المثقف - تقارير وأخبار سياسية

بغداد تعتبر جلب مقاتلين من "PKK" الى كركوك إعلان حرب

اتهمت الحكومة المركزية العراقية في بغداد، الأحد، سلطات إقليم كردستان بجلب مقاتلين من حزب العمال الكردستاني (PKK) التركي، الذي تصنفه أنقرة كـ"منظمة إرهابية"، إلى الإقليم، معتبرة أن هذه الخطوة تعد بمثابة "إعلان حرب".

وأفاد بيان صادر من المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن المجلس الوزاري للأمن الوطني عقد اجتماعا، الأحد، برئاسة العبادي. ورأى المجلس أن "الأطراف المنفذة للاستفتاء غير الدستوري في إقليم كردستان تسعى إلى خلق حالة تعبئة عسكرية بدعاوى مختلفة، إمعانا منها في تضليل المواطنين الكرد وحرف نظرهم عن النتائج الخطيرة للاستفتاء".

وحذر المجلس الوزاري للأمن الوطني مما وصفه بـ"التصعيد الخطير والاستفزازات التي تقوم بها قوات تابعة لإقليم كردستان خارج حدود الإقليم"، قائلا إنها "تريد جر البلاد إلى احتراب داخلي من أجل تحقيق هدفها في تفكيك العراق والمنطقة بغية إنشاء دولة على أساس عرقي".

وأضاف المجلس أن "امتداد مسلحي الإقليم إلى مناطق خارج الحدود المعرفة في إطار الدستور بقوة السلاح والتهديد واضطهاد وتهجير أبناء المناطق التي تسكنها أغلبية غير كردية ومنع عودة النازحين إليها في سعي لتغيير ديموغرافي يجر البلاد إلى صراع مدمر".

واتهم المجلس سلطات إقليم كردستان بـ"تحشيد عناصر مسلحة خارج المنظومة الأمنية النظامية في كركوك من أحزاب متنفذة لا تنتمي إلى كركوك، واقحام قوات غير نظامية بعضها ينتمي إلى منظمة (PKK) التركية"، مؤكدا أن ذلك "تصعيد خطير لا يمكن السكوت عنه، ويمثل إعلان حرب على باقي العراقيين والقوات الاتحادية النظامية".

وخلال الأيام الماضية، اتهمت سلطات إقليم كردستان القوات الحكومية العراقية والقوات الشيعية المدعومة من إيران بالإعداد للهجوم على مواقع كردية في مدينة كركوك الغنية بالنفط والمتنازع عليها بين الطرفين، وهو الاتهام الذي نفته الحكومة العراقية عدة مرات.

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4058 المصادف: 2017-10-15 23:39:39