 نصوص أدبية

عن الليلِ

عبد الامير العباديالان اتقلبُ ،

ابحثُ عن سرِّ شفرةِ سحرهِ

اتقلبُ بينَ اليسارِ واليمينِ

كلُّ الاشياءِ تمرُ فيهِ غاضبةٌ

تعدُ المواعيدَ

ترسمُ خطى موائدَ الغدِ

اتركُ اقلامي ووريقاتِ مدوناتي

افقدُ صوراً وصوراً

حتى اخالُ اني هُزمتُ

مَنْ منا لا يهزمُ

ولعمري انا المتمردُ

طوالَ العمرِ

لقد احببتُ وروضتُ احلامي

عقدتُ الصفقاتِ معَ

اجملِ خرائطٍ ودروبِ

الجميلاتِ

صرختُ من بللِ حبرِ كتاباتي

تنقلتُ في مناسكِ عباداتي

ايقنتُ انَّ لي ميثاقاً

هوساً في الوفاءِ

لكنَّ الغاباتِ تسرقُ مخيلتي الفضه.

انا الحالمُ بكلِّ سيداتِ اللهِ

وانا الرافضُ مقدساً

اعيدُ تدويرهُ

فتشتُ في اطلسِ الخرائطِ

علّني اجدُ رقعةً العبُ فيها

استنزفَ حراسُ المدنِ

انامُ مبكراً

يوقضني الفُ صوتٍ

اشعرُ ثمةَ هزائمٍ

اعدتْ سلفاً

لانَّ بوحنا جبانٌ خائنٌ للذاتِ

اتمردُ واعودُ ادورُ رحلةً

اتنقلُ بينَ السطورِ

اتناسى تنظيمَ النقاطِ والفوارزِ

اسألُ اما عادتْ الاغصانُ

تتحملني

ارى انَّ استراحةَ المقاتلِ

محالةٌ في زمنٍ لا تنتهي حروبه

في زمنٍ اعتكفَ فيه النهارُ

وعادَ السيافُ يبطشُ

بالفِ امرأةٍ عشقتُها

مدعياً النبلِ

واضعاً العشاقَ في خانةِ

الفسقِ وانا البرئُ

قالوا الحكماءَ انتَ

حادي ركبهم

تركتُ كل شئٍ ومكثتُ

انتظرُ القرارَ

ومع ذلكَ اني غرفتُ من معينِ

طهارةِ وحافاتِ الازمنةِ

نسماتُ املٌ

فالتسقطُ كلُّ قرارتِ احباطي

ووعداً اني اعودُ اعشقُ

كلَّ النساءِ،

اغادرُ قاعاتِ محاكمتي

دونَ براءةٍ ابصمها

وخوفٍ من حبلِ قيدٍ

اعودُ وقبلاتي

تنتظرُ القبلاتِ

***

عبد الامير العبادي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ عبد الاميرالعبادي المحترم
تحية طيبة
قالوا الحكماءَ انتَ
حادي ركبهم
تركتُ كل شئٍ ومكثتُ
انتظرُ القرارَ
ومع ذلكَ اني غرفتُ من معينِ
طهارةِ وحافاتِ الازمنةِ
نسماتُ املٌ
فالتسقطُ كلُّ قرارتِ احباطي
ووعداً اني اعودُ اعشقُ
كلَّ النساءِ،
اغادرُ قاعاتِ محاكمتي
دونَ براءةٍ ابصمها
وخوفٍ من حبلِ قيدٍ
اعودُ وقبلاتي
تنتظرُ القبلاتِ
.....................
لظمت كلمات مموسقة غير محبوكة اقدمها هنا عسى ان تكون مناسبة ايها الكريم

ما حملت من الأفكار ما صدئت
أو فسدت أو بها شيء وئيد
تزيدني الأيام منها العديد
وأزيدها بما أجود وتستفيد
أنا هكذا مجبول من صلبٍ حديد
أنا هكذا منسول نسلاً عنيد
أنا ناصعٌ كنصوع
الحق في بزغٍ جديد
أنا لينٌ متحركٌ متجدد
أنا ذلك المرن الشديد
ما ذلني البراق من ذهبٍ
ولا ذُلَ جرحي حينْ لوِثَ بالصديد
أنا عطر هذه الأرض
وفخر المات ومن يولد جديد
أنا ملح هذه الأرض أن
شح ملحها من ملح عمري أليها أزيد
أنا ماء هذه الأرض أن جف
نبعه أسقيها ماء العين والوريد
ما هزني الترغيب والتهديد
نسجتُ من الألام تجربتي
ماعكر صفوها القصد البليد
على ظهري النائبات تراكمت
وكدت أميد حين تميد
لكن صدق الفكر عزز قوتي
وبه للتوازن أستعيد
أنا لا أعيد ولا اُزيد
من تاه عن عقلٍ يعيد
لم يبقى في عمري المزيد
حتى أفكر من جديد
فلقد حسمت الأمر منذ العديد
إشباع طفل جائع بكرامة عيد
وإشاعة العدل هو الحصيد
.........................
رافقتكم السلامة

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
الشغاف الشعري يحمل دلالة ورؤية بليغة . حقاً ان الليل هو عين فاحصة لمجسدات النهار في حسابات الربح والخسارة في معنويات الذات , طالما ان موجودات الواقع المتقلب بين اليمين واليسار , وفي اشيائه الغامضة التي تخرج عن طورها ومسلكها السالك , في فوضى الحياة حتى في مواعيده , وحتى في مطارح الحب والعشق . كل شيء منفلت عن طوره , لذلك تشهد حواس الوجدان فوضى , من الصعب امساك خيوطها , لذلك لابد من التمرد مهما طال العمر . وإلا جرفته تيارات الحياة المتقلبة في الفوضى حتى في خرائطها ودروبها , حتى في افرازات وشائج العشق والحب , حتى في طقوس العبادة , وطقوس حواجز الحياة . لانها انساقت الى غايات عكس مراميها السالكة , الى غايات فوضوية لا يجمعها جامع , حتى الحالم بسيدات الله , يشهد النكوص وتقوقع في الفوضى من الحارس المتغطرس الى الراهب ورجل الدين , الذي يضع ملذاته الذاتية قبل كل شيء . لذلك لابد من فترة استراحة للمقاتل والمتمرد , في اعادة حساباته , بالعشق والحياة وحتى في الفسق , انه امام طريقين : أما النكوص أو التمرد .
ارى انَّ استراحةَ المقاتلِ

محالةٌ في زمنٍ لا تنتهي حروبه

في زمنٍ اعتكفَ فيه النهارُ

وعادَ السيافُ يبطشُ

بالفِ امرأةٍ عشقتُها

مدعياً النبلِ

واضعاً العشاقَ في خانةِ

الفسقِ وانا البرئُ

قالوا الحكماءَ انتَ

حادي ركبهم
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ االفاضل
جمعة مع خالص الود
مرورك واهتمامك بما اكتبه يضفي السعادة
دمت ودام سحر اطراءك

عبدالامير العبادي
This comment was minimized by the moderator on the site

الفاضل الاستاذ عبدالرضا المحترم
سررت لجمال رؤيتك وتقديري لشجن فيضك
سلمت اخا وصديقا لنتواصل على المحبة

عبدالامير العبادي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الأستاذ عبد الأمير العبادي المحترم :
أسعدت مساء وتحياتي القلبية
عزيزي استاذ عبد الأمير ، مثلما النهار هو عالم الجسد بكل ما يحمله من طاقات للسعي من أجل ديمومة الحياة ومواصالة العيش الكريم ، واداء الواجب والمسؤلية الملقاة على عاتق كل واحد منّا ، فالليل هو عالم الروح والتفكر والتوسع في معنى الحياة بكل جوانبها ، والليل تتفتح فيه ابواب عديدة للروح والعقل الأنساني الخلاق ، وفي الليل تتفجر كل الطاقات الروحية والفكرية والعبادية والرومانسية ، وكل حسب توجهاته التي تميل اليها روحه وعقله وفكره .. وهذا اخي العزيز جانب بسيط عن الليل ، مثلما عبرت انت عن الليل بمشاعرك واحاسيسك الصادقة ...
محبتي وفائق احترامي ايها البصري الجميل بجمال قلوب البصريين
اخوك:ابراهيم

الدكتور ابراهيم الخزعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

ايها الفاضل الدكتور ابراهيم تحية حب سلفا

نحن الذين نحث عن النهار وعن الليل فلا نجدلهما طعما
اذ غابات اللصوص المنتشرة لكني اتطرف بعيدا لاجد لي ليلا خاص اشعر ان لي فيه ندماء امثالكم اصوغ فيه جزء من فيض مشتركات وعينا
سلمت وعساك بسلام

عبدالامير العبادي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5126 المصادف: 2020-09-17 04:53:23