ملف: مصداقية المرأة في العمل السياسي

في منتـصَـف الحُـبِّ

saida taqiما كانَ لكَ وحدكَ، لم يعُد كذلك.

إنّها دورةٌ تشريعية جديدة.

 

 


في منتـصَـف الحُـبِّ / سعيدة تاقي

 

... بعيداً عن السـياسة.

 

البَـيان الأول:

لا تعوِّلْ على صوتي كثيراً..

أضعْـتُه بِاسمِ الحُبِّ ذاتَ انـتِخاب.

 

البَـيان الثاني:

ما كانَ لكَ وحدكَ، لم يعُد كذلك.

إنّها دورةٌ تشريعية جديدة.

 

البَـيان الثالث:

لا يكفي أن تكون أنتَ.

الفكرةُ "أَنـا" بعضُ وُجودي.

 

البَـيان الرابع:

لو كُنتُ مكانَـكَ

لَـما أحـبَـبْـتُـني.

 

البَـيان الخامس:

اختفاء العُـهـود، وعدٌ آخر:

الانتظار سيقفز خارج صناديق الذاكرة.

 

البَـيان السادس:

بلا حُـب، لا يمكن أن أراكَ.

عفواً.. تلك وصفة طبيب العُـيون.

 

البَـيان السابع:

فلْنَتْرُك أوراقَـكَ جانباً.

سأسوسُ قَـلْبي بمفردي.

 

البَـيان الثامن:

بعد إعادة التصويت،

مارس يتعرّى من عُـقـد الذنـب.

 

للاطلاع

ملف: مصداقية المرأة في العمل السياسي

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (12)

This comment was minimized by the moderator on the site

لو كُنتُ مكانَـكَ

لَـما أحـبَـبْـتُـني.

ـــــــــــــ
إلتفاتة لطيفة بارعة
وفي الحقيقة النص كله مُحمِّلٌ بوهج من معانٍ راقية
طابت أيامك بإبداع

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

ممتنة أخي الكريم لجميل التفاتتك و لحسن تلقيك للنص.
مودتي وأطيب المنى.

سعيدة تاقي
This comment was minimized by the moderator on the site

فلْنَتْرُك أوراقَـكَ جانباً.
سأسوسُ قَـلْبي بمفردي.

-------------
أهلُ مكَّــة َ أدرى بشعابِهَا ...وأنتِ أدرَى بما سرى في الوريد ..وما انسابَ في الشريان ..وبنبض القلب الذي لا يريد وهنًا بسياط أوراق ٍ لا تجدي ..لا تسمن ولا تغني من مسغبة الودّ....
ضرباتك الفنية المتألقة هذه لا تقلُّ روعة عن ضربات (ماريا شارابوفا) في ميادين التنس ......

كلّ عام وأنتِ الأستاذة المبدعة
مودتي
وتقديري

بوعبدالله فلاح
This comment was minimized by the moderator on the site

هو المفرد بصيغة المتعدِّد صديقي.
و للحياة فيما ترتضيه للمفرد و للمتعدد، دورات تشريعية لا تقف عند ثامن مارس.
ممتنة لصورة الضربات الفنية.
دمت صديقي بخير و حب و فرح.

سعيدة تاقي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحيات ومودات واحترامات للوامضة دوما سعيدة تاقي ..... (بالعراقي عيني سعيدة سوسي قلبك على راحتك امعني تسوسا فيه هههههههههههههههه ) اجمل البيانات .... تهانيي الحارة بيومكن المجيد

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

للقلوب المبصرة في الومضات ما تشتهي بين السياسة و الحب و الحياة.
و لي في إطلالتك الجميلة أخي الغالي أجمل هدية.
محبتي.

سعيدة تاقي
This comment was minimized by the moderator on the site

ملكة الومضة سعيدة التاقي ..
كلما قرأت لك تنتشي روح الشعر في أعماقي
ليس كمثلك بهاءا في المضمون والمعنى
وليسَ إلاكِ يقود كل هذا السرب من الجمال نحو أعالي الابداع ..
دام لك الألق
محبة وتقدير لحرفك دائما وأبدا ..

ياسمينة حسيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

المبدعة الجميلة ياسمينة حسيبي
و أنتشي بالأريج الذي تنثره إطلالتك المعطاء.
ممتنة عزيزتي لحرفك البهي و لحسن ظنك بحرفي.
محبتي.

سعيدة تاقي
This comment was minimized by the moderator on the site

غاليتي الشاعرة البارعة سعيدة تاقي
ما كانَ لكَ وحدكَ، لم يعُد كذلك.
إنّها دورةٌ تشريعية جديدة.
لا بدّ من التمرّد على الاحتكار في الحبّ والحياة والسياسة
شكراً لمشاركتك الرائعة.
تناثرت ومضاتك شهباً في أرجاء الملف
كل عام وأنت على قمة فخرنا

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

المبدعة البهية ميادة
سلمتِ لي غاليتي، و سلمتِ لكل الذين يستمدون من وجودك الحب و الأمل و الخير.
أنتِ الأروع في كل إطلالة.
كل الحب.

سعيدة تاقي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديبة الرائعة الاستاذة سعيدة تاقي
كلما حاولت ان اكون محايدا اغض النظر عن الق وبهاء كاتب النص ..وجدت نفسي مندفعا لتاكيد ان الاسم هو ذاته الذي يبهرني في السرد يأسرني في الشعرية
تحياتي وتقديري لك .. كنت موفقة في دوراتك التشريعية سنعيد انتخابك

حسن البصام
This comment was minimized by the moderator on the site

هو القلب أخي الغالي حين يُـسلِم للمحبة مواثيقَه، لا يغيِّرُ عهودَه، و أنتَ الصادقُ في كل حضور.
ممتنة لحسن تلقيك لحروفي و لثقتك بالبيانات الانتخابية.
محبتي.

سعيدة تاقي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2741 المصادف: 2014-03-08 10:20:40