 نصوص أدبية

العقد الفريد

سوف عبيدـ أنتِ دُرّةٌ

قال

ـ وأنتَ… قالت

عِقدُها الفريدُ

**

الفتحُ

فَتحتْ رَبْطةَ عُنقهِ

أزرارَ القميص

ورباط الحِذاء

ثمّ

لَبِستهُ

مِنَ الرّأس

إلى القَدم

**

الجذعٌ

واقفٌ... مُنتصبٌ

شديدٌ...مديدْ

محراثُ حديدْ

يشقّ الأديم

ويصل إلى الثّرى

فيسقِي الجذور العطشى

دافقًا

خافقًا

حتّى تنتشي براعمُ الأغصانْ

فتُزقزق العصافير

في البُستانْ

***

سُوف عبيد

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (1)

This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القدير
نصوص ادبية براعة الدقة والصياغة والمعنى والمغزى . تمتلك رؤية صائبة من موجودات الحياة والانسان . الذي تتحكم به ( الانا ) قد تصعده الى الاعلى وقد تنزله الى الاسفل , وتربطه مثلما تربط رباط الحذاء . ولكن الجذر الثابت الضارب في الاعماق لا تهزه ولا تنحيه الريح والعواصف , بل يظل واقفاً بصمود , ليكون منبع العطاء والنماء يروي الحياة بالجمال . يكون كالبستان تزقزق في احضانه العصافير .
ـ أنتِ دُرّةٌ

قال

ـ وأنتَ… قالت

عِقدُها الفريدُ
تحياتي

جمعة عبدالله
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5121 المصادف: 2020-09-12 04:11:48