 أخبار ثقافية

ببطء مثل برق.. مجموعة شعرية جديدة لحسن عاتي الطائي

1496  حسن عاتي الطائيصدرت مؤخرا عن دار الرفاه للطباعة والنشر في بغداد مجموعة شعرية جديدة للشاعر العراقي حسن عاتي الطائي، وضمت المجموعة التي أهداها الطائي إلى ابن صديقه الكاتب والصحفي طالب سعدون "علي" الذي "رحل حين توقف شروقه عن السطوع قبل أن يلتقي بنهاره"  خمسا وثلاثين قصيدة في 96 صفحة من القطع المتوسط.

الطائي عاشق كبير للحياة والطبيعة يبهره النهر والمطر، الأشجار والضوء والبرق، فوظفها جميعا في قصائد المجموعة، وهو لا يرى العالم إلا من خلال الحلم، الحلم الذي لا يريد أن يفيق منه كأي طفل يلهو ويلعب في شوارع مدينته مع أصدقائه ويحن الى أمه، فيقول في قصيدة أمي: "وجه أمي ومدينتي متشابهان .. ولذلك فإنها حين انتقلت ذات يوم .. إلى الضفة الأخرى من النهر، للاستقرار هناك .. لم تتركني وحيدا .. تركت لي مدينتي".

وسبق للطائي أن أصدر ثلاث مجاميع شعرية هي "أشرعة الصباح الآتي" عام 1973 و"لا أراهن على الغيوم" عام 2002 و"أسئلة ابنتي هدى" التي صدرت عن دار الحضارة في القاهرة عام 2012 .

 

بغداد/خاص:

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4993 المصادف: 2020-05-07 02:04:00