اصدارات مؤسسة المثقف

صدور الجزء الثالث من كتاب العقل للاستاذ غالب الشابندر عن مؤسسة المثقف

73 ghalibalshabandar200صدر عن مؤسسة المثقف في سيدني – أستراليا، ودار العارف، بيروت – لبنان الجزء الثالث من كتاب: العقل .. قراءة في اشكالية العقل عبر المدارس الفلسفية المتنوعة للاستاذ الكبير غالب الشابندر

يقع الجزء الثالث من كتاب العقل في 216 صفحة من الحجم الكبير، بغلاف جميل.

كتب المؤلف على وجهه الخلفي:

لم يعد هناك شك بان موضوعة العقل أضحت من اهم الموضوعات آلتي تشغل الفكر الفلسفي المعاصر؛ وقد تواصلت وتتواصل هذه الموضوعة مع كل فروع العلم والمعرفة؛ سواء كانت طبيعية اًو إنسانية؛ بل تداخلت بعمق وعنفوان مع عالم الأدب والفن والوجدان. فلم يعد العقل هو اداة الإدراك والتحليل والتركيب وحسب، بل تعدى هذه المرحلة الوظيفية التقليدية؛ بل اصبح قضية مركبة. فهذه الاداة سواءكانت طاقة روحية مجردة اًو كتلة دماغية اًو كلا الامرين على نحو من الأنحاء من التواصل والتفاعل.. سواء كان هذا اًو ذاك على علاقة وطيدة بالخلفيات الثقافية والواقع الاجتماعيً الراهن للإنسان -اَي انسان.

وقراءة موضوعة العقل كقضية فلسفية لم تعد بمعزل عن مفاهيم اجتماعية حساسة وفِي مقدمتها الحرية؛ وعلى وجه الخصوص الحرية الفكرية

73 ghalibalshabandar

وهذا الكتاب هو الجزء الثالث من سلسلة عنوانها (العقل) يتعرض من خلالها الى مسيرة العقل عبر مختلف المدارس الفلسفية بصرف النظر عن تسلسلها التاريخي؛ واذا كان الجزء الاول والثاني تعرض الى الموضوع على صعيد التعريف وبعض القضايا الاخرى؛ فان الجزء الثالث يحاول ان يجلي الموضوع من وجهة نظر لاهوتية، وفِي سياق الراهن التاريخي في وقته؛ ولهذا كان للتصوف وعلم الكلام الاسلامي حضورا متميزا في هذا الجزء؛ بيد لم يكن عرضا سكونيا تقليديا بل اضافة الى ذلك نقديا ، ينطلق في النقد من أهمية التاريخ في صياغةٌ الفكر وخاصة الفلسفي منه.

 

مؤسسة المثقف – قسم الكتاب

5 – 9 – 2018م

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

اسعنتني المثقف و اثلجت صدري بهذا الانجاز المتميز، فموضوعة العقل اساسية منذ كانت و من جاء بعده و لا سيما فرانكفورت و حلقتها التي مهدت لفوكو في مرحلة اخيرة،

This comment was minimized by the moderator on the site

يبقى العقل له المكانة الاولى في تاريخ الحضارة الانسانية..هذا العقل احتاج الى مئات السنين ، لينصقل ذهنه وترهف ملكاته ويصبح قادرا على عقل الاشياء وبطها البعض بالبعض الاخر..وملاحظة الاشياء وظواهرها وأختزان النتائج..وحينما ادرك الانسان هذه الظاهرة ..خطا الخطوة الاولى في طريق الحضارة..من هنا قال العلماء ومنهم شبنكلر :ان العقل هو اول مخترعات الانسان..وباستمرار المراحل التاريخية(الزمنية) اصبح استخدام العقل منظما انتج لنا مكتسبات الحضارة..لذا بقي العنصر الحضاري محصورا في الزمن او التاريخ.. والعقل او التفكير ..لم اطلع على الكتاب..بعد الحصول عليه سأحاول كتابة رد علمي يستحقه الكتاب .. لهذا المفكر الناضج الوطني الذي يستحق كل التقدير من وجهة نظري..
تحية للمثقف العربي التي تحتضن العلماء والمفكرين.

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4383 المصادف: 2018-09-05 05:44:46