 مقاربات فنية وحضارية

العصر الذهبي الاسباني .. siglo de oro

khadom shamhodاطلق مصطلح العصر الذهبي من قبل الكاتب والشاعر الاسباني لويس خوسيه فيلاسكس -1722 – 1772 - على الفترة المحصورة ما بين 1492 و1681 وهي الفترة التي عاشتها اسباني بعد سقوط الاندلس سياسيا . وقد تألقت كدولة كبرى لا تقهر حوالي 189 سنة وقد استخدم الكاتب المصطلح في عمله الادبي الذي اطلق عليه اسم – اصول الشعر الاسباني – ويذكر ان الشاعر من مدينة ملقا –(ملكة) Málaga الاندلسية والتي اسسها الفينيقيون . منها ايضا الفنان الكبير بيكاسو.. كما ان البعض يقسم هذا العصر الى قسمين : الاول ينتمي الى عصر النهضة والثاني الى عصر الباروك . وكان الادب الاسباني في هذا العصر (الشعر والنثر) في اوج عظمته وتألقه... وبعد ذلك التاريخ (1681) ضعفت اسبانيا وانهارت قوتها وبدأت الفتن والصراعات الداخلية تدب فيها . ثم اخذت تفقد سيطرتها ومكانتها خاصة في زمن الملك كارلوس الثاني 1662- 1700 حيث استلم الحكم صغيرا وكان مريضا ومشوها .. مما جعل الامور تسير بيد امه ورجال الدين والقادة العسكريين وبعد وفاته دخل الفرنسيون والانكليز اسبانيا وتقاسما الحكم فيها واطلق على هذه الفترة- بالعصر الحديدي – لكثرة الحروب. والملاحظ ان طرد المسلمين من اسبانيا عام 1611 والقضاء على حضارتم التي تعتبر عصارة حضارة الشرق لم تحصد آمالا كبيرة لاسبانيا فسرعان عاقبها الزمن فجاء الفرنسيون والانكليز وسيطروا عليها ..

 739-khadom2

ادباء العصر:

اما العصر الذهبي فقد شمل الادب والشعر والمسرح والموسيقى والفن .. وبرز فيه شخصيات مرموقة تركت بصماتها على الادب العالمي مثل لويس دي غونغورا Luis de Góngora 1561-1627 وفرانثيسكو كبيدو 1580-1645 Francisco Quevedo وميغيل ثربانتس - Cervantes 1547-1616 وبدرو كارديرون دي لا باركا 1600-1681 -– - Pedro Calderón de la Barca ولوبي دي لا بيغا.. 1562-1635 Lope de la Vega وغيرهم ... وهؤلاء كتبوا في الشعر والمسرح والقصة والتاريخ والادب .. .. وفي هذا الوقت كانت اللغة القشتالية تعتبر هي الام والاصل ويطلق عليها اسم – الدم النقي –Limpieza de sangre - وقد استخدمها في شعره الشاعر الكبير غونغورا (من اصل قرطبة) وكانت لغة كلاسيكية صعبة , وقد وشكل مدرسة لغوية وشعرية اطلق عليها المؤرخون اسم الغونغوريسمو gongorismo .. كما ان كيبيدو هو الآخر استخدم لغة شعرية مفاهيميه-conceptismo - معقدة غير مفهومة المعاني . كما هو حاصل عندنا اليوم احيانا في مسالة قصيدة النثر ... بعد ذلك ظهر اتجهين ادبيين الاول يسمى الرومانثيromance وهي لغة مختلطة من مفردات قشتالية واخرى عربية او غيرها . والاتجاه الآخر يسمى ليترياletrilla وهو اتجاه شعري ساخر ناقد سفاهي ظهر في بداية القرن السادس عشر ..

 

حي الادباء:

739-khadom1وكان معظمهم هؤلاء الادباء يسكن في حي مدريد الواقع اليوم بين ساحة ثيبيلس Cibeles وساحة –الشمس- El Sol-ويسمى الحي – مدريد الادباء –Madrid de Letras ..

ويذكر ان هؤلاء الادباء كثير ما يهجي بعضهم بعضا من خلال شرفات المنازل وبكلمات لاذعة ومنهم الشاعر كبيدو يصف احد مشاكسيه : érase un hombre a una nariz pegado (انت رجل ذو انف كبير ادبق ..) والخصومات تصل احيانا الى الملك فيفض النزاع .. اليوم هذا الحي اصبح مزارا للمثقفين واهل الشعر والادب حيث منازلهم القديمة لازالت تزينها منحوتات بارزة , والكتابات التي تشير الى اسماء الشعراء ومنازلهم . وهو حي عتيق ذو ازقة ضيقة وعمارات قديمة وشرفات يطل بعضها على بعض .. وقد زرته مرات عديدة وكذلك المكان الذي دفن فيه ثربانتس صاحب رواية – دون كيخوته -

وقد حكى لي ابني صفاء بان المدرسة قد نظمت لهم رحلة ثقافية الى هذا الحي كي يطلع الطلبة على تراثهم وتاريخهم والشخصيات التي صنعت الادب والثقافة الاسبانية ...

اما في مجال الفن فقد ظهر المصور المعروف ديغو فيلاسكس 1599-1660 وكان رساما للبلاط الملكي .. والفنان الكبير استيبان موريو 1617-1682 والاثنان من مدينة اشبيلية العريقة بثقافتها الاندلسية وكانت عاصمة للموحدين الذين اشتهروا بطرازهم المعماري الزخرفي الجميل وقد تركوا آثارا لازالت قائمة الى اليوم منها المأذنة (لا خيرالد) وكانت المدينة ايضا في زمن الملكين الكاثوليكين عاصمة لاسبانيا .. وقد شكلا الفنانان نقطة تحول وتطور في نغمة الفن الكلاسيكي لعصر النهضة . كما ظهر ايضا الغريكو El Greco 1541-1614 والذي سخر كل حياته لرسم المواضيع الدينية والصور الشخصية ..

وقد انتجت في هذا العصر اعمال ادبية وفنية تعتبر من اهم الاعمال والفترات الثقافية التي مرت بها اسبانيا وتأثيراتها على الادب العالمي .. ولازالت هذه الاعمال حاضرة اليوم في المكتبات الاسبانية العامة ..

 

د. كاظم شمهود

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3181 المصادف: 2015-05-22 00:37:04