 مقاربات فنية وحضارية

رينوار رائد الانطباعية.. لمحات مضيئة من تاريخ الفن (56)

56-Renoir12مهدى للاخ الكريم الدكتور عدنان الظاهر

پيير أوگست رينوار Pierre Auguste Renoir)   1841-1919) رسام فرنسي، وهو من اوائل مؤسسي المدرسة الانطباعية التي بدأت تتبلور عام 1870.

56-Renoir3 

كان من الناشطين في تعريف الجمهور بهذا الاتجاه الجديد عن طريق السعي المتواصل والحث على اقامة المعرض الانطباعي الاول عام 1874 والثاني عام 1876.

 56-Renoir5

ولد رينوار لعائلة متوسطة الحال وعمل خلال سني صباه في معمل لصنع اواني الپورسلين وهي الفرصة التي منحته تعلم وممارسة التصميم والنقش على الصحون.

 56-Renoir9

كان ذلك قبل ان يتتلمذ على يد الفنان چارلز گلير Charles Gleyre ويعمل جاهدا للاشتراك والمواضبة على عرض اعماله في صالون باريس والذي بدأه عام 1864 رغم انه كان لايستطيع شراء مواد الرسم الا بصعوبة بالغة.

 56-Renoir1

في استوديو الفنان گلير تعرف رينوارعلى زملاء شباب سيصبحون بعدئذ اصدقاء واقطابا للمدرسة الانطباعية من امثال مونيهMonet   وسسليSisley   وبازيلBazille .

 56-Renoir2

كان رينوار شغوفا باعمال بعض الفنانين الذين سبقوه للحد الذي اصر على السفر الى حيث يتمكن من تفحص ودراسة اعمالهم الاصلية.

 56-Renoir4

وهكذا فقد سافر الى الجزائر ليرى اعمال ديلاكروا   Delacroix والى اسبانيا ليتفحص اعمال فيلاسكز Velazquez والى ايطاليا ليدرس اعمال تيتيان Titian   وروفائيل Raphael . وهناك عندما نزل الى صقلية تعرف على الموسيقار الالماني فاگنر Wagner الذي كان قد بنى بيتا واستقر فيه هناك.

 56-Renoir6

خلال عمله في مونمارتر استخدم رينوار الشابة سوزان فالادن   Suzanne Valadon كموديل لاعماله فكانت مفتونة برسومه وقررت ان تبقى موديلا له ولغيره من الرسامين وكانت تتابع طريقتهم في الرسم حتى انها تعلمت واصبحت رسامة يحسب لها حساب.

 56-Renoir8

وفي فترة لاحقة استخدم رينوار فتاة اخرى كموديل هي ألاين چيرگو   Aline   Chrigot التي احبها وتزوجها فانجبت له ثلاثة اولاد اصبحوا بعدئذ فنانين مشهورين: ابنه الاول پييرPierre الممثل، والثاني جان Jean المخرج السينمائي والثالث كلود Claude السيراميكي.

 56-Renoir10

بقي رينوار نشطا ومنتجا حتى آخر ايامه رغم انه اصيب بالروماتزم الحاد الذي تسبب في تشوهات في يديه وجعلها لاتطاوع المرونة والسيطرة التي يحتاجها الرسام لكنه كان يطلب من مساعديه لربط الفرشاة على اصابعه قبل ان يبدأ بالرسم.

56-Renoir11

وهكذا بقي متمتعا بالرسم رغم الصعوبة والالام حتى وافته المنية عام 1919 وهو بعمر 78 عاما.

 

مصدق الحبيب

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

صباح الخير /
كنت أتوقع أنْ تهدي هذا المقال لي لأني طالما طالبتك الكلام عن رينوار الذي تتبعت وصوّرتُ أعماله في أكثر مدن وعواصم ومتاحف وكاليريهات العالم من موسكو خلال أوربا حتى نيوورك.
الذي أعرفه عن رينوار أنه في أواخر سني عمره كان قد استقدم من إحدى القرى صبية جميلة لتقوم بخدمته لكنه سرعان ما وقع في حبّها واتخذها موديلاً ذاع به صيتها أظن اسمها دانييل ... فهل في معلوماتي هذه خطأ ؟
أشكرك أنك استجبتَ أخيراً فكتبت عن هذا الفنان الإنطباعي وهكذا أنت كما أنت دوماً الوفي الصدوق والمُصَدّق و ......
عدنان

عدنان الظاهر
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي واخي الطيب الحكيم وخفيف الدم ابا امثل وقرطبة الورد. يشهد الله انه مهدى اليك فعلا ولكن يبدو انني كتبت الاهداء قبل ان ارسله بدقائق وارسلت الفايل من دون ان احفظه مع الاضافة وهكذا ارسلت النسخة التي لايظهر فيها سطر الاهداء. وياليت لو يتكرم الاخ الغرباوي باضافة العبارة التي سقطت "مهدى للاخ الكريم الدكتور عدنان الظاهر" مع شكري الجزيل له واعتذاري منك.

مصدق الحبيب
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3421 المصادف: 2016-01-17 02:53:26