 أخبار ثقافية

شـهـادة دكتوراه جديدة في ايران عن التجربة الشعرية للشاعر العراقي يحيى السماوي

1644  سهام سواعدي(تحليل التراث وتجلّياته الفنية في شعر يحيى السماوي) هو عنوان البحث الأكاديمي الذي  تمت الموافقة الرسمية عليه والذي تقدّمت به طالبة الدكتوراه في (جامعة لرستان / قسم اللغة العربية وآدابها) الباحثة " سهام ذاكر سواعدي " لنيل شهادة الدكتوراه  ، بإشراف الأستاذ الدكتور علي نظري .

 الجدير ذكره أنّ المنجز الشعري للشاعر يحيى السماوي سبق وحظي بنحو عشر أطاريح لنيل شهادتي الماجستير والدكتوراه في كبريات الجامعات الإيرانية .  

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (7)

This comment was minimized by the moderator on the site

أحسنتم و بارك الله بكم . طبعا الدكتوراه سواعدي من المفاخر و نحن نمتاز بها و نسأل الله أن يوفقها كثيرا بهذا المجال و يزيد من أمثالها

M. Sawari
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا ومحبة وامتنانا لك وللباحثة القديرة أ . سهام ذاكر سواعدي .
تمنياتي لكما بالمستقبل الزاهر ودوام التوفيق بإذن الله تعالى .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

اتمنى للباحثة القديرة التوفيق والنجاح في نيل شهادة الدكتوراه . حول منجز شعر الشاعر السماوي اكبير (تحليل التراث وتجلياته الفنية في شعر يحيى السماوي )
تمنياتي بالتوفيق والنجاح لكم

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا أخي وصديقي الناقد الكبير أ. جمعة عبد الله وكل المحبة والود .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

لا شك بأن الأدب بأنواعه هو نتاج عالمي وليس تراثاً لشعبٍ أو لعرقٍ أو لدولةٍ بعينها, هو تراث عالمي والمفقود منه بسبب عائق اللغة هو أكثر من الموجود, يزدهر بازدهار الترجمة من وإلى.

المعروف عن العقل البشري بأنه لا يفهم الكلام إلا بعد تحويله لصورة, فالكلمة مرتبطة بصورة, وعند سماع اللفظ يستحضر جميع الصور المرتبطة بهذا اللفظ, ولهذا نجد الاختلاف في الذائقة الشعرية للمتلقي, ولهذا أيضاً نجد أن بعض الغموض يوسّع مجال الإيحاء والتأويل بمقدار استحضار الصور المرتبطة والمشتبهة.

الشاعر الكبير الأستاذ يحيى السماوي يمتلك حاسة لغوية متقدمة, وحاسة وجدانية انسانية, فأشعاره ليست صوفية وليست جسمانية, ليست آنية, ليست مديحاً ولاهجاء, بعيدة عن التعصب أياً كان شكله, فيها نفحات انسانية بين الواقع والمتخيل يربطها مخزوناً يُعتد به من الجمالية والخيال.

ألف مبروك "للناقل وللمنقول وللمنقول إليه".

أعتذر عن الإطالة المختصرة.

تقبلوا مروري بود مع فائق الاحترام والتقدير.

بهيج حسن مسعود
This comment was minimized by the moderator on the site

بهيج حسن مسعود سيدي الأخ والصديق الأديب المائز القدير ، يمين الله لو لم عالي القدْر رفيع الشأن لما أعليتَ من قدري ورفعت من شأني .
شرف لمثلي أن يكون تلميذا لمثلك .
شكرا جزيلا ونهر محبة لامتناهي الضفاف .
قبلة بحجم قلبي لرأسك الأشم .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

مبارك للباحثة ولجامعتها ولمشرفها وللشاعر هذا الانجاز الادبي

م. م. صلاح راهي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5069 المصادف: 2020-07-22 13:18:55