 حوارات عامة

المثقف في حوار مفتوح مع الكاتب والسياسي موسى فرج (8)

hamodi alkenaniخاص بالمثقف: الحلقة الثامنة من الحوار المفتوح مع الكاتب والسياسي موسى فرج، وفيها يجيب علي اسئلة الاستاذ القاص حمودي الكناني.

 

حمودي الكناني: قاص / العراق

ليس من السهل على أي إنسان تؤلمه دمعة يتيم أو آهة مشرد أو مهجر ترك ذكريات وأحاسيس سني عمره الجميلة خلفه وراح يستظل تحت خيمة الوجع والأنين ولا على من ترك بلاده وراح يبحث عن ملاذ في ارض الله الواسعة أو من اعدم ولده أو أخوه أو أبوه أو انتهك عرضه أقول ليس من السهل على مثل هذا الإنسان البحث عن أسئلة تريحه وتريح بالنتيجة من سيجيب عليها ...... ولا ينكر احدٌ من الذين اكتووا بنار الديكتاتورية ما كان يتردد على الألسنة تلك الصرخة " شارون ولا صدام " والحقيقة أن ما جعلني أتحايل على نفسي وابحث في زوايا مخي التعب عن أسئلة للمشاركة في هذا الحوار الشيق ذي الجلباب الأدبي الرشيق إجابة السؤال الثاني من أسئلة الأستاذ سالم صالح وبالذات الحماقة الأولى التي ارتكبها بريمر بحل الجيش وقوى الأمن وغير ذلك من تلك المؤسسات والدوائر ذات العلاقة......وكما قلت مقدما أن مخي أصبح تعبا ولم يعد يتمتع بقابلية التذكر الدقيق للأحداث لكن أحداثا بذاتها لربما ظلت تُستدعى بين الحين والآخر .... ونحن جميعا نعرف كيف تتابعت الأحداث واصطلحت التصريحات والقرارات على السنة دهاقنة البيت اللا ابيض قبل وبعد أحداث الحادي عشر من سبتمر وما تشكيل قوات التدخل السريع منذ أوائل الثمانينيات من القرن الماضي وتدريبها في صحراء تتشابه ظروفها الجوية مع ظروف منطقتنا بالأمر اللا محسوب ... وبعيدا عن طيش صدام وظلمه وتهوراته واهتراء ايديولوجية البعث فان أحدا لا ينكر تنامي القدرات العسكرية العراقية سواء من حيث التسليح ومن حيث البنية البشرية وإيمان القادة الاصلاء وغالبية أفراد القوات المسلحة بأن واجبهم الأساس هو المشاركة الفعالة بتحرير فلسطين ... وجميعنا يعرف مشاركات هذا الجيش في كل الحروب التي خاضتها الأمة ضد الكيان الصهيوني الغاصب .... وبعيدا عن كل تلك الأمور والتصورات على الأقل في ذهني أنا شخصيا فان بريمر لم يرتكب حماقة من هذا النوع بل هو أمرٌ مدروسٌ مسبقا وأهداف الغزو الأمريكي للعراق كانت واضحة ومحددة " تدمير الجيش وترسانته الحربية وتدمير المنشئات والمصانع والروح المعنوية لدى الشعب وجعله ينسى أن هناك مسألة كبرى اسمها فلسطين المحتلة وان العراق جزء فاعلا في السياسة والجغرافية الشرق أوسطية ...... لا ادري لماذا ذهبت بعيدا عن طرح أسئلتي ولكني وجدت بابا للتنفيس الآن لما أصابنا من إحباط وخيبة أمل كبيرة بمن كانوا في يوم من الأيام يدّعون النضال ويسمون بالمناضلين ........ سيدي الكريم استميحك عذرا كما استماحنا "راهب برلين" سامي العامري في ديوانه "استميحك وردا" أرجو الإجابة على أسئلتي المتواضعة ولك مني قلادة من قداح .

 

س42: حمودي الكناني: بين المنظومة القيمية التي يؤمن بها الإنسان الحيي المؤمن بحق أخيه الإنسان النضير له في الخلق .... ماذا تعني لك النزاهة كمفهوم أخلاقي؟..

ج42: موسى فرج: الأديب والقاص والكاتب والمثقف، والمعاد تشكيله من جديد في مصهر المعاناة الأستاذ حمودي الكناني محبتي لك وبالغ احترامي ..

 الرسول الكريم (ص) لخص الدين بعبارة واحده ولا أروع ..فقد قال للإعرابي الذي استأذنه للرحيل عند الفجر كي يلتحق بأهله وعشيرته عندما استوضحه قائلا: يا رسول الله أنا عائد إلى قومي في الغد فليس لدي متسع من الوقت..

وسيسألونني ..ما هو الإسلام ..؟ فبماذا أجيبهم ..؟ قال له: الإسلام هو:

 أن أؤمن بالله ثم استقم ... أهذا فقط ..؟ نعم ..هذا فقط ..ولم يقل له عندما تصلي اشبك يديك على صدرك أو انزلها ولا قال له أن تكون على مذهب فلان ولا تكون على مذهب علان، ولا قال له أن تقلد زيدا ولا تقلد عمرا ..وفي هذه الحالة فان الاستقامة عدل الأيمان بالله ..فهي في الإسلام كما بقية الأديان قضية محوريه ..! وأكثر الأوامر قوةً وحسماً وصرامة التي تضمنها القرءان الكريم هي الآية الكريمة: فاستقم كما أمرت ..! هذه الآية عندما كنت مسئولا عن إدارة هيئة النزاهة اتخذت منها شعارا للهيئة وطبعتها على بطاقتي التعريفية وعند زيارتي لأحد المراجع الدينية وقرأها ..قال هل تعرف قصتها ..؟ قلت: لا .. قال: قال عنها النبي (ص) أنها الآية التي شاب منها رأسه ..! قلت: ولكن جماعتكم يصبغون ..الأمر الذي يصعّب علي معرفة من منهم الأشيب ومن منهم ومن منهم الأبلج ..؟.. .

 فإذن يا صديقي العزيز.. النزاهة من المنظور الديني تعني الاستقامة ولكن لأنك سألتني عن ماذا تعني لي أنا بالذات وفي إطار أخلاقي ..فاني أرى أن النزاهة أعلى درجة من الاستقامة .. فان كانت الاستقامة في المنظور الديني تعني الالتزام بالأوامر وتجنب النواهي تحت طائلة الثواب بقصور الجنة وحور العين والغلمان المخلدين وتحت طائلة العقاب بعذاب جهنم والسعير والصديد ..وهو حال مطابق لما هو قائم عن الاستقامة من المنظور القانوني والقضائي والذي يسعى إلى إرغام المرء لأن يكون مستقيما تحت طائلة التلويح بالعقاب (أنا لست بمعترض على سعي القيم الدينية لدفع الناس إلى السلوك المستقيم من خلال استخدام أدوات الثواب والعقاب، ولا معترض على سعي القانون والقضاء إلى دفعهم إلى الغاية ذاتها باللجوء إلى العقاب) ..لكني أتكلم النزاهة وليس الاستقامة ... النزاهة من وجهة نظري المتواضعة هي أن يكون المرء ومن تلقاء نفسه وليس بتأثير الثواب والعقاب ملتزما في سلوكه بمنظومة المثل العليا في علاقته بكل ما هو خارج عن شخصه من المحيط ..ويطبقها على نفسه قبل أن يسعى لتطبيقها على الآخرين .. ودون أن يرى في عمله هذا منة على أحد ودون أن يراه حالة استثنائية في سلوكه .. إنما طبع تطبع عليه وصار لا يجيد غيره، وقد يكون للإباء دخل كثير في ذلك ..واعتقد أن الإمام علي (ع) قد عبر عن ذلك بعمق في مناجاته لله تعالى عندما قال: ربي لا خوفا من نارك ولا طمعا في جنتك.. لكني وجدتك أهلا للعبادة فعبدتك ...وجوليانا جولي هذه الفاتنة التي تجوب أحياء الفقراء وتحتضن البؤساء أنبل في سلوكها من فطاحل المتشدقين بالإيمان بهتانا والمكوية جباههم زورا، فهي لم تكن مدفوعة بالثواب والعقاب كما يراه أولائك المتشدقون بالفضيلة إنما تسعى لتحقيق الرضا الداخلي عن النفس ..

 

س43: حمودي الكناني: لقد استحدث الكثير من الهيئات أو المسميات التي لا حاجة لها أساسا والتي لا يُعيرها المسؤول أية أهمية ولا يخاف تأثيرَ فعلِها وهي كثيرةٌ ومنها هيأة النزاهة .. كما أرى حسب فهمي المتواضع أنها استخدمت لغير فحواها الأمر الذي جعل الآخرين يتذرعون بها ويعتبرونها منجزا لهم ينزهون أنفسهم أمام الرأي العام باستحداثه.....ما قولك في ذلك؟

ج43: موسى فرج: الحاجة لمثل هذه الجهات مؤشر واقعي لعدم التزام العاملون في أجهزة الدولة بقيم الاستقامة، ولو كانوا نزيهين بالمعنى الذي أشرته فانه لا يوجد مبرر لوجود مثل هذه التشكيلات .. لنأخذ السيارة مثلا ..

في السيارة يوجد الكير (وهو صندوق التروس) ويوجد نوعان منه النوع الأول:عادي ويعني انك تراقب سرعة السيارة وتستخدم الذراع الخاص بالانتقال بالتعشيق بين مسننات صندوق التروس (الكير) من حالة إلى أخرى وفقا للسرعة التي تقود بها السيارة، فان لم تفعل فان سرعة السيارة لن تبلغ السرعة التي تريدها وان قمت بضخ الوقود لمنظومة الاحتراق الداخلي ..

بالمقابل هناك الكير الأوتوماتيكي والذي يعني أن تعشيق التروس يحصل بشكل ذاتي ودون أن تتدخل أنت .. فإذا كان كل الموظفين والمسؤولين في دوائر الدولة وأجهزتها .. كيرهم أوتوماتيكي ..؟ فأنت لا تحتاج هيئة نزاهه ولا تحتاج إلى جهات رقابية ..لكن واقع الحال يشير إلى أن معظمهم كيره ..عادي و..يقرّ ..! فإذن نحتاج إلى هيئة نزاهة وقد نحتاج إلى منظومات أخرى للرقابة .. في مطلع عام 2005 كنا في دورة تطويرية في مجال مكافحة الفساد أقيمت في لندن وعرضوا علينا دراسة استقصائية وجدوا من خلالها أن 10 ./. من العاملين في أجهزة الدولة فاسدين لا يمكن إصلاحهم و10 ./. نزيهين لا يمكن إفسادهم و80 ./. بين بين ..إن توفرت له الفرصة مارس الفساد وان غاب عنه الرقيب أو الخوف ارتكب أفعال الفساد ..فقال المحاضر: أن أل 10 ./. وهم النزيهين الذين لا يمكن إفسادهم خارج نطاق عملكم ..فهم وفقا لمثالنا: كيرهم أوتوماتيكي وذاتي التعشيق .. والـ 10 ./.

وهم الفاسدون الذين لا يمكن إصلاحهم لا تتعب نفسك في السعي لإصلاحهم فالمكان المناسب لهم هو السجون ..ولكن هؤلاء الـ 80 ./. المترجرجون هم مجال عملكم ..وفي هذه الحالة فاني أرى فرقا بين مواجهة الفساد ومكافحة الفساد ..فمواجهة الفساد تعني الصدام مع الفاسدون الذين لا يمكن إصلاحهم بغية إدخالهم السجون في حين أن مكافحة الفساد تعني اعتماد كافة السبل التربوية والتوعوية تجاه الـ 80 ./. لتقليل نزعة الفساد فيهم نوعيا وكميا ...

أما عن استحداث مثل هذه الجهات لاستخدامها في تبييض وجود وأفعال الفاسدين فهي حالة قائمة في العراق ومعظم الدول العربية .. وهل أن الحكومة عندما توقع على المعاهدة الدولية الخاصة بمكافحة الفساد يعني أنها أحكمت قفل العفة بالقفل والمفتاح ..؟ ..لا طبعا ..فمادام التوقيع على تلك المعاهدة لا يكلفها إلا نصف ساعة من وقت ممثلها في الأمم المتحدة ويجلب لها منافع شتى من بينها الظهور بمظهر العفيف أمام المجتمع الدولي ويحقق لها إخراس القائلين بعدم تعاونها في مجال مكافحة الفساد .. ومؤشر لصالحها من قبل منظمة الشفافية ألدوليه فلماذا لا توقع على الاتفاقية ألدوليه ..؟

 في حين أنا وأنتم نعرف أن المعاهدات الدولية ما لم يكن الالتزام بها يصب في مصلحة دولة كبيرة أو دولة ليست كبيره لكنها متنفذه وتربطها صلة الرحم بالدولة الكبيرة لن يتم متابعة الالتزام بها ولا يجري إرغام الدول للتقيد بها ..وأمامكم ..فان المعاهدة الدولية الفاعلة والمفعّلة الوحيدة هي معاهدة حظر انتشار السلاح النووي ..وخصوصا في منطقة الشرق الأوسط ..وهذا ما يحصل بصدد المعاهدات الدولية ومن بينها مكافحة الفقر ومكافحة الفساد ومكافحة التلوث ..وغيرها الكثير ..الكثير ..فهل تحسبون أن التوقيع على معاهدة مكافحة الفساد من قبل حكوماتكم ..ذي بال؟..

 وهل يعني أن قيام الحكومات بتأسيس أجهزة لمكافحة الفساد يعني أنها تواجه الفساد حقا ..؟.. إطلاقا ..فهي تستفيد من ذلك من خلال توسيع رقعة المناصب والتوظيف لأتباعها ..والأهم من ذلك أنها تستطيع تجيير الفساد ضد منافسيها مع دمغه بختم الجهة الرسمية المكلفة بمواجهة الفساد كي يكتسب المصداقية والمشروعية، وأيضا عندما تتجه إرادة المتنفذون إلى حصر الأمر بالفساد الصغير فان المنطق يقول: أنها ترسم لأجهزة مكافحة الفساد خطاً احمر لا يتعدى تلك الحدود ومن يتعداه فانه يدخل إلى وادي القتل وتلك الأجهزة مريحة وكفوءة وتتمتع بالامتيازات طالما أبقت نظرها مسمرا في حافات هرم الدولة تلاحق الصغار ولكن أن تتجه إلى قمة هرم الدولة وتتسلق لتعرف ما يدور ..؟ فذاك هو الكفر بعينه ومعروف أن الكافر في بلد المسلمين تجب محاربته من لدن الله وملائكته والمؤمنون.. .

 

س44: حمودي الكناني: لعل من يرى أن النزاهة مفهوم واسع كسعة العراق واكرر وأقول كسعة العراق، فهل للنزاهة جناحان ممدودان على كل ارض العراق من الجبل إلى البحر؟..

ج44: موسى فرج: هذا يعني أن في العراق ليس الـ 10 ./. الفاسدون الذين لا يمكن إصلاحهم هم كل المشكلة إنما الغالبية العظمى من الـ 80 ./. ومطلوب منك مواجهتهم ..وليت الأمر ينحصر بالعاملين في أجهزة الدولة فقط .. ولكن عمقهم ألمصلحي والنفعي والسياسي في الأحزاب والعشائرية والطائفية والمناطقية هذا يعني انك أمام حالة ما يطلق عليه في الأوساط الشعبية عندنا (سطّا وكَعَد) يحني من يسطو وظهيره الذي يراقب الوضع ..!.. وإذن فان الأمر في هذه الحالة يحتاج إلى جهود خارقة وجمعية ..ثم هل أن النزاهة تتعلق بالأموال فقط ..؟ أم أنها تتعلق بالمقدرات العليا للبلد ..؟ لماذا لحد الآن لم يخرجوا عليك بموقف موحد ومتفق عليه بشان قضية ميناء مبارك ..؟ لماذا لحد الآن لم يخرجوا عليك بموقف موحد ومتفق عليه تجاه الإرهاب ..؟ لماذا لحد الآن لم يخرجوا عليك بموقف موحد تجاه السياسة العراقية الرسمية بشأن المحيط الإقليمي ..؟ لماذا لحد الآن لم يخرجوا عليك بشأن التجاوزات على الحدود العراقية والسيادة العراقية ..؟ ولماذا ولماذا ..ولماذات كثيره ...

 

س45: حمودي الكناني: لعله من المحرج ولكني رأيت نفسي في زاوية ضيقة فأجبرتْني على طرح السؤال وهو:

هناك جهات عريقة عراقة الدولة العراقية الحديثة ولقد ساهمت في قيادة النضال العراقي ضد كل أشكال التعسف والاضطهاد وقد تعرضت لكثير من الملاحقات والتصفيات ونقرة السلمان تشهد لليوم على ذلك لكنها أفلست واكتفت فقط بفرك الراح بالراح هل هذا يعني إنها غير نزيهة كالباقين؟ أعرف انه سؤال محرج ولكن أحببت التعليق عليه من قبلكم لما لمسته من أفق واسع ومخيال قولٍ آسر مع جزيل شكري وتقديري لجنابكم الكريم.

ج45: موسى فرج: طبعا أنت تقصد اليسار العراقي والحزب الشيوعي العراقي بالتحديد ويوجد العديد ممن هم أقدر مني بكثير للخوض في هذا المجال بحكم تخصصهم في تاريخه السياسي وبحكم قربهم منه .. لكني أحاول التقرب من الإجابة بوصفي مواطن عراقي مثقف عايش الأحداث السياسية العراقية منذ مطلع الستينات من القرن الماضي وراقب عن كثب سلوك الأطراف السياسية بعد عام 2003 ومن هذا المنطلق أشير إلى الآتي:

 سؤالكم ذو أربعة أبعاد تم أعفاني من الإجابة عن بعدين مهمين من تلك الأبعاد، فقد توليت أنت الإجابة عنها الأول يتعلق بدور الحزب الشيوعي واليسار العراقي في الإسهام في النضال الوطني في العرق وهو أمر معروف ومعترف به له من الجميع إلا من هم على شاكلة الإعلامي المرتزق غازي العياش الذي كان ينكل بسمعة الحزب الشيوعي العراقي وأعراض منتسبيه على صفحة ألف باء في الثمانينات من القرن الماضي ..في حين انه يعرف أن أعضاء الحزب الشيوعي العراقي عراقيون تربوا ضمن البيئة العراقية وهم يحتفظون بكل القيم السائدة في مجتمعهم من منظور الشرف بل عمقوها والحزب الشيوعي العراقي لم يكن حزب الطبقة العاملة العراقية فقط لأنها طبقة وليدة وناشئة ولم تكن برمتها قد نضجت أو اكتمل الوعي عندها لتتبنى الصراع الطبقي في الدفاع عن حقوقها ..ولم يكن حزب الفلاحين العراقيين الذين كانوا تائهين بين تقاليد العشيرة وتقاليد الطائفة والى يومنا هذا إنما كان حزب المثقفين العراقيين الوطنيين وهم زبدة المجتمع العراقي وأكثرهم تمسكا بالاستقامة وقربا من النزاهة وتواريخهم الشخصية تنز عفه وتنثر وطنيه .. وهم من أنقى العراقيين سرائر وأكثرهم تمسكا بالشرف وحتى بمفهومه البدائي الذي يراه الآخرون كل الشرف أعني الحفاظ على فروجهم .. فلا هم أُباحيون ولا هم متهتكون .. ولا يتوقف الأمر عند ذلك ..فإنهم يرون في حفظ الفروج مجرد مفردة من الشرف وليس الشرف كله فشرفهم لم يكن محصورا بين أفخاذهم فقط ..مثلما يرى الآخرون ذلك بل في الموقف من كل ما يحيط بهم من ناس وثقافة وعلم وفنون ومعروف انه منزوعين نحو الأرقى في تلك المجالات ..

والبعد الثاني وهو تحمل الحزب الشيوعي العراقي والشيوعيون العراقيون وعوائلهم تضحيات جسيمة.. وهو أمر لا جدال فيه.. تشهد له كل سجون ومعتقلات العراق وأقبية التعذيب ..ليس لأنهم إرهابيون أو جواسيس أو سراق ولكن لأنهم يذودون عن سيادة الوطن ويدافعون عن معيشة الشعب وحقوقه ..

 والبعد الثالث هل انه أفلس ..؟ .. هذا ما لا يمكنني الإقرار به أو نفيه بشكل حاسم وجازم ..لأن الإفلاس عندي هو السقوط الأخلاقي والوطني ..والشيوعيون العراقيون لم يحصل لهم هذا ..ولكن هل أنهم استمروا يمثلون قطب الرحى الذي تدور حوله جماهير الشعب ..؟ والمحور الذي تلتف عليه الناس ويستقطب الناس ..؟ هذا لم يعد قائما .. ما هي أسبابه ..؟ .. .

 أسبابه: نوعين: موضوعية تتمثل في التغير الهائل في ثقافة الناس بعد الانهيار الرسمي للاتحاد السوفيتي ومنظومة الدول الاشتراكية وهو أمر لا ينطوي على جفاف منابع الدعم اللوجستي فقط بل يتعلق بصدقية النظرية والتجربة .. وأتذكر أني كنت جالسا وصديقي ناهض رحمه الله في مؤخرة السيارة في طريقنا إلى مقر عملنا في قلب الصحراء عام 1989 وكنا نتكلم همسا وقد قلت له: الشيوعي العراقي قبل هذا اليوم كان عندما يعد الناس بحياة أفضل يقول لهم: انظروا ما هو قائم في الدول الاشتراكية.. رغم أن المعلومات التي تتسرب عن الحياة في تلك الدول لم تكن كلها دقيقة وعميقه ..

وانظروا أفضليات الحكم هناك .. ولكن اليوم وبعد انهيار النظام عندهم وتكشف الهائل من المساوئ والتجاوزات على حقوق الإنسان والفقر قياسا بشعوب الدول الأخرى.. ماذا يقول ..؟ هل يردد المقولات النظرية ..؟ هذه تصلح للترويج عن فكر سياسي لم يدخل تجربة الحكم بعد.. لأن الأفكار والمنطلقات السياسية ديون واجبة السداد في ذمة الأحزاب ..عندما تصل إلى الحكم تتحول إلى شيكات ممضية وممهورة يهرع الناس إلى تقديمها للبنوك فان كانت الأرصدة لا تكفي أو مصّفره .. قالت الناس: هذا مخادع وحنقباز ..ومقرباز ..!..هذا إلى جانب التحول وعلى نطاق واسع في الثقافة الشعبية لمعظم الدول الإسلامية باتجاه تبني الأغلبية الشعبية الساحقة الثقافة الدينية ..رغم أن ذلك شكل مصيدة للأحزاب التي تتبنى أيدلوجية دينية في مجال السياسة فقد وصلت تلك الأحزاب إلى الحكم وقدمت الناس شيكاتها الممضاة من قبل تلك الأحزاب ..لكنها صدمت بان الأرصدة حمراء ومصفرة ..والسحب على المكشوف لن يستمر طويلا ..فصاحت الناس: انتم حنقبازيه ..ومقربازيه وأنتم مخادعون ..ولكن حتى ينضج ذلك الاحتجاج الشعبي ويؤتي نتائجه في إصلاح الأمور توجد فسحة من الزمن أمام تلك الأحزاب تمارس فيها تلك مناوراتها وماطلتها وتسويفها.. وسعة امتداد تلك الفسحة تعتمد على نوعية وتنامي ونضج الوعي الجمعي للناس وقدرة تلك الأطراف والأحزاب على ابتكار طرق جديدة في التسويف.. فكم من مشتكي يمضي جل عمره في مراجعات لا طائل من وراءها للمحاكم لكن المشكو منه الذي منح الناس شيكات مزورة أو بدون رصيد يستمر يلعب على الجميع .. هذا فيما يتعلق بالظروف الموضوعية ..أما فيما يتعلق بالظروف الذاتية ..فانا عندما اسأل: يا الربع انتم في ضوء الظروف الموضوعية البالغة التعقيد التي تحيط بكم .. هل أعطيتم من أنفسكم شويه..؟.. في مجال الايدولوجيا ألمحاصره ..؟ وفي مجال التسميات التي باتت منفره ..؟ وفي مجال الشخوص التي اعتاد عليها الناس ..؟ لا .. يابه انتم ما سامعين التساؤل واسع النطاق على لسان العراقي وهو يقول: دوم باميه ..؟ مع إن الباميا ولا اكو مثلها بالتشريب .. بس اكو فرق بين الباميا البترا والباميا مال ولايه .. واكو فرق بين بامية الموسم وبين بامية ذيج ألسنه ..!

بالله تحط عليها كل ما عندك من ألنومي بصره وكركم ومعجون وثوم .. يبقى الفرق واضح بين بامية الموسم وبامية ذيج السنه .. لماذا في هذه الناحية بالذات سلوككم يشبه سلوك الآخرين فتعتبرون الموضوع موضوع تعبير عن الاحترام والإجلال لكباركم ..توجد طرق عديدة للتعبير عن هذا الإجلال والتقدير ولكن يفترض انك ممسك بـ (الفيته) 24 ساعه.. وتقيس طول المسافة التي يقفزها رياضي الطفر العريض فان وجدت المسافة قد اتجهت إلى التقلص والضمور حرّكت الرياضي الثاني الذي يفترض انك هيئته ويتمتع بلياقة بدنية أفضل ..

فالموضوع ليس تعبيرا عن الاحترام بل انك ستغادر الملعب كفريق وحزب وعندما تصل الأمور إلى هذا تتوقف كل الاعتبارات .. ثم يا أخي ما هذه النزعة المحافظة غير الديناميكية في اختيار الأصدقاء ..؟ عندك صديق عائلتك تشعر انه قد أساء إليها وظلمها وانتم مسؤول عن هذه العائلة لماذا تتمسك به إلى هذا الحد وعائلتك تتميز غيظا وحنقا ..؟.. عندك حساباتك الاحترازية ..فليكن ولكن احسبها جيدا كم تربح وكم تخسر وجد نقطة التعادل .. .

 والبعد الرابع هو: هل أن هذه الشريحة من الناس غير نزيهه مثل الآخرين ..؟ صديقي العزيز .. لا يوجد ملائكة على الأرض باستثناء الأطفال حتى يبلغوا ولكن .. لا آنا داخل بالله من الافتراء..وبختي لايذ بالله ..أنا ما أظلم بختي ..(أليست هذه هي التعابير الشعبية الملائمة لمثل هذه الحالة) ..من هذه الناحية..لا .. هؤلاء الناس .. أنظف الموجودين .. في علاقتهم مع المحيط على الأقل أما في حياتهم الداخلية والأسرية فذاك شانهم ولا دخل لي به، ثم أن الأمر نسبي فأنا قلت أنظف الموجودين وأكثرهم استقامة .. في احد الأيام وكنت في مبنى مجلس النواب في دورته السابقة ولاحظت أن صديقي النائب السابق مفيد الجزائري يمشي في أحد الممرات قاصدا قاعة الاجتماعات الرئيسية .. وكنت امشي خلفه ..

فأمسكت يده وقلت له: عندما تدخل للقاعة ويكتمل الحضور ..اتجه إلى منصة الرئاسة وقف خلف المشهداني رئيس المجلس وانظر في وجوه الحاضرين .. لن تجد باستثناء ربما حزب واحد غيركم لم توجه لأي من أعضاءه تهم بالفساد ..

وفي حفل لهم حضرته قبل الانتخابات الماضية خاطبتهم وقد نقل كلامي من قبل عدة وكالات ومواقع إخباريه ..باني مارست مهمة مواجهة الفساد في دوائر الدولة ومنذ مطلع عام 2004 ..ورغم أن حزبكم ومؤيدوه قد صار منهم وزراء وأعضاء في مجلس النواب ووكلاء وزارات ومدراء عامّون وموظفون في مختلف دوائر الدولة لكن لم تصلني يوما قضية فساد موجهة ضد أي منهم .. ولم اسمع أي منكم يجادل في الفضائيات وهو يتبنى فكرة تدخل الدول المحيطة قريبة أو بعيدة في الشأن الداخلي العراقي ..ولم اسمع عن دعم مادي أو إعلامي أو معنوي لكم من أي من الأطراف الإقليمية .. فان لم تحققوا نتائج في الانتخابات فلا تحزنوا كثيرا .. .

 تحية حب للأخ والصديق العزيز حمودي الكناني..الذي لامس شغاف القلب فجعل حتى حفيفها يخرج إلى العلن .

قصتي مع مواجهة الفساد: بعد أربعة أيام من التوقيف في مركز شرطة الكراده أخلي سبيلي بكفالة .. عرض علي المحامي بأن نمر سوية إلى هيئة النزاهة ودون أن اذهب بمفردي .. فأخبرته بعدم وجود مانع عندي عرجت على جريدة البلاد فأجرى معي رئيس التحرير لقاء مطولا.. واتفقت معه على أن يرسل 20 نسخه إلى الراضي في الغد .. في اليوم التالي توجهنا إلى الهيئة وعند الاستعلامات أخبرونا بأن أمره يقضي بوجوب بقائي في الاستعلامات والسماح بدخول المحامي فقط .. جلست مع موظفة الاستعلامات وأثناء ذلك دخل مندوب جريدة البلاد فأخذت نسخة مما عنده وطلبت منه الإسراع إلى مكتب الراضي وتسليمه بقية النسخ الـ 19 .. بعد ربع ساعه أقبل صاحبي المحامي ووجه يتلون ..عسى ما شر ..؟.. قال: يا شر ..؟ متكلي هذا أبو الجرايد اشلون دخل ..بالله هسا وكتها ..؟ توقفت عن المشي وضحكت من كل قلبي .. قال: تضحك ..؟ قلت له: أنا وديته عليكم وأوصيته أن يسلمه الجريدة وبـ 19 نسخه .. صاح بوجهي:

أنت صدك تحجي ..؟ قلت له: نعم صدك.. ما لذي حصل ..؟ قال: فقد توازنه ويصيح: راح يكتلني موسى فرج ..راح أموت .. قلت له: سأريه من الأقوى ..

تلك الأيام كانت أيام النحس لصديقي الراضي (لاحظوا يا جماعه ترى آنا لا أشتم .. ولا أقول مفردات تتعارض مع الذوق أو السلوك النزيه ضد أي كان وان كان رويضي.. إنما أقول وقائع قادر على إثباتها، ولا اصف الأشخاص إنما أصف أفعالهم .. وعود إذا كلش كلش أنغث من واحد ..أقول: أنطيه الصخونه ..وعندما أقولها فأني أقولها ضاحكا ليس بسبب غباء أو ضعف الإحساس مني ولكنه تعبير عن القوة ..ثم أني حتى في الدفاع عن نفسي فأنا لا أحمل الأمر مهما كان أكثر من طاقته ..ولا أتجه إلى الوسائل والأدوات غير النظيفة في رد الفعل ولا أمعن في القسوه ..) نعم تلك الأيام هي أيام النحس لصديقي الراضي فصباح الساعدي الذي تربى وتدرب على مواجهة الفساد في كنفي شلع كلبه لرويضي أستجوبه في مجلس النواب ..وسعى لسحب الثقة منه، المحيطون برئيس الوزراء شنوا حربا شعواء ضده وهم يتدرعون بالهلال الشيعي .. الأمريكان وجدوه ورقة غير رابحه .. كثيرون من موظفي الهيئة ذاتها انقلبوا عليه .. هو خرت مقاومته بحيث بات يفكر بالفرار ويسعى إليه والى أين ..؟ إلى بكين بالله بيها باب وجواب .. إلى موسكو أنكول انغمس على زمن مضى .. إلى هافانا ..؟ بالله أنكول شركاويه في كوبا ..) على رأي شاعرنا الدمث والرائع الدكتور عدنان الظاهر ..لكن إلى واشنطن ..؟ لا .. إلا أتسودن .. أروح للأمبرياليه ..؟ لعد وين ذاك ألحجي ..؟ وذاك المزامط ..؟ في التاسعة ليلا خابرته من خلال النقال ..وبعد عبارات مجامله أضمن من خلالها عدم غلقه للهاتف ..قلت له:

اليوم خميس ..يوم الأحد سأتوجه لاستلام عملي ..وأمامك 3 خيارات: أن تكون آدمي.. لو تعبر الحدود.. لو أحضنك واذهب بك إلى المحكمة المركزية ..ثق أني سأفعل هذا .. في مساء اليوم بعد التالي اتصل بي موظفين من الهيئة واخبروني أن الراضي ومجموعة معه من موظفي الهيئة ومعهم صناديق كارتونيه وكواني مملوءة بالوثائق قد ركبوا الطائرة المتوجهة إلى عمان وغادروا ومن هناك سيغادرون إلى واشنطن .. قلت لهم: ولكن يوجد أمر صادر بمنع سفره ..قالوا لقد منعتهم سلطات المطار فحضرت سيارات همر وعسكريون أمريكيون وأركبوهم الطائرة رغم عدم موافقة سلطات المطار .. اتصلت بمستشار رئيس الوزراء فأخبرته.. في صباح اليوم التالي توجهت إلى هيئة النزاهة.. وبت رئيس هيئة النزاهة وليس نائبا بموجب قانون الهيئة والقرارات القضائية والتي أضاف لها المالكي أمرا ديوانيا بتعييني رئيسا للهيئة وكالة والوكالة هنا تستمر لحين تصويت مجلس النواب ..قلت لهم إن صدور أو عدم صدور هذا الأمر لن يغير في الأمر شيئا ولن يحدث حق غير موجود، لكني اعرف أن مغزى ذلك هو أن أكون من أحبال المضيف .. لكني لست حبلا ..ومع ذلك فالمضيف عراقي وليس يانكي .. .

 ـ سارع السيد طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية بإصدار كتاب شديد اللهجة ضد تعييني رئيس لهيئة النزاهة فوجهت له كتاب رسمي لم يكن ليناً بأني لست معين بل تسلمت رئاسة الهيئة بموجب القانون والقرارات القضائية.. .

 ـ وجه نائب رئيس الجمهورية السيد عادل عبد المهدي (مشكورا) كتابا إلى زميله نائب رئيس الجمهورية يفند احتجاجه .. . ـ أصدر محمود المشهداني رئيس مجلس النواب كتابا يحتج على رئاستي لهيئة النزاهة ..وجهت ردا لم يكن لينا .. .

 ـ ألجماعه حسبوها من منطلق مذهبي في حين أنا عندما سألوني في ندوة للتعارف ولاستقبالي نظموها لي عندما باشرت بوظيفة مفتش عام في وزارة البلديات في شباط 2004 ورفع يده احدهم طالبا السؤال ..تفضل ..قال: استاد أنت سني يشعيي ..؟ قلت له: أنا شني .. قال: مفتهمت ..قلت له: شني أبو 3 نقاط ..قال: هذا مذهب جديد قلت له: نعم .. وأنا أدري بما يلوح في الأفق فلن ترضى عنك السنة والشيعه ..!. .

 ـ إعلاميون مناهضون (للعمليه السياسيه ..!) ومواقع الكترونية يصفونني بأني صنيعة المالكي، وأحد مقربيه ويقولون: إن موسى فرج احتل الهيئة حتى انه بنفسه وقع كتاب مباشرته (أيه صحيح وقعت كتاب مباشرتي ..غير آنا أكبر راس بالهيئة والهيئة أريدها مستقله .. ومو أحسن من أن أجعل ألأمانه ألعامه لمجلس الوزراء تصدر لي مباشره فأسعى بنفسي إلى التبعية ..؟..).. .

  ـ صباح الساعدي ..الذي خرّجته بلبل في مكافحة الفساد من إحدى غرف الريسز .. لم أكن قد ألتقيته أو أعرف أسمه المسلم قبل مرور شهر على الأقل من فصلي من الهيئة وسحبهم الباج والمسدس مني ..لكن صباحا هذا .. يبدو أنه لا يريد أن يكتفي بمركز الولي الفقيه لهيئة النزاهة إنما يسعى لإدارة الهيئة بدلا عني من موقع أدنى فتأبطت منه شرا .. .

 

 ـ الراضي يصرح من واشنطن يقول لقد نقلت طنين وثائق من الهيئة ..!.. على أساس رايح للأمريكان و(يكَرش) على الحكومه، وحضر للإدلاء بشهادته أمام الكونكرس ..! وطلب منحه اللجوء السياسي له ولـ 9 من أفراد عائلته ..(آنا لو صايره وياي ..لو يحطوني سيناتور بالكونكرس ..ما أروح .. لا والله .. ـ يالله ..لجنه تحقيقيه على الراضي ..انتهت أعمال اللجنه ..قدموا تقريرهم لي يؤكد أن الراضي وعلى مدى أشهر كان ينتقي الوثائق ويخزنها تمهيدا لتهريبها .. ما هي توصيات اللجنة التحقيقية ..؟ إحالة الراضي إلى مجلس الانضباط لتوجيه عقوبه انضباطية له .. قلت لمدير عام التحقيق الذي جلب التوصيات: قلت له: هو أخذ الوثائق لبيتهم ..؟ قال: لا .. إنما هرب الوثائق إلى واشنطن ..قلت له: واشنطن بتلعفر ..؟ قال: لا ..في أمريكا .. قلت له: يعني نقل وثائق عراقيه إلى دوله أجنبيه يعني تخابر مع دوله أجنبيه يعني خيانه عظمى .. غيّر التوصيه ..غيّر التوصيه .. هسا أشلونك أرويضي ..؟ صباح الساعدي وصلته الأخبار نصب مجلسه الدارمي وهو مناه مدرّب على قراءة المجالس ويعرف أشلون يطلع الدمعه من الزاغور وباشر بتعليقه السياسي مثل احمد سعيد أيريد يشمر أمريكا بالأطلسي ..ويستعير تهديدات خروشوف مع انه من غير واجهه ..

 ـ ورا 3 أيام سمع رويضي حايليه للمحكمه بتهمة الخيانه العظمى .. سوّا لقاء مع الجزيره فجاءوا يخبرونني يقولون انه يقول عليك بأنك أخذت 4000 ورقه من الهيئة وسلمتها إلى صباح الساعدي .. قلت لهم: يعني أيكول علي ماخذ ورق دولارات من الهيئه ..؟ قالوا: لا ..أوراق يعني وثائق .. قلت لهم: أشوا .. بس يابه ترا اخذوا مني حتى الباج وقبل تاريخ مباشرة مجلس النواب وقبل تشكيل لجنة النزاهة وتنصيب صباح رئيسا لها .. لعد اشلون سلمته أوراق اشلون أخذتهن .. وبعدين بالله افرضوا آنا مسلمه أوراق ..ليش هو مو رئيس اللجنة ألبرلمانيه والتي هي المرجع لهيئة النزاهه ..؟ يعني آنا سلمت الأوراق لأبي الهيئة مو غلطان ..بس هو اشلون يسوي سواية منير روفا ..؟ ..

 ـ يابه يا الأمريكان ..أنطونا باج عمي حتى ندخل إلى مقر عملنا ..يعتعتون ..اتراصفت مع إحدى الفضائيات ..وقلت أنا أرفض استخدام باج من الأمريكان كي ادخل إلى مقر عملي وهو في إحدى مناطق عاصمة بلدي وسأستخدم جنسيتي بدلا من الباج وأدخل رفقة أحد السواق الذي عنده باج ..لكن لن يدخل أمريكي إلى هيئة النزاهة دون باج موقع من قبلي ..

 . ـ تعالوا موظفين: أنت مو دخلتني إلى مركز الشرطه وأودعتني التوقيف..؟ .. قال: نعم ..قلت له عفا الله عما سلف ..بس لتسويها ويا غيري .. تعال أنت مدير عام التحقيقات ..أنت ذبحت العالم لا تحري لا تدقيق لا تحقيق بالمباشر أوامر قبض .. أكو شغله أهم ..هذا فريق وياك ويالله للبصره أريد نتيجه بشأن سرقة وتهريب النفط ..أنت تعال أبو الخط الساخن أشو المخبر السري وبالمباشر للمحكمه ثبرت العالم ..يالله إلى كركوك لمتابعة قضايا سرقات النفط، أنت ياصديقي إلى الناصرية حيث مسقط راسك ففي الناصرية كم كبير من الفساد .. ـ فريق عمل مركزي لقضايا سرقة وتهريب النفط، فريق عمل مركزي لعقود وزارة التجاره والكشف على المواد الغذائية في المخازن يتم تشميع المخازن التي يتم العثور فيها على مواد تالفه تميدا لاستحصال قرارات قضائيه لإتلاف المواد، فريق عمل مركزي لرواتب الرعاية الاجتماعية التي يقبضها موظفون وأعضاء مجالس محافظات في حين لا تصل إلى مستحقيها ينتشر الفريق في المحافظات، فريق عمل مركزي لعقود وزارة الصحة والأدوية التالفة والمنتهية صلاحيتها ..، فريق عمل مركزي لعقود وزارة الدفاع وآخر لعقود للفساد في وزارة ألداخليه، فريق عمل مركزي للقضايا المهمة: بواخر العراق، طائرات العراق، أرصدة الدائر الحكومية في الخارج، أموال صدام في الخارج، الآثار، فريق عمل مركزي لعقود الأمانة العامة لمجلس الوزراء .. الخروج على الصيغة القديمة وهي ملف لكل قضية جزئيه وعلى سبيل المثال ..كل سرقه لراتب مشمول بالرعاية الاجتماعية ملف خاص وقضية مستقلة تحال بعد استكمال الإجراءات إلى المحكمة والهدف من ذلك معروف وهو أن تقول قد فتحت قضايا بكذا عدد ..لا يهمنا هذا ..أنت وجدت 18000 حالة سرقه لرواتب الرعاية الاجتماعية في إحدى المحافظات ألحقها بالملف العام والخاص برواتب الرعاية الاجتماعية ومثل ذلك للمواد الغذائية التالفة وهكذا لبقية الملفات .. .

 ـ تصل دعوات متكررة من ممثل الأمم المتحدة الإقليمي لزيارتهم في عمان أو عواصم أخرى ..لا أذهب، دعوات من فضائيات عربيه خارج العراق ..لا أذهب، مدير الفيحاء الفضائية يبعث تذاكر الطائرة تكرارا للقاء في كردستان أقسم له باني لا أجد وقتا لأحك راسي ..لأن ألجماعه اعرفهم لن يصبروا علي أكثر من شهرين .. ـ افتقد الموظفون الولائم التي تقام في الهواء الطلق وعلى أديم حدائق متنزه الزوراء حيث مقر الهيئة لأن الأمر بات نفرات كباب من جيبي لي ولزملائي الذين يبقون معي بعد الدوام ..وصلني كتاب رسمي من نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي يطلب نقل الموظف الذي أصدرت أمرا بنقله لمتابعة النفط في كركوك إلى مكتب فخامة النائب فوافقت ..أتصل بي مرافق السيد المالكي ..هاه ..يابه ترا هذا اللي نقلته للناصريه خال الفروخ ..وهسا ..؟ أريد تنقله الى مجلس النواب ..ماكو هيجي شي ..لا وداعتك هذا حصة الائتلاف في موظفي مجلس النواب ..!..تعال خال الفروخ ..هاك القلم وامسكه عموديا على الميز .. أحلف بالعباس ما تشتغل ضد الهيئه ..حلف .. الله وياك .. تعال أنت مدير عام التحقيقات .. أشوكت وصلت من ألبصره ..؟ ألبارحه .. أكول: مو أنت اللي أقتحمت علي فندق الرشيد وحاصرتوني ..؟ نعم وهو يخفي وجهه .. زين اشو مكتب الهاشمي خابر على زميلك وراده.. وأبو مجاهد ألركابي خابر على الثاني وطلبه ..أنت يحظي أشو لا طلعتلك خاله ..لا عمه ..؟ قال منكسرا:

ماكو ..قلت له: تقبل أكون عمتك .. قال: أيه .. يالله يلغى أمر نقلك للبصره ..بس الله عليك ذبوا حيلكم على الفساد ترا ما باقي وياكم ..هسا يشلفوني ..(تمام يابه ..زملائي ..؟ هذا ألحجي صدك ..؟) .. . ـ لم اشعر بالتعاسة والمرارة أكثر وأعمق مما شعرت به وأنا أقرأ شكوى أم رامي ثانية ..وقد جاء فيها بالنص: يمه.. دم أبني ..راح هدر ..الله أكبر ..هذه الثكلى تتابع أخباري وعرفتني قد عدت ..أين الأوليات..؟ بعد إن استقدمت المحكمة المتهمين رتبوا الحال بأن يجرى لهم تحقيق إداري في وزارتهم (الدفاع) ويعرض على المحكمة ..لكنهم لم يعودوا ولا جاءت نتائج التحقيق الإداري ..في حين أن القضية جنائية وتتعلق بعراقي فقد حياته وليست موضوع إهمال في أداء واجبات وظيفية ولا بتغيب عن الدوام ..ما أبشع الظلم ..ما أبشع الفساد ...

شكرا لكم... نتواصل ... 

 

 

يمكن توجيه الاسئلة عبر الاميل الاتي

 

almothaqaf@almothaqaf.com

 

 

للاطلاع

حوار مفتوح مع الاستاذ موسى فرج

 

  

خاص بالمثقف

 

 

العودة الى الصفحة الأولى

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد :2072الثلاثاء 27 / 03 / 2012)

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2030 المصادف: 2012-03-27 13:28:23