ملف: مصداقية المرأة في العمل السياسي

استميحك عذراً حبيبي

dikra laybieهذا قدرنا

لا أظنُ أننا سنجتمع

 

 


استميحك عذراً حبيبي / ذكرى لعيبي

 

قلتَ: هذا قدرنا

لا أظن أننا سنجتمع

هذا قدرنا

وهكذا ترى الواقع

وهكذا تسير بنا الخطى

نحو "لا" وجفنٌ تغرقه المدامع

وأنا في حبكَ ناسكةٌ

اتهجد الغياب

والقلب يرتل الأنين بين الأضلع

وأنا أرثٌ للحزن

سكنتْ لأنفاسك المواضع

أبحر في أحلامي

لعل الطفولة لأيامها ترجع

***

 

التقط شح الأعوام

اقطف من عمري أملاً

أصوغه للقياك مرفأ

أرطب أنفاسي بعطرك

أملأ رئتي بها وأشهق

على شفتي

نقشتُ أسمك

على جسدي

رسمتَ جنون فيضك

قل لي يا من منحني

سرّ الأشياء

كيف تتعرى الروح من

ليل العناء؟

كيف أضمّدُ جرحي بالوجع

أخبأك تحت جفني

أبكي فراقك،

أكتم سّر الرحيل

صوتك وحده سأحشو به

مقلتي كي لا ابصرك حين ترتحل

استميحك عذراً حبيبي

هذا قدرنا

أنتَ قدرّته

بعقيق اليأس رصعته

هذا قدرنا

ما لي حيلة

وأنتَ للفراق أسلمته

استميحك عذراً حبيبي

فأنا كائنة اقتطفت النور من النيران

وارتجيتك أن تؤب بي إليك

سكنتْ الدموع

تسلَقَ الضباب نافذتي

ما عدتُ اقوى صوتٌ بداخلك

ينادي للبعاد

صوتٌ بداخلك يتلمس الوداع

وأنا صوتٌ بداخلي يريد الوصال

ويأتي صداك، لا

هذا محال.

أعودُ لدموعي المنكسرة

أكممُ قلبي

وأقول لزمني محال ألقاه

محال

هذا قدرنا، أنتَ قدرّته

وهذا قلبي عندك أودعته

وهذا دمعي لفراقك ذرفته

استميحك عذراً حبيبي

واغفر خطيئتي

الواقعُ أكبر من أمنيتي

فأنا مولودة في قبري

والفرح معدوم من سيرتي

النصل في صدري

والوحشة "شامةٌ" في جبهتي

اغفر خطيئتي

التصقت بك حد التلاشي

في حضرتك وغيابك

تلوتُ سورتي

تعثرتُ بصوتي

بامرأةٍ أخرى تزاحمني فيك

بمسافاتٍ يابسة

بللتُها بعروقِ أوردتي

استميحك عذراً حبيبي

أحبك هذا اختياري

والغياب قرارك وليس قراري

فبعدك لاحاجة لي بغدٍ

ولا أكتب الأشعار

للاطلاع

ملف: مصداقية المرأة في العمل السياسي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (12)

This comment was minimized by the moderator on the site

كيف أضمّدُ جرحي بالوجع

أخبأك تحت جفني

أبكي فراقك،

أكتم سّر الرحيل

صوتك وحده سأحشو به

مقلتي كي لا ابصرك حين ترتحل

ــــــــــــــ
روعتك في تهادي الحرف رقراقاً حزيناً !
الأخت الشاعرة والأديبة السمحة ذكرى لعيبي
دام لك وهج الحرف

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة الراقية ذكرى لعيبي
هذا النص مولود من رحم المعاناة الصادقة/ هذا النص يعبر عن وجدان شاعري / ويعكس في مرآته سمو المرأة / هو اغنية الوفاء بامتياز الشعر/ وصنو العذاب بامتياز الانتظار.. هذا النص يدلنا على ينابيع النقاء..
أحييك ايتها الرائعة. شاعرة وإنسانة راقية

سلام كاظم فرج
This comment was minimized by the moderator on the site

أبكي فراقك،
أكتم سّر الرحيل
صوتك وحده سأحشو به
مقلتي كي لا ابصرك حين ترتحل
-------------
يَاااااااااااااهْ.....

أرجو أن يقبلوها في معاجم العرب اسمَ فعلٍ يُضاف إلى (هيهات وشتّان َ وآهٍ و واها) .....
هذا المقطع مزَّقَ خيوطًا في أحشاء ذائقتي ...خيوطًا ليست أوهنَ من بيت العنكبوت ...........
نص نصفه مناجاة ونصفه كبرياء ..ولم يبقَ إلا صورة اللقاء والفراق...................
مودتي
وتقديري

بوعبدالله فلاح
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العامري
ألف ألف شكر على المرور النبيل
تقديري

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي سلام
بالفعل..كل حرف في هذا النص ولد بدمعة وغصة في الروح
ممتنة جداً لمرورك النبيل
تقديري

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي بوعبدالله
هكذا هو الوجع حين يلتصق بالأنفاس..
ممتنة لمرورك النبيل، ألف شكر
تقديري

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

استميحك عذراً حبيبي
أحبك هذا اختياري
والغياب قرارك وليس قراري
فبعدك لاحاجة لي بغدٍ
ولا أكتب الأشعار
------------------------------ تهانيي الحارة واجمل التحيات وازكاها مع ارق المنى للاخت العزيزة ذكرى لعيبي .....نص اختصر كل ما دفن في القلب من اوجاع .... دامت ايامك بيضاء بلون الضحى !

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي القدير الكناني
ألف ألف شكر على المرور،ودامت أيامكم بلون الثلج
تقديري وتحياتي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

استميحك عذراً حبيبي

أحبك هذا اختياري

والغياب قرارك وليس قراري

فبعدك لاحاجة لي بغدٍ

ولا أكتب الأشعار
الاديبة الشاعرة الاخت القديرة ذكرى لعيبي
تحية لك وتهاني بمناسبة عيد المراة
قصيدة منسوجة من حرير الروح وهي تتهجد بعذاباتها ومسراتها
دمت متجددة الابداع وفقك الله ورعاك

حسن البصام
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي أستاذ حسن
ألف ألف شكر على مرورك النبيل،
دام تواجدك مع نصوصي
تقديري

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

اختي العزيزة الاديبة المبدعة ذكرى لعيبي
في حضرتك وغيابك
تلوتُ سورتي
تعثرتُ بصوتي
بامرأةٍ أخرى تزاحمني فيك
نص ينزف من قسوة التناقضات... الحبّ والخضوع عند الحضور... والترفّع والكبرياء عند الرحيل.
دام لحرفك الكبرياء الشافي
باقة ازاهير عطرة لألق مشاركتك بالملف.
محبتي وتقديري

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزتي المتألقة ميادة
الشكر موصول لكِ لمنحي مساحة في هذا الملف
ألف شكر على مروركِ الأقحوان
محبتي

ذكرى لعيبي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2741 المصادف: 2014-03-08 09:58:02