 نصوص أدبية

خلاسار

صحيفة المثقفدلتاوة الأدب الرفـيـع قـصائـدي

في كل نادٍ تـشـتـهـيـكِ مُحــدقـةْ

 

دلتـاوة الشجــر الجـمـيل كـأنـما

راودتِ عـيـنـي غــادةً مُـتـألـقـة ْ

 

وغُصونكِ الحُبلى تصوغ قلائداً

وتظل رغم العـاديـات المـورقةْ

 

شـفـتاكِ ورد الجُـلـنار وقد غفى

تحـت النخـيل ونومهُ ما أعـمـقةْ

 

عـيـنـاكِ تـأبـى أن تـنـام لأنـهــا

عـين الحـياة ولم تـزل مُتـدفـقـةْ

            **

ولكُل أثـمار السـفـرجـل أنـتـمي

ولعـطرها وغـصونها المُـتأنـقـةْ

 

ولصوت بُـلبـلها الشجي مُغــرداً

ومُطارداً لـفـراشـةٍ في الأروقــةْ

 

وبـدرب ِأسراب الحِـسان وظـلـهِ

سكر الشـباب بـخـمـرةٍ متـعـتـقـةْ

           **

مابـيـن آهي وإنـكـسـار ربابـتـي

نطـقـت هنالك لهـفـةً مُسـتـشرقةْ

 

أنـا مُبـتـلى حـد الجـنـون بـبـلـدةٍ

حتى إستحالت في المرايا زنبـقةْ

 

وتـظـل كـفي فـي ربـاهـا تـبـتـني

عُـشـاً لأفراخِ الـقـريض مُزقـزقةْ

             **

يـاكـل آمـالي ومـحـض تـجــمـلي

لــولاكِ ماغـنـت أنامـل مُـرهـقـةْ

 

فـكـأنـمــا صوتي لـثـغــركِ تـوأمٌ

وكـأنـمـا ثـغـري بصوتكِ منطـقةْ

 

أولـيـس من حقي مُطارحة الهوى

شِعـراً، وإن تـبـدوا المعاني موثقةْ

 

فتصيح بي حد الصراخ قـريحـتي

أقـدم وان كان الـقــدوم لـمـحـرقـةْ.

            ***

صالح قيس الزهيري

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي الشاعر المُبدع

شـفـتاكِ ورد الجُـلـنار وقد غفى
تحـت النخـيل ونومهُ ما أعـمـقةْ

قصيدةٌ في غاية الروعة والجمال لغةً وصوراً وصياغةً

وقافية .

قصيدةٌ تليق بمدينة الخالص الجميلة

خالص الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر صالح قيس الزهيري
اليلام عليكم

لأول مرة أقرأ شعرك الجميل. قصيدتك فائقة الجمال لصدق مشاعرك ولتدفقها كالجدول الرقراق في صبح ندي معطر. الحب هو لغة المخلوقات جميعا والغتهم المشتركة.

يـاكـل آمـالي ومـحـض تـجــمـلي

لــولاكِ ماغـنـت أنامـل مُـرهـقـةْ



فـكـأنـمــا صوتي لـثـغــركِ تـوأمٌ

وكـأنـمـا ثـغـري بصوتكِ منطـقةْ



أولـيـس من حقي مُطارحة الهوى

شِعـراً، وإن تـبـدوا المعاني موثقةْ



فتصيح بي حد الصراخ قـريحـتي

أقـدم وان كان الـقــدوم لـمـحـرقـةْ.
جميل هذا البوح وجميلة هذه الشجاعة التي ولدها الحب.
تحياتي ومودتي

حسين فاعور الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أولـيـس من حقي مُطارحة الهوى

شِعـراً، وإن تـبـدوا المعاني موثقةْ

الشاعر المغرّد صالح قيس الزهيري
ودّاً ودّا

مرحباً بك أخي صالح في المثقف أيها الشاعر العذب .
شعر جميل وشاعر مبدع .
ليتك أخبرتنا بهامش صغير تحت القصيدة عن معنى العنوان
وكذلك دلتاوة .
انتظر إطلالاتك القادمة فلا تجعلها إطلالة يتيمة أخي صالح .
دمت في أحسن حال

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع
شغاف رومانسي جميل وعذب وشفاف , بهذه الصياغة الشعرية ومخيلتها الشعرية الفسيحة في حلو كلام الحب , في اشواقه وبالهوى الملتهب والمرهف, الذي طاف في روضة الرومانسية العذبة . في وهج الحب والهيام الذي رفرف بجناحيه بلهفة مرهفة .
شـفـتاكِ ورد الجُـلـنار وقد غفى

تحـت النخـيل ونومهُ ما أعـمـقةْ



عـيـنـاكِ تـأبـى أن تـنـام لأنـهــا

عـين الحـياة ولم تـزل مُتـدفـقـةْ
كان ممكن تذيل القصيدة بهامش يفسر العنوان . واعتقد ان المعنية بهذا الشغاف الرومانسي أسم اجنبي
تحياتي لكم

جمعة عبدالله
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5125 المصادف: 2020-09-16 01:42:30