د. أبو الخير الناصري
أياد الزهيري
ضياء محسن الاسدي
أمجد الدهامات
د. صادق السامرائي
أياد الزهيري
علي جابر الفتلاوي

تناسلتْ حبات الوجدِ

ali altalibiأستجير بمدن ليستْ لي

وأنتِ مأوايّ الأخير .....

 


 

تناسلتْ حبات الوجدِ / علي مولود الطالبي

 

مدينتي بينَ ضلوعي تزخرفُ قافية الروح

ضوءٌ كفيفٌ في طرقٍ ترفضني

مدينتي ناوليني صوتكِ الرافض ... كي أدخل مساماتكِ النبيلة

من أجلكِ أمضي لبيت الشعر وجفن النجم

هيأتُ وجهيَ المسكون فيكِ للرحيل

لماذا .....؟ وأنا ضائعٌ بدونكِ كل المدن الغريبة تعرفني

والمطارات تترصدني وأنا صحوي ضباب

في الغربة عصافيري تفر جريحة إلى جهة الرّماد

مدينتي يمتزجُ دمي بترابكِ وخطواتي بأرصفتكِ

أنا الذي تهتُ في عشقكِ هل هناكَ من يعلو مع النجم ليقطفَ الكلمات؟ ويحفرُ اسمكِ على لوح القصيد؟

من مثلي تناسلت حبات الوجد في قلبه!

ينتعلُ العشقَ ليضيءَ مساءك بالحنين؟

مدينتي أنا المتسول على أسواركِ انتظر رضاك وفي عيني

دمع للوطن الضائع مدينتي ... أنتِ صوت نقي في ّ

أستجير بمدن ليستْ لي

وأنتِ مأوايّ الأخير .....

هل هناك شبيهي في التراب

هل هناك شبيهي ... وأنا الذي لم أخن الفصول

ولا أضعت دروبك؛ جرحني رفضك لخطواتي وغربتي

مَن الذي وضع شذى الكلمات على جبينكِ غيري؟

وأنتِ تبتعدين عني قصداً

أنتِ يا من بلّلتها بشذى البيان ودمعة عتاب التقطها من حزني

مدينتي ... أضمكِ ... وفي صدري غربة وأمنية للقائكِ بالصبر

 

انقرة : 2013

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (3)

This comment was minimized by the moderator on the site

أنتِ يا من بلّلتها بشذى البيان ودمعة عتاب التقطها من حزني
مدينتي ... أضمكِ ... وفي صدري غربة وأمنية للقائكِ بالصبر

الشاعر القدير علي مولود الطالبي المحترم

نص جميل واكثر من رائع
الاحساس بالغربة يظهر فيه
وهذا شأن النفوس والارواح الشاعرة
دمت بهذا الرقي والابداع
وتحياتي لكم

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتميز علي مولود الطالبي
نصك رائع حركته أحاسيس الشوق والحنين إلى الوطن
مهما كانت الغربة قاسية فإن لها بعض المحاسن إنها تعرفنا بقيمة الأهل والوطن...كما أنه تجعل اصحاب المواهب يبدعون كما فعلت في نصك الجميل
احترامي الكبير

This comment was minimized by the moderator on the site

علي مولود الطالبي
ايها الجميل
لقد عصرت من الغربة كاسا من الهاء و الجمال
مودتي

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2617 المصادف: 2013-11-04 15:00:23