18