المثقف - أخبار ثقافية

صوت بخديدا ..صوت الثقافة والمثقفين

صحيفة ثقافية أدبية عامة مستقلة ، صدر عددها الأول في حزيران عام 2003، أول صحفية في سهل نينوى بعد الاحتلال الامريكي للعراق ،صاحب الامتياز المركز الكلداني للثقافة والفنون في دهوك، رئيس تحريرها الدكتور بهنام عطا الله، شخصية أكاديمية جامعية وأدبية وإحدى قامات بخديدا الثقافية، صوت بخديدا.صدرت بثماني صفحات ملونة احتوت على افتتاحية كتبها الاستاذ ابلحد أفرام ساوا رئيس المركز الكلداني للثقافة والفنون ولقاءات وإنطباعات ومقالات ونصوص شعرية وقصص قصيرة جدا واخر الإصدارات الأدبية والثقافية لأدباء بخديدا وسهل نينوى.

اكتسبت مساحة واسعة في الأوساط الأدبية رغم قلة الدعم المقدم لهاواعتمادها على الدعم الذاتي إلا أنها كانت تصدر بالألوان الملونة ساهمت في نشر موضوعات الشعر والقصة والنثر والمقالة والدراسات إلى جانب أخبار المحلية والعالمية التي تخص المجتمع السرياني، استقطبت العديد من الأدباء والشعراء والكتاب من داخل وخارج القطر، أصدرت إلى جانب إعدادها ملفات خاصة منها أحداث سيدة النجاة ، رحيل أسطورة الرياضة العراقية عموبابا، وتفجير باصات طلبة بخديدا بجامعة الموصل وافتتاح كنيسة الشهيدين بهنام وسارة وأحداث أخرى .

توقفت عن العمل عام2014 التي رافقت سبب توقفها سقوط مدينة الموصل، كان مجمل إصدرتها 124 عددا، كانت صوت بخديدا ملتقى الأقلام المبدعة ومنبر الآراء والأفكار الحرة منذُ صدورها الأول (نكتب لنبدع مشاعل الثقافة) وأداة تثقيف لكل رواد الأدب والثقافة من الأدباء والقراء.

 

بقلم عمر الصالح

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4303 المصادف: 2018-06-17 13:07:55