 أخبار ثقافية

المثقف تدين اغتيال الكاتب أمجد الدهامات

امجد الدهاماتتدين مؤسسة المثقف اغتيال أحد كتابها الاستاذ أمجد الدهامات، في ساحة التظاهرات في مدينة العمارة – العراق.

جاء في بيان الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق:

كفى قتلاً واغتيالاً للمتظاهرين الأبرياء

الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق يدين اغتيال الأديب والناشط أمجد الدهامات، أثناء عودته من ساحة التظاهرات في ميسان، ويطالب الجهات الأمنية بتحمل مسؤوليتها ومحاسبة القتلة وحماية الأصوات الوطنية والثقافية.

الرحمة للأديب الدهامات، ولشهداء العراق.

 

صحيفة المثقف

7 – 11 - 2019

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (7)

This comment was minimized by the moderator on the site

كان رحمه الله كاتبا مجدا، وطنيا، واسع الثقافة، رحمه الله برحمته الواسعة والهم ذويه الصبر والسلوان، وسيخلد التاريخ جميع من سقطوا دفاعا عن الوطن ومنهم الكاتب الاستاذ أمجد الدهامات
بهذه المناسب أعزي باسمي وباسم مؤسسة المثقف جميع كتابنا الأعزاء، ولنتذكر دائما أن المثقف موقف
رئيس التحرير

التعديل الأخير على التعليق تم في حوالي1 اسبوع مضى بواسطة admin ماجد الغرباوي
This comment was minimized by the moderator on the site

هذا العمل الجبان في اغتيال نشطاء ثورة العراق . وهو من فعل مليشيا الاحزاب الشيعية , تستلهم الاسلوب الفاشي في تصفية المعارضة , او الرأي الاخر . لذلك ندين باشد العبارات اغتيال الناشط الوطني الكاتب والاديب أمجد الدهامات. وكان من كتاب صحيفة المثقف الغراء . تغمده الله برحمته الواسعة شهيد الكلمة الوطنية الحرة , وألهم ذويه واحبته الصبر والسلوان
إنا لله وإنا أليه راجعون

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

للفقيد الذكر الطيب و الرحمة و لذويه و محبية الصبر و السلون

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

بلا تأتأة

لا بـد من قـولهـا صريحةً بلا تأتأة : هذا نظام متعفن آن الأوان لكنسهِ كنساً وذلك باستمرار المظاهرات السلمية وتصعيدها الى مليونية كي يسمع
من به صمم .
انهم يقتلون العراق الشاب أليس كذلك ؟
لا مجال للحياد ولا مجال للمماحكات الباردة , يجب أن نستنكر معلنين رفضنا لهذا النظام جملةً وتفصيلاً ولا بد من محاسبة هذا اللانظام برموزه كافة دون استثناء .
مع الشباب المتظاهر , الرافض للطائفية وتسييس الدين ,
مع العراق ونبضه في الشارع ضد السفلة , القتلة , العملاء : من قناصهم وهو أصغرهم الى
اكبرهم وهم رؤساء الأحزاب أفنديةً ومعممين ملطخة عمائمهم بدم الشباب العراقي
والمنفوخة جيوبهم بأموال فقراء الشعب العراقي ناهيك عن دورهم في
تجهيل الشعب وحقنه بعاهات فكرية مستديمة .
مع العراق وأجياله الشابة ضد هذه الطبقة المتـفسخة حتى بزوغ عراق معافى.
إنها يغتالون الأدباء بدم بارد وليس هذا منهم بجديد .
أمجد الدهامات وداعاً أيها الرائع ولن يذهب دمك الطاهر سدى .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الرحمة للشهيد الفقيد الكاتب امجد الدهامات ؛ و الهم الله اهله و أصدقائه الصبر و السلوان. و الخزي و العار لهؤلاء العملاء الجبناء الذين يقتلون الكلمة الوطنية الحرة. و سوف يكون هؤلاء العملاء في مزابل التاريخ و يبقى اسمك و اسم كل العراقيين الشرفاء الذين هبّوا للدفاع عن وطنهم علامة مضيئة و ساطعة في تاريخ العراق الوطني؛ نتذكرهم بكل اعتزاز و ننحني اجلالاً لهم. تباً لهؤلاء القتلة المجرمين.

ثائر عبد الكريم
This comment was minimized by the moderator on the site

تغمد الله روح الشهيد الكاتب أمجد الدهامات بواسع رحمته وألهيم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان
والخزي والعار لقتلته إلى يوم يبعثون

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية تقدير واعتزاز لروح الكاتب أمجد الدهامات والمجد للكلمة الشهيدة والعزة والإباء لنضالات الشعب العراقي العظيم في سبيل الحرية والكرامة

سوف عبيد
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4811 المصادف: 2019-11-07 11:39:53