المثقف - نصوص أدبية

إغـاثـة

abdullatif_teejkaniزمـنـا

قـبـل تـغـيـيـر لـون السيـول  ِ

ورحْـل طـيـور الـفصول ْ

كـان الـنهـر بَـكّـاء  *

يـنسا ب  كـريـمـا في زرقـة

يـروي ضيـعـا ت  تمودة بـنـت الـبـحـر  (-)

ثـرثـارا

سهـلَ الـمرا س ِ يـُحَـد ث  أفـلاكـا

أسـمـا كـا

زوّارا والـحصـنَ المنيـع  (*)

فـي جـزره  أشواق أنـثـى شقـراء

مـدّ ِه  زورق  ورد من عـا شق مغــوار

دومـا يـحـظـى بـرخـاء :

الـمراكـب تـرسـو بـالـواردات

الأسماك من حِمل تـتـكـلم

الأفـلاك تـشـق خـطـوط  الـتيـار

والـشبـيـبـة في أمـطـار ،

رمـال  يستـبـقـون ...

بـعـد إعـصار صـار جـسـرًا بـالأوحـال

معـتـلا

ظـلـمـا تـضـربـه  الـمقـذوفـا ت

وتـهلـكه الـمحـروقـا ت .

ضـاع فـي عـتـمـا ت ٍ

وفـي غـفـلة الآخـريـن .

سـيـّـدي

هـا نهـر يـحـتضـر !

يـستـغـيـث !

لا تـدعـه يـنـام ! .

في بحـر يـد يـك  الـعـطـاء

عـينيـك جمـيـل الـرؤى

ولـدَى الـقـلـب ورد لا ينتهـي

لو شـئـتَ أعــد ت له الأنـفـا سَ

لـتـنـمـيـة  وتــراث ٍ يـا وطـنـي ..

 

عبد اللطيف التجكاني

 

.....................

* نهر مدينة مرتيـل

( - ) مد ينة أثـرية

( * ) بـرج بحري يراقـب الساحل  ومدخل الـنهر من الطامعين ، بناه السلطـان المولى إسماعـيـل سنة 1720م

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها. (العدد: 1301 الجمعة 29/01/2010)

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1242 المصادف: 2010-01-29 12:59:30