 مقاربات فنية وحضارية

مصرع كليوباترا.. لمحات مضيئة من تاريخ الفن (66)

30 Cleo10.fwمن الاحداث التاريخية الهامة التي نالت اهتماما كبيرا من قبل الفنانين الكلاسيك كان مصرع الملكة المصرية كليوباترا في 10 آب في العام الثلاثين قبل الميلاد.

40 Cleo15.fw

تقول الرواية انه بعد اندحار قوات كليوباترا وزوجها الروماني مارك انتوني امام اسطول أوكتافيان في خليج اليونان، تراجع جيشها الى السواحل المصرية من اجل إعادة التنظيم،

41 Cleo14.fw

لكن اسطول أوكتافيان الأكبر والذي التحقت به اعداد كبيرة ممن خان انتوني من اتباعه، تمكن من اللحاق بسفن كليوباترا الى الإسكندرية وغزو مصر بعد معارك خفيفة.

32 Cleo9.fw

حين أدركت كليوباترا ان لا أمل في النصر وحين بلغها الخبر بأن أوكتافيان عازم على اعتقالها مع انتوني واقتيادهما مقيدين بالسلاسل ليكونا في مقدمة مسيرة الاسرى في شوارع روما، انسحبت الى مخدعها مع وصيفتين من وصيفاتها وبدأت تحضر لموتها ببرودة أعصاب.

33 Cleo5.fw

استحمت وارتدت أفضل فساتينها وأمرت بإحضار سلة من التين لتتناولها وهي مسترخية على السرير!

34 Cleo6.fw

وهكذا فقد سمحت لأفعى الكوبرا التي كانت ملتفة تحت التين، ان تنساب على ذراعها وتلدغها لدغة قاتلة.

35 Cleo7.fw

عندما وصل خبر انتحار كليوباترا الى انتوني الذي كان يقود جيبا من جيوب المقاومة، أمر حارسه الشخصي ان يقتله لكن الحارس فضل ان يطعن نفسه ويموت.

36 Cleo16.fw

عندها اضطر أنتوني ان يرمي بنفسه على السيف ويموت وهو بعمر الثالثة والخمسين.

37 Cleo17.fw

كان عمر كليوباترا عند موتها تسعا وثلاثين عاما.

38 Cleo1.fw

وبموتها كانت نهاية حكم سلالة بطليموس والعصر الهيليني.

39 Cleo2.fw

وعندذاك أصبحت مصر في الحال ولاية تحت الإمبراطورية الرومانية التي توجت اوكتافيان في روما كأول امبراطور باسم أوگستس.

31 Cleo8.fw

مصدق الحبيب

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (4)

This comment was minimized by the moderator on the site

سلامٌ على الدكتور مصدق جميل الحبيب /
رسومات بارعة ولكن من هم الرسامون الذي نفّذوا هذه اللوحات ؟
قصة إنتحار كليوباترا قصة محيرّة للأسباب الآتية :
1 ـ لماذا اختارت أفعى لتقتلها زمان كان الموت بالسموم الأخرى كشراب معروفاً وكثير الشيوع ؟
2 ـ الأفاعي بحجم تلك الظاهرة في الصورة الأولى لا تلدغ إلاّ دفاعاً عن النفس أو قتلاً لضحية صغيرة بحجم فأر أو عصفور تسممه بنابيها ثم تزدرده ... فهل آذاتها كليوباترا فردت الأفعى ؟
3 ـ لماذا وضعت رأس الأفعى على حلمة نهدها ؟ السؤال بالطبع للفنان الذي نفذ اللوحة ! ماذا أراد أنْ يقول ؟ إذا كانت قد استحمّت وارتدت أفضل ما لديها من ملابس فلماذا جعلها الرسّام عارية النصف الأعلى من جسدها ؟
4 ـ أما كان الأفضل لكيلوباترا وللأفعى أنْ تكون العظة القاتلة في أحد أصابعها أو على ساعدها بدل كشف صدر سيّدة تريد أنْ تموت ؟
5 ـ ولماذا التين بعينه ؟ والتينِ والزيتونِ ..... ؟
6 ـ ما أعرفه عن قصة مصرع كليوباترا أنها أدخلت يدها في صفط أخفت فيه أفعى سامة فخافت الأفعى على نفسها وردّت بنكز اليد التي امتدت.
7 ـ صورة الأفعى في الصورة الأولى فاشلة .. لماذا ؟ حين تتأهب الأفعى السامة لتنقضَّ على فريستها تفتح فكّيها على مائة وثمانين درجة في الأقل بينما تُرينا الصورة رأس أفعى لا يشبه رؤوس الأفاعي السامة وغير مفتوح ليسدد ضربة نابيهِ القاتلة.
8 ـ السؤال الأخير : هل كانت كليوباترا تربي أفاعي في قصرها الملكي كهواية أو أنها كانت تتنبأ بمسألة هزيمة جيشها أمام إمبراطور روما فاستعدت للموت إنتحاراً خلاصاً من ذُل الأسر ؟

عدنان الظاهر
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي ابا امثل، شكري الجزيل لاهتمامك واسئلتك الرائعة. هذه القصص ،في اعتقادي، اختلط فيها الخيال مع الحقيقة، والتاريخ مع الاسطورة، وربما تحولت عبر الزمن الطويل الى ما لا يشبه الواقع. أما الفنانون فانهم لايوثقون الاحداث، انما تأخذ بهم خيالاتهم الى ماهو مثير ومدهش وعاطفي، ومن هنا نرى الاجساد المرمرية الجميلة والصدور العارية والافعى التي تستهدف حلمة الثدي والافخاذ المكشوفة المثيرة للغريزة، وغيرها من المشاهد التي تهتم بالانشاء التشكيلي اكثر من اهتمامها بتصوير الواقع لان الغرض منها لم يكن لتوثيق الحدث بأمانة ذلك ان هذه المهمة لم تكن ولن تصبح من مهام الفن والفنانين.

مصدق الحبيب
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي مصدق
بعد التحية
والغياب الطويل
مساهمة صغيرة بنقاش ما وضعه الدكتور المحبب لي ولك!
اجابتك دقيقة، انطلاقا من ان الفنان الكبير ليس مورخا للأحداث بل مصورا لما في خلجاته العميقة عن تحسس او تامل للأحداث بمعايير الفكرة الجمالية. فالموتى هنا اجمل من كثير من الاحياء!! دع عنك طبيعة الحدث التاريخي الكبير ذو الأبعاد المتنوعة والمختلفة.
ان الذاكرة التاريخية تتألم للأحداث وقد تعيشها ولكن بالذاكرة فقط، حتى في تلك الأحداث الحديثة دوما بالنسبة للعقل والوجدان والوجود الفعلي للبشر كما نراه في "كرنفالات" عاشوراء الحسينية.
لهذا لا نرى في موت كليوباترا كما تصوره اللوحات سوى حالات متنوعة للتعبير عن جمال المرأة في تحديها للموت الكبير، اضافة الى تقاليد ومحددات المدرسة الكلاسيكية في الفن.
مع خالص الود

ميثم الجنابي
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا بك عزيزي د. ميثم فقد اسعدني مرورك وتعليقك القيم. شكري الجزيل وامتناني مع تحياتي.

مصدق الحبيب
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4394 المصادف: 2018-09-16 06:07:44